نزول دم في الشهر الثالث من الحمل بدون ألم

نزول دم في الشهر الثالث من الحمل بدون ألم يعتبر من المشكلات التي تعاني منها الكثير من السيدات خلال هذا الشهر، ويخشون أن يتسبب هذا الأمر في تعرض الجنين لأي ضرر، لهذا سوف نوضح لكم في مقال اليوم العديد من المعلومات حول هذا الموضوع.

نزول دم في الشهر الثالث من الحمل بدون ألم

  • في بعض الأحيان عندما تصل المرأة الحامل إلى الشهر الثالث من فترة حملها تتفاجأ بنزول الدم في صورة قطرات.
  • وعندما يحدث ذلك الأمر تشعر الأم بالخوف والقلق على جنينها وعلى نفسها، ولكن في الكثير من الأوقات لا يكون هذا الأمر خطيرًا.
  • وفي بعض الأوقات يكون خطرًا للغاية، وهنا يوجد عدد من الحالات، التي يجب عليها أن تتخلص من الحمل على الفور لكي لا تتعرض الأم لحدوث مشاكل وخيمة.
  • ومن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ذلك الأمر ويجب أن يتم الذهاب إلى الطبيب في حالة تحقق أي منها ما يلي:

الإنذار بالإجهاض

  • تكون الأم في شهور الحمل الأولى التي تمثل الثلث الأول في فترة الحمل أكثر عرضة لحدوث الإجهاض.
  • ويعتبر الشهر الثالث من ضمن الشهور الأولى التي من الممكن أن يحدث بها هذا الأمر.
  • ولكي يتم اعتبار هذا النزيف إنذار بالإجهاض يجب أن يصاحبه عدد من الأعراض التي تتمثل في:
    • الشعور بألم في منطقة أسفل البطن، الشعور بالإعياء الشديد، وحدوث تشنجات في الكثير من أنحاء الجسم، فإذا ظهرت تلك الأعراض وكان هناك نزيف يجب أن يتم الذهاب إلى الطبيب المعالج في الحال.

شاهدي أيضًا: نزول دم أثناء الحمل في الشهر الثاني

نزيف تحت المشيمة

  • في تلك الحالة يظهر النزيف في الشهر الثالث من الحمل بسبب انفصال المشيمة بعض الشيء عن جدار الرحم.
  • ويصاحب هذه الحالة عدد من الأعراض التي تدل عليها.

ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث نزيف حاد يكون لونه بني أو أحمر أو وردي.
  • حدوث تشنجات.
  • الشعور بألم في منطقة أسفل المعدة.

سليلة عنق الرحم

  • يوجد ما يتراوح بين معدل 2% وحتى معدل 5% من السيدات على مستوى العالم يعانوا من وجود أورام في منطقة عنق الرحم.
  • وفي الغالب تكون هذه الأورام حميدة وغير خبيثة ولا تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، بل تؤدي إلى الإصابة بالتهيج والالتهاب.
  • ويترتب على هذا الأمر نزول دم لونه أحمر، وفي الغالب لا يصاحب هذه الحالة أي نوع من الأعراض التي تدل عليه.
    • ولكن يمكن اكتشافه عند الخضوع لعمل فحص لمنطقة الحوض.

أسباب نزول دم في الشهر الثالث من الحمل بدون ألم

هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى حدوث هذا الأمر في الشهر الثالث من الحمل والتي تعد من الأسباب الخطيرة، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

حدوث حمل خارج الرحم

  • يعد من أكثر الأسباب شيوعًا وتكرارًا لدى السيدات التي تتعرض للنزيف في الشهر الثالث من الحمل.
  • ويحدث هذا الشكل من الحمل عندما يتم تخصيب وتلقيح البويضة في قناة فالوب.
  • وبعد ذلك تستقر البويضة الملقحة في نفس مكان تخصيبها ولا تدخل في جدار الرحم.
  • وبالطبع لا يستمر هذا الحمل، بالإضافة إلى أنه يمثل خطرًا على حياة الأم.
  • فعندما تصل إلى شهرها الثالث من الحمل يبدأ ينزل من رحمها قطرات من الدم.
    • ويصاحب هذا الأمر عدد من الأعراض التي تشير إلى حدوث حمل خارج الرح.
    • مثل كبر حجم البطن بشكل غير طبيعي والشعور بألم في منطقة ما من البطن.
  • ويجب على الأم التي تتعرض لهذا الأمر أن تتوجه إلى الطبيب المختص على الفور.
    • لكي تتخلص من الحمل الذي يهدد حياتها.

الحمل العنقودي

  • ينقسم الحمل العنقودي إلى قسمين رئيسيين ألا وهما الحمل العنقودي الجزئي الذي تنقسم فيه المشيمة إلى جزأين.
  • فجزءًا منها يكون غير طبيعي والجزء الآخر طبيعي يتكون فيه الجنين.
  • ولكن نتيجة لصغر المساحة المتواجد بها الجنين وبسبب تكوين بعض الأنسجة الغير طبيعية في الجزء الآخر من المشيمة.
    • لم يكتمل الحمل حتى النهاية وتكون نهايته الإجهاض، ويحدث ذلك الأمر في الغالب في الشهر الثالث من الحمل.
  • كما أنه يوجد عدد من الأعراض التي تصاحب نزول الدم والتي تشير إلى وجود حمل عنقودي جزئي بالفعل مثل:
    • الغثيان والقيء بصفة مستمرة، بالإضافة إلى كبر حجم البطن بشكل غير طبيعي.
    • وفي بعض الأحيان عندما يحدث الحمل العنقودي الجزئي.
    • كما تشعر الأم من بداية الحمل بهذه الأعراض وتقوم بإجهاض الجنين قبل الوصول للشهر الثالث.
  • أما النوع الثاني من الحمل العنقودي يتمثل في الحمل العنقودي الكامل.
  • وهو عبارة عن نمو وتكوين أنسجة غريبة غير طبيعية في رحم الأم بدلًا من الجنين.
  • وهو يعني عدم تكون جنين من الأساس في الرحم ويتسبب ذلك في حدوث نزيف.

قد يهمك: نزول قطع دم متجلط أثناء الحمل في الشهر الأول

وجود عدوى

  • من الممكن أن يكون النزيف في هذا الشهر بسبب وجود عدوى معينة في منطقة الحوض أو في منطقة المسالك البولية أو المثانة.
  • وهي في الغالب تكون عبارة عن فيروس أو فطر أو بكتيريا.
  • وتتسبب تلك العدوى في حدوث نزيف أو بقع دم وفي تلك الحالة لا يكون هذا النزيف بسبب وجود مشكلة في الحمل.
  • ويوجد عدد من الأعراض التي تشير إلى حدوث النزيف بسبب وجود عدوى.

ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • وجود التهابات حادة في منطقة المهبل.
  • وجود تقرحات أو نتوءات في المنطقة الخارجية من الرحم.
  • الشعور بحرقان عند التبول.
  • خروج إفرازات بيضاء من المهبل.

الأعراض المصاحبة لنزول الدم في الشهر الثالث والتي تستدعي الذهاب للطبيب

هناك عدد من الأعراض التي إذا تم ظهورها عند نزول الدم في الشهر الثالث وجب على المرأة الحامل أن تذهب إلى الطبيب بشكل سريع وهذه الأعراض كما تلي:

  • النزيف الحاد.
  • الإغماء والدوخة.
  • تجلطات دموية مع وجود إفرازات.
  • الشعور بقشعريرة برودة.
  • التشنج الشديد.
  • الإصابة بالحمى ووصول درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية.
  • غثيان مستمر.

تشخيص حالات نزول دم في الشهر الثالث من الحمل بدون ألم

تلجأ أغلب السيدات عندما تتعرض لتلك المشكلة إلى زيارة الطبيب من أجل معرفة السبب الذي أدى إلى حدوث هذا الأمر بشكل دقيق.

ولكي يتمكن الطبيب من معرفة ذلك السبب تخضع المرأة لعدد من الإجراءات الطبية والتي تتمثل فيما يلي:

فحص جسدي

يستعمل هذا الإجراء بغرض تحديد مكان الجنين ومعرفة تكوينه ونموه، وبالتالي يتم معرفة ما إذا كان هناك مشكلة في نمو الجنين أم لا.

تصوير الموجات الفوق صوتية

وذلك بغرض معرفة حجم الجنين وطوله بشكل دقيق.

اختبار الموجات الفوق صوتية أو استعمال جهاز الدوبلر

وذلك لكي يتم التحقق من نبضات قلب الجنين، ومن الممكن الخضوع لهذا الإجراء بداية من الأسبوع الخامس من الحمل.

اخترنا لكي: مغص الحمل في الشهر الثاني

فحص الدم

  • حيث إنه يستعمل في تحديد الكثير من هرمونات الحمل مثل هرمون HCG، وهو يعد من الهرمونات الأساسية التي يتم إنتاجها في المشيمة.
  • وإذا كان مستوى هذا الهرمون متزايدًا فإن هذا يدل على حدوث حمل عنقودي أو تحقق الحمل المتعدد أو الحمل في توأم.
  • أما إذا كان مستوى هذا الهرمون منخفضًا فهذا يشير إلى نمو الجنين في رحم الأم بشكل غير طبيعي، أو تحقق حمل خارج الرحم أو الإنذار بالإجهاض.

وفي نهاية هذا الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تحدثنا عن نزول دم في الشهر الثالث من الحمل بدون ألم.

وذكرنا ما هي أسباب حدوث ذلك الأمر والأعراض المصاحبة لهذا الأمر والتي تستدعي الذهاب للطبيب.

مقالات ذات صلة