بحث عن جمال صنع الله

بحث عن جمال صنع الله هو مقالنا الذي سنستعرضه اليوم على موقع mqaall.com، حيث خلق الله جل وعلا هذا الكون وأبدع في خلقه، فإذا تأملنا في أي مخلوق فسوف يدلنا على عظمة الخالق وكمال صنعه، ففي كل شيء في هذا الوجود يوجد آية تشير إلى جمال خلق الله وكمال صنعته، فهو الوحيد المنزه عن كل نقص.

بحث عن جمال صنع الله

خلق الله الكون بكل ذراته ومجراته، فهو وحده الخالق المصور وكل ما دونه مخلوق، يقول الله تعالى (اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ)، وإن عظمة الخالق عز وجل تجلت في جمال خلقه وعظيم تكوينه، فأين ما نظرنا في هذا الكون الفسيح ستتجلى لنا عظمته، وفيما يلي عناصر البحث:

  • المقدمة.
  • جمال صنع الله في السماوات السبع.
  • جمال صنع الله في خلق الكائنات الحية.
  • جمال صنع الله في خلق الإنسان.
  • جمال صنع الله في خلق الماء.
  • جمال صنع الله في خلق النباتات.
  • الخاتمة.

شاهد أيضا: مظاهر تعظيم الله

المقدمة

إن التأمل في عظمة الخلق ودقة تكوينه وجمال رونقه، هو أعظم دليل على عظمة الخالق تبارك وتعالى، فمن غير المنطقي أن هذا الكون الفسيح بدقة صنعه قد وجد صدفةً دون وجود الخالق الخبير الذي خلق فسوى، ففي كل شيء من مخلوقاته دليل على وجودة ووحدانيته عز وجل.

 جمال صنع الله في السماوات السبع

يتجلى جمال خلق الله في السماوات السبع من خلال ما يلي:

  • خلق الله السماوات ورفعها بغير عمد، وهي سبع سماوات متطابقة في دقة خلقها وعظيم بنائها، يقول الله تعالى (الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقاً مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُور).
  • كما أن أظهرت أبحاث الفضاء عظمة هذه السماء الدنيا التي تحيط بنا، واحتوائها على عددٍ هائل من الكواكب والمجرات، يقول الله تعالى (والسَّماءَ بَنَيناْهَا بِأيدٍ وإنّاْ لمُوسِعونْ).
  • كما تتجلى عظمة خلق الله وجمال صنعه في الميزان الدقيق الذي تجري فيه النجوم والكواكب في السماء، فلو اختل هذا النظام مقدار أنملة، لزال هذا الكون بمن فيه.

جمال صنع الله في الكائنات الحية

تتجلى عظمة خلق الله في الكائنات الحية بما يلي:

  • لقد خلق الله الكائنات الحية بمختلف أنواعها وأشكالها وأصنافها، فمنها من يعيش على اليابسة ومنها من يعيش في الماء.
  • حيث تجلى جمال صنع الله في الكثير من هذه الكائنات، فإذا نظرنا إلى عالم الطيور، لاحتارت عقولنا في روعة ألوانها وبديع أشكالها كالطاووس وغيره.
  • وإذا أصغينا إلى أصوات تلك الطيور لطربت أسماعنا من أصوات الكثير من منها كالبلابل والكناري والشحرور، التي تعزف لنا أجمل الألحان وأعذبها.
  • أما إذا غصنا في أعماق البحار والمحيطات لرأينا العجيب من مخلوقات الله التي ينعكس من خلالها عظمة الخالق وعجائب صنعته وجمال إبداعه عز وجل.
  • وفي حال ذهبت أنظارنا إلى النحل لرأينا عالمًا مستقلًا بذاته، تحكمه قوانين غايةً في الدقة والنظام التي تعجز العقول عن الإحاطة بها.
  • أما عوالم الأنعام كالإبل والخيل فنحتاج إلى مجلدات كثيرة كي نستطيع أن نحيط بعظمة صنعها وجمال خلقها.
  • فكل مخلوقات الله من الدواب والأنعام والطيور وغيرها هي عوالم مستقلةٌ بذاتها، يقول ربنا عز وجل (ومَاْ مِن دَابةٍ فيْ الأَرضِ ولاْ طَائرٌ يَطِيرُ بِجناحَيةَ إلاَ أُمَمٌ أَمثَالُكمْ).

جمال صنع الله في خلق الإنسان

كما تتجلى عظمة خلق الله في الإنسان بما يلي:

  • لقد خلق الله تعالى هذا الكون على عظمته ودقة نظامه، كما أوجد الأرض ومهدها مع كل ما بها من مخلوقات من أجل أن يعيش عليها بنو آدم.
  • فالإنسان هو أعظم مخلوقات الله قاطبةً، فهو المخلوق الوحيد على هذه الأرض الذي يتميز بالعقل والإدراك.
  • لذلك سخر الله تعالى كل ما في هذا الكون الفسيح من كواكب ونجوم، وكل ما على الأرض من مخلوقات لخدمة الإنسان الذي خلقه الله في أحسن تقويم.
  • ولذلك فالإنسان الذي ميزه الله تعالى بالإرادةِ والعقل، كلفه الخالق العظيم ببناء الأرض وعمارتها بالخير، فإن نجح في هذا الاختبار فله عظيم الأجر يوم القيامة.
  • أما إذا حاد عن طريق الصواب الذي دعا إليه الرسل الذين بعثهم الخالق لإرشاد بني آدم، فسيناله العقاب يوم القيامة.
  • ففي خلق الإنسان تتجلى عظمة الخالق ودقة خلقه، فلو اردنا صناعة جهاز يقوم بعمل الدماغ، فأعظم ناطحات السحاب لا تكفينا لذلك.
  • لذلك دعانا ربنا في القرآن لأن نتفكر كيف خلق الله الإنسان، فإذا أدركنا عظمة الخلق، فهذا سيدلنا على عظمة الخالق.

اقرأ أيضا: صفات الله الواجبة

 جمال صنع الله في خلق الماء

حيث سنقوم بإجمال عظمة خلق الله للماء من خلال النقاط التالية:

  • لقد خلق الله تعالى الماء وجعله أساس الحياة ومعدن الوجود، يقول ربنا عز وجل (وجَعَلْنا منَ الماءِ كلَّ شيءٍ حي).
  • ففي الماء تنطوي الكثير من أسرار جمال صنع الله وعظمة خلقه، فهو المكوّن الأساسي لكافة المخلوقات، ابتداءً بالإنسان إلى أضأل مخلوقات الله.
  • فما من مخلوق على وجه هذه البسيطة إلا وهو بحاجة للماء وبدونه لا يمكن أن يبقى ويستمر في الحياة.
  • وبالإضافة إلى أهمية الماء لحياة المخلوقات، فهو يعكس لنا جمال صنع الله في المشهد البديع لغروب الشمس على شاطئ البحار والبحيرات.
  • كما أن مشهد تدفق الماء في الأنهار والجداول، ثم نزوله من الأعلى إلى الأسفل على شكل شلالات في مشهدٍ ساحرٍ يبهر العيون والألباب.
  • ناهيك عن منظر تساقط الأمطار، الذي يعتبر من أكثر المشاهد روعةً وأكثرها رقةً وتأثيرًا في النفوس.
  • بالإضافة لمشهد تساقط الثلوج وكأنها أوراق وردٍ بيضاء تهديها السماء للأرض، فتكسيها حلةً من البياض الناصع وكأنها عروس في يوم زفافها.
  • بالإضافة إلى المشهد الرائع للقطبين المتجمدين والجبال التي تحيط بهم، فبالإضافةَ لجمال المشهد، يمكننا أن نقضي أجمل الأوقات في التزلج على الجليد.

جمال صنع الله في خلق النباتات

حيث سنقوم بإجمال عظمة خلق الله للنباتات من خلال النقاط التالية:

  • تعتبر النباتات من أكثر المخلوقات التي يتجلى من خلالها جمال صنع الله وعظمة خلقه، فإذا أردنا أن نتكلم عن روعة الغابات الباسقة فسنحتاج إلى أيام وربنا شهور.
  • ناهيك عن أنواع الزهور التي أبدعتها يد الله تعالى، فهناك من أنواع الأزهار والورود مالا يمكننا أن نحصيه.
  • أما عن روائح تلك الورود فحدث ولا حرج، حيث أن أعظم معامل العطور في العالم لا تستطيع أن تنتج لنا عطرًا كعطر الياسمين أو الفل الطبيعي.
  • أما إذا أردنا أن نصف جمال أشجار الفاكهة عندما تزهر في فصل الربيع، فإن أقلام الشعراء والأدباء لتقف عاجزةً عن وصف تلك الصورة الخيالية.

الخاتمة

لا يسعنا في ختام هذا البحث عن جمال صنع الله، إلا أن نحمد الخالق العظيم على ما وهبنا من بديع صنعه وعظيم جمال خلقه، ليس لشيء، إلا من أجل أن يسعدنا كبشر، ويجعلنا نستمتع بهذه المناظر الساحرة واللوحات الفنية الرقراقة، فتبارك الله أحسن الخالقين.

شاهد من هنا: تعليم أخلاق رسول الله للأطفال

وعليه نكون قد تحدثنا من خلال بحث عن جمال صنع الله عن عظمة خلق الله وجمال صنعه في العديد من المخلوقات  كالسماء والأرض والكائنات بمختلف أنواعها، بالإضافة للعظمة التي تتجلى في خلق الله للماء والنباتات.

مقالات ذات صلة