نبذة عن كتاب قيام رمضان

نبذة عن كتاب قيام رمضان، يتحدث كتاب قيام رمضان عن فضائل قيام ليالي أهم الأشهر الهجرية، شهر نزول القرآن الكريم وهو شهر رمضان، وطبع للمرة الأولى عام 1321 هجريا على يد أشهر الشخصيات الإسلامية الألباني رحمه الله والمعروف بنبوغه في علم الحديث، فمن هو الألباني وما هي محتويات كتاب قيام رمضان هذا ما نتعرف عليه.

مؤلف كتاب قيام رمضان

  • أبو عبد الرحمن محمد ناصر الدين، بن الحاج نوح بن نجاتي بن آدم الأشقودري، الملقب بالألباني، هو أحد أهم الأئمة التي روت الأحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • صاحب الكتاب الشهير قيام رمضان ومن أهم أعماله أيضا كتاب صحيح الجامع والضعيف الجامع وصفة صلاة النبي.
  • وقد حصل الألباني على جائزة في الدراسات الإسلامية وهي جائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الإسلامية، هذا وقد تتلمذ على يد كبار العلماء في دمشق، وكان معروفا بأنه صاحب مدرسة متميزة في علم الحديث ومن أعظم أئمة الأحاديث المروية.

اقرأ أيضا: نبذة عن كتاب الآثار السلوكية لمعاني أسماء الله الحسنى

نبذة عن كتاب قيام رمضان

  • تم نشر كتاب قيام رمضان للمرة الأولى في الأردن علم 1321 هجريا في المكتبة الإسلامية الموجودة في العاصمة وهي عمان، وتم عمل طبعة جديدة له على يد الألباني عام 1406 هجريا بعد أن نفذت كمية الطبعة الأولى.
  • يتكون عدد صفح كتاب قيام رمضان من 41 صفحة من مقدمة للطبعة الأولى ومقدمة للطبعة الثانية، وتطرق فيه الألباني لأكثر من موضوع وهذا ما يتم شرحه في الفقرة التالية.

محتوى كتاب قيام رمضان

تطرق الألباني رحمه الله في كتابه قيام رمضان لموضوعين رئيسيين متمثلين في سنن النبي صلى الله عليه وسلم في ليالي شهر رمضان من قيام الليل والاعتكاف وهذا ما يتم توضيحه كالآتي:

قيام رمضان

  • قام الألباني في كتابه قيام رمضان بتوضيح أهمية قيام ليالي هذا الشهر المبارك المعروفة بالتراويح لما فيها من فوائد عظيمة للمسلمين من ثواب في الدنيا والآخرة.
  • وأنه لا يجب على المسلمين تضييع ليالي رمضان من غير قيامها وبالأخص ليلة القدر الذي نزل فيها الله سبحانه وتعالى آية عظيمة في القرآن موضحا أهمية وعظمة هذه الليلة المباركة بأنها خير من ألف شهر لقوله تعالى {إنا أنزلناه في ليلة القدر* وما أدراك ما ليلة القدر*ليلة القدر خير من ألف شهر* تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر*سلام هي حتى مطلع الفجر} نظرا لأنها الليلة التي نزلت فيها القرآن.
  • بل وحث على قيام كل الليالي مستشهدا على كلامه بأهمية القيام في شهر رمضان بالحديث النبوي الشريف، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه).
  • فوضح في الكتاب كيفية القيام، وأجاز فيه الجماعة، بل وفضل صلاة قيام رمضان جماعة عن أن تكون الصلاة انفرادا، كما أنه أيضا أجاز للنساء الحضور في صلاة قيام ليالي رمضان جماعة.
  • واتبع سنة النبي في صلاة القيام في عدد ركعاتها، حيث بين في الكتاب عدد ركعاتها وهي إحدى عشرة ركعة.
  • ويفضل ألا تقل ولا تزيد عن ذلك تبعا لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث أنه لم يزد في ركعات صلاة قيام رمضان حتى توفاه الله على إحدى عشرة ركعة.
  • ثم تتطرق في كتابه بعد ذلك إلى صلاة القيام عموما سواء في شهر رمضان أو في باقي شهور السنة من حيث عدد الآيات، فلا يوجد عدد آيات محدد يقرأ في ركعات القيام مستشهدا بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه كان مرة يقرأ 20 آية في ركعة ومرة أخرى 50 آية، فكان الرسول صلى الله عليه وسلم لا يضع حدودا ولا قيودا لقراءة القرآن في ركعات القيام.

كما أدعوك للتعرف على: نبذة عن كتاب الحياة البرزخية للنساء

الاعتكاف

بعد توضيح الكاتب لقيام الليل في الكتاب تطرأ بعد ذلك إلى الاعتكاف، ووضح الألباني في كتابه أن الاعتكاف جائز شرعا سواء في رمضان أو في باقي أيام السنة مستشهدا بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم ثبت عنه أنه قام بالاعتكاف في العشر الأواخر من شوال، ثم وضح في كتابه شروط الاعتكاف المتمثلة في:

  • أن يكون الاعتكاف في المساجد.
  • ألا يضطر المعتكف للخروج من المسجد لأداء صلاة الجمعة فلابد أن يكون المسجد جامع.
  • أن يكون الاعتكاف مقترن بالصيام كما أخبرتنا السيدة عائشة رضي الله عنها بذلك.
  • إجازة خروج المعتكف من المسجد لقضاء الحاجة.

كما يمكنكم الاطلاع على: نبذة عن كتاب مختصر صفة صلاة النبي للألباني

في نهاية رحلتنا عبر موقع مقال mqaall.com مع نبذة عن كتاب قيام رمضان نجد أنه يعتبر كتاب قيام رمضان للألباني من أهم الكتب الموضحة لأهم السنن الواجب إتباعها من قبل المسلمين في شهر رمضان لما للقيام والاعتكاف من فضل عظيم كما ورد في الأحاديث النبوية الشريفة.

مقالات ذات صلة