موضوع عن صفات وجزائهم

صفات المؤمنين هي صفات يمتلكها المرء المسلم المؤمن بالله ورسوله، والمؤمن بقدر الله خيره وشره، وقد حددت الشريعة الإسلامية المتمثلة في القرآن الكريم والسنة النبوية تلك الصفات التي تميز المرء المسلم المؤمن عن المرء المسلم فقط أو غير المسلم.

وفي هذا الموضوع سنذكر صفات المؤمنين وجزائهم الذي وعدهم الله به في الدنيا والآخرة.

صفات المؤمنين

  • تحدثت بعض السور القرآنية عن صفات المؤمنين بالله عز وجل والموحدين به والمحبين له ولنبيه الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، والمرتجين لمغفرته وعفوه ورضوانه.
  • وقد وعد الله تعالى أولئك الذين يؤمنون به وحده ولا يشركون أحد في عبادته، والملتزمون بأوامره والمنتهون عن نواهيه الجزاء والأجر العظيم في الآخرة، بأنه سيدخلهم جنة الخلد التي سينعمون فيها إلى الأبد، ليتنعموا في نعيمها جزاءً بما كانوا يفعلون.

شاهد أيضا: صفات المؤمنين في سورة التوبة

صفات المؤمنين في القرآن والسنة

تتعدد صفات المؤمنين التي ذكرها الله عز وجل في كتابه الشريف، والرسول صلى الله عليه وسلم في أحاديثه النبوية الشريفة، ومن أهمها ما يلي:

  • مهابة الله عز وجل والخوف منه بمجرد سماع اسمه أو تذكره، وذلك الخوف بعيد كل البعد عن الجبن، ولكن المخافة تنبع من عظمة الله تعالى وهيبته والتي تشجع على أداء العبادات والبعد عن المعاصي والذنوب.
  • الاقتناع بما أنزله الله في القرآن الكريم وتصديقه والإيمان به دائمًا وأبدا، والإيمان هو أن يؤمن المرء ويصدق ما يسمعه بجميع جوارحه سواء قلبه أو عقله وأن يُنفذّ ويطبق ما يؤمر به وما ينهى عنه بباقي الجوارح.
  • الاتكال على الله حق التوكل، أي يتيقن المرء بأن الله قادر على كل شيء مهما زادت صعوبته واستحالته، وأن يُطيع ربه ونبيه في مختلف الأمور.
  • التصدق على الفقراء والمساكين ابتغاء مرضات الله ورسوله، ويشمل أيضا إخراج الزكاة لمن يستحق في موعد إخراجها.
  • الحفاظ على تأدية الفروض المكتوبة كالصلاة؛ بأن يؤديها المؤمن بخشوع لله، وما يتبعها من نوافل وسنن، فالمؤمن لا يشغله شيء بمجرد دخوله في الصلاة.
    • ولا ينشغل إلا بالله عز وجل، فيصلي كأنه يراه في موضع السجود فلا يلتفت في أي اتجاه أخر، فيشعر بالاطمئنان والسكون متجنبًا لجميع الملهيات من حوله.
  • تجنب الأفعال المكروهة كاللغو خلال جلوسه مع الآخرين سواء بالأفعال أو الأقوال، ويشكل اللغو بعض الأمور كالهزل أو اللهو، أو الغيبة، أو النميمة، وتجنب الحديث السيء الذي يتنافى مع أخلاق الدين الإسلامي.
  • حفظ الفرج والامتناع عن أي شهوة محرمة بكبتها، وغض البصر عن أي امرأة أجنبية.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فالمؤمن يذكر غيره بربه ويعينه على فعل الخير الذي يرضي الله تعالى، وينهيه عن الخطأ وفعل المنكرات التي تغضب الله عز وجل.
  • التماسك بين المسلمين سواء كانوا إخوة أو أصدقاء أو جيران، وأن يفرح المسلم لأخيه على ما يفرحه، وأن يحزن على ما يحزنه، وأن ينتصرا لبعضهم البعض، فقد روي أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخوانا.
    • المسلم أخو المسلم لا يظلمه، ولا يخذله، ولا يكذبه، ولا يحقرهن التقوى هاهنا؛ ويشير إلى صدره 3 مرات، بحصب امرئٍ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام: دمه وماله وعرضه. رواه مسلم.
  • حافظ للأمانة وللعهد، والأمانة هي كل أمر مطلوب أدائه في موعده سواء رد مال، أو التزام بعقد مكتوب، أما العهد فهو أن يفي المسلم بالحقوق الملزمة منه لله عز وجل وحقوق العباد، بدون تأخير أو كسل أو تقصير أو تلاعب.

قد يهمك: أفضل وأعظم صفات المؤمنين في سورة المعارج

جزاء المؤمنين في الآخرة

  • بشر الله عز وجل المؤمن الصادق بالجزاء العظيم يوم القيامة، حيث يدخلهم جنة الفردوس تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا.
  • وعد الله المؤمنين بالعيش في منازل وقصور جدرانها من ذهب وياقوت، ومأكلهم ومشربهم من أشهى وأفضل الأنواع التي لا يوجد مثيل لها على الأرض.
  • يرضى عنهم ويرزقهم رحمته ورضوانه ونعيمه.

اخترنا لك: من صفات المؤمنين في سورة الفرقان

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن ذكرنا لكم أهم صفات المؤمنين وجزائهم، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة