صفات ابن خلدون

اليوم نسلط الأضواء على نبغه علم الاجتماع، صفات ابن خلدون ومسيرته منذ الولادة إلى الوفاة، والتراث العلمي الذي أضافه.

الذي جعله محل فخر في الحضارة الإسلامية، والذي توصل إلى حقيقته علماء أجانب بعد عدة قرون مثل أوجست كونت الفرنسي، نظرًا لأن العلماء ومسيرتهم محل اهتمام الطلاب والمهتمين بالعلوم.

متى ولد العالم ابن خلدون

عبد الرحمن ابن خلدون الإشبيلي هو مؤرخ عربي ولد في دولة تونس، عام 1332م، قضى أعوام كثيرة في مدن شمال أفريقيا:

  • وفق التاريخ الهجري ولد عبد الرحمن في عام 732 وذلك في الدار الكائنة، وترعرع في بيئة علمية وأدبية، بسبب أسرته المتعلمة.
  • وقد تمكن من إتمام حفظ كتاب الله بشكل كامل خلال طفولته، وكان والده هو المعلم الذي سانده إلى أن أتم الحفظ.
  • وقد تعلم في طفولته بمسجد القبة الواقع بالقرب من منزله، في المدرسة الزيتونية.
  • لعائلته خلفية سياسية ودينية، نظرًا لأن أغلب أجداده شغلوا مناصب دينية وسياسية هامة داخل تونس والأندلس، وكانوا من ذوي النفوذ والمال.
  • ذهب إلى جامعة الزيتونة للتعلم، وأشرف على تعليمه الفقيه الزيتوني ابن عرفة.
  • وبعد التخرج توجه إلى مدن عدة منها بسكرة، التي تزوج إحدى الفتيات بها.
  • ثم توجه إلى فاس، وانضم إلى المجلس العلمي مع أبو عنان، ليشغل وظيفة كاتب الأحداث ومؤرخها.
  • ثم رحل لمدن أخرى منها غرناطة، إشبيليه، المغرب، وأقام أربعة سنوات في قلعة ابن سلامة الجزائرية.
  • وخلال مدة إقامته بها ألف كتابه “العبر” الذي استكمل كتابته في تونس، وقد رفع نسخة منه للسلطان فور الانتهاء من كتابته، وأرفق طلب الرحيل إلى الحجاز لتأدية فريضة “الحج”.
  • ثم انتقل فيما بعد إلى مصر، وقد كرمه الظاهر برقوق بعد توليه للقضاء المالكي، كونه كان فقيهًا متميز، وقضى أكثر من ربع قرن داخلها.

شاهد أيضا: مؤلفات ابن خلدون

مؤلفات ابن خلدون

وثق المؤرخون مؤلفاته القيمة في مجال التاريخ، المنطق، الحساب، وإليكم أبرزها:

  • العبر.
  • المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر، والذي ينقسم إلى سبع مجلدات، بدايتها مقدمة معروفة بمقدمة ابن خلدون.
  • هذه المقدمة تشغل ثلث الكتاب تقريبًا، وموضح بها آراء النابغة ابن خلدون في مجالات العمران، الجغرافيا، الفلك.
  • وكذلك موضح بها جزئية عن أحوال وطبائع البشر وما يؤثر عليهم ليجعل لكل منهم ما يميزه من سمات وسلوكيات.
  • وقد انشغل بكتابة هذه المقدمة خلال فترة اعتزاله للحياة، وذلك بعدما فقد والديه وعديد من الشيوخ الذين تتلمذ تحت أيديهم، نتيجة انتشار الطاعون الذي تسبب في وفاتهم.

صفات ابن خلدون

ننتقل إلى معرفة سماته بعدما وثقنا متى ولد العالم ابن خلدون، تميز علميًا وفقهيًا وكذلك خلقيًا، وإليكم أشهر سماته:

  • الذكاء: تميز عن أقرانه في الدراسة والعلم بفضل ذكائه، الذي جعله يفهم سريعًا، وجعله لبق في اختيار الكلمات التي تلائم من يتحدث معه.
  • الكرم: لم يبخل على أي فرد بالعلم أو المال أو المساعدات المعنوية.
  • الصبر: تحمل أعباء وأزمات الحياة، وظهر ذلك خلال فقده لوالديه ومعلميه في آن واحد، حيث صبر واستغل حزنه وصبره في تأليف أشهر مؤلفاته.
  • الانغماس والشغف: لاحق شغفه في التطور علميًا، وانغمس في التعليم إلى أن تمكن من طرح مؤلفاته، وأظهر شغفه بالظهور وإثبات نفسه أمام الجميع.

اقرأ أيضا: ابن خلدون والعرب

تأثير التجارب الحياتية على تفكير ابن خلدون

عاش الكثير من التجارب والمغامرات السياسية، التي كان لها أثر إيجابي على تغيير تفكيره ليصبح نابغة، وإليكم التفاصيل:

  • البيئة التي نشأ بها الزاخرة بالعلم الفقهي والأدبي والسياسي، وخلفية عائلته أهلته على إشغال وظائف عدة.
  • بدأ بكتابة الأسرار وخطط المظالم، ثم تولى مناصب عالية داخل الوزارة والقضاء والسفارة، بالإضافة للتعليم والخطابة، كما اختبر قسوة الاعتقال ورفاهية الحياة في القصور.
  • كما عاش تقلبات في السياسة في المدن التي ارتحل إليها، وهذا التنوع الغالب على حياته دعمه على اكتساب خبرات ومعرفة حقيقية وعميقة.
  • كما تواصل وجالس عديد من العلماء من ثقافات مختلفة، وتبادل معهم الأفكار والتجارب والآراء، كما تمكن من مطالعة كتب في مكاتب المدن التي زارها، مما وسع مداركه ومعرفته.
  • وكل هذا أثر على تكوين ثقافته وآرائه، التي وثقها في مؤلفاته الرائعة.

آراء ابن خلدون التربوية

أوضح آرائه حول التربية في مؤلفاته، نختصرها فيما يلي:

  • يجدر ترك مجال كبير للأطفال والشباب خلال التربية، للتمكن من التفكير بحرية، ولتنشيط العقل وتجديد الذهن.
  • كما يجب منحهم حق المعيشة في مجتمع لائق وبيئة راقية متحضرة، من أجل التمتع بحياة راقية طيبة.
  • أيضًا من الهام تنمية القيم في نفوسهم، والتي دعا إليها الكتاب الكريم، من الحلم والصبر والإحسان وغيرها.
  • وأضاف أن العلوم المكتسبة خلال الطفولة والشباب مجزأة إلى قسمين، الأول علوم نقلية مكتسبة عبر الخبر بدون تفكير وإعمال للذهن، وغالبًا ما يكون منبعها شرعي مثل التفسير والحديث.
  • والثاني علوم عقلية مكتسبة عبر إعمال العقل والتفكر، منها الفلك، الرياضيات، الهندسة، الطبيعة، وغيرها.
  • وقد رتب العلوم من حيث الأهمية والمنفعة إلى علوم دينية مرتبة أولى، يليها علوم عقلية، يليها علوم مساندة للعلم الشرعي مثل النحو، ثم علوم مساندة للعلم العقلي مثل المنطق.

شاهد من هنا: أهم صفات ابن خلدون

بعد تناول صفات ابن خلدون؛ فتنتهي مسيرته عام 1406م، وحينما ننظر إلى موعد ولادته من إجابة mqaall.com نجده توفي في الستة والسبعين من عمره.

وقد تم دفنه قريبًا من باب النصر الواقع فى شمال القاهرة، تاركًا تراث علمي عظيم خلفه كونه المؤسس لعلم الاجتماع والملقب بـ ” أب التاريخ والاقتصاد”.

مقالات ذات صلة