ألوان الشفق القطبي

ألوان الشفق القطبي، تعد ظاهرة الشفق القطبي واحدة من الظواهر الطبيعية الجميلة، والتي تكون عبارة عن مزيج رائع من الألوان الخلابة التي تتشكل وتظهر على القطب الجنوبي والقطب الشمالي للكرة الأرضية.

ويطلق أيضًا على تلك الظاهرة الجميلة الأضواء القطبية أو الفجر القطبي، وتتشكل تلك الظاهرة من عدة ألوانه مختلفة ومميزة، إلا أن جميعها جميلة المظهر.

ألوان الشفق القطبي

تظهر ظاهرة الفجر القطبي بعدة ألوان مختلفة وجميلة في السماء، وتتمثل ألوان الشفق القطبي في النقاط التالية:

اللون الأحمر الداكن والوردي

  • تظهر طبقة اللون الأحمر الداكن أو اللون الوردي في المنطقة الأكثر انخفاضًا، والتي يحدث بها اصطدام لكلًا من جزيئات غاز النيتروجين وجزيئات الغبار الكوني، مما يؤدي إلى ظهور تلك الألوان عند الطبقة السفلية للأضواء القطبية.

اللون الأرجواني والأزرق

  • تظهر طبقة اللون الأرجواني واللون الأزرق في حالة اصطدام كلًا من جزيئات الهيليوم، وجزيئات الغبار الكوني، وجزيئات النيتروجين معًا.
    • ومن الصعب مشاهدة هذين اللونين بصورة واضحة بالعين المجردة في السماء، لاسيما عند ارتفاع ظلام الليل.
    • إذ يمكن رؤيتهما بشكل واضح فقط في حال ما إذا كانت السماء أقل ظلمة وفاتحة اللون.

اللون الأخضر

  • يظهر ويغلب على ألوان الشفق القطبي اللون الأخضر في حالة تصادم كلًا من جزيئات النيتروجين وجزيئات الأكسجين، والغبار الشمسي معًا، بحيث يكونوا جميعًا منتشرين بالغلاف الجوي، وعلى درجات من الارتفاع تتراوح من 100: 300 كيلو متر.
    • كما يعتبر اللون الأخضر من الألوان الأكثر وضوحًا وسيطرة على ألوان الفجر القطبي، وبمجرد زيادة جزيئات الغبار الكوني الذي يخترق الغلاف الجوي، ارتفع وضوحه وحدته.

اللون الأحمر

  • يغلب اللون الأحمر ويظهر في حالة تعمق جزيئات الغبار الكوني داخل الغلاف الجوي، وأيضًا عند تصادمها مع جزيئات غاز الأكسجين المنتشرة على ارتفاعات تصل إلى 400 كيلو متر بالغلاف الجوي، الأمر الذي يساهم في وضوح حدة اللون الأحمر.
    • تحديدًا بالطبقة التي ترتفع عن طبقة اللون الأحمر الغامق أو اللون الوردي.

اقرأ أيضا: كيفية حدوث ظاهرة الشفق القطبي بالتفصيل

كيفية حدوث ظاهرة الشفق القطبي

  • تعد ظاهرة الشفق القطبي إحدى الظواهر الطبيعية الفلكية، والتي تحدث عند اختراق جزيئات الغبار الشمسي الصادر من الانفجارات الشمسية، للطبقات المرتفعة بالغلاف الجوي، مما يؤدي إلى حدوث تصادم ما بين جزيئات الغازات المنتشرة داخل الغلاف الجوي.
    • على سبيل المثال: الهيدروجين، وغاز الأكسجين، والهيليوم، وغاز النيتروجين، وبالتالي ينتج عن ذلك التصادم ألوان جميلة ومختلفة وذات أشكال مميزة تظهر بوضوح في السماء، تمامًا كلوحة فنية بديعة.

كما يمكنكم الاطلاع على: كيف يحدث الشفق القطبي؟

أنواع الشفق القطبي

هناك أكثر من نوع وشكل مختلف لظاهرة الشفق القطبي، والآتي بيان بكل نوع منهم على حدة:

الأقواس المنتظمة

  • تعتبر الأقواس المنتظمة من الأنواع الأكثر استقرارًا للشفق القطبي، إذ يمكن أن يمتد ظهوره لعدة ساعات في السماء دون أن يحدث له أي تغير.

المنتشر

  • يعتبر النوع المنتشر توهج مشوش وغير واضح، بحيث يصعب رؤيته بالعين المجردة في السماء.

الأشعة

  • تعد الأشعة خضراء اللون من أشهر الأشعة، التي تغطي أغلب طبقات السماء عند حدوث ظاهرة الشفق القطبي.
    • وفي الغالب تنتهي بظهور أقواس محددة باللون الأحمر، ثم تبدأ تلك الأشعة في التفكك بصورة تدريجية، إلى أن ينتهي ظهورها وتصير باللون الأبيض.

المنفصل

  • يعد الشفق المنفصل مجموعة علامات بارزة ومحددة بصورة دقيقة في نوع الشفق المنتشر، كما أن درجة وضوحها تكون مختلفة.

كما أدعوك للتعرف على: معلومات عن ظاهرة الشفق القطبي

أفضل الأماكن لرؤية الشفق القطبي

بعض الأماكن توفر للمشاهد زاوية أوضح وأفضل لمشاهدة ألوان ظاهرة الشفق القطبي، وفيما يلي أفضل الأماكن لرؤية الأضواء القطبية:

كندا

  • تعتبر كندا واحدة من أفضل الأماكن لرؤية ظاهرة الشفق القطبي؛ وذلك بسبب قلة معدل التلوث الضوئي بها، وأيضًا لوقوعها داخل خط العرض من ناحية الشمال، وتكون أفضل الأوقات لمشاهدتها بها من بدايات شهر مايو (أيار) وإلى بدايات شهر أغسطس (آب).

ألاسكا

  • تحديدًا في مدينة فيربانكس الواقعة على بعد 2 درجة من القطب الشمالي، ويكون الوقت الأفضل لمشاهدة الفجر القطبي من بدايات شهر (نيسان) وإلى أواخر شهر أغسطس (آب).

فنلندا وشمال السويد

  • تحديدًا في مدينة كيرونا الواقعة بأقصى الشمال بالنسبة للسويد، وفي منطقة لابلاند المعروفة أيضًا بروفانيمي بالنسبة لفنلندا، ويكون الوقت الأفضل لمشاهدة ظاهرة الأضواء القطبية في كلًا من البلدين، من أواخر شهر مارس (آذار)، وحتى نصف شهر سبتمبر (أيلول).

آيسلندا

  • تحديدًا في جبل كيركوفيل الواقع على امتداد منطقة الساحل الغربي، ويكون الوقت الأفضل لمشاهدة الشفق القطبي من بدايات شهر نيسان (إبريل) وحتى أواخر شهر أغسطس (آب).

النرويج

  • تحديدًا في ترومو الواقعة في ناحية الشمال على مسافة 349.2 كيلو متر من القطب الشمالي، ويكون الوقت الأفضل لرؤية ظاهرة الشفق القطبي من أواخر شهر مارس (آذار) وحتى منتصف شهر أيلول (سبتمبر).

نيوزيلاندا وتسمانيا

  • تعد تلك المناطق من أفضل الأماكن، وأكثرها وضوحًا لرؤية ظاهرة الأضواء القطبية في القطب الجنوبي، إذ يمكن رؤيتها خلال أي وقت من العام؛ بسبب امتداد حدوث الظاهرة بها على مدار السنة الميلادية.

في الختام نكون بذلك قد انتهينا من عرض ألوان الشفق القطبي عبر موقع مقال mqaall.com بالتفصيل لكم، حيث تحدث أغلب ظواهر الشفق القطبي في العديد من الأماكن، والتي تعرف بأماكن الشفق القطبي.

وجميها تكون محددة بخطي طول 10 و20 درجة، وبدائرتي عرض 3 و6 درجة، وتظهر بوضوح في الظلام ليلًا.

مقالات ذات صلة