نبذة عن كتاب المواقف والمخاطبات

نبذة عن كتاب المواقف والمخاطبات، يعتبر كتاب المواقف والمخاطبات من أهم تراث الطريقة الصوفية، خاصة وأن مؤلفه من أشهر أقطاب الطريقة الصوفية عبر التاريخ، وهو الإمام محمد بن عبد الجبار النفري، والكتاب يتحدث عن تجليات الإمام النفري الصوفية.

أهم موضوعات كتاب المواقف والخطابات

تضمن كتاب المواقف والخطابات عدة فصول وموضوعات من أبرزها:

  • موقف العز.
  • موقف القرب.
  • موقف الكبرياء.
  • موقف أنت معنى الكون.
  • موقف قد جاء وقتي.
  • موقف البحر.
  • موقف الرحمانية.
  • موقف الوقفة.
  • موقف الأدب.
  • موقف العزاء.
  • موقف معرفة المعارف.
  • موقف الأعمال.
  • موقف التذكرة.
  • موقف الأمر.
  • موقف المطلع.
  • موقف الموت.
  • موقف العزة.
  • موقف التقرير.
  • موقف الرفق.
  • موقف بيته المعمر.
  • موقف ما يبدو.
  • موقف لا تطرف.
  • موقف وأحل المنطقة.
  • موقف لا تفارق اسمي.
  • موقف أنا منتهى أعزاءي.
  • موقف كدت لا أؤاخذه.
  • موقف لي عزاء.
  • موقف ما تصنع بالمسألة.
  • موقف حجاب الرؤية.
  • موقف ادعني ولا تسألني.
  • موقف استوى الكشف والحجاب.
  • موقف البصيرة.
  • موقف الصفح الجميل.
  • موقف ما لا يقال.
  • موقف اسمع عهد ولايتك.
  • موقف الدلالة.
  • موقف حقه.
  • موقف الفقه وقلب العين.
  • موقف بين يديه.
  • موقف من أنت ومن أنا.
  • موقف العظمة.
  • موقف التيه.
  • موقف الحجاب.
  • موقف الثوب.
  • موقف الوحدانية.
  • موقف الاختبار.
  • موقف العهد.
  • موقف عنده.
  • موقف المراتب.
  • موقف السكينة.
  • موقف التمكين والقوة.
  • موقف العبدانية.
  • موقف المحضر والحرف.
  • موقف الموعظة.
  • موقف الصفح والكرم.
  • موقف القوة.
  • موقف إقباله.
  • موقف الصفح الجميل.
  • موقف اقشعرار الجلود.
  • موقف العبادة الوجهية.
  • موقف الاصطفاء.
  • موقف الإسلام.
  • موقف الكنف.
  • قد بلغ عدد المخاطبات 58 مخاطبة.

اقرأ أيضا: نبذة عن كتاب الآثار السلوكية لمعاني أسماء الله الحسنى

التعريف بمؤلف كتاب المواقف والمخاطبات

  • مؤلف كتاب مواقف وخطابات هو النفري محمد بن عبد الجبار بن حسن النفري.
  • ولد في بلدة نفر التي تقع في العراق، حيث يعتبر من علماء الصوفية.
  • واتسم بأخلاقه الرفيعة، وكان يتبنى منهجًا “كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة”.
  • قد عُرف هذا الإمام واشتهر بعد وفاته عام 354 هـ، ومعظم ما عُرف عن سيرة النفري من التدوين، كان علي يد هفيف الدين التلمساني.
  • ثم انتشر استخدام صيت النفري كرأس حربة في وجه المشككين في قصيدة النثر الشعري وأصلها “غير العربي”.
  • من المعروف أن أدونيس ذهب إلى أبعد من ذلك، لذلك أجرى بحثًا مثيرًا للاهتمام ومبتكرًا حول أوجه التشابه المحتملة بين “الصوفية والسريالية”، وفقًا لما أطلق عليه في كتاباته.
  • دخل أدونيس النفري في ساحة غير ميدانه بعد أن وجد أن أسلوب النفري في مواقفه أو عناوينه يختلف عن أسلوب القصيدة ذات الوزن والقافية.
  • كان يعتقد أنه من خلال هذا المدخل يفضل قارئ النثر أن يقرأ للشاعر النفري، فهو أكثر شعرية في نثره من شعراء آخرين.
  • ولعل هذا هو ما دفع عددًا من الشعراء والنقاد الحديثين إلى اعتبار النفري شاعرًا نثريًا بالمعنى الحالي للكلمة.
  • متجاهلًا أن النفري نفسه، وحتى من جاء بعده، لم يعتبر أي منهم أن ما كتبه الرجل شعرًا قد حُكم عليه على أساس أنه رؤية اتسعت في جملة ضاقت كما قال، من خلال رسالته.
  • الطريقة الصوفية للحكم على الأضداد هي مواجهتهم وليس الاقتراب من الأضداد.
  • لا يخفى على الطالب الحذر واليقظ التواجد في منطقة تكون فيها الكلمات المنطوقة أو المكتوبة صامتة.

كما أدعوك للتعرف على: نبذة عن كتاب الحياة البرزخية للنساء

أهم كتب النفري مؤلف كتاب المواقف والمخاطبات

  • من كتب الإمام النفري: كتاب المصنفات الصوفية، هذا الكتاب عبارة عن مخطوطة تم العثور، عليه ونشرت أجزاء منه في البداية في مجلة المشرق تحت عناوين مختلفة مثل أجزاء متفرقه.
  • ومن الكتب أيضا، قسم الحكم، والمواقف مناجاة، وباب الخواطر، ومقالة عن الحب، كتاب النطق والصمت، كتاب المواقف والمخاطبات.

كما يمكنكم الاطلاع على: نبذة عن كتاب مختصر صفة صلاة النبي للألباني

في نهاية رحلتنا عبر موقع مقال mqaall.com يقول جمال الدين فالح الكيلاني، مهما كان موقفنا من النفري أو غيره ممن قدموا إبداعاته الأدبية عبر التاريخ، مكونين أكواماً غنية في تراث ثري.

فكثير من الناس الذين لم يعرفوا إبداعاته وحتى أولئك الذين حاول أن تستدعيه لتبرير رؤيته المعاصرة.

مقالات ذات صلة