نبذة عن كتاب مفاتيح الغيب التفسير الكبير للرازي

نبذة عن كتاب مفاتيح الغيب التفسير الكبير للرازي، والذي يعتبر واحد من أهم الكتاب التي قدمت تفسيرًا للقرآن الكريم.

وهذا التفسير يقوم على إعمال العقل مع التفكير والتدبر في آيات الله سبحانه وتعالى، ولذلك ذاع صيت هذا الكتاب بشكل كبير، وفيما يلي نبذة مختصرة عنه، فتابعونا عبر موقع mqaall.com.

نبذة عن كتاب مفاتيح الغيب التفسير الكبير للرازي

فيما يلي مجموعة من أهم المعلومات عن كتاب مفاتيح الغيب والذي يعتبر أشهر كتب فخر الدين الرازي:

  • مؤلف الكتاب هو الإمام أبي عبدالله محمد بن عمر بن الحسن بن الحسين التيمي الرازي، ولقبه فخر الدين الرازي.
  • كان فخر الدين الرازي خطيب مدينة الري، ولقد توفي في عام 606هـ.
  • يتكون الكتاب من 32 جزء.
  • فسر الرازي في هذا الكتاب القرآن الكريم من سورة الفاتحة وحتى سورة الناس.
  • يعتبر كتاب مفاتيح الغيب أشمل كتب تفسير القرآن الكريم، ولعل سبب شهرته أنه يحث على إعمال العقل والتفكير والتدبر في آيات الله سبحانه وتعالى.

شاهد أيضا: كم عدد الكتب السماوية

أهم الموضوعات في كتاب مفاتيح الغيب

الكتاب ضم العديد من الأجزاء التي تناولت آيات الذكر الحكيم بالتفسير، وفيما يلي عرض لنبذة عن هذه الأجزاء:

جزء تفسير سورة الفاتحة

  • تحدث فيه الرازي عن تفسير سورة الفاتحة.
  • أكد على العلوم التي تحتوي عليها سورة الفاتحة بشكل مجمل.
  • فسر الإستعاذة بالله والبسملة.
  • بعد ذلك تحدث عن نعم الله سبحانه وتعالى والتي لا تعد ولا تحصى.
  • كذلك تحدث في ذلك الجزء عن إمكانية وجود عوالم أخرى.
  • تحدث كذلك عن رحمة الله تعالى الحجة بالعباد.

جزء تفسير سورة البقرة

  • فسر الإمام الرازي سورة البقرة بداية من الجزء الثاني وحتى الجزء السابع.
  • وضع الرازي تفسير لجميع آيات سورة البقرة وعددهم ٢٨٦ أية.
  • إلى جانب تفسير سورة البقرة تحدث عن دلالات التوحيد.
  • كذلك تحدث الرازي عن النبوة وعن الميعاد وعن كيفية ترتيب الأفلاك، وعن إدراك الأفلاك نفسها، وعن المقادير الخاصة بالحركات.
  • تحدث بشكل واسع عن الاستدلال بتلك الأحوال للاستدلال على وجود الخالق.
  • تحدث الرازي أيضًا عن بيان أحوال الأرض وعن البيان الاستدلالي بأحوال الأرض، والذي يدل على وجود خالق.
  • وفي ذلك الجزء تحدث عن تحريم الميتة وتحريم الدم وتحريم لحم الخنزير وتحريم كل ما حرم الله.
  • لم ينسى التطرق إلى الحديث عن أحكام المضطر، وعن الأحكام التي تخص الاعتكاف، وعن الأحكام التي تتعلق بالقتال.
  • أفرد صفحات للحديث عن أحكام النفقة، وشرب الخمر، وأحكام اليتامى.
  • تحدث كذلك عن النكاح، والإيمان، والطلاق والرضاعة.
  • اهتم بالحديث عن خطبة النساء، وحكم المحافظة على الصلوات.
  • ذكر الكثير من قصص بني إسرائيل، لاسيما قصة طالوت.
  • تحدث أيضًا عن أحكام الربا، وعن الأحكام الشرعية التي تتعلق بآيات الدين.

جزء تفسير سورة آل عمران

  • خصص الرازي بعض الأجزاء لتفسير سورة آل عمران.
  • تحدث كذلك عن مريم العذراء وأم مريم، وقصة زكريا عليه السلام مع العذراء.
  • وفي هذا الجزء تحدث عن غزوة أحد، وتحدث عن الصبر عند لقاء العدو.
  • أفرد صفحات للحديث عن الثبات والتوكل على الله سبحانه وتعالى.

باقي ما تحدث عنه الرازي في مفاتيح الغيب

ونحن نعرض نبذة عن كتاب مفاتيح الغيب التفسير الكبير للرازي، نود طرح أفكار مجمعة عن باقي ما ذكره فيما يلي:

  • فسر سورة النساء من الجزء التاسع إلى الجزء الحادي عشر.
  • فسر سورة المائدة في الجزء الحادي عشر، والثاني عشر.
  • فسر سورة الأنعام في الجزء الثاني عشر، والجزء الثالث عشر، والجزء الرابع عشر.
  • فسر سورة الأنفال وبداية سورة التوبة في الجزء السادس عشر.
  • وهكذا استمر فخر الدين في تفسير سور القرآن.

اقرأ أيضا: كتب عن الدولة الزيرية

منهج الرازي في التفسير

وفيما يتعلق بمنهج الإمام فخر الدين الرازي في التفسير، فنوضحه فيما يلي:

  • لم يتبع الإمام في التفسير أسلوب واحد، ولم يلتزم بأي طريقة ثابتة.
  • فلقد شرع أحيانًا في شرح تفسير الآية بشكل مباشر، وأحيانًا يبدأ بشرح واحد من علوم التفسير، ومثل على ذلك شرحه لأسباب النزول.
  • وفي الكثير من الأحيان الأخرى انطلق ناحية المباحث البلاغية.
  • ولقد امتدح مذهب الرازي في التفسير مفتي تونس محمد الفاضل بن عاشور، فقال «كانت الطريقة المثلى في نظره لإدراك ما في القرآن من أسرار حكيمة، وبث ما تضمنه من مطالب فلسفية وعلوم طبيعية إنما هي طريقته الكلامية المختارة، المتبعة لمنهج الغزالي، وإمام الحرمين، وأبي إسحاق الإسفراييني، والإمام أبي الحسن الأشعري).

مزايا كتاب مفاتيح الغيب التفسير الكبير

إن التفسير الكبير للإمام للرازي له العديد من المزايا، وتتمثل في:

  • التركيز على إبراز أن هناك صلة بين جمل الآية وبين آيات السورة فهو يعتبر ذلك شيء موضوعي وتكاملي.
  • أولى الرازي اهتمام كبير في إبراز النظم القرآني.
  • استعان بالعلوم المختلفة لتفسير القرآن.
  • كان يكثر من توليد المسائل والمباحث.
  • كان الرازي يتمتع بالنزاهة والأمانة العلمية والحياد الموضوعي.
  • الكتاب يعتبر بمثابة مائدة كبرى تحتوي على أفضل التفاسير للذكر الحكيم، فهو يشبع هؤلاء الباحثين عن نفسي القرآن الكريم وعلومه.

شاهد من هنا: أشهر كتب أدهم شرقاوي

وكانت تلك نبذة عن كتاب مفاتيح الغيب التفسير الكبير للرازي، ويمكننا القول أن تفسير الرازي هذه حتى وقتنا الحالي واحد من التفسيرات التي يطلبها الباحثين والدارسين باسمها.

لأنها تتميز بكل الميزات الشرعية والعلمية، فلقد قيل عن تفسير الرازي للقرآن الكريم أنه التفسير الذي لا يحتاج إلى تفسير، وتلك عبارة تدل على مدى عبقرية الرازي كمفسر قرآني عظيم الشأن.

مقالات ذات صلة