كتب شرح البردة

كتب شرح البردة كثيرة، فمنذ أنشدها كعب بن الزهير والمؤلفون لم ينفكوا عن شرحها، فقد اتسمت بالفصاحة والبلاغة.

ولقد مدح فيها الزهير النبي عليه أفضل الصلاة والسلام بأعذب العبارات وأرقها، ومن الكتب التي شرحت فيها، كتاب العمدة في شرح البردة، وبردة المديح المباركة، والبردة للإمام البوصيري.

كتب شرح البردة

سنذكر فيها يلي بعض كتب شرح البردة، مع ذكر مؤلفي هذه الكتب:

  • شرح البردة البوصيرية، الشرح المتوسط.
  • البردة للإمام البوصيري.
  • شرح البردة تأليف الإمام الفقيه المحدث بدر الدين محمد بن بهادر الزركشي الشافعي.
  • البردة شرحًا وإعرابًا وبلاغة لطلاب المعاهد والجامعات تأليف محمد يحيى الحلو، ومراجعة محمد على.
  • الزبدة الرائقة، شرح البردة الفائقة لشيخ الإسلام، القاضي زكريا محمد الأنصاري.
  • شرح البرد ، شرح الشيخ الإمام خالد الأزهري، على متن اليردة البوصيرية في مدح خير البرية.
  • الذخر والعدة في شرح البردة، تأليف الإمام محمد عبى بن محمد علان الصديقي المكي.
  • العمدة في شرح البردة، تأليف الإمام العلامة الفقيه المحدث شيخ الإسلام أحمد بن محمد بن حجر الهيتمي
  • بردة المديح المباركة للإمام البوصيري، تأليف محمد عارف عطية.
  • ثلاثية البردة لحسن حسين.
  • شرح البردة للباجوري.
  • شرح البردة المسمى مشارق الأنوار المضيئة، تأليف الإمام المقرئ المحدث شهاب الدين أبي العباس أحمد بن محمد القسطلاني.

شاهد أيضا: كم عدد الكتب السماوية

ثلاثية البردة لحسن حسين

سنذكر فيما يلي لمحة مختصرة عن كتاب ثلاثية البردة، مع ذكر أهم المواضيع التي دار حولها، ومع ذكر عدد صفحاته:

  • صدر هذا الكتاب للمرة الأولى من خلال دار الكتب في قطر.
  • الكتاب يحتوي على مائة. خمسة وتسعين صفحة، وهو مجلد واحد فقط.
  • ذكر الكاتب فيه عدة مواضيع وهي:
    • مقدمة الكتاب التي دارت حول ذكر قصيدة البردة الأصلية التي ألفها الصحابي الجليل سيدنا كعب بن زهير رضي الله عنه.
    • وتحدث بعدها عن المعارضة عن الشعراء حول هذه القصيدة، ومحاكتهم لها، ومان منهم الإمام البوصيري.
    • ذكر بعدها شرح لقصيدة الإمام البوصيري.
    • وتطرق في حديثه لذكر نهج البردة التي ألقاها أمير الشعراء أحمد شوقي.
    • وأخيرًا شرح نهج البردة لأحمد شوقي.

اقتباس من ثلاثة البدرة وشرحه

سنشرح فيما يلي إحدى الاقتباسات التي ذكرها الحسن في كتابه شرح البردة:

  • ” إن الرسول لنور يستضاء به * مهند من سيوف الله مسلول.
  • في عصبة من قريش قال قائلهم * ببطن مكو لما أسلموا ونزلوا”.
  • وفي الأبيات السابقة نجد كعب بن الزهير يصف رسولنا الكريم بأجمل الصفات الروحانية وهذا غير معتاد عند العرب قبل دخول الإسلام.
  • وذكر أنه يرى سيدنا محمد نور تهتدي به الأمم إلى الحق، وهو السيف التي لا يستطيع الباطل الصمود أمامه بإذن الله، وهو كذلك فعلًا.
  • وسيفه هذا لامع، ولا تحتاج للاقتراب منه لتلحظ لمعانه، وإنما هو ظاهر براز في لمعانه فيهتدي به التائهين في ظلمات الحياة، ويأتوا ليتبعوا تعاليم سيدنا محمد التي ترشدهم لطريق الله حيث الحق وما دونه باطل.

اقرأ أيضا: كتب عن الدولة الزيرية

كتاب شرح البردة البوصيرية: الشرح المتوسط

أهم المعلومات عن كتاب شرح البردة البوصيرية سنذكره في الآتي:

  • تم تأليفه من قبل عبد الرحمن بن محمد، وهو ملقب بابن مقلاش الوهراني.
  • صدر الكتاب في المرة الأولى من خلال دار ابن حزم.
  • يقع الكتاب في ألف ومائة صفحة، وهو عبارة عن مجلدين.
  • شرح الكاتب خلال صفحات كتابه حول الشروح التي ذكرت في قصيدة البردة خلال عالم الإسلام.
  • وذكر مقارنة بين الشروح التي أتت في قصيدة البردة عبر التاريخ.
  • بدأ بشرح القصيدة بنفسه وذكر منهجه في ذلك، والإطار العام الذي بذل سعيه من خلاله ليشرح شرحًا وافيًا، ومميزًا أيضًا.
  • وحاول جعل شرحه مشتملًا على اللغويات التي ذكرت في القصيدة، ودراسة القصيدة من الناحية النحوية، والبلاغية، والتاريخية، وأخيرًا النقدية.

اقتباس جاء في كتاب شرح البردة البوصيرية: الشرح المتوسط

وسنذكر فيما يلي أحد الاقتباسات من كتاب شرح البردة البوصيرية: الشرح المتوسط، وسنشرح هذا الاقتباس:

  • “نعم سرى طيف من أخزى فأرقني.
  • والحب يعترض اللذات بالألم.
  • لولا الهوى لم ترق دمعًا على طلل.
  • ولا أراقت لذكر البان والعلم.
  • ويشرح الكاتب كيف أن ذكر الشخص لمن يحبه يتسبب في أرقه، ويتهيج قلبه بأشواقه وتذهب كل محاولات النوم هباءً أمام حجم الألم.
  • وينتهي لحقيقة كيف أن الحب يتسبب في الم صاحبه بقدر ما يتسبب في سعادته، وهذا الألم ينغص عليه سعادته، ولكن أمام حبه لحبيبه لا يرى بدًا منه.
  • وأم الهوى هو ما تسبب في إراقة الدموع على الأطلال، ولولاه لم تسل دموع المحبين منه.

كتاب البارجوري في شرح البردة

سنتحدث في الآتي عن كتاب الباجوري في شرح قصيدة البردة، وعدد صفحات الكتاب، ومؤلفه، والدار التي نشرته أول مرة:

  • يحتوي الكتاب على شرح قصيدة البردة للإمام البوصيري، ويذكر أيضًا شرح الباجوري للبردة.
  • صدر هذا الكتاب للمرة الأولى من خلال مكتبة الصفا المتخصصة في النشر والتوزيع.
  • يقع الكتاب في ثلاثة وسبعين صفحة، وهو عبارة عن مجلد فقط.
  • وقام الكاتب خلاله بذكر مجموعة أبيات للبردة ثم إتباعها بشرحها في هامش الصفحات.

شاهد من هنا: كم عدد الكتب السماوية

إذا كنت تبحث عن كتب شرح البردة، ستجدها في موقع mqaall.com، حيث أن هناك كتب كثيرة شرحت هذه القصيدة، ومنهم كتاب الباجوري، والإمام بدر الدين، وأحمد الهيتمي.

والإمام الأزهري، وغيرهم الكثير، وكل منهم ذكر قصيدة كعب بن زهير وشرحها وعلق عليها، ونقدها بشكل أدبي ومفصل، في مجلد أو مجلدين.

مقالات ذات صلة