نبذة عن كتاب المنطق الصوري منذ أرسطو حتى عصورنا الحاضرة

لم ينل المنطق الصوري اهتماماً من الباحثين المحدثين في مصر وغيرها من البلاد العربية المجاورة.

ولقد كان الحظ للدكتور علي سامي النشار التخصص في المنطق الصوري، وسوف نتعرف من خلال mqaall.com على نبذة عن كتاب المنطق الصوري منذ أرسطو حتى عصورنا الحاضرة.

نبذة عن كتاب المنطق الصوري منذ أرسطو حتى عصورنا الحاضرة

كان منهج الكتاب في وضعه تاريخياً وموضوعياً، حيث يقدم للقارئ الفكرة عند أرسطو وأيضاً آراء المفكرين المحدثين في العصور الأخيرة.

ولم يتضمن من آراء الكاتب سوى القليل، وسوف نتعرف على نبذة عن كتاب المنطق الصوري منذ أرسطو حتى عصورنا الحاضرة حيث قسمه الكاتب إلى خمسة أبواب نتعرف عليهم فيما يلي:

الباب الأول

  • يتناول العديد من الموضوعات مقسمة في ستة فصول.
  • يتحدث عن مشاكل المنطق الصوري.
  • يتضمن تعريفات المنطق.
  • يشمل جميع أقسام المنطق.
  • يتناول طبيعة المنطق الصوري.
  • يتحدث عن جميع قوانين الفكر الأساسية وأقسام المنطق الصوري.
  • يتناول موضوعات العلوم والإنسانية الأخرى.

شاهد أيضا: كم عدد الكتب السماوية

الباب الثاني

  • يتناول في الكاتب ثمانية فصول.
  • يشمل كل فصل العديد من الموضوعات المعينة.
  • يشمل طبيعة التصور.
  • يتحدث عن التصورات.
  • يبين الفرق بين المفرد والمركب والجزئي والكلي.
  • يوضح الفرق بين اسم الذات واسم المعنى وتعريف كل منهما.
  • يبين الفرق بين الاسم الثابت والاسم المنفي.
  • يتناول التصورات الواضحة والغامضة.
  • يشمل التصورات المختلطة والمتمايزة.
  • يعرف التصورات الذاتية والعرضية والكليات الخمس.
  • يختم هذا الباب بالتصنيف والتعريف.

الباب الثالث

  • يحتوي على ثمانية فصول.
  • يتحدث فيه الكاتب عن جميع القضايا والأحكام.
  • يتناول طبيعة القضية والحكم.
  • يشمل الموجهات، وكم الموضوع، وكيف الأحكام.
  • يشمل نظرية كم المحمول.
  • يتحدث عن الأحكام الشرطية المنفصلة والمتصلة.
  • يختم هذا الباب بكل من الأحكام التحليلية والأحكام التركيبية.

الباب الرابع

  • يشمل أربعة فصول.
  • يتناول البحث الحديث عن الاستدلالات المباشرة.
  • يعرف طبيعة الاستدلالات المباشرة.
  • يشمل تقابل القضايا.
  • يشمل الاستدلالات المباشرة بالعكس والنقض.
  • يختم الباب بالحديث عن الاستدلالات المباشرة في القضايا الشرطية.

الباب الخامس

  • يحتوي على ثمانية عشر فصلاً.
  • يتحدث فيه عن نظرة عامة تشمل المنطق القياسي.
  • يشمل جميع أشكال القياس وأنواعه.
  • يتحدث عن القياس الحملي الاقتراني.
  • يذكر أسس القياس.
  • يذكر ملاحظات عامة عن خصائص أشكال القياس.
  • يشمل رد الأقيسة الحملية.
  • يعرف القياس الشرطي.
  • يتناول الحديث عن الأقيسة الاقترانية الشرطية.
  • يتحدث عن القياس الشرطي المنفصل أو المشكل.
  • يحتوي على الأقيسة المركبة، حيث المركب مفصول النتائج.
  • يختم الحديث عن طبيعة الاستدلال المنطقي وتعريفه.

تعريفات المنطق

للمنطق تعريفات متعددة أدت إلى وجود وجهات متباينة حول موضوعاته، فتوجد العديد من التعريفات التي يحتويها علم المنطق ومن أشهر هذه التعريفات ما يلي:

تعريف أرسطو

  • يعرف المنطق على أنه آلة العلم.
  • موضوعه الحقيقي هو العلم نفسه أو صورة العلم.
  • يعتبر تصور قديم للمنطق.

تعريف ابن سينا

  • يعتبر أنه الصناعة النظرية التي تعرفنا من أي الموارد والصور يكون الحد الصحيح الذي يسمى بالحقيقة، والقياس الصحيح الذي يسمى برهاناً.
  • يتضمن تفسيرات وتقسيمات العلم الأول للمنطق.
  • يعتبر المنطق آلة نظرية أو صورية نتوصل بها إلى الحد والقياس البرهاني الصحيح، وبالتالي نكون قد وصلنا إلى غاية العلم نفسه.

اقرأ أيضا: كتب عن الإفلاس التجاري

تعريف الغزالي

  • يعتبر المنطق هو القانون الذي يميز الحد والقياس الصحيح عن غيره.
  • يصفه بأنه الميزان أو المعيار للعلوم كلها.
  • يميز بين العلم اليقيني والعلم الغير يقيني.
  • يرى أن المنطق يضع معاني الصواب والخطأ.
  • يوضح أن المنطق يبحث في صورة الفكر.

تعريف الساوي

  • وصفه بأنه مميز لصواب الرأي عن الخطأ في العقائد، حيث تتوافق العقول السليمة على صحته.
  • عبارة عن قانون صناعي يدل على وضوح الاتجاه العلمي للمنطق عنده.
  • يعتبر المنطق عاصماً للذهن من الخطأ في العقائد.

تعريف سلم بحر العلوم

  • يعتبره قانون يمنع وجود الخطأ في التفكير.
  • يعتبر قانون كلي، لأن الخطأ في الأفكار الجزئية لا يحوج إلى عاصم.

تعريف القديس توما

  • يعتبره الفن الذي يقودنا بسهولة ونظام بدون أخطاء في عمليات العقل الاستدلالية.
  • انتشر هذا التعريف في العصور الوسطى عند المسيحيين.

تعريف مناطق بورت رويال للمنطق

  • يمثل الفن الذي يقود الفكر أحسن قيادة في معرفة الأشياء، سواء يتعلمها هو بنفسه، هو يعلمها للآخرين.
  • يعتبر فن اكتشاف وفن برهنة في نفس الوقت.

تعريف وولف

  • يعتبره دراسة القواعد العامة للاستدلال الصحيح، ويعني استنتاج حكم من حكم آخر أو من أحكام أخرى.
  • يميز بين الأحكام التي تستنتج من أحكام أخرى والأحكام التي لم تستنتج.
  • يعتبر أن المنطق لا يشبه نظرية المعرفة في شمولها لكل أنواع القضايا.
  • يعتبر أن المنطق يبحث في الأنواع الاستدلالية فقط.
  • لا يبحث المنطق في مسائل الذوق والحدس ومسائل الاعتقادات.
  • يختص بتصوير الشروط الصادقة للاستدلالات الصحيحة.

تعريف جفونز

  • يعتبره علم قوانين الفكر، وهي قوانين طبيعية وليست صناعية.
  • قوانين عامة ليست في قدرتنا تحويلها أو تغييرها.
  • يتصل بمبحث المعرفة من ناحية أخرى.
  • انتشر هذا التعريف في كتب المنطق الصوري الإنجليزية.

تعريف كينز

  • عرفه بأنه العلم الذي يبحث في النواحي العامة للفكر الصحيح.
  • يعتبره بحث عن مميزات الحكم وليست كظواهر نفسية، ولكن تعبيراً عن معارفنا.
  • علم معياري أو منظم، ويتفق مع علم الأخلاق وعلم الجمال في هذه الناحية.

تعريف رابيه

  • يصفه بأنه علم العمليات التي بواسطتها يتكون العلم.
  • يعتبره بأنه اتفاق شروط العقل مع ذاته، واتفاق العقل مع الأشياء، والعمليتان مرتبطتان بتكوين الشروط الضرورية والكافية للوصول إلى الحقيقة.

شاهد من هنا: أفضل كتب عن التربية الذكية للأطفال

وفي النهاية نكون قد عرفنا نبذة عن كتاب المنطق الصوري منذ أرسطو حتى عصورنا الحاضرة حيث يعرض لنا أعظم جانب من جوانب الفكر الأرسططاليسي، الجانب الذي بقي خلال العصور بناء متكاملا شامخا.

مقالات ذات صلة