فوائد سمك الاستاكوزا

فوائد سمك الاستاكوزا، سمك الاستاكوزا أو جراد البحر أو الاستاكوزا أو أم الربيان، جميعها أسماء تطلق على سمك الاستاكوزا كل بحسب المنطقة أو الثقافة التي يعيش فيها الإنسان، وهي سمكة ذات مذاق جميل ومحببة لأغلب الأشخاص ولها طرق طهي عديدة وبعض الأشخاص يبدعون في طهوها حسب ثقافة البلد المتواجد فيها وتعتبر قبلة فوائد للإنسان مما تحتويه على العديد من المعادن والفيتامينات.

سمك الاستاكوزا

  • سمك الاستاكوزا يطلق عليه أسماء كثيرة وهي سمكة تندرج تحت عائلة القشريات.
  • ولها قدرة عالية على الخروج للهواء والتنفس بالخارج والحفر والتأقلم والنمو السريع.
  • وسمك الاستاكوزا ذات خصوبة عالية.
  • ويسمى أيضًا جراد البحر وكغيره من القشريات ينتشر في أنحاء كثيرة من العالم.
  • ويتم الاستفادة من جميع أجزئها في الطهي ما عدا زيلها.
  • ويستخدم البعض سمك الاستاكوزا للزينة عن طريق وضعه في أحواض أسماك الزينة ولابد أن يكون حجم الحوض كبير بما فيه الكفاية ليسع هذه الأنواع من الاسماء ولكي تأخذ حريتها في الحركة.

شاهد أيضًا: معلومات مخيفة عن سمكة القرش

فوائد تناول سمك الاستاكوزا للجسم

كشفت جميع الدراسات التي تم إجراؤها على أن سمك الاستاكوزا يحتوي على العديد من الفوائد:

  • الحماية من خطر الإصابة بالسمنة: نتيجة لمحتواه الغذائي الغني وعند تناوله يقلل الاحساس بالجوع في باقي اليوم.
  • خفض نسبة الاصابة بمرض السكري: حيث أنه يعمل على خفض وزن الجسم والوقاية من السمنة وبالتالي يخفض نسبة السكر في الدم.
  • يعزز من صحة القلب: وذلك لاحتوائه على الحديد والفيتامين ومركب الأوميجا 3 مما يجعل القلب يعمل بصورة جيدة.
  • يقلل من خطر الإصابة بالغدة الدرقية: وذلك لأنه يعمل كمضاد أكسدة ويساعد في امتصاص وتقليب الهرمونات في الجسم واتضح من الدراسات أن المرضى الذين يعانون من أمراض الغدة الدرقية تحسنت حالتهم بعد المداومة على تناول سمك الاستاكوزا.
  • يساعد سمك الاستاكوزا على سلامة الصحة النفسية: وذل لأنه لاحتوائه على أوميجا 3 وعند تناوله يخفض مستوى العدوانية لدى الإنسان ويقلل من الاندفاع النفسي ويقي من الإصابة بأمراض الاكتئاب.
  • الحماية ضد فقر الدم: حيث أنه تحتاج خلايا الدم لكمية عالية من النحاس والحديد لتتمكن من نقل الأكسجين بصورة جيدة للجسم، ويؤدي تناول سمك الاستاكوزا إلى الحماية من أمراض فقر الدم والأنيميا لأنها تساعد في بناء كرات الدم الحمراء وهي المسئولة بدورها عن الوقاية من الأنيميا ويساعد في التخفيف من أعراضه.

طرق تكاثر سمك الاستاكوزا

  • عند اكتمال نمو الذكور والإناث الجنسي يتم الانتقال إلى مرحلة التزاوج بين الذكور والإناث ويكون في الغالب داخل الجحور وأحيانًا يحدث التزاوج أيضًا في المياه المفتوحة.
  • وتحتوي الإناث في تكوينها على مستقبلات منوية حيث يتم تخصيب البويضات داخل هذه المستقبلات ثم بعد ذلك تبدأ بمرحلة البيض بداخلها ثم تفقس البويضات في شهر مايو وتكون الصغار ملتصقة بأمهاتها.
  • وتمر الصغار بمرحلتين انسلاخ للطبقة الخارجية خلال من 2 إلى 3 أسابيع من الفقس، وبعد هذه المرحلة تكون الصغار قادرة على ترك أمهاتها.
  • ويزداد عدد انسلاخها في فترة الصيف حيث ترتفع درجات الحرارة في المياه وفي أثناء فترة الانسلاخ تمتنع الاستاكوزا عن الغذاء.
  • ودورة حياة الاستاكوزا في مصر على سبيل المثال في المياه العذبة يمر بدورتين للتزاوج في السنة ويعد شهر مارس هو الفترة النشيطة لسمك الاستاكوزا حيث تبدأ الاستاكوزا للخروج من الجحور وتتحرك في كل الأماكن المتاحة وتبدأ في التغذية على النباتات المتحللة والاسماك الصغيرة والمحار تكون جاهزة لحمل البيض بعد اسبوعين من التغذية ويختلف عدد البيض وفقا لحجم الحيوانات المنوية.

شاهد أيضًا: فوائد سمك الهامور للانسان

أنواع سمك الاستاكوزا

تعد استاكوزا المياه العذبة أشهر أنواع سمك الاستاكوزا وتنقسم إلى ثلاث أنواع وأشهرها استاكوزا المستنقعات الحمراء وموطنها الأساسي في مصر، حيث تشكل نسبة 80% من انتاج سمك الاستاكوزا بالعالم، وتتميز بخصائصها وقدرتها العالية على التأقلم مع البيئة والتكاثر بصورة كبيرة وهي لونها أحمر والناضج منها لونه بني ويسمى في مصر باسم صرصور النيل.

مخاطر تناول سمك الاستاكوزا

  • تناول سمك الاستاكوزا بكثرة يؤدي إلى إصابة الإنسان بالتسمم الزئبقي ويفضل عدم تناوله أكثر من 6 مرات شهريا وهذا يكون شديد الخطورة بالأخص على المرأة الحامل.
  • قد يتعرض الإنسان إلى التسمم الغذائي عند شراء سمك الاستاكوزا وقد تعرض لدرجات حرارة عالية حيث أن درجات الحرارة العالية تؤدي إلى تلف سمك الاستاكوزا وتكاثر البكتريا فيه.
  • عند طبخ سمك الاستاكوزا يجب وضعه في وعاء حتى يذوب الثلج منه ويكون بعيد عن درجات الحرارة العالية وذلك حتى لا تتكاثر البكتريا.

القيم الغذائية لسمك الاستاكوزا

يحتوي سمك الاستاكوزا على قيم غذائية عالية ومفيدة لجسم الإنسان بصورة جيدة حيث أثبتت الدراسات على أن تناول كمية 145 من سمك الاستاكوزا المطهو يحتوي على:

  • 129 سعر حراري.
  • 25 جرام من الدهون.
  • 55 جرام من البروتين.
  • 3% من احتياج الإنسان من فيتامين أ.
  • 9% من احتياج الانسان من الكالسيوم.
  • 3% من احتياج الإنسان من الحديد.

إلى جانب أنه غني جدا بعنصر النحاس و السيلينوم والزنك والفوسفور وفيتامين B12 والمغنيسيوم وفيتامين E والأوميجا3.

طرق تغذية سمك الاستاكوزا

تتغذى استاكوزا المياه المالح على صغار الأسماك وعلى الطحالب العالقة في الماء وتتغذى أيضًا على الحيوانات اللافقارية والأحجام الكبيرة منها يتغذى على الأسماك نفسها، وتتغذى استاكوزا المياه العذبة على النباتات المغمورة في المياه والقواقع واليرقات المائية والقشريات وزريعة الأسماك الصغيرة وصغار الضفادع ويظهر عليها ظاهرة الافتراس حيث تفترس الكبيرة منها الصغيرة.

طرق طهي سمك الاستاكوزا

الاستاكوزا المقلية:

  • إخراج اللحم من سمك الاستاكوزا عن طريق الضغط المستمر على الغضاريف الموجودة في منطقة البطن.
  • تقطيعها إلى شرائح حسب الرغبة ثم تتبيلها بالبهارات والدقيق والبيض.
  • تجهيز إناء به زيت بكمية وفيرة ويتم قليها فيه وإخراجها وتزيينها بالفلفل الأخضر والكزبرة وتقديمها للأكل.

الاستاكوزا المشوية:

  • يتم تقطيع الاستاكوزا إلى 4 قطع بعد غسلها جيدا.
  • يتم تجهيز تتبيلة عبارة عن ثوم مفروم وبهارات وبصل وعصير الليمون.
  • يتم وضع المزيج السابق في صينية ويتم وضع الاستاكوزا المقطعة في الصينية مع تغطيتها أو دهانها بهذا المزيج وانتظارها حتى تنضج.
  • يتم اخراجها من الفرن وتقدم ساخنة.

حساء الاستاكوزا:

  • يتم غسيل الاستاكوزا جيدا ونقعها في محلول ملحي للتخلص من أي أتربة أو شوائب أو روائح.
  • يتم وضع إناء به مياه كمية وفيرة على النار ويتم وضع البهارات والبصل وورق الغار .
  • وضع الاستاكوزا بعد تقطيعها في الإناء وجعلها تغلي والتأكد من تسويتها كاملة.
  • يتم تصفية الحساء المتبقي في الإناء في أوعية للتقديم وتشرب ساخنة.

شاهد أيضًا: فوائد وأضرار سمك الفيليه

تعرفنا على أهمية سمك الاستاكوزا وما فيها من فوائد عديدة للصحة العامة وصحة السيدات والرجال وقيمتها الغذائية العالية واحتوائها على العديد من العناصر المفيدة لصحة جسم الإنسان، وتعرفنا على أنواع سمك الاستاكوزا وأماكن تواجده وأشكالها، وهي من المأكولات ذات الإقبال العالي عليها من جميع الجنسيات في جميع دول العالم والأغلب الدول الساحلية التي يكون الغذاء السمكي محبب لديها بصورة كبيرة.

مقالات ذات صلة