اسم مضاد حيوي للكحة والبلغم للكبار

اسم مضاد حيوي للكحة والبلغم للكبار، للحالات التي تستدعي تدخل المضاد، لذلك سوف نقوم بتوضيح أكثر أنواع المضادات الحيوية التي يمكن أن تستخدم في علاج الكحة والآثار الجانبية لها، من خلال ما يلي عبر موقع mqaall.com.

اسم مضاد حيوي للكحة والبلغم للكبار

  • هناك أكثر من اسم مضاد حيوي للكحة والبلغم للكبار يستخدم للعلاج، لكن هناك معلومة مهمة وهي أن المضاد الحيوي يعمل على تجفيف البلغم لكن لا يطرده من الصدر.
  • لذلك عند استخدام أي اسم مضاد حيوي للكحة والبلغم للكبار يجب أن تستشير الطبيب عن اسم طارد البلغم.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: افضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق والأذن للأطفال

1- مضاد حيوي أوبلكس Oplex Syrup

  • يستخدم أوبلكس في علاج السعال، والإفرازات المخاطية، ويدخل أيضا في علاج أدوار البرد.
  • كما أنه يساعد على تقليل آلام الرأس، ويعالج آلام الأسنان، والتهابات الأذن، وآلام المفاصل.
  • بالإضافة إلى أنه يدخل في علاج فرط أمونيا الدم، وأدوار الإنفلونزا التي يصاحبها حمى.
  • يكون من ضمن مكونات أوبلكس مجموعة من العناصر النشطة، يكون منها الباراسيتامول، وغليسريل غواكوليت.
    • كما أنه يحتوي أيضا على بنزوات الصوديوم، وأوكسوميمازين
  • تكون طريقة عمل مضاد أوبلكس هي الإكثار من عملية تدفق الدم خلال الجلد، وخفض درجة حرارة الجسم لتصل للمعدل الطبيعي.
  • ويقضي على العرق ويزيل الإفرازات المتراكمة على الجهاز التنفسي، كما أنه يزيل البلغم الموجود على الصدر.
    • أيضا هو يعمل على التخفيف من حجم لزوجة الإفرازات المصاحبة للكحة.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام أوبلكس

  • هناك بعض الحالات التي يحدث لها ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وحدوث إحساس بالقشعريرة.
  • قد يشعر المريض بحالة من الإعياء.
  • كما أن هناك بعض الحالات التي يحدث لها تحسس، ويصاحبه احمرار في لون الجلد.
  • بالإضافة إلى أن هناك بعض الحالات قد تصاب بضيق تنفس.
  • قد يحدث تورم بسيط في الوجه.
  • في بعض الحالات البسيطة قد يحدث تلف في الكبد، وتشوهات في خلايا الدم.
  • ومن الممكن أن يصاحب تناول مضاد أوبلكس شعور بالغثيان، أو طفح جلدي.

تفاعلات مضاد أوبلكس

  • هناك بعض العناصر والمكونات التي يحدث بينها وبين مضاد أوبلكس تفاعلات.
  • من ضمن هذه العناصر ثنائي فالوبروكس الصوديوم، وأيضا الكيتوكونازول، بالإضافة إلى لفلونوميد.
  • كما أنه يحدث تفاعل مع بريلوكائين، وأيضا بروبينسيد، وكذلك حمض الفالبوريك.
  • أما في حالة المرضى الذين يعانون من حساسية من الباراسيتامول فينصح بعدم استخدام مضاد أوبليكس.
  • بالإضافة إلى أن يحظر استعماله للمرضى الذين يعانون من الأمراض التالية السرطان وأمراض القلب الكلي والكبد.
    • وأيضا الأشخاص الذين يعانون من الحساسية المفرطة.

2- فاركوسولفين Farcosolvin

  • يستخدم هذا الدواء في علاج السعال، وتهيج الشعب الهوائية، ويعمل على التقليل من إفراز المخاط على الرئة والحلق.
  • وهناك حالات أخرى ينصح فيها الطبيب باستخدام هذا الدواء.
    • لذلك يجب أن يكون استخدام هذا الدواء بعض استشارة الطبيب، وتحديد الجرعة اللازمة لكل حالة.
  • أثناء تناول فاركوسولفين يجب تناول كمية كبيرة من الماء.
  • في حالة نسيان جرعة يجب أخذها عند تذكرها، لكن إذا كان اقترب موعد الجرعة التي تليها، فلا يجب تناول جرعتين في نفس الوقت.

الآثار الجانبية لاستخدام فاركوسولفين

  • قد يصاب المريض الذي يتناول هذا الدواء برعشة في الساقين أو اليد أو القدم.
  • كما أنه قد يعاني المريض من عدم انتظام في ضربات قلب المريض.
  • ومن الممكن أن يعاني من عدم القدرة على التنفس بشكل جيد.
  • بالإضافة إلى أن المريض قد يواجه صعوبة في البلع، وحدوث مشكلة في الصوت.
  • وأيضا قد يحدث بعض التورم في الوجه وجفن العين والشفاه واللسان.
    • وكذلك قد يحدث الورم في الساق والقدم واليد.
  • قد يصاحب تناول هذا الدواء التهابات في الجلد، وحدوث طفح في الجلد.
  • المريض من الممكن أن يعاني من التنفس بصور بطيئة وغير منتظمة.
  • حدوث بعض المشاكل في الصدر، أو وجود صوت صفير.
  • وجود ضباب في الرؤية، وقد يحدث ألم في الذراع أو الظهر، وأيضا ممكن حدوث إحساس غير مريح في الصدر.
  • بالإضافة إلى حدوث بعض الارتباك، أو التشنج، ومن الممكن حدوث فقدان مؤقت للوعي.
  • كما أن بعض الحالات تعاني من حدوث هلاوس، أو آلام في الرأس، ومن الممكن حدوث دوخة، وتغيرات في الوعي.

3- توسكان Tusskan

  • يعمل توسكان على تهدئة الكحة بشكل كبير جدا، ويستخدم أيضا لطرد البلغم من على الصدر.
  • كما أنه يزيد من إفرازات الجهاز التنفسي، ويعمل على الخفض من لزوجة هذه الإفرازات، وذلك حتى يتخلص المريض من البكتيريا.

الآثار الجانبية لاستخدام توسكان

  • قد يصاب المريض بدوار، وقد يحدث له ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.
  • كما أن قد يعاني المريض من إحساس بالتهيج في الجسم.
  • وقد يصاحب تناول توسكان شعور بالغثيان.
  • بالإضافة إلى أنه قد يصاب ببعض الاحمرار في الوجه والذراع، وفي بعض الأوقات يحدث الاحمرار في الصدر.
  • يسبب تناول توسكان وجود رغبة في النوم، وقد يواجه المريض مشاكل أثناء النوم.
  • أيضا قد يسبب تناول دواء توسكان بعض الضيق في الحلق.

كما أدعوك للتعرف على: مضاد حيوي لعلاج صديد اللوز

مضاد حيوي طبيعي لعلاج الكحة والبلغم

  • هناك بعض الطرق الطبيعية التي يمكن استخدامها في علاج الكحة البلغم.
  • وذلك الطرق تكون مفيدة ولا يوجد لها أي آثار جانبية من استخدامها.

1- الليمون والعسل

  • يستخدم الليمون المضاف إليه عسل في علاج السعال والبلغم.
  • لذلك عندما تصاب بالكحة يجب إضافة الليمون إلى كل المشروبات التي تتناولها.
  • كما أنه يجب استعمال العسل في تحلية المشروبات بدل من السكر.
  • بالإضافة إلى أن تناول الليمون والعسل كل صباح بشكل يومي يكون له دور كبير في علاج الكحة.

2- شاي الزنجبيل

  • يكون شاي الزنجبيل له دور قوي في القضاء على البكتيريا، يعمل الزنجبيل على القضاء على المخاطر الموجود على الصدر.
    • كما أنه يساعد المريض في طرد البلغم الذي يعاني منه.
  • من الممكن القيام بغلي الزنجبيل الطازج حتى يقضي على البلغم.

3- استنشاق البخار

  • عند استنشاق البخار الذي يتصاعد من الماء المغلي في درجة حرارة عالية يعمل على تهدئة السعال بشكل كبير.
  • كما أن من الممكن إضافة بعض الزنجبيل والقرفة إلى الماء لكي تساعد في توسيع الشعب الهوائية.
  • مع تكرار هذه العملية سيكون هناك سوف يلاحظ المريض حدوث تحسن ملحوظ في الحالة.
  • لكن من الضروري وضع فوطة في محيط الرأس حتى لا يجف البخار.

4- الشطة

  • هناك بعض التوابل التي تساعد في التخلص من البلغم والسعال.
  • عند إضافة الشطة وعمل خليط من التوابل التي تكون حارة والزنجبيل مع خل التفاح من الممكن أن يساعد في علاج السعال.
  • ومن الممكن إضافة الفلفل الحار على الطعام حتى يسهل من عملية تناول الطعام.

5- فيتامين C

  • عند الإصابة بكحة من الأفضل تناول فيتامين سي، حتى يساعد على التخلص من الكحة والبلغم.
  • هناك أطعمة كثيرة تحتوي على فيتامين سي مثل البرتقال والجزر.
    • ويوجد أيضا فيتامين سي في الليمون.

 طريقة علاج الكحة بالعسل والليمون

  • يساعد الليمون والعسل في علاج الكحة والبلغم التي يعاني منها الأشخاص الكبار والأطفال أيضا.
  • كما أنه يساعد في علاج آلام الحنجرة، والآلام الموجودة في الصدر التي تصاحب أدوار البرد.

1- مكونات خلطة الليمون والعسل

  • 4 معالق من عسل النحل.
  • عدد واحد ليمونة.
  • بعض من الزنجبيل.

2- طريقة التحضير

  1. في البداية نقوم بتقطيع الليمون إلى شرائح رفيعة جدا باستخدام السكين.
  2. بعد ذلك يتم وضع شرائح الليمون في زجاجة نظيفة ويتم وضعها بشكل منتظم.
  3. ثم نقوم بتقطيع الزنجبيل أيضا إلى شرائح رفيعة ونضعها على شرائح الليمون.
  4. يتم إضافة كمية عسل النحل إلى الليمون والزنجبيل، ثم يتم مزجها بشكل جيد جدا مع شرائح الليمون والزنجبيل.
  5. تغلق الزجاجة بشكل محكم، ثم توضع في الثلاجة مدة لا تقل عن يوم كامل.
  6. لتناول المشروب يتم وضع معلقة صغيرة من خليط الزنجبيل والليمون دون وضع الشرائح على كوب من الماء الدافئ.
  7. يقلب الخليط بصورة جيدة، يمكن تناول هذا المشروب ثلاث مرات يوميا.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: أفضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق للأطفال

 وفي النهاية نكون قدمنا لكم اسم مضاد حيوي للكحة والبلغم للكبار، لكن يجب الحذر عن تناول المضادات الحيوية، وذلك بسبب الآثار الجانبية الكثيرة التي قد تحدث للمريض.

مقالات ذات صلة