الأدب العربي عبر العصور

الأدب العربي عبر العصور، نشأت الكتابة العربية قديماً وتحمل في طياتها الكثير من المعاني والمعارف السامية، وجاء الأدب العربي من الكتابة العربية يحمل من المفردات الإنشائية التي تأتي من البلاغة، حيث يحمل الأدب العربي أسلوب الكتابة الراقية، ويتكون من (الشعر – النثر – المسرح – الروايات – القصص – النقد)، ومر الأدب قديماً على عدة عصور وهذا ما سوف نقوم بسرده في موضوعنا.

ما هو الأدب العربي؟

  • يعتبر الأدب العربي ما هو إلا نتاج من أدباء العرب، وكما ذكرنا سابقاً يتكون الأدب العربي من النثر، الشعر، المسرح، النقد والكثير من الفنون الأدبية العظيمة، ويمكن تعريف الأدب العربي على أنه العمل الأدبي الذي يكتب باللغة العربية من العرب أو غير العرب.
  • وتعدد العصور التي كُتب بها الأدب العربي لنرى سمات كل عصر بالأدب الذي كُتب وقتها، وكان أولى هذه العصور الذي بدأ به الأدب هو العصر الجاهلي، حيث لم يأت شيء من الأدب قبل هذا العصر، يستمر الأدب إلى يومنا هذا بسمات كل عصر يسمى هذا العصر من الأدب الحالي بإسم الأدب المعاصر.

شاهد أيضًا: ما هي أنواع الرواية في الأدب وعناصرها ؟

ما هي العصور الأدبية العربية؟

  • وعند التحدث عن الأدب العربي والعصور التاريخية التي مر بها وما هي تسمية الأدب في كل عصر من العصور، حيث يسمى الأدب العربي في فترة الأمويين بالأب الأموي ويرجع ذلك إلى بني أُمية وهكذا سمي الأدب في كل عصر.

ولكن قام النقاد بتقسيم الأدب العربي إلى فترات معينة ولكن لا يوجد التاريخ المحدد لكل فترة من فترات الأدب في كل عصر، وجاء تقسيم الأدب العربي كالآتي:

  • جاء الأدب لأول مرة في الفترة التي لم يظهر بها الإسلام بعد وقدرت هذه الفترة 70 عاماً وسمي الأدب في هذه الفترة بـ “الأدب الجاهلي”.
  • ثم جاء الأدب بعد ذلك في فترة الإسلام واستمر 42 عاماً وسمي بـ “الأدب الإسلامي”.
  • جاء الأدب بعد ذلك في العصر الأموي وانتهى في عام 32 هجرياً وسمي بـ “الأدب الأُموي”.
  • جاء الأدب بعد العصر الأموي في العصر العباسي ولكن قسمه النقاد إلى “الأدب العباسي الأول” وانتهى هذا الأدب عام 232 هجرياً، ثم جاء “الأدب العباسي الثاني” بعد الأول مباشرةً حتى عام 656 هجرياً.
  • وجاء بعد الأدب العباسي الثاني مباشر “الأدب المملوكي” الذي استمر لعام 932 هجرياً.
  • وفي عام 943 هجرياً جاء “الأدب العثماني” الذي استمر حتى إلى نهاية الحرب العالمية الأولى.
  • ثم جاء الأدب في العصر الحديث الذي انتهى بعام 1973 ميلادياً سمي بـ “الأدب الحديث”.
  • وظل الأدب مستمراً حتى اليوم وسمى بإسم “الأدب المعاصر.

ما هو الأدب في العصر الجاهلي؟

  • وعند تعريف الأدب الجاهلي يمكننا قول إنه هو الشعر والنثر الذي وصلنا في هذا العصر، وكانت هذه الفترة قبل الإسلام واستمرت 73 عاماً، وتم الحصول على هذا الأدب من قبل السابقون الذين حافظوا عليه حيث نقلوا الكثير من النثر والشعر بدون أخطاء.
  • ثم جاء بعد ذلك عصر الكتابة والتدوين وتم تدوين الشعر الجاهلي حتى هذا اليوم بواسطة المدونين الذين اشتهروا بتدوينها ذلك، وكان هناك نوعين من الشعر الجاهلي وهو (النثر – الشعر)، ولكن اشتهر الشعر عن النثر فكان للشعراء شأن عظيم واشتهروا بذلك، حيث كانت كل قبيلة عربية تفتخر بما تملك من شعراء لديها.
  • وقام النقاد باختيار القصائد التي تم تصنيعها في المرتبات العليا والتي سميت بالمعلقات، حيث سمي العصر الجاهلي عصر المعلقات، ومن أشهر الشعراء في العصر الجاهلي (عنترة بن شداد – طرفة بن العبد – عمرو بن كلثوم – امرؤ القيس – النابغة الذبياني – الأعشى).
  • وكان للنثر أيضاً مكانة كبيرة بين الناس ومن الفنون النثرية في العصر الجاهلي كانت كالآتي (الخطابة وكانت من أشهر الفنون في النثر وذو مكانة كبيرة بين الناس في هذا العصر –الرسائل واشتهرت في هذا العصر – السجع – الوصايا – الخطب).
  • وانتهى العصر الجاهلي بالبعثة لرسول الله صلى الله عليه وسلم لظهور الإسلام، فانتهى بعد ذلك الأدب في العصر الجاهلي وبدأ الأدب في العصر الإسلامي.

ما هو الأدب في العصر الإسلامي؟

  • يعتبر الأدب الإسلامي من العصور الزاهية في الأدب وهو ثاني العصور في الأدب العربي، ويعرف هذا العصر بأنه ما تم كتابته من قبل الشعراء والأدباء في فترة ظهور الإسلام، وبعثة النبي صلى الله عليه وسلم حتى بداية العصر الأُموي وظهور الأدب الأموي.
  • وظهر في الأدب الإسلامي الموضوعات عن تعاليم الإسلام وقيمه، وانتشر به الانتشار الواسع هو المدح للنبي والرثاء لمن فقدوا جزءً منهم خلال الحروب أو الغزوات وبرعوا به.
  • من الشعراء التي كانت لهم شهرة كبيرة في العصر الإسلامي هم (عبد الله بن رواحة – حسان بن ثابت شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم – كعب بن زهير)، وكان هناك الكثير من الشعراء الذين تركوا شعراً كبيراً يملك قيمة أدبية رفيعة بنصوصه العظيمة.

شاهد أيضًا: عميد الأدب العربي في القرن الماضي

ما هو الأدب بالعصر الأُموي؟

  • ازدهر الأدب في العصر الأُموي ازدهارًا كبيراً وبلغت فنون الأدب مكانة كبيرة من النضج، حيث ظهر بهذا العصر الأحزاب الأدبية بالشعر فانقسم الشعراء يدافع كل منهم عن الحزب الذي ينتمي إليه والعقائد التي يؤمن بها.
  • ومن هذه الأحزاب السياسية التي ظهرت في العصر الأًموي (حزب الخوارج– الحزب الأُموي – حزب الزبيرية – حزب الشيعة)، وجاء في العصر الأموي شعر الغزل الذي بدأ في العصر الإسلامي وازدهر في هذا العصر في الشام والحجاز.
  • وظهر في العصر الأُموي القصائد الملحمية التي سميت بالنقائض واشتهرت بين الشعراء وكان من أشهرها بين جرير والفرزدق وبين الراعي النميري والأخطل.
  • وكان للنثر في العصر الأُموي شأن كبير حيث اشتهرت الخطابة بأنواعها الدينية والسياسية، حيث كانت الخطابة السياسية حسب الانتماء فكان من الحزب الأُموي (قتيبة بن مسلم – عبد الله بن عامر)، ومن حزب الشيعة (عبد الله بن جعفر)، ومن حزب الخوارج (زيد بن جندب الإيادي – قطري بن الفُجاءة)، وكان من الخطابة الدينية (الحسن البصري).

ما الأدب في العصر العباسي؟

  • كان العصر العباسي من العصور المزدهرة من الناحية الأدبية فكانوا يهتمون كثيراً بالشعر والنثر وظهر الكثير من الشعراء في هذا الوقت، حيث أصبح العصر العباسي رائد من رواد الأدب.
  • وكان يوجد بالعصر العباسي الكثير من الشعراء الذين اشتهروا حتى وقتنا هذا مثل (الشاعر العظيم أبو الطيب المتنبي – أبو فراس الحمداني – أبو نواس – أبو العتاهية – البحتري – ابن الرومي – بشار بن برد – مسلم بن وليد – أبو تمام – الشريف الرضي – أبو علاء المعري).
  • كان لكل هؤلاء الشعراء قيمة كبيرة وكانوا سبباً في جعل العصر العباسي إحدى عصور الأدب المزدهرة وإذا لم تكن أكثرهم ازدهارًا.
  • وكان للنثر أيضاً مكانة عالية واشتهر كثيراً، حيث ظهرت كتب ابن المقفع والجاحظ وظهرت المقامات لبديع الزمان الهمذاني، فجعل ظهور كل ذلك الأدب العباسي كاملاً ووصل إلى مكانة كبيرة لم يصلها أي عصر من العصور الأخرى.

ما هو الأدب الأندلسي؟

  • لوجد العرب في الأندلس لمدة ليس بالقليلة ساعد في ظهور الأدب الأندلسي والعلم والحضارة، وكان الأدب الأندلسي يشبه إلى حد كبير الأدب العربي بالشرق لمجيء العرب من الشرق لفتح الأندلس بمعجمهم اللغوي.
  • ومن فنون الشعر الأندلسي كانت كالآتي (الشعر الفلسفي – الموشحات الأندلسية – فن الرثاء للمماليك)، ومن شعراء هذا العصر (ابن هانئ الأندلسي – المعتمد بن عباد – أبو البقاء الرندي – ابن زيدون).

الأدب في العصر الحديث؟

  • ظهر الأدب في العصر الحديث، حيث يعد العصر من العصور الزاهية في الأدب ووصلوا إلى درجة العالمية، كما أنه شمل القضايا في العصر الحديث بالقضية السياسية الفلسطينية، واختلفت المواضيع في العصر الحديث كثيراً.
  • ومن أهم الشعراء في العصر (محمود درويش – محمد مهدي الجواهري – نزار قباني – أحمد شوقي – بدر شاكر السياب).

شاهد أيضًا: تعريف الأدب لغة واصطلاحا

هكذا كان الأدب على مر العصور التي مر بها، حيث كان له صفاته في كل عصر، وتحدثنا أيضاً عن الأدب بشكل خاص في كل عصر وأهم الشعراء والفنون التي جاءوا به.

مقالات ذات صلة