افضل دواء للوسواس القهري الفكري

افضل دواء للوسواس القهري الفكري يبحث عنه الملايين حاليًا، فالوساوس الفكرية تعصف بكيان الإنسان وتهدد يومه وتجعله عاجز عن القيام بالنشاطات المعتادة.

ولذلك وجود علاج لهذه الوساوس يعتبر بمثابة إنقاذ لحياة الإنسان، ونحن سوف نساعد في عرض بعض من الأدوية المعالجة للوسواس القهري الفكري عبر موقعنا mqaall.com

افضل دواء للوسواس القهري الفكر

قبل أن نتحدث عن أفضل علاج للوسواس القهري الفكري لنتعرف أولًا على الوسواس القهري وما معناه من خلال العرض التالي:

  • الوسواس القهري نوع من أنواع الاضطرابات النفسية التي ترتبط في المقام الأول بالقلق.
  • الوساوس القهرية مصاحبة عادة لأفكار ومخاوف غير منطقية ولذلك تسمى وسواس.
  • الوساوس تؤدي إلى تكرار التصرفات بشكل إجباري أو قهري مما يعوق الحياة اليومية للشخص.
  • خطورة الوساوس أن تتطور ويصاحبها أمراض نفسية أخرى.
    • فالمرض النفسي عامة يفتح عقل الإنسان ويجعله مغناطيس تجاه أنواع أخرى من الأمراض النفسية والعقلية.

شاهد أيضًا: مدة علاج الوسواس القهري بالأدوية

هل أنا مصاب بالوسواس القهري؟

ذلك سؤال يطرحه الكثيرين ممن يقومون بتصرفات غير منطقية مكررة بشكل لاإرادي، وعامة يمكنك التأكد من كونك مريض بالوسواس القهري الفكري لو لاحظت أنك تعاني منها يلي:

  • خوف مبالغ فيه من التلوث.
  • عدم القدرة على تحمل فكرة الإصابة بالأمراض.
  • شعور بالخوف من التسبب بالضرر للآخرين أو للنفس.
  • خوف من ارتكاب الأخطاء.
  • عدم الثقة بالنفس وخوف غير مبرر من الفشل أو فعل سلوك غير لائق.
  • خوف من الأفكار السيئة.
  • الشعور بالخطيئة رغم عدم فعل شيء خاطئ.
  • المبالغة في التنظيم والدقة.
  • صعوبة في التعامل مع الناس بسبب الوساوس القهرية التي لا تترك الإنسان.

هل الوسواس القهري الفكري مرض وراثي؟

نعم من الممكن أن تكون الإصابة بمرض الوسواس القهري وراثية، ونوضح ذلك من خلال التالي:

  • قد يمتد اضطراب الوسواس القهري عبر الأجيال بفعل الجينات.
  • يصنف الوسواس القهري أنه اضطراب عائلي.
  • يرى الباحثين أن احتمالية ظهور الوسواس القهري في العائلة الواحدة كبير للغاية.
  • ورغم ذلك لم يتم تحديد جين معين أنه السبب في الإصابة بالوسواس القهري الفكري.
  • بالطبع احتمالية إصابة التوائم بالوسواس القهري مرتفعة للغاية لو كان تاريخ العائلة يشير لوجود حالات من الوسواس القهري.

الأسباب السلوكية للوسواس القهري

هناك عدد من الأسباب السلوكية التي قد تكون السبب في الوسواس القهري ومنها:

  • الدراسات أثبتت أن السلوك الأساسي المرتبط بين المصابين بالوسواس القهري هو الخوف.
  • الخوف سلوك يدفع إلى تجنب الأشياء.
  • لابد لمواجهة الخوف القيام ببعض الطقوس ومن هنا يبدأ الوسواس القهري.
  • مع الوقت يدفع الخوف لمزيد من الطقوس ومن هنا تبدأ فترة التوتر الشديد وتمكن الوسواس القهري من الإنسان.
  • يمكن القول أن الوسواس القهري ناتج عن الخوف وهنا يبتعد الإنسان عن مواجهة الخوف بفعل طقوس مكررة مجبر عليها من عقله الذي لا يتوقف عن أمره بها.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من الوسواس القهري

العلاج الدوائي للوسواس القهري

يحتاج مريض الوسواس القهري الفكري إلى استشارة طبيب والمتابعة معه، حيث يمكن أن يحصل على العلاج التالي:

  • تناول مضادات الاكتئاب وأهمها على الإطلاق مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية.
  • عادة ما يحدث تحسن بعد تناول العلاج خلال ٣ أسابيع.
  • من الممكن أن يحتاج المريض إلى ٦ أشهر من العلاج حتى يشعر بمزيد من التحسن.
  • تغيير الدواء أو زيادة جرعته أمر يتعلق بأوامر الطبيب ورؤيته لحالة المريض.
  • لا يمكن أن يشفى مريض الوسواس القهري من تلقاء نفسه فلابد من استشارة الطبيب النفسي وتناول العلاج.

العلاج السلوكي المعرفي للوسواس القهري

هناك جانب أخر من العلاج وهو العلاج المعرفي السلوكي ونتعرف عليه من خلال التالي:

  • العلاج السلوكي المعرفي أحد أنواع العلاج النفسية وهو خيار فعال للكثير من الأشخاص المصابين باضطراب الوسواس القهري.
  • ينطوي هذا العلاج على آلية التعرض ومنع الاستجابة.
  • يتم تعريض مريض الوسواس القهري الفكري لعنصر مخيف أو وسواس ما مثل التلوث ثم يساعده المختص على مقاومة هذا الوسواس والامتناع عن القيام بالطقوس القهرية.

هل يمكن الشفاء التام من الوسواس القهري؟

نجيب عن ذلك السؤال الهام من خلال النقاط التالية:

  • نعم أغلب المعلومات في المواقع الطبية العالمية تؤكد على أن الوسواس القهري الفكري يمكن الشفاء منه بنسبة قد تصل إلى 90%.
  • لكن ذلك الشفاء يتحقق من خلال عدة من العوامل واهمها اكتشاف المرض مبكرًا.
  • تشخيص الوسواس القهري الفكري بشكل صحيح يساعد على علاجه بالطبع.
  • كلما كان المريض أصغر في السن كلما استجاب للعلاج بشكل أكبر من كبار السن.

نصائح للتعامل مع الوسواس القهري الفكري

افضل دواء للوسواس القهري الفكري هو التعامل معه، وذلك يمكن أن يتم بإتباع التالي:

  • القراءة عن المرض حتى تعرف كيف تتعامل مع مرضك.
  • عليك أن تكون صابرًا على الخضوع للعلاج، فالعلاج النفسي بشكل عام يحتاج إلى وقت طويل حتى يبدأ المريض في الشعور بالتحسن.
  • لابد من تناول الأدوية في موعدها وعدم التأخر عن موعد الطبيب.
  • يمكن حضور جلسات وتجمعات لمرضى مصابين بنفس الوسواس القهري للاستفادة من طرق التعامل وتشجيع بعضكم البعض.
  • قد يكون الانشغال وممارسة الهوايات طوق نجاة من الوسواس القهري.
  • عليك بطلب مساعدة الأهل والأصدقاء فهذا حقك عليهم.

شاهد من هنا: هل يحاسب الإنسان على الوسواس القهري الديني

وبذلك نكون قد وصلنا لنهاية حديثنا عن افضل دواء للوسواس القهري الفكري.

ونؤكد على أن زيارة الطبيب أمر لا جدال فيه من أجل الحصول على العلاج المناسب في أسرع وقت، فمن أهم معايير علاج أي مرض نفسي مواجهة النفس والاعتراف به أولًا.

مقالات ذات صلة