تحليل الميكروب الحلزوني ..معلومات هامة

تحليل الميكروب الحلزوني ..معلومات هامة، تصاب المعدة بالعديد من الأمراض والفيروسات منها الميكروب الحلزوني، والذي في كثير من الأحيان لا تظهر على المصاب به أي أعراض، ولكي يتم تشخيص المصاب به يحتاج لعمل تحليل الميكروب الحلزوني وهو ما سوف نتحدث عنه.

ما هو تحليل الميكروب الحلزوني؟

تحليل الميكروب الحلزوني أو جرثومة المعدة.

هو تحليل يستخدم للتأكد من وجود أي بكتيريا في المعدة أو في الأمعاء الدقيقة في الجزء العلوي منها.

ما هي طرق تحليل الميكروب الحلزوني؟

يوجد عدة طرق من التحاليل التي تستخدم في الكشف عن الإصابة بالميكروب الحلزوني.

وقد يطلب الطبيب عمل إحدى هذه التحاليل أو أكثر من واحد منها.

وسوف نذكر هذه التحاليل الآن:

تحليل الدم

  • يستخدم تحليل الدم للكشف عن وجود أجسام مضادة تخص جرثومة المعدة أو الميكروب الحلزوني.
  • ولكن هذا الأجسام المضادة تظل موجود في الدم لفترة طويلة تصل لسنوات حتى إذا شفيت من المرض.
  • فإن ظهور نتيجة إيجابية في التحليل ليس بالضرورة أن تكون إصابة حالية وموجودة في الوقت الحالي قد تكون دليل على إصابة سابقة.
  • لذا لا يفضل عمل التحليل في حالة إنك تريد أن تعرف هل تم شفاؤك من الميكروب أو لا لمعرفة ذلك يمكن عمل تحليل البراز أو التنفس.

اخترنا لك:اختصارات تحليل الدم ومعانيها بالتفصيل

متي يتم عمل تحليل الدم؟

قد يصاب المريض بأعراض تدل على الإصابة بقرحة في المعدة.

لذا يطلب الطبيب إجراء تحليل الدم لمعرفة إذا كان سبب هذه القرحة هو الميكروب الحلزوني.

وتتمثل هذه الأعراض في:

  1. نزيف.
  2. آلام عند لمس المعدة.
  3. حرقان في المعدة.
  4. الشعور بوخزة في المعدة.
  5. احتياطات ما قبل التحليل:

لا توجد احتياطات معينة واجبة قبل عمل تحليل الدم لمعرفة الإصابة بالميكروب الحلزوني أو أي تحضيرات تخص المريض.

ولكن يجب إعلام الطبيب بالأدوية والفيتامينات التي تستخدمها قبل عمل التحليل.

قد يسبب التحليل كدمة في مكان سحب العينة، ألم بسيط.

ولكن هذه الأشياء تعتبر مشاكل بسيطة ولا تستمر لفترة طويلة.

خطوات سحب العينة

  1. يتم استخدام حقنة صغيرة لحقن الوريد الموجود في الذراع ليتم من خلالها سحب عينة دم.
  2. يتم وضع هذه العينة في أنبوب اختبار مخصصة لذلك حتى يتم تحليلها.

نتيجة التحليل

يجب أن يتم تحليل النتيجة من قبل الطبيب الخاص بك.

فهذا النتيجة تتأثر بعدة عوامل مثل التاريخ المرضي وطريقة التحليل والعمر والجنس، وتكون النتيجة أما

سلبية

وهي تعني أنه لا توجد أي أجسام مضادة تخص الميكروب الحلزوني أو جرثومة المعدة في الدم.

وهذا دليل على عدم وجود إصابة بعدوى.

إيجابية

وهي تعني وجود أجسام مضادة تخص الميكروب الحلزوني في الدم.

وهو ما يدل على وجود إصابة حالية أو إصابة سابقة وقد أوضحنا هذه النقطة سابقًا.

اختبار التنفس أو الزفير

يطلق عليه أيضًا اختبار الزفير باليوريا، ويستخدم للكشف عن جرثومة المعدة أو الميكروب الحلزوني.

ويؤكد هذا الاختبار أن العلاج تم بشكل صحيح، يمكن استخدامه للأشخاص البالغين فقط.

احتياطات ما قبل التحليل

  1. عدم تناول أي مضادات حيوية قبل الاختبار بأربعة أسابيع.
  2. عدم تناول مثبطات البروتون أو مستقبلات الهيستامين أو بسموث سبساليسيلات قبل الاختبار بأسبوعين على الأقل فهم يؤثرون على دقة الاختبار.
  3. تؤثر الأطعمة والمشروبات على صحة الاختبار لذا يجب الصيام قبل الاختبار لمدة ست ساعات.

عيوب الاختبار

  1. يحتاج لوقت طويل لتنفيذه مقارنة بالتحاليل الأخرى.
  2. لا يصلح للأطفال.
  3. لا يؤخذ منه معلومات عن وضع الحالة الدقيق.

خطوات تنفيذ الاختبار

  1. يقوم مسئول الاختبار بأخذ عينة من نفس المريض وجمعها في كيس.
  2. يعطي المريض مشروب يحتوي على اليوريا يصلح للشرب ثم ينتظر لمدة خمس عشر دقيقة.
  3. ثم يتم أخذ عينة أخرى من نفس المريض وجمعها في كيس آخر.
  4. يتم إرسال العينة الأولى والثانية إلى المختبر.

شاهد أيضًا:اليوريا في البول وطرق علاجه

فائدة اليوريا في هذا الاختبار

في عملية الزفير الطبيعية تكون نسبة ثاني أكسيد الكربون نسبة طبيعية، وهذا ما يكون في العينة الأولى من الاختبار.

في العينة الثانية وبعد شرب المريض اليوريا في حالة كنت مصاب بالميكروب الحلزوني أو جرثومة المعدة.

فإن اليوريا التي تم شربها سوف تتحطم إلى ثاني أكسيد الكربون فتزيد نسبة ثاني أكسيد الكربون في الزفير عن النسبة الطبيعية.

وهذا ما سوف يكون في العينة الثانية إذا كنت مصاب، وهنا يتم التأكد من الإصابة.

اختبار المنظار

هو اختبار المنظار أو اختبار التنظير العلوي يستخدم لاكتشاف الإصابة بالميكروب الحلزوني أو جرثومة المعدة.

يستخدم في الحالات التي تصل فيها الإصابة الى قرحة في المعدة.

ولا يوصى باستخدامه إذا لم تكن الأعراض مصحوبة بقرح، ويستخدم ايضًا للكشف عن أمراض المعدة الاخرى.

احتياطات قبل إجراء الاختبار

  1. يوصى بأخذ مهدئ قبل عمل الاختبار.
  2. الصوم لمدة ١٢ ساعة قبل عمل الاختبار.

طريقة عمل الاختبار

يقوم الطبيب المختص لعمل الاختبار بإدخال أنبوب أو منظار يوجد في نهايته كاميرا إلى المعدة والأمعاء الدقيقة، يمر هذا الأنبوب من الفم ثم إلى الحلق والمريء

يمكن هذا الأنبوب الطبيب من رؤية الأعضاء الداخلية وتحديد إذا كانت هناك إصابة أو لا، يمكن أيضًا من خلال هذا الاختبار أخذ عينة من نسيج المعدة.

اختبار السلسلة

يعتبر من الاختبارات غير الشائعة ولا يحتاجه الطبيب بشكل كبير.

طريقة الاختبار

  1. يعطي الطبيب المختص المريض كبسولة بها خيوط ليقوم ببلعها.
  2. تذوب هذه الخيوط في المعدة ويتجمع عليها سائل معدي.
  3. يقوم الطبيب المختص بإدخال أنبوب معدي عن طريق الأنف أو عن طريق استخدام فرشاة معدية عن طريق الفم، لكي يصل إلى المعدة.
  4. ثم يقوم بملامسة المعدة بالفرشاة أو الأنبوب ثلاث أو أربع مرات ويقوم بسحبها وتحليلها.

تحليل البراز

يعتبر تحليل البراز من أفضل الطرق لمعرفة إذا كنت مصاب بالميكروب الحلزوني أو لا وخصوصًا للأطفال.

يعتبر تحليل البراز وتحليل التنفس من أكثر التحاليل دقة في إظهار النتيجة.

يستخدم تحليل البراز للكشف عن وجود بروتينات تخص بكتريا الميكروب الحلزوني وهي تعرف بالمستضدات.

مميزات تحليل البراز

  1. مناسب للأطفال.
  2. منخفضة التكلفة.
  3. توافر المواد الكيميائية المستخدمة في التحليل.
  4. يستخدم لمعرفة إذا كان الشخص مصاب ولمعرفة إذا تم شفاؤه من الميكروب الحلزوني.

احتياطات ما بعد أخذ العينة

  1. يجب أن توضع العينة في علبة بلاستيكية جافة ومغلقة جيدًا.
  2. يتم إرسالها إلى المعمل فورًا، أو تخزن في مكان بارد إذا لم يتم إرسالها على الفور بعد جمعها.
  3. يجب ألا تتلوث العينة بماء البول أو المرحاض أو المناديل.

طريقة التحليل

  1. يأخذ الطبيب المختص بالتحليل جزء صغير من البراز ويضعه في عبوة خاصة للتحليل.
  2. يقوم بإضافة مواد كيميائية تعمل على الكشف عن المستضدات التي تخص البكتريا.

نتائج التحليل

  1. نتيجة إيجابية: تكون النتيجة إيجابية إذا تحول لون العينة إلى الأزرق بعد وضع المواد الكيميائية عليه فهذا يدل على إصابة المريض بالميكروب الحلزوني.
  2. نتيجة السلبية: تكون النتيجة سلبية إذا لم يتغير لون العينة بعد وضع المواد الكيميائية عليها.

قد يهمك:معلومات عن تحليل جرثومة المعدة

وفي ختام المقال وبعد عن عرضنا معلومات عن تحليل الميكروب الحلزوني والطرق المختلفة له، نتمنى أن ينال المقال إعجابكم وأن تجدوا فيه ما جئتم للبحث عنه.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق