حوار بين شخصين عن النظافة والتلوث

حوار بين شخصين عن النظافة والتلوث، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، حيث هو طريقة مبتكرة لتحليل أسباب الاهتمام بالنظافة وفوائدها وكيفية المواظبة عليها وطرق التخلص من التلوث وأضراره، فهي من أوضح مظاهر الحضارة لدى الإنسان.

ما هي أهمية النظافة؟

  • النظافة هي موضع اهتمام الشعوب والحضارات المتقدمة المختلفة لأنها تعبر عن شخصية المجتمع الذي تمثله.
  • حيث المجتمعات المتقدمة تحافظ على نظافتها والمجتمعات المتخلفة تتسم بالتلوث.
  • تعتبر نظافة الإنسان مفتاح شخصيته حيث يكون الإنسان حكمه الأول عن طريق المظهر.
  • فمن يريد أن يحظى بمظهر يعطي انطباعاً أول يساعده في العلاقات فعليه الاهتمام بنظافته ومظهره.
  • النظافة الشخصية للإنسان تحميه من الإصابة بالكثير من الأمراض التي قد تعطله عن القيام بمهامه.
  • فمثلاً أمراض مثل الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي أو أمراض عدوى الإصابات المعرضة للهواء وغيرها.
  • لا تقتصر النظافة على النظافة الشخصية فحسب، بل إن النظافة العامة مثل نظافة المؤسسات والشوارع والميادين.
  • وتعد ذات أهمية كبيرة معنوياً ومادياً نظراً للصورة التي تعكسها النظافة عن المجتمع ككل.
  • المجتمعات التي تتميز بالنظافة العامة جاذبة تتمتع بانطباع جيد لدى السياح الذين يستهدفنها.
  • كذلك لمن يريدون البحث عن مكان جديد للحياة فيه، أما المجتمعات الغير نظيفة فإنها طاردة للسكان وللسياح.
  • في المجتمعات الصناعية الملوثة تكثر معدلات الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي نتيجة للتلوث الناتج عن عوادم المصانع والسيارات.
  • بينما تجد هذه المعدلات منخفضة نسبياً في المجتمعات الريفية.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: عبارات وكلمات عن النظافة الشخصية

أضرار التلوث

  • يسبب التلوث أضرارا كبيرة على الفرد والمجتمع ويسبب خسائر مادية ومعنوية وصحية كثيرة.
  • على مستوى الفرد فإن التلوث وعدم الاعتناء بالنظافة الشخصية يسبب انعدام الثقة بالنفس والإحباط وفقدان القدرة على القيام بالوظائف المختلفة.
  • وعلى الجانب الآخر نجد النظافة ترفع من ثقة الإنسان بنفسه وتزيد من همته.
  • التلوث الشخصي يؤدى إلى الإصابة بأمراض مختلفة نتيجة تكاثر البكتيريا الضارة والفيروسات.
  • وانتشار الروائح الكريهة من الفم أو من المنزل مما يزيد من حاجة الإنسان إلى الرعاية الطبية وضعف مناعته.
  • على مستوى المجتمع فإن انتشار التلوث يعكس صورة سلبية للعالم الخارجي ويقلل من الزيارات بغرض السياحة.
  • وبالتالي يسبب خسائر اقتصادية واجتماعية نتيجة الصورة التي يسببها التلوث.
  • نهى الإسلام عن التلوث وحث الإنسان على نبذة حيث قال الله تعالى في سورة الروم:
    • «ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون»
  • وقد أوصانا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بالابتعاد عن التلوث وأمرنا بالنظافة حيث قال:
    • “إن الله تعالى طيب يحب الطيب، نظيف يحب النظافة، كريم يحب الكرم، جواد يحب الجود، فنظفوا أفنيتكم”
  • يبين ذلك نهى الإسلام عن التلوث لأن فيه فساد كبير للمجتمع والفرد وكذلك حث على النظافة لما لها من فوائد ومكاسب قيمة.

حوار بين شخصين عن النظافة والتلوث

  • يجلس طفل مع أبيه في حديقة عامة للتنزه ويلاحظ الطفل السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها بعض زوار الحديقة وينزعج من تلويثها للمنظر الجميل ويسأل والده عن النظافة والوالد يجيب.
  • يقول الطفل انظر يا أبي إلى هؤلاء الناس الذين يلقون قماماتهم في الحديقة ويتشببون بتشويه منظرها الجميل.
  • يرد عليه الوالد معك حق يا بني، فإن التلوث يشوه جمال الطبيعة ويسبب عواقب سيئة ويجب علينا نبذ هذا التصرف.
  • يسأل الطفل والده ما معنى النظافة؟
  • يجيبه الوالد النظافة يا بني هي اهتمام الإنسان بكل ما يتعلق بالصحة، سواء بصحته الشخصية أو صحة ممتلكاته وحتى تصل إلى صحة المجتمع من حوله.
  • يستطرد الأب موضحاً فمثلاً عند اهتمام الإنسان بصحته الجسدية فإنه يقوم بممارسة الرياضة والطعام الصحي وتنظيم مواقيت النوم وغير ذلك، كل هذه الإجراءات تؤدي بالإنسان إلى الارتقاء بشخصيته ونظافته.
  • يسأل الطفل والده لماذا يجيب أن نهتم بالنظافة؟
  • يجيب الوالد الطفل بأنه يجيب أن نهتم بالنظافة لنحافظ على مظهرنا لائقاً ولكي نترك الانطباع الإيجابي عند الناس وكذلك لكي تزداد ثقتنا بأنفسنا ونرفع من عزمنا لإنجاز المهام ونحافظ على صحتنا وصحة مجتمعنا.

كما أدعوك للتعرف على: بحث عن التلوث البيئي مع مقدمة وخاتمة ومراجع

كيف نهتم بالنظافة الشخصية ونظافة المجتمع

  • يسأل الطفل سؤالاً محورياً في حوار بين شخصين عن النظافة والتلوث كيف نحافظ على نظافتنا الشخصية؟
  • يقول الوالد أحسنت السؤال يا بني فهذا هو السؤال الذي يصل بنا إلى الطريق الذي نستهدفه للاهتمام بالنظافة، فأولاً ينبغي على الإنسان الاهتمام بنظافة جسده حيث ينبغي عليه الاستحمام واستخدام مزيلات الروائح الكريهة وتنظيف نفسه جيداً.
  • أيضا عليه الاهتمام بنظافة المكان الذي يعيش فيه وتنظيمه مثل اعتنائه بنظافة السرير وتنظيف المنزل وتعقيم أدوات الطبخ والطعام من الميكروبات واستخدام مضادات الحشرات والتخلص من الروائح الكريهة.
  • يقول الطفل معجباً بحديث والده وطالباً المزيد ماذا عن نظافة المجتمع؟
  • فيجيبه والده إن نظافة المجتمع هي مسئولية كل فرد فيه لأن الشارع والحديقة والمدرسة ووسيلة المواصلات هي ملك للجميع وهي تعكس مدى تحضر هذا المجتمع فنظافة الشعوب مرآة تحضرها.
  • ويمكن أن نحافظ على نظافة المجتمع عن طريق أن يعتبر كل فرد من أفراد المجتمع أن الممتلكات العامة تنتمي إليه وتخصه وتعد من الممتلكات الشخصية له وينبغي عليه المحافظة عليها وتنظيفها.
  • يسأل الطفل والده ماذا عن دور الدولة في المحافظة على النظافة ومنع التلوث؟
  • يجيب الوالد أن الدولة تلعب دوراً مهماً في نشر التوعية بأهمية النظافة والبدء في حملات الإعلام التي تدعو الناس وتشجعهم على النظافة وذم سلوكيات التلوث.
  • كما ينبغي على الدولة أن تقيم حملات نظافة عامة بالتعاون مع شركات النظافة سواء في القطاع العام أو الخاص في وقت محدد بجميع الشوارع والميادين والهيئات الحكومية والمدارس والجامعات للنظافة والقضاء على التلوث.
  • كذلك على الدولة إلزام المصانع بالقضاء على كل أسباب التلوث سواء تلوث المياه أو الهواء أو إلقاء المخلفات الصناعية في الشوارع وذلك سوف يتسبب في الارتقاء بالصحة العامة.

أنواع التلوث

  • سأل الطفل والده إذا كانت للنظافة أنواع فهل للتلوث أيضاً أنواع؟ وكيف نقضي على كل نوع منها؟
  • أجاب الوالد بأن التلوث له صور وأشكال متعددة منها التلوث الشخصي وفي هذا النوع يكون الشخص مهملاً في نظافته الشخصية ونظافة المكان الذي يعيش فيه ولا يتضرر من القذارة وهذا النوع يسبب أمراضاً بالغة.
  • ويمكن القضاء على مثل هذا النوع من التلوث عن طريق حملات التوعية ورفع همة الشخص نفسه للقيام بالنظافة الشخصية عن طريق الخطوات التي ذكرتها لك منذ قليل.
  • هناك التلوث البيئي الذي ينتج عن إلقاء القمامة في الشوارع والميادين.
  • وبجوار جدران المنازل وفي المواصلات العامة والمدارس والجامعات وهذا النوع يتم القضاء عليه بعقوبات على المخالفات وتوفير أماكن مخصصة للقمامة.
  • نوع ثالث من التلوث هو التلوث السمعي عن طريق الضوضاء والتلوث البصري.
    • عن طريق الصور والمناظر التي تؤذي العين نفسياً والقضاء على هذه الأنواع عن طريق إزالة مسبباتها.
  • تلوث المصانع وعوادم السيارات للهواء والماء والتربة يمكن السيطرة عليه.
    • عن طريق سن القوانين وفرض العقوبات ودفع غرامات مالية على من يتسبب في ذلك.

ولا تتردد في التعرف على: نتائج التلوث البيئي على صحة الإنسان

النظافة من الإيمان وهي التي تحدد السمات الشخصية للإنسان وتتحكم في الانطباع الأول عنه.

والتلوث من أكثر الأشياء التي تسبب أضراراً فردية ومجتمعية، يجب على الإنسان أن يحافظ على نظافته ونظافة وطنه.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق