نبذة عن حياة الصحابي أبو هريرة؟

نبذة عن حياة الصحابي أبو هريرة؟، لا شك أن أبي هريرة رضي الله عنه من أعلام الإسلام، ومن أكثر من روي أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، ونسرد اليوم في موضوعنا نبذة عن حياة الصحابي أبو هريرة، وأهم إنجازاته.

من هو الصحابي أبو هريرة؟

تناولت روايات عديدة اسم الصحابي أبو هريرة رضي الله عنه فمنه من قال إن اسمه عبد الرحمن بن صخر، وأقوال أخرى قالت إن اسمه عبد عمرو بن عبد غنم.

وقال ابن إسحاق في إحدى رواياته أن بعض الصحابة أخبروه بأن أبي هريرة كان اسمه في الجاهلية وقبل إسلامه عبد شمس، وتم تغيير اسمه بعد اعتناقه الإسلام ب عبد الرحمن، وكانت سبب كنايته بأبي هريرة أنه وجدت هرة صغيرة في كمي ملابسه، فقيل عنه أبي هريرة.

وأسلم أبي هريرة رضي الله عنه وعزم على الهجرة إلى المدينة المنورة، وهو في عمر الثماني والعشرون عامًا، وكان من قبيلة دوس اليمنية، ولحق برسول الله صلى الله عليه وسلم أثناء ذهابه لغزوة خيبر، وذلك في السنة السابعة هجريًا.

وأسلم أبي هريرة في هذه الرحلة وكان يسمى بعام خيبر، وشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله.

شاهد أيضًا: نبذة عن الأمير خالد بن سعود قصيرة

ملازمة أبي هريرة للنبي صلى الله عليه وسلم

كان أبي هريرة بعد إسلامه في عام خيبر ملازمًا للنبي صلى الله عليه وسلم، وواظب على الالتحاق به في كل مكان يذهب إليه رغبة في التعلم والتزود منه، فكان يدًا بيد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كان يتمتع أبي هريرة بقدرته العالية على الحفظ من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان يحضر معه جميع مجالسه، وكان من أكثر الصحابة قدرة على ذلك الأمر، وشهد له رسول الله بحرصه على العلم وحفظ الحديث وتدبره وأيضًا تدبر آيات القرآن الكريم وأحكامه.

وقال ابن سعد عن أبي هريرة أنه كان ملازمًا لرسول الله ويقوم بخدمته وخدمة أهل بيته وخروج الغزوات معه وحج معه وكل ذلك الصبر في الترحال مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بهدف التزود بالعلم وإشباع رغبته في جمع جميع علوم الإسلام، وكان ملازمًا المساجد مع أهل الفقراء.

حفظ أبي هريرة لأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم

كان أبي هريرة من الأشخاص القليلين الذين برعوا في حفظ الأحاديث النبوية الشريفة، حيث قيل عنه أن لديه علمًا كثيرًا ولم يلحق به أحد في علمه، حتى الصحابة المقربين للنبي والخلفاء الراشدين.

وقيل عن بعض التابعين والصحابة أن أبي هريرة قد حفظ أكثر من ثمانمائة حديث ويعتبر إحدى معجزات النبوة حفظه لعدد كبير من هذه الأحاديث النبوية الشريفة، حيث أن ملازمته للنبي وتسخير نفسه في خدمة محمد صلى الله عليه وسلم وآل بيته وقدرته الكبيرة على الحفظ جعلته يسجل جميع الأحاديث ويحفظها عن ظهر قلب.

وقال عنه الذهبي أنه لم يرى أي من الصحابة المرافقين لرسول الله صلى الله عليه وسلم أحفظ وأقدر للحديث من أبي هريرة رضي الله عنه، وكان يبدأ حديث بقوله (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يروى الحديث كما قال دون زيادة أو نقصان).

وبالنسبة لأعداد الأحاديث التي كان يحفظها أبي هريرة فقال الذهبي في ذلك أنه هناك أحاديث متفق عليها من البخاري ومسلم عن أبي هريرة وهم 326 حديثًا متفق عليهم، وقيل إن التي أنفرد بها البخاري هم 93 حديثًا، والتي انفرد بها الإمام مسلم هم 98 حديثًا.

وبذلك يكون إجمالي الأحاديث المتفق عليها في صحيح البخاري ومسلم 517 حديثًا، وجميع أحاديث أبي هريرة صحيحة ويقدر إجمالي ما تم حفظه بما يعادل الألف حديث دون تكرار، وجاء ذلك في مرجع كتاب أحاديث أبي هريرة.

اخترنا لك: نبذة عن السيرة النبوية لابن هشام

ما هو علم الحديث؟

يعتبر علم الحديث من العلوم التي تدور حول السند والمتن للتوصل لمعرفة الأحاديث النبوية الشريفة المقبولة وحفظها دون تدليس أو كذب، وهذا العلم مخصص للمسلمين دون غيرهم، حيث أن الديانات الأخرى لم يتم وجود أحاديث فيها تروى وتحفظ كما قيلت من فم رسول لله صلى الله عليه وسلم.

وعلم الحديث هو النواة التي تفرعت منها جميع علوم الفقه والشريعة ودعم التفسيرات القرآنية، وهو المرجعية التي يستخدمها الرواة والمفسرون في تفسيرهم للقرآن الكريم.

ويعتمد المنهج في الحديث إلى خدمة السنة النبوية فأول ما يرجع إليه القارء أو الدارس هو السند، ويكون السند هو الحديث النبوي الشريف.

أهمية الحديث النبوي الشريف

تكمن أهمية الحديث النبوي الشريف في إنه يعتبر منهج لحياة المسلم وسند له، ونذكر بعض منها في الآتي:

  • تكمن أهمية الحديث النبوي الشريف في إنه مصدر للتشريع، حيث أن فقهاء وعلماء الإسلام يكون مسندهم ومرجعهم السنة النبوية الشريفة والملخصة في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، ويستخدموه في الفتوى وإصدار الأحكام التشريعية وبرع في دراسة الحديث العديد من العلماء والباحثين.
  • يعتبر الحديث النبوي الشريف من مصادر التوجيه، حيث أن الحديث النبوي الشريف يعتبر من المرجعية لأخلاق المسلمين وسنن حياتهم وكيف يطبقون الدين الإسلامي في جميع جوانب حياتهم وذلك بعد كتاب الله تعالى القرآن الكريم.
  • يعتمد العديد من المشرعين والحكماء والباحثين على الحديث النبوي الشريف في تفسير العديد من أحكام القرآن الكريم التي جاءت غير مفسرة لما نزلت فيه، مثل الصلاة تم معرفة تفاصيلها وعدد ركعاتها من أقوال النبي وليس من القرآن الكريم.
  • يرجع أهمية الحديث النبوي الشريف إلى ذكر قصص الأولين وجوانب حياتهم الغير معروفة لنا، وتعليمنا أمور الحياة إضافة إلى أن الأحاديث النبوية الشريفة تناولت أمور عديدة عن الأنبياء والمرسلين السابقين.

قد يهمك: نبذة عن قصة أيوب عليه السلام كاملة مكتوبة

ما هي أقسام علم الحديث؟

طبقًا لدراسات العلماء والباحثين في علوم الحديث قاموا بالعمل على تقسيمه إلى قسمين رئيسيين، وهما كالتالي:

  • القسم الأول: علم الحديث رواية: وهذا العلم اعتمد في مفهومه على رواية كل ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلم الرواية يأخذ في الحسبان سند الحديث ومعرفة جميع الملابسات والمناسبة التي قيل فيها هذا الحديث.
  • القسم الثاني: هو علم الحديث دراية: وهو علم يبحث في قواعد علم الحديث، ومعرفة سند الحديث ومتنه وقبول الحديث أو رفضه والتعريف بالرواة لهذه الأحاديث.

مكانة الحديث والسنة النبوية الشريفة

يعتبر الحديث النبوي الشريف عند المسلمين وأهل السنة هو السنة النبوية الشريفة وهي المرجع الثاني أو المصدر الثاني للتشريع، ويعتبر المصدر الثاني ليس دليل على الضعف ولكن هو المصدر الثاني الذي يأتي بعد القرآن الكريم، حيث أن كتاب الله تعالى لا يوجد سابق له.

وترجع مكانة السنة النبوية في إنها شارحة للقرآن الكريم وتفاصيل آياته، وتعتبر السنة النبوية الشريفة هي أحد الطرق الشارحة للقرآن الكريم، والمستخدمة في تفسيره عن طريق المفسرين والعلماء.

تعتبر السنة النبوية هي الشرح الوافي للدين الإسلامي حيث إنه يوجد بها بعض الأحكام والتعاليم التي لم ترد تفصيلًا في كتاب الله عز وجل القرآن الكريم، وترجع مكانتها إلى أن المسلمين يجب أن يطيعوا الرسول والالتزام بسنته.

تناولنا في هذا الموضوع نبذة عن حياة الصحابي أبي هريرة رضي الله عنه؟ ومكانته في الإسلام وكيفية قيامه بإحصاء أكبر عدد من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم، وفضل الحديث والسنة النبوية الشريفة.

مقالات ذات صلة