خلطة علف تسمين العجول

خلطة علف تسمين العجول، عند البدء في مشروع تسمين العجول لابد من تحضير خلطة العلف لتغذية العجول بشكل صحي.

حتى يتمكن صاحب المشروع من تسمين العجول بأحجام كبيرة لبيعها بشكل مناسب في الأسواق، وهو ما سنتحدث عنه في هذا الموضوع.

خلطة علف تسمين العجول

  • يعتمد مشروع تسمين العجول على تغذيتهم بالعلف المخلوط بالعناصر الغذائية وبالفيتامينات الضرورية.
    • لأن ذلك يساعد على تسمين العجول في أسرع وقت مما يسمح ببيعهم للمجاوز المختلفة.
  • ولا يقتصر تسمين العجول على مدهم بالأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن المهمة فقط.
  • ولكن يعتمد تسمين العجول أيضا على رعايتهم بيطريًا بشكل دوري ومستمر.
  • وتعد مشروعات تسمين العجول من المشروعات المهمة والقومية في مصر، حيث يجب أن تتراوح أحجام العجل من فصيلة الأبقار بين 250 إلى 280 كيلوجرام.
    • بينما يتراوح حجم العجل من فصيلة الجاموس بين 350 إلى 400 كيلوجرام، فيما يجب أن لا يقل حجم العجل من نوع الأبقار الكندوز عن ثلاثمائة كيلوجرام.
  • ويوصي أطباء الطب البيطري بضرورة مد العجول بأدوية التطعيم ضد الأمراض كالديدان التي تصيب الكبد والأمعاء.
  • كما أوصوا بضروري حصول الماشية على الأدوية المحفزة للنمو، والمعروفة باسم أدوية التسمين.

ويمكن عمل خلطة علف تسمين العجول لتقديمها للماشية على النحو التالي:

  • مقدار 1 كيلوجرام من ملح الطعام.
  • مقدار 85 كيلوجرام من الذرة الشامية.
  • أيضا مقدار 1 كيلوجرام من الأملاح المعدنية.
  • مقدار 65 كيلو جرام من الردة أو النخالة.
  • بالإضافة للخميرة الخاصة بالتسمين بمقدار يتراوح بين كيلوجرام أو 2 كيلوجرام.
  • مقدار 20 كيلوجرام ن فول الصويا.
  • مقدار 5 كيلوجرام مسحوق بلاط ثنائي الكالسيوم.
  • أيضا مقدار عشرين كيلوجرام من فول الصويا.
  • مقدار عشرين جرام من كسب بذرة القطن.

شاهد أيضا: طريقة تسمين الأغنام والماعز بالتفصيل

أنواع أعلاف تسمين العجول

بعد أن تعرفنا على خلطة علف تسمين العجول، ينبغي علينا التعرف على أنواع الأعلاف التي يتم الاستعانة بها في تسمين العجول، وهي كما يلي:

الأعلاف الخضراء

  • وهو النوع الطبيعي من العلف كالذرة والسورجو بالإضافة للبرسيم، كما أنه يتميز باحتوائه على كمية كبيرة من المياه الضروري للكائنات الحية بشكل عام.
  • من المفضل الاستعانة بالأعلاف الخضراء في تربية الكائنات الحية الحيوانية بشكل عام وتسمين العجول بشكل خاص.
  • وذلك لأن أسعار هذا النوع من الأعلاف تتميز بأنها قليلة بالمقارنة بالأعلاف الأخرى.
  • إلا أن هذا النوع يعيبه أنه لا يمكن الاعتماد عليه في زيادة أوزان العجول لأنه غير سريع في إنتاجيته للحوم.

الأعلاف الجافة أو الخشنة

  • وهي الأعلاف التي تتميز بخشونتها وجفافها كالتبن، والبرسيم الجاف، والدريس، والخرصال.
  • تتميز الأعلاف الجافة أو الخشنة بأنها تحتوي على كميات كبيرة من الألياف الغذائية.
  • حيث تعتمد العجول والماشية بشكل عام على الأعلاف الجافة في حصولها على المياه بشكل غير مباشر، مما يساهم ذلك في تحسين العملية الهضمية لديهم.
  • وعند تحضير خلطة علف تسمين العجول يتم الاستعانة بالأعلاف الجافة.
    • وذلك بوضع نسبة تتراوح بين 12 إلى 17% من النسبة الكلية للخلطة التي يتم الاعتماد عليها في مشاريع تسمين العجول.
  • لأن هذه النسبة تساعد على فتح شهية العجل، وبالتالي يأكل كميات كبيرة من العلف المركز بأنواعه المختلفة، مما يساعد ذلك على زيادة إنتاجية العجل من اللحوم الحمراء.

الأعلاف المركزة

  • يعتمد تحضير الأعلاف المركزة على تجميع بعض الحبوب التي تمد العجول بالطاقة كالذرة، والخرطال، والشعير.
  • ويتم إضافة بعض الحبوب الغنية بالأملاح المعدنية والبروتينات والمعروفة بالقطاني كالفول.
    • حيث تعمل مثل هذه الحبوب على مد العجل بما يحتاج جسمه من البروتينات الضرورية لعملية النمو.
  • فمن المعروف أن الأعلاف المركزة هي من المصادر الرئيسية التي تمد الكائنات الحية بالطاقة وبالبروتينات.

الأعلاف المركبة

  • وهي الأعلاف التي يتم تجهيزها وتصنيعها عن طريق مصانع الأعلاف المختلفة.
    • حيث يتم مزج أنواع محددة من العلف بمعدلات محددة.
    • من أجل الحصول على تركيبات متساوية من العناصر الغذائية الضرورية لعملية تسمين العجول.
    • حيث تقوم الأعلاف المركبة بمد الكائنات الحية الحيوانية بالأملاح المعدنية وبالبروتينات.
    • وبالطاقة، وبالفيتامينات التي يحتاجها لزيادة وزنه وزيادة إنتاجيته من اللحوم الحمراء.
  • ولذلك تعد الأعلاف المركبة من العناصر الأساسية التي تعتمد عليها أي مزرعة لتربية المواشي.

قد يهمك: دراسة جدوى اقتصادية لمشروع تسمين عجول

تركيبة أعلاف تسمين العجول

  • تحتاج الكائنات الحية الحيوانية إلى تركيبة الأعلاف لتسمين العجول.
    • التي تحتوي على نسب ثابتة من العناصر الغذائية الضرورية لنموها وتطورها.
  • ويجب الالتزام بهذه النسب عند تحضير تركيبة الأعلاف المخصصة لتسمين العجول.

وتتمثل نسب العناصر الغذائية التي يتم وضعها في تركيبة الأعلاف فيما يلي:

  • يتم الاستعانة بالحبوب التي تحتوي على الطاقة كالذرة والشعير بنسبة 50% من إجمالي الأعلاف في التركيبة.
  • فيما يتم الاستعانة بالحبوب التي تحتوي على البروتينات كالفول وفول الصويا بنسب تتراوح بين 10 إلى 20 % من إجمالي الأعلاف في التركيبة.
    • ويتم تحديد النسبة على حسب وزن الحيوان وعمره.
  • يتم الاستعانة بالحبوب المعروفة بالمسحول التي تتميز بانها غنية بالفيتامينات وبالأملاح المعدنية بنسبة تصل إلى 1.5% من إجمالي الأعلاف في التركيبة.
  • فيما يتم الاستعانة بالنخالة أو بالثفل بنسب تتراوح بين 10 إلى 15% من إجمالي الأعلاف في التركيبة.
  • ويتم الاستعانة بالتبن أو بالخرطال في تغذية العجول، على أن يتم تقديم نسبة منه تتراوح بين 12 إلى 17% من إجمالي الأعلاف في التركيبة لكل حيوان على حدى.
  • من المهم توفير المياه بشكل مستمر للعجول، وعدم إزالتها من أمامهم.

مكونات علف تسمين العجول

  • بالرغم من تقديم أنواع عديدة من الأعلاف للعجول من أجل تسمينها وزيادة أوزانها.
  • إلا أن بعض أصحاب المزارع الحيوانية يقومون بإضافة بعض العناصر الخمرية لعلف العجول.
  • وذلك لأنها تمتلك فوائد عديدة مرتبطة بتسمين العجول وزيادة وزنها وزيادة اللحوم الحمراء بها.

ومن اهم هذه الفوائد ما يلي:

  • زيادة معدل أوزان الماشية وخصوصًا صاحبة السن الصغير.
  • تساعد هذه العناصر على زيادة كفاءة الجهاز الهضمي للعجول وتحسين قدرته على أداء وظائفه الهضمية.
  • من أهم فوائد هذه العناصر أنها تساعد على زيادة قدرة الجهاز الهضمي في جسد العجل على هضم السيليلوز.
  • تساعد العناصر الخمرية على زيادة نسب البروتين الميكروبي بالمعدة الخاصة بالعجول.
  • من ضمن الفوائد العديدة لهذه العناصر أنها تساعد على زيادة إنتاجية العجول للأحماض الأمينية وتكوينها بشكل طبيعي.
  • تساهم في المحافظة على تساوي الأحماض بالمعدة الموجودة في جسم العجل.

اخترنا لك: هل مشروع تسمين العجول مربح

دراسة جدوى مشروع تسمين العجول

بعد أن تعرفنا على خلطة علف تسمين العجول، ينبغي علينا التعرف على دراسة جدوى مشروع العجول، حيث يتطلب المشروع ما يلي:

  • مساحة من الأراضي الملائمة للمشروع.
  • يجب أن تكون الأرض التي سيتم استخدامها في تربية المواشي مجاورة لإحدى مصادر المياه.
  • يجب أن تتمتع الأرض بالمساحة الواسعة لأن الرأس الواحدة تحتاج لمساحة قد تبلغ نحو خمسة عشر متر.
  • كذلك يجب أن تتوفر مناطق تحتوي على الظل.
  • يجب بناء غرفة كبيرة للأعلاف وللغذاء في داخل الأرض على أن تكون نظيفة وآمنة.
  • أيضا يجب بناء مبنى إداري للموظفين، وتوفر الأدوات والمعدات التي سيتم استعمالها في المزرعة.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على مكونات خلطة علف تسمين العجول.

وذكرنا أنواع الأعلاف المختلفة، وتعرفنا على تركيبة أعلاف تسمين العجول ومكوناتها، ودراسة جدوى مشروع تسمين عجول.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة