ألم وسط البطن من الأعلى

ألم وسط البطن من الأعلى، موقع مقال دوت كوم mqaall.com يحدثكم اليوم عنه، حيث تعتبر الآلام التي تصيب منطقة وسط البطن من أكثر المشكلات الصحية انتشارًا عند الكبار والأطفال؛ كما أن منطقة منتصف البطن تشتمل على الكثير من الأجهزة المهمة الحيوية.

والتي من الممكن أن تهاجمها بعض الأمراض التي بإمكانها التأثير على أداء هذه الأجهزة، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى الإصابة بألم وسط البطن من الأعلى، وسوف نتكلم عن هذا الألم باستفاضة في هذا المقال.

أسباب الإصابة بألم وسط البطن من الأعلى

هناك الكثير من العوامل التي من الممكن أن تتسبب في إصابة الإنسان بالألم في منطقة وسط البطن من الجانب العلوي، ومن المهم أن يتم تحديد السبب من أجل التوصل إلى العلاج الصحيح.

وسوف نتعرف الآن على أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بألم وسط البطن من الأعلى، وهي كالتالي:

الالتهابات المعدية

  • في العادة تحدث التهابات المعدة نتيجة وجود أي نوع من أنواع العدوى البكتيرية.
    • إلى جانب أن إفراط الإنسان في تعاطي الحبوب المسكنة للألم من الممكن أن يرفع من نسبة حدوث هذا الالتهاب.
  • الالتهابات المعدية في الغالب يصاحبها حرقة شديدة، وألم في منطقة المعدة من الأعلى.

قرحة المعدة

  • من الممكن أن تحدث قرحة المعدة أو القرحة الهضمية في الجزء المبطن للمعدة، أو في المنطقة العلوية من الأمعاء الدقيقة.
  • وقد يكون سبب القرحة هو استعمال حبوب تسكين الألم لفترات طويلة أو وجود بكتيريا في المعدة.
  • ينعكس ألم القرحة بالإحساس بحرقة شديدة في منطقة المعدة، إلى جانب الآلام الشديدة في البطن.

الالتهابات الكبدية الوبائية

عندما يصاب شخص ما بعدوى التهاب الكبد الوبائي، فإن ذلك يتسبب في حدوث ألم وسط البطن من الأعلى أو في جهة يسار البطن.

يوجد لدينا ثلاثة أنواع من الالتهابات الكبدية، وهي كالآتي:

  • التهاب الكبد الوبائي “أ”: وهذا النوع ينتج عن التناول المستمر للأطعمة الملوثة أو شرب الماء الملوث.
    • ومن الممكن أن يحدث هذا النوع من الالتهابات الكبدية عند التعامل مع أشخاص مصابين.
  • التهاب الكبد الوبائي “ب”: وهذا النوع من العدوى الكبدية خطير، ويمكن أن يصبح مزمنًا مع مرور الوقت.
    • وقد يؤدي إلى بعض المضاعفات الخطيرة مثل: الفشل الكبدي، أو سرطان الكبد، أو تليف الكبد.
  • التهاب الكبد الوبائي “ج”: وهذا النوع من العدوى يعتبر مزمنًا، وينتقل من خلال الاختلاط مع دم الأشخاص المصابين.
    • وربما يتسبب هذا النوع في حدوث تليف في الكبد.

من الممكن ملاحظة بعض العلامات الأخرى التي تدل على الإصابة بعدوى التهاب الكبد الوبائي، مثل:

  • الغثيان.
  • الإحساس بالضعف المستمر، والتعب.
  • فقدان الرغبة في الأكل.
  • تغير لون البول ليصبح داكنًا.

وجود خراج في الكبد

  • والخراج عبارة عن كيس يملأه الصديد، وعند وجوده في الكبد فإنه يسبب ألمًا في منتصف البطن أو جانب اليمين من الجهة العلوية بالبطن.
  • وقد ينشأ هذا الخراج نتيجة مجموعة من الأسباب، من أهمها:
    • وجود بعض البكتيريا في الكبد.
    • وجود عدوى منتشرة في الدم بصورة عامة، أو في منطقة البطن على وجه الخصوص مثل وجود التهاب في الزائدة الدوديَّة.
  • لا يمكن أن تقتصر أعراض وجود خراج في الكبد على آلام الجزء العلوي من البطن فقط.
    • ولكن من الممكن أن يتسبب هذا الخراج في جعل لون البراز والبول داكنًا، وفقدان الرغبة في الأكل، الغثيان، والإرهاق المستمر.

الالتهابات البنكرياسية

  • يتواجد البنكرياس في المنطقة العلوية الخلفية من البطن، وبالتالي فإن وجود أي آلام في منطقة وسط البطن من الممكن أن يكون سببه هو وجود التهاب في البنكرياس.
  • من الممكن أن يظهر الألم بصورة مفاجئة، أو يتحول إلى ألم مزمن.

وجود فتق في الحجاب الحاجز

  • يمكن أن يحدث الفتق في الحجاب الحاجز بسبب بروز أو ظهور منطقة صغيرة من المعدة من خلال العضلات التي تفصل البطن والحجاب الحاجز.
  • ومن أهم الأعراض التي تدل على هذا الفتق وجود آلام في الجهة اليسرى أو في منتصف منطقة البطن من الأعلى وذلك عندما يكون الخراج كبير الحجم.

الحصوات المرارية

  • الحصوات في الأصل عبارة بعض الرواسب الصلبة المكونة من سائل الصفراء إلى جانب بعض السوائل الهضمية الأخرى التي يتم إنتاجها في المرارة.
  • تعتبر هذه الحصوات أحد أهم أسباب آلام الجزء الأيمن من البطن تحت عظمة الصدر مباشرة.
    • ويتردد الألم منها إلى منتصف منطقة البطن.
  • في بعض الأحيان تظهر الحصوات بدون وجود أي أعراض، ولكن لو أدت بعض الحصوات إلى الانسداد في القنوات المرارية فإن ذلك يؤدي إلى الإحساس بالألم.
    • إلى جانب مجموعة من الأعراض الأخرى، ومنها: غثيان، قيء، ألم في الكتف الأيمن، آلام الظهر في منطقة ما بين الكتفين، إلى جانب آلام البطن كما قلنا سابقًا.
    • لو تواجدت هذه الأعراض عند أي شخص فعليه أن يحرص على زيارة الطبيب من أجل التأكد من عدم وجود أي حصوات في المرارة.

تضخم حجم الطحال

هناك مجموعة من الأسباب التي من الممكن أن تتسبب في تضخم حجم الطحال مثل:

  • بعض الأمراض التي تصيب الكبد.
  • وجود عدوى في الطحال.

ومن الممكن أن لا يصاحب التضخم أي أعراض، ولكن في بعض الأحيان قد يتسبب هذا التضخم في الإحساس بألم في المنطقة العلوية من البطن، وربما يمتد هذا الألم حتى الكتف الأيسر.

ارتجاع المريء المعدي

  • هو عبارة عن ارتجاع حامضي، يؤدي إلى حدوث تهيج في بطانة المريء.
    • ومن الممكن أن يؤدي هذا الارتجاع إلى وجود حرقة في المعدة، خاصة في المنطقة العلوية من البطن.
  • يزداد مستوى خطورة الإصابة بالارتجاع عند تناول الأطعمة الدهنية الدسمة، إلى جانب الأطعمة الحمضية، أو عند الإكثار من تناول السكريات.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: ألم أسفل البطن بعد عملية الدوالي

الحالات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب

  • يجب على المريض أن يقوم بمراجعة الطبيب في حالة استمرار الألم لبضعة أيام على الرغم من تناول بعض الأدوية المنزلية البسيطة.
    • أو لو كانت الآلام شديدة، وتؤثر على حياة المريض اليومية.

ومن المهم بالنسبة للمريض الذي يشتكي من وجود ألم وسط البطن من الأعلى أن يطلب مساعدة الطبيب على الفور في بعض الحالات، ومن أهمها:

  • الإحساس بصعوبة شديدة أثناء البلع.
  • الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم، أو الحمى.
  • الإحساس بآلام في الصدر.
  • ظهور دم في القيء.
  • الإحساس بصعوبة في التنفس.
  • فقدان الوعي.
  • تغير لون البراز للون الأسود.
  • خروج دم مع البراز.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: ألم في الجانب الأيسر من البطن تحت الأضلاع وعلاجه

علاج ألم وسط البطن من الأعلى

من أجل القيام بعلاج هذا النوع من الألم لا بد أن نهتم بعلاج أسبابه من البداية حتى ننجح في التخلص من هذا الألم نهائيًا.

ويمكن الحديث عن خيارات العلاج لكل سبب بصورة عامة، كالتالي:

  1. الالتهابات المعدية: علاج هذا الالتهاب يكون عن طريق استخدام المضادات الحيوية التي تعمل على التخلص من البكتيريا.
    • إلى جانب الابتعاد عن تناول الأطعمة التي من الممكن أن تزيد من حدة الالتهاب مثل الأطعمة الحارة والمالحة وغير ذلك.
  2. قرحة المعدة: من المهم أن يتم استشارة الطبيب عند استمرار الشعور بالألم بالمنطقة العلوية من البطن لفترة طويلة حتى يتم علاج الحالة في أسرع وقت.
    • ويقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي بإمكانها أن تعالج القرحة.
  3. الالتهابات الكبدية الوبائية: يتفاوت علاج التهاب الكبد تبعًا لسبب ظهوره عند المريض وحالته.
    • يتم العلاج عن طريق بعض الأدوية من أجل تخفيف الالتهاب ومعالجة العدوى.
    • في بعض الأحيان يستمر العلاج طوال الحياة.
  4. خراج الكبد: لا بد هنا من التخلص من الخراج في البداية من أجل علاج آلام البطن.
    • في العادة يتم إزالة هذا الخراج من خلال عملية جراحية من أجل استئصاله تمامًا
  5. الالتهابات البنكرياسية: اكتشاف حالة التهاب البنكرياس المبكر يساعد في علاجها بشكل كبير قبل تفاقم الأزمة.
    • ويتم العلاج عن طريق استعمال بعض الأدوية، ولكن في الحالات المتأخرة لا بد من إجراء عملية جراحية.

أفضل طرق علاج ألم وسط البطن من الأعلى

  1. وجود فتق في الحجاب الحاجز: العلاج الأساسي يكون باستخدام المضادات الحيوية.
    • ولكن لو فشل العلاج فإن الحل الجراحي أفضل.
  2. الحصوات المرارية: يتم العلاج أيضًا عن طريق استخدام بعض الأدوية، وإلا اللجوء إلى الإجراء الجراحي من أجل التخلص من هذه الحصوات.
  3. تضخم حجم الطحال: بعض الحالات يتم علاجها بالأدوية.
    • ولكن عند فشل خيار الأدوية فحينها لا بد من إجراء جراحة من أجل استئصال الطحال.
  4. ارتجاع المريء المعدي: من أجل علاج هذا الارتجاع من المهم الابتعاد عن جميع المأكولات التي تسبب تهيج بطانة المريء.
    • إلى جانب تناول بعض الأدوية من أجل تخفيف الألم.

اقرأ من هنا عن: أسباب الألم أسفل البطن وطرق علاجه

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم الذي تعرفنا فيه على ألم وسط البطن من الأعلى بشيء من التفصيل.

تكلمنا عن أهم أسبابه، والحالات التي ينبغي فيها استدعاء الطبيب، إلى جانب التحدث عن خيارات العلاج بصورة عامة.

مقالات ذات صلة