الصفات الواجبة في حق الله

الصفات الواجبة في حق الله تعالى هي الصفات الخاصة بالله عز وجل وهي صفات ملازمة له وثابتة في حقه، وتتعلق هذه الصفات بجميع معاني الكمال لله عز وجل.

وهي الصفات الأصلية لكثير من الصفات الأخرى المشتقة منها، ولا يوجد سبيل لمعرفة الله عز وجل من دون التعرف على معاني هذه الصفات.

الصفات الواجبة في حق الله

إن الصفات الواجبة في حق الله عز وجل ما يلي:

صفة الوجود

  • تعني هذه الصفة أن يؤمن العبد بأن الله عز وجل موجود، حيث أنه الإيمان بالله عز وجل وبوجوده من أهم وأبرز أركان العقيدة الإسلامية، كما يجب الإيمان بأن الله موجود بالأزل ولا يوجد ابتداء لوجوده، حيث قال الله تعالى: “أفي الله شك”.
  • كما يجدر الإشارة إلى أن الوجود صفة لله وليس اسمًا له، كما قال الله تعالى: “هو الأول والأخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم”.

شاهد من هنا: صفات الله الواجبة

صفة القِدم

  • تعني هذه الصفة الأزل، أي لا يوجد بداية لوجود الله عز وجل، ولا يوجد في هذه الحياة أش أزلي غير الله سبحانه وتعالى.
  • الموجودات 3 من بينها القسم الأزلي والأبدي وهو الله عز وجل وصفاته فقط، بينما القسم الأبدي وغير الأزلي وهو النار والجنة، والقسم الثالث والأخير هو غير الأبدي وغير الأزلي ويمثله المخلوقات.

صفة البقاء

  • تعني هذه الصفة أن الله عز وجل باقي ولا نهاية له، فقد قال الله تعالى: “ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام”.

صفة العلم

  • تعني هذه الصفة أن الله عز وجل عالم بكل شيء ولا يخفى عليه أي صغيرة أو كبيرة في هذا الكون.
  • قال الله تعالى: “وما يعزب عن ربك من مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء ولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا في كتاب مبين”.

صفة الحياة

  • ثبت ذكر صفة الحياة في السنة النوية والقرآن الكريم، حيث قال الله تعالى: “الله لا إله إلا هو الحي القيوم”.
  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، اللهم إني أعوذ بعزتك لا إله إلا أنت أن تضلني، أنت الحي الذي لا يموت، والجن والإنس يموتون”.
  • صفة الحياة مأخوذة من اسم الله عز وجل “الحي” وتعني أنه متصف بالحياة الأبدية التي لا يلحقها فناء أو موت.

صفة السمع والبصر

  • الله عز وجل يبصر ويسمع كل شيء في الأرض والسماء، حيث قال الله تعالى: “قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير”.

صفة الوحدانية

  • تعني هذه الصفة أن الله واحد، وللوحدانية أقسام 3 وهم: أن الله الواحد في الربوبية، والألوهية، والأسماء والصفات.
  • قال الله تعالى: “قل هو الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد”.

أنواع الصفات الواجبة لله عز وجل

الصفات الواجبة لله تعالا تختلف في أنواعها، على سبيل المثال:

  • الصفات النفسية: وهي الصفات التي تدل على الوجود الذاتي لله سبحانه وتعالى وهي: الله، القدوس الإله.
  • صفات المعاني: وهي الصفات التي تقوم بالذات الإلهية وهي: العلم، الحياة، الإدارة، السمع والبصر، الكلام، القدرة.
  • الصفات السلبية: هي الصفات التي تسلب عن الله سبحانه وتعالى ما لا يليق به، وأصولها 5 هم: البقاء، القدم، مخالفته للحوادث، الوحدانية، الغنى المطلق.
  • الصفات المعنوية: هي الصفات التي يتصف بها الله تعالى مثل: القادر، الحي، المتكلم، المريد، العليم، البصير، السميع.

الصفات المستحيلة في حلق الله عز وجل

يمكن اختصار الصفات المستحيلة في حق الله عز وجل فيما يلي:

  • إن الصفات المستحيلة في حق الله هي الصفات التي يستحيل وصف الله بها، وذلك لأنها منافية تمامًا لما ثبت لله من صفات واجبة تناسب عظمته.
  • ومن الصفات المستحيلة: العدم، الحدوث، الفناء، الافتقار، نفي الوحدة، الموت، الجهل، العجز، الكراهة، الصمم، البكم، العمى وغيرهم من مضادات الصفات الموجبة.

اقرأ أيضا: صفات الله تعالى ومعانيها

أهمية الصفات الإلهية في حياة الجماعة والفرد

الصفات الإلهية تعود على الفرد والجماعة بالعديد من الفوائد على سبيل المثال:

  • عندما يستحضر المسلم أي اسم من أسماء الله الحسني أو أي صفة من صفات الله عز وجل في قلبه أو في ذهنه ويتأثر بها، فإنها توجهه بشكل تلقائي إلى تغيير سلوكه حتى يستطيع أن ينسجم مع مدلول هذه الصفة أو الاسم.
  • تساعد الصفات الإلهية المجتمع والأفراد على التحلي بالأخلاق الحسنة ومحاولة تغيير سلوكهم للأفضل بما يتناسب مع هذه الصفات أو ما يتناسب مع أسماء الله تعالى.
  • إدراك العباد بالصفات الإلهية تجعلهم يرغبون في الإكثار من الأعمال الصالحة وذلك لأنهم يشعرون دائمًا بمراقبة الله لهم حيث أن الله السميع، العليم، البصير الخبير.
  • يوجه الفرد والجماعة وجهتهم وأهدافهم نحو ما تدل عليه صفات الله وبذلك يحققون التعاون على البر والتقوى.
  • تساعد الصفات الإلهية على توجيه مؤسسات الدولة إلى تربية النفوس وتوجيه الناس إلى النظر والبحث والتفكير في مخلوقات الله المختلفة.

شاهد أيضا: كيف تكون ولياً لله

ختامًا وضح mqaall.com الصفات الواجبة في حق الله عز وجل، ويجدر الإشارة إلى أن المسلم يجب أن يتعرف على هذه الأسماء والصفات ويؤمن بها وذلك لما تحمله هذه الصفات من معاني لها أثر كبير في تغيير سلوك المرء.

مقالات ذات صلة