بوستات عن الرجولة والشهامة والمواقف

بوستات عن الرجولة والشهامة والمواقف يوجد الكثير منها على وسائل التواصل الاجتماعي، للإنسان منا مواقف كثيرة مواقف تميزه وتجعله رجلاً عن غيره تجعله في نظر الآخرين شهما مقداما.

ومواقف تجعله علامة مميزة عند بعض الناس تتسم بالرجولة والشهامة والنبل، فالشهامة والرجولة سمتان لا تنفصلان فرجولة الإنسان وشهامته تظهرها المواقف بموقعنا مقال mqaall.com.

بوستات عن الرجولة والشهامة والمواقف

هناك بوستات عن الرجولة والشهامة والمواقف عديدة، وهي ما يبحث عنه العديد من الأشخاص ومن أهمها:

  • عش يوماً ولو واحداً مثل أسد الغابة ولا تعش جبانا طيلة عمرك.
  • ارفع من معنويات من حولك وأخبرهم عن مدى شجاعتهم، لتساعدهم لكي يصبحوا كذلك.
  • قف مرة أخرى وانهض بعد الفشل.
  • لا تترد وخذ قرارك وأخطو بل نفذ خطوتك الجديدة دون مهابة أو تذبذب.
  • الرجولة هي أن تأخذ حذرك ألف مرة.
  • الرجولة رفق ولين ومودة.
  • تظهر الشجاعة في المواقف، فكم من موقف أظهر شهامة الرجال.
  • الرجولة مواقف.
  • الرجولة إيواء واهتمام.
  • حفز من حولك على الشجاعة والشهامة والإقدام.
  • الرجولة هي أن تهذب نفسك وتكبح هواها وتحاسبها في دنياك.
  • الشهامة والرجولة أن تتحمل جميع أعمالك خيرها وشرها.
  • الرجولة هي أن تكون طفلا لزوجتك وليست تقليلا من شأنك.
  • وأيضاً الرجولة حنان.
  • الرجولة والشهامة هي الاهتمام بكل التفاصيل الصغيرة والكبيرة في حياة من تحب.
    • وألا تفلت يديك من يديه لأي ظرف كان.
  • الرجولة تظهر في المواقف فإياك أن تنحني لأحد إلا لربك.
  • الشهامة عنوان للرجولة.

اقرأ أيضاً: بوستات عن الرجولة والجدعنة

أعظم ما قيل عن الرجولة والشهامة والمواقف

كل منا يحلم بالرجولة الكاملة في السمات والشهامة والشجاعة في كل مناحي الحياة، وأحياناً يتحدث إلى نفسه لما لم أصير شجاعاً وشهماً.

مثلاً فلان أو فلانة لم لا أتصف بالشجاعة وأواجه وأكون رجلاً شهماً، وقد قيل في بوستات عن الرجولة والشهامة والمواقف ما يلي:

  • لا تخسر صديقك من أجل امرأة فأنت لا تعلم أنك بذلك خسرت الاثنين.
  • لا تخف ولا تتراجع.
  • دافع عن أفكارك بكل ثقة وهدوء.
  • كن شهماً ورجلاً مع جيرانك وأصدقائك وكل من حولك.
  • في شهامتك لا تميز بين الناس بل ساعد الجميع.
  • عش حياتك برجولة وكن رجلاً بأخلاقك لا بمشاحنتك وافتعال المشكلات.
  • كن شجاعاً قوياً مقداماً.
  • كن رجلاً شهماً بتوكلك على الله والخوف منه ولا تخشى أحداً من الناس، فهم بشر لا يملكون لأنفسهم شيء.
  • امتلك شجاعة الاعتذار وتفنن في تقديم اعتذارك، فالاعتذار لا يقلل من رجولتك أو شهامتك بل بالعكس.
  • ابتعد عن الإنسان الذي يرى أنه كامل ولا يعرف فن الاعتذار عندما يخطئ.
  • قدم الاعتذار مع نية خالصة معترفاً ومقراً بما فعلته من أذى.
  • كن شهماً وحافظ على صلتك بالناس بالحب والاحترام.
  • من الرجولة أن تدافع عمن لا تعرفه.
  • تظهر رجولتك في المواقف فكن رجلاً شهماً دائماً.
  • كن شجاعا تعش سعيداً.
  • المواقف تبنيك لا تهزك فكن صلباً كجذع الشجرة في أرضها.

قد يهمك: حكم مأثورة ومعبرة عن الرجولة المزيفة في المواقف بين الرجال

مقتطفات عن الرجولة والشهامة والمواقف

ألم نسمع يوما من آبائنا وأمهاتنا بل وأجدادنا، إن المواقف تصنع الرجال وأن الإنسان تظهر رجولته وشهامته في المواقف.

وإن جارنا فلان شهم لأنه أظهر شجاعته ورجولته في موقف ما، دعونا نقتطف من بساتين الكلام عن الرجولة والشهامة والمواقف ما يلي:

  • يقولون في الفرح تلاقي كثير، وفي الجد تلاقي قليل.
  • ابن الأصول يبان وقت الشدة.
  • ليس من الرجولة ولا من الشهامة أن تهمل أهل بيتك.
  • الشجاعة والشهامة هي أهم صفاتك الأساسية، بل هما المفتاح لكل الصفات.
  • رجولتك بأفعالك لا بأن تقول سأفعل.
  • من لا يعرف فن الاعتذار لا يعد رجلا فالأفضل الابتعاد عنه.
  • الاعتذار دليل على الثقة بالنفس والجرأة.
  • سيأتي عليك يوما تسخر وتضحك من مواقف مرت عليك كنت خائفا منها، وأشخاصا كنت خائف منهم.
    • ولكنك اجتزت ذلك بشهامتك ورجولتك.
  • كن رجلاً واصبر على الشدائد.
  • كن شهماً وساعد جيرانك وكل من حولك في أزماتهم.
  • أظهر نفسك في كل المواقف وشارك الجميع في أحزانهم وأفراحهم، ولا تقتصر شهامتك على مواقف بعينها.
  • كن شهما مقداما وابدأ أنت بالصلح والعفو.
  • أعهد الاهتمام لمن كان يتجاهلك.
  • اسأل من حولك عن مشاكلهم بل وساعدهم وقف بجانبهم.
  • عش سالم الصدر لا تحقد على أحداً.
  • جامل محبوبتك أو محبوبك بالكلام المعسول عندما يكون غاضباً.
  • قبل رأس والديك أو من تحب فهذا أصل الرجولة ولا ينقص منها شيء.

عبارات وبوستات عن الشهامة والرجولة والمواقف

كم أدبنا أهلنا على الرجولة والشهامة والوقوف بجانب الناس موقف الرجال الشجعان، سواء كانوا من أهلنا أو جيراننا أو أصدقائنا.

أو حتى من لا نعرفهم، وسمعنا وقرأنا عبارات وجمل عن الشهامة والرجولة ومواقف الرجال ومنها ما يلي:

  • كن رجلًا وأهدي من تحب أجمل الأشياء.
  • أعطي بكرم وسخاء تكن أشهم الرجال.
  • صن من وثق بك لا تفرط بثقته فيك مهما حدث.
  • كذلك طارد أحلامك بكل مكان يوصلك إليها.
  • اظهر رجولتك وشهامتك مع أصدقائك وأصدقاء أصدقاء.
  • العبرة ليست بالكثرة بل بالمواقف.
  • كن عزيز النفس ولا تركن إلى أحد.
  • حافظ على عرضك وأعراض من حولك وتذكر بأن الله مطلع على كل شيء.
  • من الشهامة أن تحتاط دائماً.
  • الندم لا يفقدك من رجولتك شيئاً.
  • كن جريئاً في منزلك وفي بيتك وفي عملك ومع الجميع، وكن شهماً لا من أجل مصلحة ما تخصك بل من أجل المصلحة العامة للناس.
    • ولا تميز بين أحد، ولا تجامل أحد على حساب الآخر.
  • ساعد من حولك ليكون شجاعاً ولا تحقر أو تقلل من شأن أحد.
  • كن مستمعاً جيداً مثلما تريد أن يسمعك الناس.
  • تحدث بكل جرأة ولا تخشى الحق.
  • كن رجلاً وتغلب على خوفك.

قالوا عن الرجولة والشهامة والمواقف

تظهر المواقف مواطن ومعادن الرجال، فمن منا في موقف ما تمنى أن يسانده رجلاً شهماً شجاعاً.

ومن منا لم يرى في موقف ما الرجولة والشجاعة من أحدهم، سواء كان قريباً أم بعيداً.

فالشهامة والرجولة والمواقف تصنع الإنسان ومن أجمل ما قالوا عن الشهامة والرجولة والمواقف:

  • سيطر على نفسك.
  • اسم بأخلاقك وأفكارك ولا تكن محدود الفكر ضيق الأفق.
  • كذلك دافع عن أرائك واهتماماتك وأفكارك بكل ثقة ولا تترد.
  • كن دائماً موجوداً في كل المواقف قف بجانب من تعرفهم ومن لا تعرفهم.
  • اتسم بالرجولة والشهامة وسط أهل بيتك، وأظهر شجاعتك وشهامتك في المواقف التي تحدث بينكم.
  • وأيضاً تفنن في صنع الأشياء باختلاف فتلك في حد ذاتها شجاعة.
  • كن شهماً مع الكبير والصغير مع المرأة والطفل.
  • لا تعبث بمشاعر أحد فليس من الرجولة العبث بمشاعر الآخرين، بل كن شهماً وشاركهم مشاعرهم.
  • كن رجلاً وشهماً في حبك وبين جيرانك وبين الجميع.
  • اعتذارك دليل على قوة شخصيتك ورجولتك.
  • شهامتك ورجولتك تكمن في صبرك عل كل المشكلات والمصائب التي تواجهك.
  • تحمل الأذى من الآخرين ولا تعاملهم بالمثل، وأحسن الظن دائماً.
  • تكمن رجولتك وشهامتك في الدفاع عن المبادئ، والتمسك بها في شتى مجالات الحياة.
  • شهامتك ورجولتك، هي أن تقوم بدورك على أكمل وجه في بيتك وعملك وشارعك وكل نواحي الحياة.

شاهد أيضاً: كلام عن الصحاب الجدعان فيس بوك

وفي الختام، جميعنا نعلم إن الرجولة والشهامة والمواقف كلها أوجه للإنسان تجعله يتميز.

كما يتصف بتلك السمات والصفات التي قلما نجد من يتصف بها الآن في المجتمعات إلا من رحم الله، نتمنى أن تنال إعجابكم دمتم بخير.

مقالات ذات صلة