فوائد الزنجبيل للرجال

فوائد الزنجبيل للرجال، كانت وما زالت الشعوب العربية تستخدم الجنزبيل في علاج العديد من المشكلات الصحية المختلفة، حيث أنه يمتلك خصائص عديدة تساعده على تخفيف العديد من الأعراض المصاحبة لبعض الأمراض.

وفي هذا الموضوع سنتعرف على فوائد الزنجبيل للرجال وفوائده العامة الأخرى.

فوائد الزنجبيل للرجال

  • من أهم فوائد الزنجبيل أنه يحتوي على مواد تساعد على علاج العقم عند الرجال، ففي دراسة تم إجرائها عام 2018م على الفئران بينت نتائجها أن الزنجبيل يساعد على علاج الإصابة بالعقم من خلال الآتي:
    • يقوم الزنجبيل بإعادة تصنيع المستقبلات الخاصة بهرمون التيسستوستيرون الذكوري، بالإضافة لتحفيز إنتاجه.
    • من أهم فوائد الزنجبيل للرجال أنه يقوم بتحفيز إفراز هرمون الملوتن – المعروف إنجليزيًا باسم Luteinizing Hormone-.
    • يعمل على زيادة معدلات الكولسترول بالخصيتين.
    • يقوم الجنزبيل بتنشيط بعض الأنزيمات التي تعمل كمضادة لتأكسد.
    • تهتم بتنظيم مستويات السكر بالدم.
    • زيادة مستويات أكسيد النيتريك بالإضافة لتفق الدم للخلايا الخاصة بالخصيتين.
    • زيادة الحجم الخاص بالخصيتين.
  • من خلال كل هذه الفوائد الناتجة عن تناول الزنجبيل فإن ذلك يؤثر على الصحة العامة للحيوانات المنوية وللسائل المنوي، مما يساعد على تحسين حركة الحيوانات المنوية وتركيزها، والزيادة من عددها.
  • تعمل كل هذه الفوائد السابقة أيضًا على تحسين قوام وشكل الحيوانات المنوية، بالإضافة لانخفاض نسب التكسير للحمض النووي بالحيوانات المنوية مما يؤثر إيجابيًا على مستوى التيستوستيرون، وكل هذا في النهاية يساعد على علاج العقم للرجال.

شاهد أيضا: فوائد شرب الزنجبيل قبل النوم

فوائد الزنجبيل العامة

فوائد الزنجبيل حسب درجة الفعالية

احتمالية فعاليته Possibly Effective

علاج الإصابة بالغثيان والتقيؤ
  • أشارت إحدى التحليلات الشمولية التي تم نشرها عام 2006 إلى احتمالية فعالية الجنزبيل في علاج الإصابة بالتقيؤ والغثيان أو تخفيفهما، وهي الأعراض التي تحدث بعد إجراء العمليات الجراحية.
  • وبناء على إحدى الدراسات التي تم نشرها عام 2010م فإن الزنجبيل من الممكن أن يعمل على تقليل حدة الإصابة بالتقيؤ والغثيان إحدى أعراض العلاج الكيميائي لمرض السرطان، والتي تحدث أيضا نتيجة لتناول العقاقير الطبية الموصوفة.
تقليل الإصابة بالدوار
  • أشارت دراسة صغيرة أن الزنجبيل يمتلك القدرة الكبيرة على تقليل الإصابة بالدوار – المعروف إنجليزيًا باسم Vertigo -.
    • والتي تم إجرائها على بعض الأفراد الذين يتمتعون بالصحة الجيدة بعد إصابتهم بالدوار بتعريضهم للفحص بالجهاز الدهليزي الذي يسمى ” اختبار الحروري”.
  • وبالرغم من ذلك إلا أن هناك احتمالية لعدم نجاح الزنجبيل في تخفيف الإصابة بدوار الحركة – المعروف إنجليزيًا باسم Motion Sickness-، حيث أوضحت إحدى الأبحاث أن تناول الزنجبيل قبل أربع ساعات على الأقل من السفر، لا يحد من التعرض لدوار الحركة، ولكن من الممكن أن يؤدي للشعور بالتحسن بسبب تناوله.
  • ولكن أشارت دراسة واحدة أن الزنجبيل يستطيع أن يقلل من الشعور بدوار الحركة، بالإضافة لاضطرابات المعدة المصاحبة له.
تقليل بعض أعراض الإصابة بالفصال العظمي
  • من الممكن أن يؤثر الزنجبيل إيجابيًا في الإصابة بالفصال العظمي – المعروف إنجليزيًا باسم Osteoarthritis-.
  • حيث تم إجراء دراسة عام 2001م على بعض الأفراد المصابون بآلام الركبة بالدرجة المتوسطة للشديدة.
    • وقد أشارت إلى أن هناك تأثير فعال من تناول الجرعة المركزة من مستخلصات الجنزبيل في تخفيف الشعور بالآلام خلال وقوفهم أو المشي.
    • بالإضافة لتقليل آثار المرض وأعراضه بشكل كبير، ولكن ظلوا يشعرون بعدم الراحة بالبطن بشكل خفيف.
  • كما أشارت إحدى الدراسات الأولية التي تم نشرها عام 2016م لاحتمالية فعالية حبوب الزنجبيل وإحدى الأنواع الأخرى من الأعشاب في تخفيف الإصابة بآلام الركبة والتهاباتها عند تناولها لمدة شهر كامل.

لا توجد أدلة كافية على فعاليته Insufficient Evidence

تقليل الإصابة بعسر الهضم
  • من المعروف أن الزنجبيل غني بالمركبات الكيميائية التي تساعد في سير العملية الهضمية بشكل جيد.
    • كما تساعد على تخفيف الشعور بآلام المعدة وتهدئتها.
  • ويستطيع الزنجبيل أن يحسن من حالة الإصابة بعسر الهضم.
    • وهي الحالة التي تشبه الشعور بعد الراحة.
    • والإصابة بآلام بالمنطقة العلوية من المعدة.
    • ومن أهم أسباب حدوث عسر الهضم هو تأخر المعدة في إخراج ما بها من فضالات.
  • وقد أوضحت إحدى الدراسات الصغيرة التي تم نشرها عام 2008م.
    • أن مسحوق الزنجبيل يمتلك القدرة على تسريع العملية الخاصة بإفراغ المعدة بنسبة 50%.
    • وذلك عند استهلاكه قبل تناول الطعام بكمية جرعتها 1.2 جرام.

قد يهمك: فوائد الزنجبيل والليمون على الريق

تخفيف الإصابة بآلام المفاصل
  • أشارت بعض الأبحاث إلى أن استهلاك إحدى المنتجات التي تحتوي على الزنجبيل لمدة ثمان أسابيع قد يعمل على تقليل الشعور بآلام المفاصل بنسبة تصل إلى 37%.
  • إلا أن التأثير الخاص بالمنتج لا يفيد في غير ذلك، إذ لم يعمل على تحسن من أداء المفصل، ولم يخفف من تعرضه للتيبس.
تقليل الشعور بالصداع
  • من الممكن أن يساهم الزنجبيل سواء إذا كان طازجًا أو مطحونًا في تقليل الشعور بالصداع النصفي وأعراضه.
    • والذي يتراوح بين التعرض للانزعاج إلى التعرض للإنهاك.
  • كما يساعد الزنجبيل على تخفيف الإصابة بالالتهابات التي تحدث للأوعية الدموية، كما انه يعمل على تخفيف الشعور بالألم الناتج عن الإصابة بالصداع.
    • وقد يفيد ذلك الأطفال المصابون بالصداع من هذا النوع.
تخفيف معدلات الكوليسترول

أشارت إحدى الدراسات المخبرية التي تم نشرها عام 2016م إلى أن مكملات الزنجبيل من الممكن أن تفيد في تقليل معدلات الكولسترول بالدم للفئران التي كانت تستهلك أطعمة غنية بالمواد الدهنية.

وبالرغم من ذلك فإن هذا التأثير يحتاج للدراسات والأبحاث لتأكيدها.

تقليل الإصابة بالتهاب القولون التقرحي
  • من أهم فوائد الزنجبيل أنه قد يقوم بتحسين الحالة الصحية للفرد المصاب بالتهاب القولون التقرحي، إلا أنه لا يساعد على تحسين من نمط الحياة وجودتها.
  • أو لا يساعد على عملية التبرز بشكل متكرر ومستمر، ولذلك لا توجد فاعلية له في التخلص من الانتفاخات أو تقليل الإصابة بتشنجات المعدة.
الوقاية من نزلات البرد
  • تساعد المركبات الموجودة بالزنجبيل على الوقاية من الإصابة بنزلات البرد، بالإضافة لتخفيف ظهور أعراض الإصابة بها، كالآلام، والحرارة، والسعال.
  • كما انه يساهم في زيادة الإحساس بالدفء، كما أنه من الممكن أن يساهم في تعزيز قدرة الجسم في إخراج العرق بكثرة، والتقليل من الإصابة بالعدوى.

فوائد الزنجبيل لمرضى السكري

  • قد يكون هناك فاعلية كبرى للزنجبيل في مقاومة مرض السكري، حيث أشارت إحدى الدراسات التي تم نشرها عام 2015م.
    • إلى أن استهلاك الزنجبيل للأفراد الذين يعانون من السكري من النوع الثاني بشكل يومي لمدة 12 أسبوع يعمل على تقليل المعدلات الخاصة بسكر الدم الصيامي.
    • بالإضافة لمستويات اختبار خضاب الدم السكري – المعروف إنجليزيًا باسم HbA1c – لديهم.
  • ولكن في هذه الحالة قد يضطر الطبيب المعالج لتعديل جرعات العقاقير الطبية للسكري كي لا تتعارض مع مكونات الزنجبيل.
    • فمن الممكن أن يقوم برفع معدل الأنسولين، وخفض معدل السكر بالدم.

اخترنا لك: فوائد الزنجبيل والليمون والعسل

فوائد الزنجبيل للحساسية

  • يعد الزنجبيل من أفضل الوسائل الطبيعية التي من الممكن استعمالها بهدف تخفيف الإصابة بالحساسية الموسمية، بالإضافة لالتهاب الجيوب الأنفية.
  • حيث أشارت إحدى الدراسات المخبرية التي تم نشرها عام 2008م إلى أن الزنجبيل يمكنه تعديل استجابة المناعة للالتهاب المرتبط بمرض الربو التحسسي.
    • مما قد يجعله من احد الوسائل الناجحة في تخفيف الإصابة بهذه المشكلة الصحية.
  • ولكن يجب تناول الزنجبيل بحذر للاستفادة منه بدون التعرض لأي مشكلة صحية أخرى.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على فوائد الزنجبيل للرجال، وفوائد الجنزبيل المختلفة.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة