هل يمكن شفاء دوالي المريء

هل يمكن شفاء دوالي المريء أم لا، يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة الشائعة التي تطرح علينا من قبل الأشخاص المصابين بهذا النوع من الأمراض.

لذا يقدم موقع مقال mqaall.com الإجابة بطريقة مبسطة وواضحة، إضافة إلى أنه يوضح العديد من المعلومات الهامة حول الأعراض والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بدوالي المريء.

هل يمكن شفاء دوالي المريء

يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة الهامة التي ترد إلينا، وبالتالي نوضح الإجابة عليه فيما يلي:

  • ترجع نسبة الشفاء من دوالي المريء إلى الحالة المرضية التي وصل إليها المريض.
  • فكلما كان حجم الإصابة بسيط كلما زادت نسب الشفاء بدرجة كبيرة.
  • كما أنه يمكن العلاج بدون أن يكون هناك أي تدخل جراحي، وذلك عن طريق إجراء الأشعة التداخلية.
  • يعتمد العلاج على ربط الأوردة الموجودة داخل المريء والتي أصيبت بالاحتقان بالفعل.
  • بالإضافة إلى أنه في العديد من الحالات المرضية المتدهورة، يضطر الطبيب إلى التدخل لعلاج الحالة بالجراحة.
  • نظرًا؛ لوجود العديد من الحالات المرضية التي يصعب فيها السيطرة على النزيف بدون تدخل جراحي.

شاهد أيضا: تجربتي مع حبوب دافلون لدوالي الخصية

طرق تشخيص دوالي المريء

توجد العديد من الطرق التي تستخدم في تشخيص الحالة المرضية التي وصل إليها المصاب بدوالي المريء والتي نوضحها فيما يلي:

عمل منظار

  • يعد من أفضل الطرق التي تستخدم في تشخيص حجم الإصابة.
  • يعتمد التشخيص هنا على إدخال جهاز صغير للغاية ومضيء إلى المريء عن طريق الفم.
  • يستخدم هذا الجهاز في التعرف على مدى التوسعات الموجودة داخل الأوردة المصابة في المريء.
  • إضافة إلى أنه يعمل على توضيح ما إذا كانت خطوط حمراء كثيرة بداخله أم لا، والتي تشير إلى أن هناك احتمال كبير للإصابة بالنزيف.

عمل التصوير

  • يساعد التصوير المقطعي الذي يتم عمله على البطن على التعرف على طبيعة الإصابة.
  • بالإضافة إلى أن الموجات الفوق صوتية التي يتم عملها على الأوردة الطحالية وكذلك البوابة من شأنها أن توضح الإصابة.
  • أيضًا تساعد هذه الطريقة في التشخيص في توضيح إذا كان المريض مصاب بضغط الدم المرتفع في منطقة البابي أم لا.
  • حيث أن ارتفاع ضغط الدم في هذه المنطقة يهدد بصورة كبيرة بالإصابة بدوالي المريء.

تشخيص الكبسولة

  • يلجأ الطبيب إلى هذا النوع من التشخيص في حالة عدم قدرة المريض على الخضوع إلى التشخيص بالمنظار.
  • تعتمد هذه الطريقة على ابتلاع المريض إلى كبسولة تقوم بتصوير كافة الأجزاء الداخلية الموجودة في المريء والجهاز الهضمي بالكامل.

أسباب الإصابة بدوالي المريء

بعد أن قمنا بتوضيح إجابة سؤال هل يمكن شفاء دوالي المريء أم لا، دعونا نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بدوالي المريء وهي:

  • في الكثير من الحالات يصاب الشخص بهذا المرض نتيجة إصابة الكبد بأي نوع من الأمراض مثل التهاب الكبد أو تليف الكبد وما إلى ذلك.
  • إصابة الشخص بضغط الدم المرتفع البابي.
  • تناول كمية كبيرة من المشروبات الكحولية.
  • وجود نسبة كبيرة من الترسبات من الحديد وكذلك الكالسيوم في الجسم.
  • إصابة الشخص بأي نوع من الأمراض المزمنة التي تصيب الكبد.
  • حدوث جلطة في الأوردة المؤدية إلى المريء مثل الوريد البابي أو الطحالي.
  • وجود عدوى طفيلية داخل الكبد.

أعراض الإصابة بدوالي المريء

تشير العديد من الأعراض إلى أن هذا الشخص مصاب بدوالي المريء ومن بينها:

  • ظهور دم عند التقيؤ ولكن بكمية كبيرة للغاية.
  • تغير لون البراز إلى اللون الأسود أو إلى اللون المائل إلى لون الدم.
  • الشعور بحالة من الدوار.
  • عند الإصابة الشديدة بالمرض تؤدي إلى غياب الشخص عن الوعي.
  • كما أن هناك بعض الأعراض الأخرى التي تظهر منها ظهور البشرة والعين باللون الأصفر.
  • الإصابة بالنزيف وكذلك ظهور بعض الكدمات على الجسم.
  • وجود كمية كبيرة من السوائل داخل البطن.

اقرأ أيضا: هل الدوالي تسبب ألم في الرجل؟

طرق الوقاية من الإصابة بدوالي المريء

توجد العديد من الطرق التي تتبع عند الرغبة في الوقاية من دوالي المريء والتي تتمثل في الآتي:

  • الامتناع عن تناول الكحول والمشروبات التي تحتوي على أي نسبة من الكحول، حيث يؤثر الكحول على الكبد ويؤدي إلى تهالك الكبد بصورة أكبر.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على كمية من الخضراوات وكذلك الفاكهة.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على مواد دهنية وكذلك الأطعمة المقلية.
  • العمل على تقليل وزن الجسم قدر المستطاع والتخلص من الدهون الزائدة والمتراكمة في الجسم.
  • عدم الإفراط في استخدام مواد العناية والمبيدات الحشرية التي تحتوي على مواد كيميائية بنسبة كبيرة، حيث أنها تؤثر على عمل الكبد.
  • الحرص على عدم ممارسة العلاقة الجنسية بدون ارتداء الواقي الذكري، لكي لا تزيد من خطورة الحالة الصحية للمريض.

مؤشرات الخطر عند الإصابة بدوالي المريء

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة حجم الخطر الذي يحيط بالمصاب بدوالي المريء وهي:

  • زيادة معدل ضغط الدم في الوريد البابي بصورة كبيرة، الأمر الذي يهدد الشخص للإصابة بالنزيف.
  • أيضًا زيادة حجم الدوالي داخل المريء.
  • وجود كمية كبيرة من العلامات الحمراء الموجودة داخل الدوالي في منطقة المريء.
  • زيادة حجم التليف الموجود في الكبد.
  • عدم التوقف عن تناول المشروبات الكحولية.

شاهد من هنا: أين تظهر الدوالي في الجسم؟

تتلخص الإجابة على سؤال هل يمكن شفاء دوالي المريء في أنه يمكن الشفاء بالفعل ولكن تتوقف نسب الشفاء على الحالة الصحية التي وصل إليها المريض.

حيث أنه عند الإصابة بنزيف في المريء تجد أنه من الصعب السيطرة على الحالة المرضية التي وصل إليها المريض.

مقالات ذات صلة