10طرق لحماية الرضع من نزلات البرد؟

10طرق لحماية الرضع من نزلات البرد؟، من أكثر الفيروسات التي تنتشر بصورة كبيرة بين الناس هو فيروس الإنفلونزا، والذي يصيب الإنسان بنزلات البرد، وقد لا يخلو منزل من هذا الفيروس.

حيث يصيب الكبار والصغار على حد سواء ولا يفرق بينهم، وإليك اليوم أكثر عشر طرق لحماية الرضع من نزلات البرد.

ما هي الإنفلونزا؟

تعتبر الإنفلونزا من الأمراض الفيروسية المعدية، كما تهاجم بصورة أولية الجهاز التنفسي، وتظهر العديد من الأعراض على منطقة الجهاز التنفسي والألف والحلق والأذن.

وتسبب بعض الأعراض التي تصيب المعدة أيضا.

وتوجد فئات كثيرة تكون عرضة لعدوى الإنفلونزا.

ونذكرهم فيما يلي:

  • الأشخاص البالغون والذين تعدوا سن الستين نظرً لضعف الجهاز المناعي بالجسم.
  • الأطفال الأقل من خمس سنوات أيضا بسبب عدم اكتمال الجهاز المناعي بصورة كاملة كما الضعف البدني الذي قد لا يستطيع مقاومة الأمراض.
  • المرافقين للمرضى في المستشفيات دور رعاية المسنين كما في الحضانات.
  • السيدات الحوامل والأشخاص المصابون بأمراض ضعف الجهاز المناعي.
  • سكان البلاد الباردة أو المناطق الباردة والتي تحدث فيه تقلبات جوية كبيرة.
  • مرضى الكلى والسكري وأمراض القلب.
  • الذين مصابون بأمراض السمنة المفرطة والربو وأمراض الحساسية.

10طرق لحماية الرضع من نزلات البرد؟

ومن ثم سنستعرض اليوم أكثر عشرة طرق لحماية الطفل الرضيع من نزلات البرد التي قد تصيبه، وهي:

1-تعويد الطفل على تغطية الأنف والفم بمنديل ورقي وقت السعال والعطس ورميه في كل مرة.

2-تعويد الطفل على النظافة المستمرة عن طريق غسل اليدين باستمرار وقبل الأكل وبعده، وعند لمس الألعاب.

3-يتم قص الأظافر باستمرار لعدم تكون البكتريا بداخلها، وحرصًا على عدم تلوث الأطعمة.

4-الحرص على غسل المتعلقات الشخصية بالطفل باستمرار.

5-تخصيص أغراض شخصية خاصة بالطفل وعدم استخدامها من أي شخص أخر.

6-تناول الأدوية المناسبة في حالة الإصابة بالعدوى لسرعة التخفيف والشفاء من المرض.

7-الاهتمام بنظافة الطفل عن طريق الاستحمام بصورة مستمرة بالماء الدافئ.

8-استخدام الأجهزة البخار المنزلي لتسليك الأنف من الإفرازات الضارة العالقة بها.

9-إعطاء الطفل قسط مناسب من الراحة لتقوية جهاز الجهاز المناعي وحمايته من العدوى.

10-تطهير الأسطح برش المطهرات وتعريض المفروشات والملابس للشمس، إضافة لتغيير الهواء بالمنزل. 

اخترنا لك: أسباب زكام الرضع ومضاعفاته وطرق علاجه ومدته

ما هي أعراض الإنفلونزا

تتمثل الإنفلونزا بالكثير من الأعراض التي تصيب الجسم وجميعها لا يختف كثيراً بين الأعمار المختلفة ونذكر منها الآتي:

  • حدوث الحمى وزيادة درجات الحرارة.
  • الشعور بآلام في العضلات.
  • التعرق الشديد والقشعريرة.
  • الإصابة ببعض الصداع مختلف الأماكن.
  • السعال والعطس المستمر.
  • حدوث ضيق في النفس وصعوبة التنفس.
  • الإحساس بإرهاق وتعب عام بالجسم.
  • حدوث مخاط بالأنف وانسداد وسيلان.
  • التهاب الحلق والتهاب العين واحمرارها.
  • حدوث بعض الحالات من القيء والإسهال والغثيان.

شاهد أيضًا: أسباب صدور صوت من بطن الرضيع لعلاج المغص عند الرضع

عادات سيئة قد تسبب عدوى الإنفلونزا

قد يقوم بعض الأشخاص ببعض الممارسات والعادات السيئة التي تزيد من فرص الإصابة بالإنفلونزا، وهي تتمثل في:

  • التقبيل والأحضان عند السلام حيث يكون سبب قوي لانتقال العدوى بين الأشخاص.
  • زيادة ملابس الطفل بصورة ملحوظة في فصل الشتاء مما يجعله يتعرق ويحدث له تعرض للهواء البارد فيصاب بالعدوى.
  • عدم غسل الوجه للطفل قبل النزل صباحا وعدم شرب بعض المياه الباردة.
  • وعدم تهوية المنزل وعدم تعريض المفروشات للشمس لقتل البكتريا الضارة وقتل العدوى.
  • عدم الاهتمام بفصل المريض عن باقي أفراد الأسرة مما يسهل من انتقال العدوى بينهم.
  • التدخين السلبي من أكثر الأمور التي تضعف الجهاز التنفسي للطفل وتؤدي إلى سهولة إصابته بعدوى فيروس الانفلونزا.

كيفية الوقاية من الإنفلونزا بالطرق الطبيعية

يمكن استخدام بعض الطرق الطبيعية التي من وظيفتها الوقاية من أمراض الإنفلونزا وهي جميعها في متناول الجميع ويمكن القيام بها في أي وقت:

  • تناول عسل النحل يوميًا في ماء دافئ، كل يوم للطفل فور الاستيقاظ.
  • حيث يفضل بأخذ أيضًا ملعقة عسل وعليها نقطة ليمون فهي تساعد على تقوية الجهاز المناعي وتعمل على الحفاظ على الجهاز التنفسي.
  • الموز والكيوي من الفواكه التي تحتوي على كميات هائلة من الفيتامينات والطاقة والألياف الطبيعية.
  • مما تعطي حماية كبيرة للجهاز المناعي للجسم، وتعتبر مصدر هام لفيتامين سي وتقوم بكفاءة في علاج الإنفلونزا والوقاية منها.
  • تناول حبات الطماطم الطازجة تعطي مناعة كبيرة للجسم ويفضل بوضعها بالسلطة أو عمل عصير بها.
  • تناول عصير الليمون والبرتقال لهم فوائد كبيرة في الوقاية من الإنفلونزا لاحتوائهم على فيتامين سي.
  • ويمكن وضع عصير الليمون على المياه الساخنة واستنشاق البخار الناتج منه لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي وطرد الإفرازات المخاطية من الفم.
  • المشروبات العشبية مثل الزنجبيل والحلبة والينسون والكراوية والقرنفل وغيرها من الأعشاب التي تساعد على تنقية الجسم من السموم.
  • وتساعد على الوقاية من أمراض الإنفلونزا والعدوى الخاصة بها، إضافة لرفع كفاءة الجهاز المناعي والجهاز التنفسي، وأيضا حماية الجهاز الهضمي ورفع كفاءته.
  • يجب الحرص على تناول كميات كافية من الماء والتي لها دور فعال في ترطيب الجسم، وتقوية الجهاز المناعي وتحسين عمليات الهضم، وبالتالي الحماية من الاصابة بالإنفلونزا.

نصائح للتخفيف من نزلات البرد

يمكن القيام ببعض الأمور التي تخفف عن الطفل البرد إذا تمت إصابته بعدوى الإنفلونزا، وهي:

  • الحرص على الراحة الكافية للطفل في المنزل لزوال أثار الإنفلونزا من الجسم، وإشغال وقت الفراغ بالتلفاز أو اللعب بالألعاب الشيقة له.
  • اجعلي طفلك يستنشق البخار لكي يتم نزول الإفرازات والتكتلات الموجودة بالأنف.
  • استخدام قطارات المحلول الملحي لتنظيف الأنف للطفل وسهولة تنفسه.
  • استخدام القطارات التي تحتوي على مضادات الالتهابات ومضادات الهستامين لسهولة التنفس وتسليك مجرى التنفس بالأنف.
  • زيادة السوائل العشبية الساخنة التي لها تأثير كبير في علاج التهاب الشعب الهوائية وعلاج أعراض البرد المختلفة.
  • تناول الأغذية الصحية وتناول شوربة الطيور مثل شوربة الدجاج التي لها فوائد كبرة وسهلة الهضم.
  • استخدام عصير الليمون وعصير البرتقال احتوائه على فيتامين سي والذي له تأثير فعال على حالات الإنفلونزا.
  • تناول العسل بالليمون حيث له تأثير كبير على تقوية الجهاز المناعي والتي تعمل على تقليل الأعراض الناتجة عن الإنفلونزا وتقصير فترة العلاج.
  • عمل غرغرة للطفل لمحلول ملحي لإزالة الاحتقان.

أمراض تبدأ بأعراض الإنفلونزا

يوجد بعض الأمراض المختلفة التي تبدأ أعراضها بنفس أعراض الإنفلونزا ولكنها ليست كذلك، وتضح لنا بعد تطور الأعراض لأعراض أخرى.

ونذكر منها:

  • جدري الماء من الأمراض المعدية والتي تنتشر بين الأطفال، وتبدأ أعراضها بالحمى والسخونة والغثيان وسيلان الأنف، إلى أن تتطور لتظهر أعراضه الأساسية بالجسم.
  • الحصبة من الأمراض المعدية والتي تنتشر بين الأطفال والكبار وهي سهلة الانتقال بينهم.
  • وتبدأ أعراضها بالحمى والسخونة والغثيان وسيلان الأنف ودرجات الحرارة المرتفعة واحمرار العينين، إلى أن تتطور لتظهر أعراضه الأساسية بالجسم وهو الطفح الجلدي وغيرها من الأعراض.
  • الهربس: يعتر هذا المرض هو أمراض الطفح الجلدي المعدية ويبدأ بنفس أعراض الإنفلونزا بارتفاع درجة حرارة الجسم وسيلان الانف وبعض الغثيان والإرهاق بالجسم، وينتهي في الأعراض بالطفح الجلدي والاحمرار والحكة الشديدة.
  • الالتهاب الرئوي من بين هذه الأمراض حيث يحدث أعراض مثل ألإنفلونزا وتتطور بعد ذلك إلى أعراض شديدة بالجهاز التنفسي.

قد يهمك: علاج العطاس وسيلان الأنف عند الرضع

في النهاية تناولنا أهم عشر طرق لحماية الرضع من نزلات البرد، وتم التعرف على أسباب عدوى الانفلونزا والعلاج منها بجميع الطرق، وبعض الإجراءات المتبعة للتخفيف من الأعراض والعلاج السريع بالمنزل، ثم ذكر بعض الأمراض التي تتشابه أعراضها بالأنفلونزا.

مقالات ذات صلة