نبذة عن كتاب التنبيه للشيرازي

نبذة عن كتاب التنبيه للشيرازي، اسم الكتاب التنبيه في فقه الإمام الشافعي، وهو نص متوسط ​​ليس طويلاً ولا قصير جداً، يذكر اختيارات المذهب الشافعي في رواية بأبواب الفقه دون البحث في الدليل الشرعي في الأحكام التي ذهب إليه.

نبذة عن كتاب التنبيه للشيرازي

  • مقدمة المؤلف أبو إسحاق إبراهيم بن علي الشيرازي المتوفى سنة 476 هـ.
  • وهو من أهم علماء المذهب الشافعي، الذين سعوا للتقدم بهذا العلم وجمعه نشره.
  • حتى كتب الله تعالى قبول كتاباته في العلوم الشرعية المختلفة بين طلاب العلم والعلماء، فاهتموا بشرحها واختصاره ونقدها.

اقرأ أيضا: نبذه تعريفيه عن نفسي لتويتر

أهمية كتاب التنبيه للشيرازي

  • يعتبر هذا الكتاب من أهم النصوص الفقهية المعتمدة في المذهب الشافعي.
  • يعتبر من الكتب الخمسة المهمة التي تبناها الشافعيون المتقدمون.
  • اهتم علماء الشافعية بهذا الكتاب.
  • كتب العلماء الشافعيون كتبا في شرحه وتلخيصه ونقده وتنقيحه.
  • الإمام النووي اهتم بالكتاب من الناحية اللغوية، فكتب كتابا اسمه تحرير ألفاظ التنبيه.
  • وكتب كتابا آخر اسمه العمدة في صحيح التنبيه تحدث فيه عن الاختيارات الفقهية التي تحدث فيها عن المسائل الفقهية التي نسبها الشافعي.

 منهج كتاب الشيرازي

  • تم تلخيص الغرض من كتابه ومنهجه فيه، فقال في مقدمته: “هذا كتاب مختصر في أصول المذهب الشافعي – رضي الله عنه له.
  • من خلال تحليل جملة المؤلف والرجوع إلى عبارات الكتاب يمكن الخروج بمعايير المنهجية في الكتاب وهي كالآتي، حيث ذكر أنه كتاب قصير وصل إلى 290 صفحات وهذا يعني أن الكتاب ليست قصير، وليست طويل.
  • عباراته سهلة وواضحة في المعاني، وليست كالنصوص المتأخرة التي يصعب على طالب العلم فك شفرتها لخطورة الاختصار.
  • الكتاب خاص بشرح المسائل الفقهية في مذهب الإمام الشافعي دون ذكر المذاهب الأخرى، وكان يقصد بقوله “أصول المذهب الشافعي” أهم المسائل الفقهية في كل باب.
  • وليس معنى أصول الفقه، وهو منهج الاستدلال وشروطه وهذه الأمور الواردة في الكتاب تشير إلى غير ما ذكر، لأنها تشملها وتتعلق بها.
  • الكتاب مفيد لطلاب العلوم المبتدئين، وهو أيضًا ملاحظة للعلماء المتخصصين.
  • وذكر العلماء أن الشيرازي استند في الاختيارات الفقهية في الكتاب على أقوال أبي حامد الإسفرائيني الشيخ الشافعي ببغداد المتوفى عام 344 هـ.
  • وما يميز تعليق الإسفرائيني، في كتب المذهب الشافعي أنه عراقي، ونقل العراقيين للعقيدة أصح من نقل أهل مرو وخراسان الذين برعوا في استنتاج العقيدة.

محتويات الكتاب

  • تضمن الكتاب أهم الموضوعات الفقهية التي أطلق عليها الكتاب.
  • وأدرجت تحتها الموضوعات الفقهية الفرعية التي سميت بالفصل.
  • وهو التقسيم المشهور في كتب الفقه والأحاديث.

كما أدعوك للتعرف على: نبذة عن كتاب الفرق بين الفِرق

الأحكام والشهادات

توزعت الكتب الفقهية على مقاصد الفقه الأربعة بالترتيب: ربع العبادات، وربع المعاملات، وربع الزواج، وربع الجرائم والقضاء، وقد اشتملت هذه الأبواب الأربعة على المواضيع التالية:

ربع العبادة

  • احتوى ربع العبادة على 6 كتب بالترتيب المشهور عند الفقهاء وهي: كتاب الطهارة، وكتاب الصلاة، وكتاب الجنازات، وكتاب الزكاة، وكتاب الصوم، وكتاب الصلاة، كتاب الحج.
  • ويحتوي كل كتاب على أهم الفصول الفقهية.

ربع التعاملات

  • احتوت على كتابين.
  • دفتر المبيعات، يذكر فيه كل ما يتعلق بعقود الصرف والتبرعات، وأحكام الإفلاس، والغصب، والصلح، والسبقة، وإحياء الميت، والمحفز.
  • دفتر الفرائض، وفيه يذكر كل ما يتعلق بأحكام المواريث والجد والأخوة.

ربع الزواج

  • تحدث فيه عن أحكام الزواج والطلاق والولاء والظاهر والإعلان.
  • أضيف إليه كتاب اليمين والكفارات، وأضيف إليه أحكام العدة والاستبراء والرضاعة.
  • ودفتر المصروفات الذي بين فيه أحكام نفقة الزوجة ونفقة الأقارب وختم ببيان أحكام الحضانة.

كما يمكنكم الاطلاع على: نبذة عن كتاب التهذيب في اختصار المدونة

في نهاية رحلتنا عبر موقع مقال mqaall.com ونبذة عن كتاب التنبيه للشيرازي تظهر أهمية أحد الكتب المعتمدة والمهمة في الفقه الشافعي، وهو كتاب التنبيه للشيرازي، وفيه أقوال الشافعية الموثقة في مسائل مع أقوال أخرى، بالإضافة إلى اهتمام المعلق بذكر الأدلة على جميع ما ورد في التنبيه وبيان أهمية الكتاب والكاتب أيضا.

مقالات ذات صلة