عن كم شخص تجزئ الأضحية؟

عن كم شخص تجزئ الأضحية، موقع مقال mqaall.com ينشره لكم، حيث أنه أن الأضحية من السنة المؤكدة في حق من استطاع أن يملك ثمنها وكان هذا زائد عن حاجته فيثاب عليها من يضحي، أما من تركها فلا يعاقب عليها، مع العلم أنه من الأفضل أن يضحي من يستطيع.

عن كم شخص تجزئ الأضحية من الغنم؟

اتفقت المذاهب الفقهية على أن المضحي بالماعز أو الشاة يجب أن يكون شخص واحد، فلا يجوز المشاركة فيها:

  • يرى الإمام مالك أن الأضحية بالشاة يجب أن تكون عن المضحي وأسرته، وإن كان من الأفضل للشخص القادر ذبح شاة عن كل فرد من أفراد أسرته.
  • كذلك يرى الشافعية أن المضحي بالشاة هو الذي سوف يحصل على الجزاء أما أهل بيته ينالوا أجر القيام بشعيرة الله تعالى فتعد سنة كفاية لأهل البيت.
  • يرى الحنابلة أن الأضحية بشاة واحدة ينال الجزاء المضحي مع أسرته.
  • يرى الحنفية أن الأضحية بشاة تُجزئ عن المضحي وأهل بيته مهما كان عددهم.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: ما يقال عند ذبح الأضحية

سن الأضحية من الغنم

يجوز الأضحية بالغنم وسوف نوضح آراء المذاهب الفقهية في ذلك:

  • أن الغنم تشمل الضأن والماعز، فيجب أن يكون سن الغنم معتبرة.
  • إذا كانت الغنم من الضأن فيجب بلوغها من العمر ستة أشهر.
  • أما لو كانت من الماعز فيجب أن تكون بلغت سنة أو أكثر.
  • الحنفية يرى أن السن المعتبرة  للماعز تكون ببلوغها  سنة من العمر وتدخل في عامها الثاني.
  • أما لو كانت الأضحية من الضأن، يجب بلوغه ستة أشهر ويدخل في الشهر السابع.
  • المالكية يرى أن السن المعتبرة في الماعز، يجب بلوغها سنة من العمر.
  • أما لو كانت الأضحية من الضأن، فيجب أن يبلغ من العمر سنة وبدأ في الثانية من العمر.
  • الشافعية يرى أن السن المعتبرة للماعز، يجب بلوغها السنة الثانية، ودخولها في الثالثة.
  • أما لو كانت الأضحية من الضأن فيجب أن يبلغ سنة من العمر، ودخوله في الثانية.
  • الحنابلة يرى أن السن المعتبرة للماعز أن تبلغ سنة من العمر.
  • أما لو كانت الأضحية من الضأن فيجب أن يبلغ ستة أشهر من العمر ودخوله في الشهر السابع.

عن كم شخص تجزئ الأضحية من البقر

إن البقر من أنواع الحيوانات التي يجوز الأضحية بها، وقد اتفق الفقهاء على أنه يجوز الاشتراك في الأضحية من البقر كما يلي:

  • عند الشافعية يجوز الاشتراك في الأضحية بالبقر وأن يكون عدد المشتركين لا يقل عن سبعة، ويكون نصيب كل شخص السُبع من الأضحية.
  • يجب أن يكون سن البقر دخل في الثالث من العمر.
  • ويجب خلو البقر من الأمراض كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    • (أربع لا تجزئ في الأضاحي العوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، و العرجاء البين ضلعها.
    • والكسيرة التي لا تُنقي قال فإني أكره أن يكون نقص في الأذنِ، قال فما كرهت منه، فدعهُ، ولا تحرمه على أحدٍ) صدق رسول الله.
  • يرى الشافعية أن من أفضل الأضحية بعد الإبل الأضحية بالبقر.
  • يجوز الاشتراك في الأضحية بالبقر بسبعة أشخاص، وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:
    • (نحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الحديبية البدنة عن سبعة، والبقرة عن سبعة).
  • شرط الحنفية في الأضحية بالبقر أنه يجوز الاشتراك في الأضحية بالبقر ويكون عدد المشاركين لا يقل عن سبعة.
  • يجب أن يكون البقر تجاوز سنتين من العمر.
  • المالكية شرط أن يكون سن البقر تجاوز ثلاث سنوات.
  • ويجب خلو الأضحية من الأمراض والعيوب.
  • الحنابلة يجوز عندهم الاشتراك في الأضحية بالبقر وأن يكون عدد المشتركين ألا يقل عن سبعة.
  • ويجب أن تكون قد بلغت سنتين من العمر.
  • وأن تكون خالية من العيوب والأمراض.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: شروط الأضحية والمضحي كاملة

عن كم شخص تجزئ الأضحية من الجمل؟

اتفقت المذاهب الفقهية على جواز الاشتراك في الأضحية لو كانت من الإبل أو البقر وسوف نوضح عدد المشتركين في ذلك:

  • أتفق الفقهاء على أنه يجوز أن يشترك أكثر من شخص في الأضحية بالإبل ويكون عددهم سبعة مشترك.

عن كم شخص تجزئ الأضحية من الجاموس؟

أن الناس دائمة التساؤل عن عدد من يشترك في الأضحية.

  • اتفقت المذاهب الفقيه على أنه يجوز تجزئة الأضحية سواء كانت من الجاموس أو البقر أو الناقة.
  • والدليل على ذلك اشتراك الصحابة رضى الله عنهم في بعير أو بقرة في الحج والعمرة.
  • يجوز الاشتراك في الأضحية بين أكثر من شخص سواء إن كان بينهم قرابة أو لا.

حكم الاشتراك في الأضحية

أكدت دار الإفتاء المصرية على جواز الاشتراك في الأضحية بشرطين:

  • أن تكون الأضحية من الأبل أو البقر، ويكون عدد المشتركين سبعة أشخاص،
  • وأن يكون نصيب كل فرد من الأضحية السبع.
    • ودليلهم على ذلك حديث الرسول الكريم في صلح الحديبية، وقوله البدنة عن سبعة، والبقرة عن سبعة.

هل يجوز الاشتراك بين أخوين في أضحية واحدة حتى وهما مستقلان في السكن؟

ذهب الفقهاء إلى جواز الأضحية عن الرجل وأهل بيته، حيث:

  • استدل الفقهاء على ذلك بما كان يفعله الصحابة في عهد الرسول (صل الله عليه وسلم) فكان الرجل يضحى بالشاة عن نفسه وعن أهل بيته.
  • بناء على ما تقدم فإنه لا يجوز الاشتراك في الأضحية لو كان المضحين في بيوت مستقلة.
  • ذلك أن الأضحية سنة مؤكدة وغير واجبة في قول جمهور الفقهاء واجبة على القادر وهو مذهب أبى حنيفة وأحمد في رواية.
  • يدخل في أهل البيت الزوجة والأولاد وكذلك القريب إذا كان يسكن في نفس البيت.
  • أما من كان في بيت مستقل أو له نفقة مستقلة فلا يجوز اشتراكه في الأضحية ويكون له أضحية مستقلة.

حكم الدين في اشتراك غير المسلم في الأضحية

  • أوضحت دار الإفتاء إن الأضحية في الشرع لما يذبح من الإبل والبقر والغنم يوم النحر.
  • الأضحية هي سنه أبينا إبراهيم وهذا ما أقره رسولنا الكريم بقوله بكل شعرة حسنة.
  • والأضحية تكفي عن الشخص أو عن أسرة يعولها عن سبع أشخاص استنادا إلى الحديث الذي رواه مسلم عن جابر بن عبد الله رضى الله عنهما.
  • يجوز الاشتراك بنوايا مختلفة ولو كان فيها غير المسلم بناء على نص الحديث إنما الأعمال بالنيات.
  • بناء على ذلك فيجوز اشتراك غير المسلم مع المسلم في الأضحية الإبل والبقر.

فضل الأضحية وثوابها

وقد ثبت أن الأضحية أفضل من الصدقة وقد ورد في فضلها أحاديث عديدة ما هو صحيح وما هو ضعيف وبالتالي لا يترتب وجوب حكم من عدمه لأن الأمر يتعلق بالفضائل.

جواز إخراج قيمة الأضحية للصالح العام

الأضحية سنة مستحبة وهي أفضل من الصدقة، حيث:

  • أثبت ذلك مواظبة الرسول صل الله عليه وسلم على الأضحية، وعدلوا عن التصدق بثمنها، وأن الأضحية ذاتها يتم التصدق بثلثها.

اقرا من هنا عن: هل يجوز الجمع بين الأضحية والعقيقة أو النذر دار الإفتاء تجيب؟

هكذا قدمنا توضيح ثواب وجزاء الأضحية بما أعاننا الله به بتوضيحه بالتفصيل، وقدمنا تفسير الفقهاء عن كم شخص تجزئ الأضحية، وأوضحنا هل يجوز الاشتراك في الأضحية سواء كان نوعها أغنام أو بقرة أو جمل.

مقالات ذات صلة