الجرعة المناسبة بعد استئصال الغدة الدرقية

الجرعة المناسبة بعد استئصال الغدة الدرقية من أهم التعليمات التي ينصح بها الطبيب، وذلك لمنع عودة الورم مرة أخرى، وعبر موقع مقال mqaall.com سنتحدث عن أمراض الغدة الدرقية والأعراض الجانبية.

الجرعة المناسبة بعد استئصال الغدة الدرقية

  • الغدة الدرقية عبارة عن غدة صغيرة الحجم تشبه الفراشة.
  • كما أنها تعد من الغدد الصماء وتوجد أسفل تفاحة آدم.
  • كذلك هي المسؤولة عن إفراز هرمون الثيروكسين الذي يستخدم في تنظيم بعض الوظائف الحيوية.
  • والجدير بالذكر أن بعض الأشخاص يعانون من أمراض الغدة الدرقية.
  • كما أن الإصابة بالورم الخبيث في الغدة الدرقية مما يتطلب استئصال الغدة بالكامل.
    • وبعد عملية الاستئصال يصف الطبيب أنواع من الأدوية.
    • ومن أشهرها دواء الألتروكسين (Eltroxin).
  • حيث أن هذا الدواء يعمل على الحد من تأثير هرمون (TSH) المنبه للغدة الدرقية.
    • والذي يساهم في نمو خلايا الورم.
  • كذلك يستخدم دواء الألتروكسين (Eltroxin) للحد من نقص نشاط الغدة.
  • وفي هذا السياق يطرح سؤال ما هي الجرعة المناسبة بعد استئصال الغدة الدرقية.
  • الإجابة لا يوجد جرعة ثابتة لدواء الألتروكسين (Eltroxin) بعد استئصال الغدة الدرقية.
  • حيث يتم تحديد الجرعة وفقًا لنسبة هرمون (TSH).
  • كما أن الجرعة المتوسطة بعد استئصال الغدة الدرقية تصل إلى 1.6 ميكرو جرام لكل كيلو جرام من الوزن.
  • كذلك تختلف الجرعة من شخص إلى آخر وفقًا لاحتياجات المريض.
  • أيضًا الجرعة تتراوح ما بين 50 إلى 200 ميكرو جرام خلال اليوم الواحد.
  • والجدير بالذكر أن نتائج العلاج باستخدام دواء الألتروكسين (Eltroxin) تبدأ بعد مرور أسبوعين.
  • كما أن مدة العلاج قد تستمر لبضعة أشهر.
  • ولابد من التنويه إلى أهمية إعادة فحص اختبار الـ TSHبعد مرور 3 أو 6 أسابيع.
    • حتى يقوم الطبيب المعالج بتغير الجرعة سواء بالزيادة أو الخفض.
    • أيضًا يلجأ إلى زيادة الجرعة وفقًا لاحتياجات الحالة الصحية.
  • كما أن دواء الألتروكسين (Eltroxin) يؤخذ في الصباح الباكر على معدة فارغة.
  • أيضًا ينصح الطبيب المريض بتناول كبسولات الكالسيوم بعد مرور 4 ساعات على أخذ الألتروكسين.

اقرأ أيضا: مشروبات تقلل من نشاط الغدة الدرقية

أمراض الغدة الدرقية

في إطار الحديث عن الجرعة المناسبة بعد استئصال الغدة الدرقية سنتحدث عن أمراض الغدة الدرقية كالتالي:

فرط نشاط الدرقية (Hyperthyroidism)

  • من أشهر أمراض الغدة الدرقية هو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • حيث تقوم الغدة بإفراز كميات كبيرة من هرمون الثيروكسين (Thyroxin).
    • وهرمون ثلاثي يود الثيرونين (Triiodothyronine) أو الهرمونين معًا.
  • حيث أن هرمون الثيروكسين هو المسؤول عن عمليات الأيض داخل الجسم.
  • كما أن الزيادة في إفراز الهرمونات يؤدي إلى ارتفاع معدل نبضات القلب.
  • كذلك الإصابة ببعض الأعراض الجانبية كما يلي:
    • كثرة العصبية.
    • ضعف الجسم.
    • كذلك ارتفاع معدل ضغط الدم.
    • أيضًا ارتعاش اليدين.
    • صعوبة في النوم بسبب الأرق.
    • كذلك زيادة الشهية.
    • أيضًا فقدان الوزن.
    • كذلك عدم القدرة على التفكير أو التركيز.
    • كثرة التعرق.
    • كذلك الإصابة بمشاكل في الهضم.
    • إصابة الرجال بالتثدي.
    • الشعور بالغثيان والقيء.
    • كذلك ترقق الشعر وتساقطه.
    • عدم انتظام ضربات القلب.

خمول الغدة الدرقية (Hypothyroidism)

  • المقصود بخمول الغدة الدرقية هو نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية.
    • مثل هرمون الثيروكسين (Thyroxin).
    • وهرمون ثلاثي يود الثيرونين (Triiodothyronine).
  • كما أنه من أمراض الغدة الدرقية الشائعة.
  • كذلك يصيب هذا المرض الأشخاص الذين وصلوا إلى سن الـ60 عامًا.
  • أيضًا خمول الغدة الدرقية يصيب جميع الفئات العمرية.
    • كما أن السيدات هن الأكثر عرضة للإصابة.
  • كذلك يتسبب نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية في بعض الأعراض الجانبية كالتالي:
    • الإصابة بالاكتئاب.
    • كذلك الإصابة بالإمساك.
    • أيضًا انخفاض معدل نبضات القلب.
    • كذلك الشعور بالبرودة.
    • كما يعاني المريض من جفاف وتساقط الشعر.
    • أيضًا الإصابة بأعراض الحساسية مثل انتفاخ الوجه.
    • كذلك الإصابة بجفاف البشرة.
    • ارتفاع معدل الكوليسترول الضار.
    • أيضًا ضعف العضلات.
    • إصابة المرأة ببعض الاضطرابات في الدورة الشهرية.
    • كذلك انخفاض الخصوبة.
    • انخفاض معدل تعرق الجسم.
    • أيضًا المعاناة من مشاكل في الذاكرة والإدراك.
    • كذلك الإصابة بألم في العضلات.
    • المعاناة من التشنجات العضلية.
  • والجدير بالذكر أن تلك الأعراض تختلف من شخص إلى آخر.
    • كما أنها تبدأ في التطور مع مرور الوقت.

كما أدعوك للتعرف على: علاج ارتفاع الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة

مرض غريفز (Grave’s Disease)

  • ضمن موضوعنا حول الجرعة المناسبة بعد استئصال الغدة الدرقية.
    • سنتحدث عن مرض غريفز.
  • والذي يعد من الأمراض الشائعة التي تصيب الغدة الدرقية.
  • كما أنه من الأمراض التي تهاجم الجهاز المناعي.
  • كذلك يعد من الأمراض الوراثية النادرة.
  • وغالبًا ما يصيب الأشخاص من عمر الـ20 إلى الـ30 عامًا.
  • أيضًا تزداد احتمالية الإصابة أثناء الحمل أو التدخين أو التوتر.
  • ومن ضمن الأعراض الجانبية لمرض غريفز ما يلي:
    • الشعور بالدوخة والدوار.
    • الإصابة بالقلق.
    • كذلك اضطراب الحيض.
    • الإصابة بالإسهال.
    • أيضًا ارتعاش اليدين.
    • كذلك تضخم الغدة الدرقية.
    • اضطراب الرؤية.
    • أيضًا التعرق المفرط.
    • الإصابة بالأرق.
    • كذلك عدم انتظام ضربات القلب.

داء هاشيموتو (Hashimoto’s disease)

  • التهاب الغدة الدرقية أو ما يطلق عليه داء هاشيموتو أحد أمراض الغدة الدرقية.
  • كما أنه يصيب الأشخاص في منتصف أعمارهم أو في أي مرحلة عمرية.
  • ينتج عن هذا المرض مهاجمة الغدة الدرقية للجهاز المناعي بالخطأ.
  • كما يقل إنتاج الهرمونات المختلفة.
  • والجدير بالذكر أن أعراض داء هاشيموتو قد لا تظهر على المريض في البداية.
    • ولكن مع مرور الوقت تبدأ في التطور.
  • والأعراض الجانبية لداء هاشيموتو تكون كالتالي:
    • جفاف البشرة.
    • كذلك الإصابة بالاكتئاب.
    • أيضًا الإصابة بالإمساك.
    • الشعور بالتعب والإرهاق.
    • كذلك زيادة الوزن.
    • ضعف وترقق بصيلات الشعر مما يؤدي إلى زيادة معدل التساقط.
    • أيضًا تضخم الغدة الدرقية.
    • عدم القدرة على تحمل البرودة.
    • شحوب الوجه.
    • كذلك عدم انتظام الدورة الشهرية.
    • أيضًا انتفاخ الوجه.

كما يمكنكم الاطلاع على: ضيق التنفس بعد استئصال الغدة الدرقية

وبذلك نصل إلى نهاية مقالنا حول الجرعة المناسبة بعد استئصال الغدة الدرقية، كما تحدثنا عن أمراض الغدة الدرقية الشائعة، والأعراض الجانبية لكل مرض.

مقالات ذات صلة