في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين

في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين من الأسئلة التي يحتار فيها الكثير من الأمهات، وخاصة التي تكون حامل للمرة الأولى، وذلك لأنها تخشى أن أي نوع من أنواع الأدوية قد تتسبب في تشوهات للجنين.

وبالتالي تبدأ في البحث عبر المواقع المتعددة ومحركات البحث عن تأثير الأدوية على الحمل في الثلاث أشهر الأولى، وفي السطور التالية عبر موقع mqaall.com نلقي نظرة مستفيضة حول تأثير الأدوية وخطورتها على الجنين.

في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين

في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين يكون هو الموضوع الذي يشغل بال الكثير من السيدات في الفترات الأولى من الحمل، وذلك يكون للأسباب التالية:

  • من الأخطاء التي ترتكبها العديد من النساء الحوامل هي  تناول الدواء دون استشارة الطبيب.
    • حيث يعتقد البعض أن هذه الأدوية ليست خطيرة في الحياة الطبيعية ولا تؤثر على صحة الجنين.
  • لكن من الطبيعي أن هذا خطأ، وعادة ما يكون لأخذ الأدوية تأثيرات مختلفة على المرأة الحامل.
    • حيث تسبب العديد من الإصابات وتشوه شكل الجنين، مما ينتج عنه تشوهات خلقية.
  • كما يمكن أن يؤدي تناول الأدوية أو تناول جرعة خاطئة دون معرفة طبيبك إلى حدوث أخطاء مثل تقلص عضلات الرحم وضعف إمداد الدم.
    • مما قد يؤدي إلى الولادة المبكرة.
  • والجدير بالذكر، أن التأثيرات تبدأ منذ ظهور كيس الحمل، أي من الأسبوع الخامس إلى السابع في الحمل.
    • وبالتالي يجب أن تتم المتابعة مع الطبيب المختص منذ معرفة المرأة بالحمل من خلال التحليل الرقمي الدقيق.

شاهد أيضًا: هل الجنين المشوه يتحرك طبيعي؟

تأثيرات استعمال الأدوية خلال الحمل على الجنين

عند البحث جيداً عن إجابة سؤال في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين، نجد أن الأبحاث العلمية توصلت إلى كل مما يلي:

  • تصل الأدوية التي تستخدمها المرأة الحامل إلى الجنين في المقام الأول عن طريق المرور عبر المشيمة.
    • حيث أنها نفس المسار الذي يمر عبره الأكسجين والمواد المغذية اللازمة لنمو الجنين وتكوينه.
  • كما الأدوية التي تستخدمها المرأة الحامل أثناء الحمل يمكن أن تؤثر على الجنين بعدة طرق مختلفة ومتنوعة.
    • على سبيل المثال إنها تؤدي إلى تشوه الجنين أو تطوره غير الطبيعي (مما يؤدي إلى تشوهات وراثية) أو الوفاة.
  • إلى جانب أنها قد تؤدي عادة إلى تضييق الأوعية الدموية، وبالتالي تقليل إمداد الأم بالأكسجين والمواد المغذية للجنين.
    • وبالتالي في بعض الأحيان تكون النتيجة هي نقص الوزن الجنين خلال الحمل.
  • ومن جانب آخر، تتسبب تقلصات ديناميكية لعضلات الرحم، وتقلل من إمداد الدم، وتسبب المخاض والولادة المبكرة.
    • مما قد يتسبب في تشوهات خلقية للجنين بسبب نقص الأكسجين أثناء الولادة.
  • والجدير بالذكر، أن من بين التأثيرات القوية للأدوية على الجنين أنها تقلل من وصول الكالسيوم والحديد والعناصر المعدنية لنمو الطفل من خلال المشيمة.
    • وبالتالي قد يتسبب هذا في موت الجنين أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا: ألم الظهر في الشهر الثاني وجنس الجنين

هل الأدوية تؤثر على الحمل قبل معرفة الحمل؟

من أهم أسباب البحث حول إجابة سؤال في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين، هو أنها تكون قد تناولت عقاقير خلال الأيام الأولى من الحمل قبل معرفتها به، ويمكن توضيح ذلك من خلال:

  • يعتمد تأثير الدواء على الحمل غير فعال أو مكتمل في وقت مبكر جدًا.
    • على سبيل المثال في الأسبوع الأول أو الثاني.
  • ولكن يكون تأثير الدواء على الحمل أنه يمنع أصلاً حدوث الحمل ويقتل جميع الخلايا.
    • أو يتسبب في حدوث إجهاض مبكر في الشهر الأول من الحمل.
  • وهناك جانب آخر من هذه النظرية تقول أن التأثير يبدأ منذ الشهر الثاني.
    • ويرجع ذلك إلى حقيقة أن الأجنة الأولى لم يكن لها أعضاء وأعضاء قد بدأت في التكون.
    • بل هي مجموعة من الخلايا والخلايا غير مشوهة.
  • يمكن أن يكون لتناول الدواء خلال أول 3 شهور آثار خطيرة على أعضاء الجنين وقد لا يكتمل بشكل تلقائي.
  • لذلك سواء كان مسكنًا أو دواءً آخر، عليك استشارة الطبيب قبل تناول الدواء لتجنب تشوه الجنين وخطورته.
  • أما من بداية الشهر الرابع حتى نهاية الشهر السادس، حيث تكتمل عملية تكوين الجنين.
    • لذا فإن نسبة المخاطرة هي نفسها كما في الشهر السابق ويكون على المرأة المتابعة مع الطبيب بشكل مستمر حتى نهاية الحمل.
  • في هذه المرحلة، من الشهر السابع حتى نهاية الشهر التاسع، تكتمل جميع أعضاء وخلايا الجنين باستثناء تكوين الأعضاء التناسلية والدماغ.
    • وبالتالي وجود أي دواء دون علم الطبيب يكون الجنين معرض للخطر.
  • لذلك لا تهملي هذا الأمر في هذه المرحلة، وإذا احتجتِ إلى تناول دواء، أخبري طبيبك لتجنب الأخطاء.

الأدوية المصرح بها خلال فترة الحمل

خلال رحلة بحث المرأة عن إجابة سؤال في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين، يجب أن تكون على معرفة بالأدوية الآمنة على المرأة خلال الحمل، والتي يكون من بينها:

  • المسكنات الأفيونية، حيث أنها تستخدم لتسكين الألم المصاحب للحمل.
    • كما يمكن أن يكون الاستخدام المزمن لهذه المواد ضارًا لأنها تستخدم للتخدير وتسبب الإدمان عند استخدامها بشكل متكرر.
  • عقاقير الأمراض المزمنة، مثل عقاقير ارتفاع ضغط الدم والسكري والربو.
    • حيث أنها لا تؤذي الأم أو الجنين، لكن الحذر مطلوب عند تناول هذه الأدوية لأنها تسبب ضررًا، تحتاج إلى استشارة طبيب خاص لتفاديها.
  • عقاقير الغثيان، تعتبر أدوية الغثيان من الأدوية الآمنة أثناء الحمل.
    • خاصة خلال الأشهر القليلة الأولى من الحمل، ولا تضر بالجنين.
  • والجدير بالذكر، أنه لابد من البعد تماماً عن العقاقير النفسية.
    • كما يجب أن يتم تناول العقاقير الخاصة بالغدة الدرقية تحت إشراف كل من طبيب الغدد وطبيب النساء والتوليد.

شاهد من هنا: توقف نمو الجنين بدون نزول دم

وفي النهاية، نكون قد قدمنا من خلال موقع mqaall.com على إجابات وافية عن سؤال في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين،.

ويكون على المرأة أن تتوخى الحذر خلال فترة الحمل، كما يجب أن تنتظم في العادات السيئة في الطعام والشراب والنوم والأنشطة التي تقوم بها، وذلك حتى تنتهي فترة الحمل على خير.

مقالات ذات صلة