أساسيّات الحوار

أساسيّات الحوار، فن وأساسيات الحوار الناجح كلنا نتحاور ونتناقش فيما بيننا حول أمور الحياة وحول العديد من المشاكل والقضايا سواء كانت عامة أو خاصة.

ولكن هل تساءلت عزيزي القارئ عن هذا المفهوم للحوار الصحيح؟، وهل تحكمه الأسس والقوانين لكي تكون مثمرة؟ إذا كنت مهتمًا بهذا الأمر فاتبع الأسطر التالية معنا لتتعلم معًا ما المقصود بفن الحوار والنقاش الناجح.

أساسيّات الحوار

  • اختيار الوقت المناسب لفتح المحادثة وعندما يقدم المرسل أفكاره عليه انتظار الرد في الوقت المناسب.
  • الاهتمام باختيار الكلمات المناسبة لطرح وجهة نظر أو للتعبير عن فكرة معينة، وكذلك لعرض الفكرة بأسلوب حضاري.
  • يجب أن يكون الحوار بحجم مناسب ولائق وبارتفاع متوسط.
  • التجنب التام لاستخدام العصبية أو الحدة لتوضيح وجهة النظر وتجنب إظهار علامات عدم الرضا عن آراء الطرف الآخر أو الاستهزاء به.
  • يجب أن يكون الحوار مرنًا في قبول النقد من الطرف الآخر واحترام قبول الأفكار الأخرى، مع الحرص الشديد على عدم مقاطعة الطرف الآخر أثناء الحوار، حتى في حالة تضارب الآراء أو الأفكار بينهما داخل الحوار.
  • يجب أن يتسم الحوار بالصدق وعدم خلق أحداث غير واقعية لإثبات أفكاره.
  • في حالة الاستشهاد بالمواقف يجب أن يكون مقنعًا وحقيقيًا وحدث بالفعل في الواقع.
  • تجنب المجاملات.
  • تجنب التعميم أو التضليل المقصود.
  • احرص على عدم ذكر الأخطاء الذي حدثت في الماضي من أجل تحسين الحاضر.
  • يجب أن يتسم محور الحوار بالإيجابية والتفاؤل.
  • كما يجب أن يكون الحوار هادفًا ويتسم بالتفاهم.
  • يجب أن يخاطب الحوار العقل ولا يميل إلى العاطفة.
  • الشعور بالمسؤولية تجاه الحوار.
  • توضيح الفكرة الرئيسية للحوار وعدم استخدام المفاهيم الغامضة.
  • قبل أن تبدأ الحوار، يجب أن تكون على دراية بكل جوانب وتفاصيل الحوار.
  • يجب أن ينصب تركيز الحوار على الأفكار والحقائق وليس الأشخاص الذين يجب أن ينتقدوا أو يهاجموا.
  • الهدف من الحوار التواصل فكريا وليس التغلب على المحاور.
  • يجب التمييز بين رأي أو فكرة وحجة.
  • من أساسيات الحوار عدم التسرع في الإجابة على أسئلة المحاور ومعرفة الغرض من السؤال.

اقرأ أيضا: أنواع الحوار الصحفي

قواعد الحوار الصحيح

حيث إن للحوار قواعد يجب احترامها والالتزام بها لأنه في حالة عدم الالتزام بهذه القواعد يكون الحوار محمل بالكثير من الإخفاقات، وبالتالي يكون الحوار هدامًا ويحصد الكثير من العداوات والأحقاد، لذلك يجب على كافة أطراف الحوار مراعاة هذه القواعد ومراعاة ما يلي:

  • إنشاء وحدة فكرية وساحة مشتركة لتبادل الأفكار من أجل إنشاء لغة مشتركة بين أطراف الحوار.
  • تحلى بعقل متفتح لتعلم حقائق ومعلومات جديدة.
  • الوعي والمرونة تجاه الحقائق المكتسبة من الحوار لتغيير المعتقدات والأفكار الذي كانت تبدوا أنها صواب وتصحيح الأفكار الخاطئة.
  • إزالة أي ضغائن قبل بدء الحوار حتى لا يتسم الحوار بالموضوعية.
  • السيطرة على التعصب والسيطرة على الغضب من خلال مخاطبة الشخص الآخر حسب عقله وفهمه للأمور حتى لا يفقد السيطرة على الموقف.
  • إتقان جودة الاستماع وعدم المقاطعة إطلاقاً من أجل استيعاب الأفكار المطروحة بشكل كامل.
  • عدم استخدام ساحة الحوار كساحة لإظهار عظمة المتكلم أو تعبيره عن نفسه، بل ساحة لكل منهم لإدراك حقيقة كانت غائبة أو غير معروفة له.
  • لا يشترط أن يكون الهدف في نهاية الحوار اتحاد آراء.
  • من أجل توجيه الآخرين بأفكار أو وجهات نظر جديدة يجب ألا ننخرط في معارك أو نقاشات أو استخدام انتقادات قاسية.
  • توضيح الأفكار والآراء بالمرونة والاعتدال والدقة، لأن ذلك له تأثير أقوى في إقناع الآخرين.
  • انتبه لمن يتسم بالتعصب أو سرعة الانفعال وتجنب إثارة غضبه.
  • تسليح نفسك بالمنطق والأدلة والموضوعية وتنظيم الأفكار وتنسيقها وعدم اللجوء إلى المراوغة أو التبرير الكاذب أو المغالطة اللفظية للتغلب على الآخرين.
  • التزم بسياسة الحوار.
  • توفير إدارة منهجية للحوار والعرض المختصر ومباشر للأفكار.
  • تسجيل كافة المعلومات الجديدة الناتجة عن الحوار الجيد والجميع متفق على أخذ رأي واحد للعمل معها.

كما يمكنكم الاطلاع على: أهمية الحوار الهادف بين الآباء والأبناء

فوائد الحوار الصحيح

  • وسيلة لتبادل الأفكار ووجهات النظر بين الناس وسبب بعض الوقت لحل المشاكل.
  • عامل أساسي في التطور وصقل شخصية المحاور.
  • يساعد في توليد أفكار جديدة وتنشيط العقل وتقوية العقل.
  • يخلق تفاهمًا جيدًا بين المحاورين ويطور التفكير.
  • يمحو الأفكار والمعتقدات الخاطئة.
  • يساعد في الوصول إلى الحقائق غير المدركة.
  • السبب الأول هو الحصول على أكبر قدر من المعلومات والخبرة الجديدة.

كما أدعوك للتعرف على: كيف يكون الحوار مفيداً

وفي نهاية هذا المقال تحدثنا معكم عبر موقع مقال mqaall.com عن أساسيّات الحوار، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لكافة المعلومات ونحن على استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعة الرد عليها.

مقالات ذات صلة