متى اعمل تحليل الحمل بالدم

متى اعمل تحليل الحمل بالدم إن لمعرفة الحمل تحاليل متنوعة منها البول ومنها الدم، ولكن نجد أنه من السهل لدى أي امرأة القيام بتحليل البول المنزلي الذي لا يجعلها عرضه لخروجها إلى المعمل لكي يتم كل تحليل الحمل.

ولكن نجد أن تحليل الدم هو الأدق وهو الذي يجعلها تتيقن بشكل كبير على وجود الحمل، وسوف نعرف كل ما يخص هذا التحليل من خلال هذا المقال.

تحليل الحمل بالدم وأنواعه المعروفة

من الهام التأكد من الحمل عن طريق الدم، فالتحليل بالبول يمكن ألا يكون صحيحًا لذلك نجد أنه من الهام استخدام الطريقة الصحيحة لذلك.

فتحليل الدم يعتبر أدق من البول بشكل معروف لدى الجميع، فإن ألتزمت المرأة بالوقت الصحيح وقامت بالتوقف عن الأدوية التي تسبب الخطأ في النتيجة أصبحت لا تخشى شيء، ونجد أن له أنواع منها:

اقرأ أيضًا: هل تحليل الحمل بالبول مضمون

  • اختبار معروف باسم HCG الرقمي والنوعي، بالنسبة للرقمي يقوم بتحليل نسبة الدم للتوصل لهرمون الحمل عن طريق استخدام الأرقام التي توضح الحمل من عدمه.
  • بالنسبة للنوعي، يقوم هذا الاختبار بتأكيد وجود الحمل بالإيجاب أو بنفيه بالسلب فقط.

متى اعمل تحليل الحمل بالدم

  • نرى أنه يجب على المرأة استخدام الوقت المناسب للقيام بهذا التحليل لكي يظهر الهرمون بالدم وبالتالي يظهر الحمل، ونجد أن الموعد المناسب هو من أسبوع إلى أسبوعين، فهذا يمكن أن نجد نسبة الحمل ظاهرة في الدم.
    • ولكن إن لم تكن المرأة قد استخدمت أي وسيلة تمنع الحمل فنجد أنه يمكنها أن تقوم بعمل التحليل بعد ثلاثة أيام.
  • فنجد أنه عند وجود حمل ستكون النتيجة إيجابية بشكل تام.
    • ولكن إن كانت ضعيفة فهذا يعني فقط أن الحمل في البداية.
    • فيلزم هذا معرفة نسبة الحمل بالأرقام عن طريق الحمل الرقمي الذي يوضح نسبته.
  • وأيضًا يمكن انتظار يومين للتأكد من هذا إلى أن يكتمل هرمون الحمل ويظهر بشكل واضح، وعند ظهوره نجد أن المرأة تشعر بسعادة كبيرة لمعرفة هذا الخبر السعيد الذي يجب عليها الانتباه إلى صحتها جيدًا من أجل جنينها وصحته.

هل هناك أدوية تؤثر في هذا التحليل وتجعله غير صحيح؟

نجد أنه بالفعل هناك أدوية يكون تأثيرها فعال فلا تظهر نتيجة التحليل مهما كان سواء منزلي، أم بالدم وهذه الأدوية تتضح من خلال:

  • العلاج المستعمل لمرضى الصرع، فنجد أن أدوية الصرع لها تأثير كبير على النتيجة مهما كانت، فهي من ضمن الأدوية الخاصة بالأعصاب.
  • الأدوية المدرة للبول فهي تؤثر هي أيضًا على نتيجة التحليل.
  • هناك مسكنات قوية من شأنها تعطيل مفعول التحليل وعدم إظهار النتيجة الصحيحة ومنها الأفيون.
  • بعض أدوية الحساسية التي تتفاعل وتسبب نتيجة خاطئة مع التحليل فلا تظهر النتيجة الصحيحة أثناء القيام بهذا التحليل.
  • استخدام مهدئات وأدوية للأعصاب التي يجب أن تتوقف عنها المرأة عند إجراء هذا التحليل.
    • وإلا كانت النتيجة غير مرضية وخاطئة، فهذه الأدوية تعطل مفعول التحليل أو تفسد النتيجة بشكل كبير للغاية.
  • علاج العقم الذي يوجد به أنواع معينة تؤثر على التحليل وتجعله غير صحيح ولا يظهر نتيجة صحيحة وحقيقية.

أعراض الحمل لدى المرأة

إلى جانب القيام بهذا التحليل فإن هناك أعراض يمكن من خلالها فهم إن كانت المرأة حامل أم لا، ومن هذه الأعراض هي:

  1. تعب في الجسم بأكمله وعدم الرغبة بالقيام بأي عمل، فتشعر المرأة بالكسل في جميع أجزاء جسدها.
  2. الشعور بالقيء والغثيان دوما وخاصة في فترة الصباح مع الاعتدال باقي اليوم.
  3. الشعور بألم في البطن، مع حدوث إمساك لدى المرأة.
  4. والشعور بالرغبة في التبول بشكل مستمر على مدار اليوم، وهذا بسبب الضغط الذي يحدث على المثانة نتيجة الحمل فيشعرها بالرغبة في التبول.
  5. الشعور بمزاج سيء وغير معروف سببه تمامًا.
  6. ظهور انتفاخ بثدي المرأة سواء في جانب واحد أو الجانبين.

شاهد أيضًا: هل تحليل الحمل الرقمي يخطئ

أيهما أفضل التحليل للحمل بالبول أم التحليل بالدم؟

  • كل تحليل منهم يظهر نسبة الحمل ولكن واحد عن طريق البول والأخر عن طريق الدم.
    • ونجد أن لكل تحليل فوائده الهامة التي تلجأ إليها المرأة فمثلًا نجد أن تحليل البول.
    • لأنه يتم في المنزل فنرى أن كل سيدة تقوم باللجوء إليه كوسيلة أوليه لمعرفة إن كان هناك حمل أم لا.
    • ولكن نجد أن التحليل عن طريق الدم أدق لذلك نجد أن هناك نساء لا تقتنع بأي تحليل سوى تحليل الدم.
    • وهذا بسبب دقته في إخراج النتيجة الصحيحة التي لا يمكن أن تكون خاطئة.
  • وبالنسبة للعيوب التي تخشاها كل سيدة هو أن تحليل البول يمكن أن يكون الاختبار فاسد.
    • أو أنها قامت بالتحليل في وقت غير مناسب، ولكن تحليل الدم إن كان مسبوق بأدوية معينة.
    • كما ذكرنا سوف يؤثر على ظهور نسبة الحمل في الدم.
    • لذلك يجب الانتباه من هذه النقطة، وفي نهاية الأمر.
    • لابد من معرفة أن تحليل الدم هو الذي يكون له الأولوية ليكون الأمر صحيح مع كل الإرشادات اللازمة لكي يكون صحيح.

قد يهمك أيضًا: تحليل سكر الحمل الطبيعي

لقد تحدثنا تفصيليًا عن متى اعمل تحليل الحمل بالدم كذلك تعرفنا على مدى دقته في إظهار النتائج.

كذلك تعرفنا على الوقت المناسب الذي يلزم عمل هذا التحليل لكي تكون النتيجة صحيحة، وكذلك أوضحنا الأدوية التي يمكن أن تؤثر على التحليل وتعطي نتيجة غير صحيحة.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق