أضرار الخراج للجسم وأسباب الخراج المتكرر

الخراج من الأمراض المزعجة والمؤلمة التي يصاب بها أي شخص، وقد تدل أحياناً على وجود مرض أخر في الجسم لذلك يجب الإنتباه جيداً في حال ظهوره في الجسم خاصة إذا كان بشكل متكرر في فترة زمنية قصيرة.

لذلك سنقدم لكم في هذا المقال المفصل أضرار الخراج للجسم وما هي أسباب تكرار تكونه ظهوره، تابعوا معنا الفقرات التالية وأتمنى أن تستفيدوا منها كثيراً وتكون مرجع مهم للجميع.

ما هي أضرار الخراج للجسم؟

في هذه الفقرة سنتعرف على أضرار الخراج للجسم بالتفصيل ولكن قبل البدء يجب علينا أن نقدم لكم تعريف مفصل للخراج وأسباب تكونه.

ما هو الخراج؟

  • الخراج هو كيس صغير كروي الشكل يحتوي على صديد أو قيح ومكونات أخرى ويكون لونه أحمر أو وردي.
  • يظهر الخراج سواء على الجلد الخارجي أو داخل الجسم ويسبب الكثير من الألم وعدم الراحة.
  • من الممكن أن يظهر خراج واحد أو عدد من الخراريج في أماكن متفرقة من الجسم، ومن الممكن أن يتكون على إحدى أعضاء الجسم الداخلية مثل الدماغ أو الكلى أو الكبد.
  • يشعر المصاب بألم شديد مكان الخراج.

أضرار الخراج للجسم

يسبب الخراج العديد من الأضرار على الجسم يجب علينا الانتباه لها حتى نقوم سريعاً بعلاجه وعدم إهماله.

  1. قد يسبب في انتشار العدوى حتى تصل إلى الدماغ أو الحبل الشوكي.
  2. كما إنه قد يسبب في حدوث تسمم الدم أو تعفنه.
  3. يسبب في الإصابة بالتهاب الشغاف هو عبارة عن التهاب يصيب البطانة الداخلية لعضلة القلب.
  4. كما إنه يسبب في تكون العديد من الخراريج.
  5. يؤدي إلى موت الأنسجة في المنطقة المحيطة بالخراج مما قد يؤدي إلى الإصابة بالغرغرينة.
  6. كما إنه يسبب في الإصابة بالتهاب العظم أو عدوى عظمية حادة.

ما هو سبب تكون الخراج؟

ليتكون الخراج في الجسم هناك أسباب أساسية وهي:

  • اختراق البكتيريا أو الجراثيم للجلد من خلال شق الجلد أو الإصابة بالتهاب.
  • وتتكون هذه الخراريج كدفاع عن الجسم أو محاولة لقتل تلك البكتيريا أو الجراثيم بواسطة خلايا الدم البيضاء.
  • أو في حالة انسداد الغدد العرقية أو الدهنية أو أحدى بصيلات الشعر وهذا يساهم في تكون الخراريج.
  • الأشخاص ضعيفي المناعة هم أكثر عرضة لنمو الخراريج.
  • كما يوجد بعض الأمراض التي قد تسبب في تكون الخراريج مثل مرض السكر أو مرض السرطان أو مصابي فقر الدم المنجلي.
  • وأيضاً مصابي مرض الإيدز أو مرض مرض الكرون أو مصابي القولون التقرحي أو مصابي السمنة المفرطة يكونوا عرضة لتكون الخراريج.
  • في حالة الإصابة بحروق شديدة في الجلد قد تظهر الخراريج أيضاً.
  • هناك بعض أنواع العلاج التي تساهم في تكون الخراج مثل العلاج الكيميائي أو العلاج بالستيرويد.
  • كما أن البيئة المحيطة بالشخص إذا كانت قذرة تكون فرصة ليتعرض للإصابة بالخراريج بسبب سوء النظافة.
  • الأشخاص مدمني الكحول أو المخدرات يكونوا أكثر عرضة لتكون الخراريح بكثرة.

قد يهمك أيضاً: طريقة تطهير الخراج بعد فتحه

أعراض الإصابة بالخراج

هناك بعض الأعراض التي تظهر تعرض الشخص للإصابة بالخراج وهي مثل:

  1. ظهور كتلة على الجلد مؤلمة وردية اللون، وتكون هذه المنطقة المصابة دافئة قليلاً عن باقي الجسم.
  2. في حالة لمس هذه المنطقة المصابة يشعر بألم شديد.
  3. ومع تطور الخراج يكبر حجمه وتظهر له رأس قد يخرج منها بعض السوائل.
  4. في حالة إهمال علاج الخراج وتصريف محتواه قد يزداد الوضع سوء وتتعمق العدوى داخل الأنسجة أكثر فأكثر حتى قد تصل إلى مجرى الدم.
  5. وفي حالة انتشار العدوى بشكل أكثر قد يصاب الشخص بحمى أو غثيان مع احمرار الجلد أكثر وزيادة شدة الألم.
  6. وأحياناً ما يظهر عدة خراريج أخرى في أماكن متفرقة من الجسم.

أسباب تكرار تكون الخراريج في الجسم

هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الخراريج بكثرة أو تتكرر ظهورها في الجسم وهي مثل:

  • تلوث الجلد بالبكتيريا أو عند تلوث أي جرح في الجلد.
  • الحديد من أكثر المواد التي توجد في أجسامنا تقاوم تكون الخراريج، وذلك يعني أن نقص نسبة الحديد في الجسم قد يسبب في زيادة فرص تكونهم.
  • الوزن الزائد أو تراكم الدهون بكثرة يكون سبب في تكرار تكون الخراريج.
  • في حالة عدم الاهتمام بعلاج أو تطهير الجروح أو الخدوش أو الالتهابات الجلدية.
  • وجود شعر أسفل الجلد يسبب أيضاً في تكون الخراريج بشكل متكرر.
  • كما أن تناول أي علاج يحتوي على مادة الكورتيزون يؤثر سلباً على الوزن والغدد,
  • التدخين من العوامل الأساسية للإصابة بالخراج حيث إنه يؤثر على فاعلية الأجسام المضادة التي تقاوم البكتيريا المسببة للخراج.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والتعرق سبب لحدوث تقرحات الجلد منها تظهر الخراريج.
  • يوجد بعض الأمراض التي تسبب في زيادة فرص الإصابة بالخراج وهي مثل نقص المناعة.
  • مرض السكر يؤدي إلى ظهور تلك الخراريج حيث يصل إلى حد الإصابة بالغرغرينة.

ما هي الأماكن الأكثر عرضة للإصابة في الجسم؟

يظهر الخراج في أي مكان في الجسم، ولكن هناك بعض الأماكن التي يظهر فيها بكثرة وهي مثل:

  • الإبط وخاصة بعد إزالة الشعر الزائد.
  • وأيضاً منطقة الشرج فنها أكثر منطقة تتعرض للالتهابات بسبب كثرة تعرضها للمياه.
  • الثدي حيث إنها منطقة حساسة للغاية ويكون شديد الألم وأعراضه أكثر حدة.

اقرأ أيضاً: الفرق بين الخراج والناسور العصعصي

ماذا علينا أن نفعل في حالة الإصابة

هناك بعض النصائح التي سنقدمها لكم في هذه الفقرة للتعامل مع الخراريج بالطريقة السليمة والمناسبة حال الإصابة به.

  1. أولاً وأهم خطوة يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية والتخلص من العرق سريعاً.
  2. يجب أيضاً لبس ملابس فضفاضة خاصة لمن يجلسون لفترة طويلة حتى لا يحدث احتكاك مع الخراج.
  3. كما لا يجب محاولة فتح الخراج بأنفسنا والتوجه لأقرب طبيب مختص.
  4. الامتناع أو التقليل من تناول الدهنيات والسكريات قدر الإمكان.
  5. يجب شرب كمية كافية من المياه يومياً.

كيف يمكننا حماية أنفسنا من الإصابة بالخراج؟

لنحمي أنفسنا من الإصابة بالخراريج علينا إتباع بعض النصائح والخطوات مثل:

  • غسل اليدين بانتظام جيداً لضمان عدم نقل أي عدوى للجلد.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية والاستحمام بشكل يومي.
  • تطهير أي جروح أو خدوش حتى وأن كانت صغيرة، أو غسلها بالمياه والصابون أو تطهيرها بأي مادة معقمة.
  • يجب تغطية أي جروح أو خدوش لحمايتها من الإصابة بعدوى.
  • يفضل عدم استخدام الأغراض الشخصية لشخص أخر مثل المناشف أو الملابس أو الشفرات وغيرها حتى نضمن عدم انتقال أي من أنواع العدوى.

اخترنا لك أيضاً: ما هو الخراج وأنواعه؟

ما هي أضرار الخراج بشكل عام؟

يوجد الكثير من الأضرار على الجسم يجب علينا أن نعرف كل الأضرار بالتفصيل:

أضرار خراج الأسنان

يسبب خراج الأسنان إلى العديد من المضاعفات على صحة الشخص المصاب وهي مثل:

  • في حالة عدم علاج الخراج يسبب في تحول العدوى إلى التهاب النسيج الخلوي وقد يصل إلى حد الخطورة وتهدد حياة المصاب إذا تحول إلى خناق لودفيج.
  • كما إن التهاب النسيج الخلوي يصاحب بعض الأعراض مثل الحمى والشعور بالضيق وتورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
  • وفي بعض الأحيان يسبب خراج الأسنان في صعوبة في البلع أو التنفس.
  • كما يمكن أن تنتقل العدوى إلى الفك أو مناطق أخرى في الرأس أو الرقبة.

أضرار خراج الشرج

  • من الممكن أن تحدث المضاعفات على شكل الناسور الشرجي، وهو عبارة عن فتحة غير طبيعية في الجلد بالقرب من فتحة الشرج.

أضرار خراج الثدي

  • من أضرار هذا النوع من الخراج هو أن تتكرر ظهوره حتى وأن تم اتخاذ العلاج الطبي المناسب، لذلك من الضروري إجراء عملية جراحية لاستئصال الغدد المصابة حتى لا يتكون الخراج مرة أخرى.

قدمنا لكم معلومات كثيرة عن أضرار الخراج للجسم وأنواع هذه الخراريج، أتمنى أن تستفيدوا من هذا المقال وأن تتابعوا معنا المزيد من المقالات المفيدة والقيمة وننتظر تعليقاتكم وتجاربكم الشخصية.

 

مقالات ذات صلة