افرازات بنية وتحليل الحمل سالب

افرازات بنية وتحليل الحمل سالب فما معنى ذلك وما سبب هذه الإفرازات، يعتبر تلك السؤال من الأسئلة الشائعة التي تشغل بال الكثير من السيدات.

لأن وجود الإفرازات البنية قد يسبب القلق للكثيرين لذلك قد حرص موقع mqaall.com على تقديم مقال شامل يجمع أهم المعلومات المتعلقة بهذا الأمر.

إفرازات بنية وتحليل الحمل سالب

ما معنى وجود إفرازات بنية وتحليل الحمل سالب وهل يوجد علاقة بين الحمل والإفرازات البنية هو ما سنتحدث عنه خلال هذه الفقرة تفصيلياً، وهو كما يلي:

  • نرى أن العديد من النساء يربطون عادةً بين الإفرازات البنية والحمل بشكل كبير، فعند رؤية أحدهم الإفرازات البنية فإنها تسرع بإجراء اختبار الحمل.
  • وفي الحقيقة إن هذه العادة تشمل أمرين مهمين للغاية، الأمر الأول وهو وجود علاقة بالفعل بين الحمل والإفرازات البنية.
    • حيث يظهر هذا النوع من الإفرازات بكثرة خلال أشهر الحمل.
  • أما الأمر الثاني وهو وجود العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى وجود إفرازات بنية أيضًا وليس السبب الوحيد لها هو الحمل.
  • لذلك ننصح بزيارة الطبيب أو الطبيبة المختصة عند رؤية هذا النوع من الإفرازات، وذلك للفحص والاطمئنان بمعرفة السبب في وجود تلك الإفرازات.
  • كما أننا سوف نناقش خلال هذا المقال أهم أسباب وجود إفرازات بنية في حالة عدم وجود حمل.

كيف تكون الإفرازات البنية أثناء الحمل

نظراً لأن الإفرازات البنية قد تسبب القلق للعديد من السيدات، فإننا سوف نقوم بتوضيح الخصائص المميزة للإفرازات البنية المصاحبة للحمل، وهو كما يلي:

  • لا تعتبر الإفرازات البنية التي توجد في بداية الحمل أمراً خطيراً، ولكنها من الأشياء الطبيعية.
  • وتحدث تلك الإفرازات لعدة أسباب أهمها انغراس البويضة في بطانة الرحم بعد التخصيب.
    • حيث قد تسبب عملية انغراس البويضة في جدار الرحم سقوط قطرات صغيرة من الدم، فتظهر على شكل إفرازات مهبلية بنية.
  • وقد يختلف لون هذه الإفرازات من سيدة لأخرى، فيمكن أن يكون لونها من الوردي الفاتح إلى البني الداكن.
    • وتحدث غالباً في الأسابيع الأولى من الحمل.

شاهد أيضًا: تجاربكم مع الإفرازات البنية قبل الدورة

الفرق بين إفرازات الحمل والإفرازات العادية

كيف نفرق بين إفرازات الحمل البنية والإفرازات البنية العادية هو ما سنقوم بتوضيحه خلال هذه الفقرة تفصيلياً، وهو كما يلي:

  • الفرق الأول الذي يلاحظه الكثير من السيدات هو زيادة كمية إفرازات الحمل عن تلك الإفرازات العادية.
  • بالإضافة إلى ذلك قد تبدو إفرازات الحمل أخف من الإفرازات العادية نتيجة اختلاطها بسوائل أخرى في الرحم مثل قطرات الدم أو السائل المحيط بالجنين.
  • كما أن الإفرازات البنية التي يسببها الحمل تكون عديمة الرائحة على عكس الإفرازات البنية الأخرى التي قد يكون سببها مشكلة في الرحم.
    • وتكون مصحوبة برائحة كريهة وحكة في المهبل.

اقرأ أيضًا: إفرازات بنية للحامل في الشهر الثاني

ما سبب وجود إفرازات بنية في حالة عدم وجود حمل

يوجد العديد من الأسباب وراء وجود إفرازات بنية عادية في حالة عدم وجود حمل، والتي يرغب العديد من السيدات في معرفتها، ومنها:

  • أيام التبويض: قد توجد بعض الإفرازات البنية الغامقة خلال فترة التبويض.
    • ويحدث ذلك نتيجة ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين مما يؤدي إلى نمو بطانة الرحم.
    • وقد تخرج في تلك الفترة بعض الإفرازات البنية أو الوردية، ويعتبر هذا الأمر طبيعي.
  • التهاب في عنق الرحم: إن التهاب عنق الرحم قد يكون أحد أسباب وجود إفرازات بنية.
    • وذلك بسبب حدوث نزيف من منطقة عنق الرحم خاصةً بعد الجماع، ويكون مصحوباً بألم.
  • الاقتراب من سن اليأس: تعتبر الإفرازات البنية إشارة لاقتراب سن اليأس وذلك بعد سن الأربعين.
  • سرطان عنق الرحم: ويعتبر هذا هو أكثر الأسباب خطورة.
    • ويكون مصحوباً بألم شديد في الرحم خاصةً عند الجماع.
    • بالإضافة إلى النزيف المهبلي وعدم انتظام الدورة الشهرية بشكل طبيعي.
  • وجود خلل في هرمونات الجسم.
  • تناول أدوية منع الحمل.
  • التهاب المهبل أو وجود مشكلة في الجهاز التناسلي.
  • اقتراب موعد الدورة الشهرية أو بعد انتهاء الدورة الشهرية بأيام قليلة.

هل الإفرازات البنية قد يكون لها مخاطر

وبعد أن انتهينا من توضيح أهم أسباب وجود إفرازات بنية وتحليل الحمل سالب، سوف نتحدث الآن عن مخاطر الإفرازات البنية، وهل تحتاج إلى التشخيص والعلاج أم لا، وذلك فيما يلي:

  • قد تكون الإفرازات البنية دليل على وجود مشكلة تحتاج التشخيص والعلاج.
    • لذلك ننصح بالكشف الطبي فور ملاحظة هذا النوع من الإفرازات.
  • وتزداد خطورة هذه الإفرازات إذا كانت مصحوبة بألم شديد في منطقة الرحم وحكة في المهبل.
  • وكذلك عند وجود رائحة كريهة أ جفاف شديد في المهبل.
  • الشعور بألم وقت الجماع.
  • الحاجة للتبول بكثرة.
  • بالإضافة إلى الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تلك الأمور تتطلب زيارة الطبيب المختص للفحص والعلاج المبكر وتجنب حدوث أي مضاعفات.

علاج الإفرازات البنية

إنه في حالة وجود إفرازات بنية وتحليل الحمل سالب يعتمد علاج الإفرازات البنية على سببها، إليكم طرق العلاج والوقاية منها فيما يلي:

  • يعتمد علاج الإفرازات البنية بشكل كبير على معرفة السبب، لذلك يقوم الطبيب المختص بفحص الحالة جيداً وإجراء التحاليل والأشعة المطلوبة.
  • ثم يقوم بتحديد نوع العلاج ومدته تبعاً لتشخيص الحالة ودرجة خطورتها.
  • ولكنها عادةً لا تستدعي القلق ويمكن علاجها بسهولة.

شاهد من هنا: هل نزول إفرازات بنية في موعد الدورة من علامات الحمل أم لا

افرازات بنية وتحليل الحمل سالب من الأمور التي تشغل بال الكثير من السيدات.

لأن الإفرازات البنية الموجودة في حالة عدم وجود حمل تكون عبارة عن إشارة لوجود مشكلة في المهبل.

وفي تلك الحالة يكون الفحص الطبي ضروري، ومن المهم تشخيص الحالة وعلاجها وذلك لتجنب حدوث مضاعفات.

مقالات ذات صلة