هل يمكن الشفاء من مرض هاشيموتو

يتسبب اسم هاشيموتو في بعض الغرابة عند وقوعه على سمع البعض، ولكن هذا المرض موجود ومنتشر بالفعل إلى حد كبير، ومن نعم الله عز وجل علينا أنه جعل لكل داء دواء، وخلال موقع mqaall.com سنوضح لكم هل يمكن الشفاء من مرض هاشيموتو أم لا.

هل يمكن الشفاء من مرض هاشيموتو

  • أبدع الله سبحانه وتعالى في صنع جسم الإنسان وجعل لكل عضو في الجسم مهامه الخاصة به، كما أبدع الله تعالى في خلق الجهاز المناعي الذي يعتبر الحارس لهذه الأعضاء.
  • ولكن لحكمة لا يعلمها إلا الله قد يأتي البلاء أحياناً على هيئة خلل في هذا الجهاز المناعي فيقوم بمهاجمة الغدة الدرقية التي تعمل على تيسير كافة العمليات الحيوية.
    • وهو ما يعرف بمرض هاشيموتو.
  • وما زالت عمليات البحث حتى الآن قائمة للبحث عن سبب حدوث هذا الخلل في الجهاز المناعي وبناءاً على ذلك فإن الإجابة عن سؤال هل يمكن الشفاء من مرض هاشيموتو هي أن الأطباء لم يستطيعوا اكتشاف العلاج حتى الآن.
    • ولكنهم بدأوا في استخدام بعض الوسائل التي تساعد في الحد من هذا المرض.
  • وتساعد الغدة الدرقية في إفراز الهرمونات التي يحتاجها الجسم.

أسباب مهاجمة الجهاز المناعي للغدة الدرقية

لم يتوصل الأطباء حتى الآن إلى سبب حدوث مرض هاشيموتو، ولكنهم توصلوا إلى بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ذلك، ومنها:

  • من الممكن أن يكون العامل الوراثي له دور كبير في إصابة بعض الأشخاص بمرض هاشيموتو.
  • من الممكن أن تسبب طبيعة العمر والنوع الإصابة بمرض الهاشيموتو.
  • من الممكن أيضاً أن تسبب حدوث اضطرابات في الغدد الصماء في الإصابة بهذا المرض.
  • الإصابة بالدرجة الأولى من مرض السكري.
  • مرض البهاق.
  • مرض أديسون.
  • الذئبة الحمراء.
  • متلازمة شوغرين.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • مرض غريفز.

شاهد من هنا: هل الحزن يؤثر على الغدة الدرقية

أعراض مرض الهاشيموتو

يعتبر المرض الهاشميوتو بأنه من أنواع المرض الخبيث الذي يحدث خفية ولا يظهر للمريض إلا بحجمه الكبير، ومن أعراضه ما يلي:

  • حدوث نزيف شديد أثناء فترة الحيض لدى النساء.
  • حدوث حالة من التشنجات في العضلات بشكل مستمر وبدون أي إنذار سابق.
  • شعور المريض بتورم في منطقة الرقبة.
  • زيادة حبوب الشباب التي تظهر قبل موعدها.
  • الإصابة بالعقم المفاجئ لدى النساء بدون أي سبب واضح. تساقط الشعر بشكل كلي وبسرعة ملحوظة.
  • زياد الحساسية تجاه البرد.
  • الإصابة بالتهاب حاد في الحلق.
  • التهيج الجسدي والتعرق بشكل كبير.
  • الشعور الدائم بالخمول والتعب.
  • صعوبة البلع بسبب التهاب الحلق الشديد.
  • زيادة الوزن بشكل دوري وبدون أي مبرر واضح.
  • الإصابة بالصداع الدائم.
  • توسع اللسان.
  • الانتفاخ المزمن.
  • الإصابة بالإمساك.
  • النسيان بشكل متكرر.
  • ضعف العضلات وإصابة المريض بالتصلب.
  • انتفاخ الوجه.
  • الأرق.

طرق الحد من مرض الهاشيموتو

إذا استطعت تحديد العوامل المسؤولة عن المناعة يمكنك كبح هذا المرض، وفيما يلي بعض النقاط التي يجب معالجتها لعلاج جهاز المناعة الذاتية:

نقص التغذية

هناك بعض العناصر الضرورية لجهاز المناعة عندما يكون لديك نقص فيها تصبح أكثر عرضة للإصابة بمرض الهاشيموتو، ومنها:

  • السيلينيوم: بدون وجود كمية كافية من السيلينيوم يظل هرمون الغدة الدرقية على الشكل الغير نشط، مما يسبب ظهور أعراض هاشيموتو.
  • الزنك: انخفاض مستوى الزنك في الجسم يقلل من إنتاج الشكل النشط لهرمون الغدة الدرقية ويسبب أيضاً تحويل الإنزيم النشط إلى الشكل الغير نشاط.
  • فيتامين د: نقص فيتامين د ينتج عن وجود أجسام تعمل ضد الغدة الدرقية، ولذلك يجب إجراء فحص سنوي لمستوى فيتامين د في الجسم بحيث يكون المستوى الطبيعي هو 60_80 نانوغرام/ مل.
  • الحديد: وهو ضروري أيضاً في عملية إنتاج الهرمون النشط للغدة الدرقية.

اقرأ أيضا: هل يزيد الوزن بعد استئصال الغدة الدرقية

عدم تناول الأطعمة المسببة للالتهابات

تقليل كمية الالتهابات في الجسم تعتبر هي الخطة العلاجية الأولى لعلاج مرض هاشيموتو، وإليكم الأطعمة المسببة للالتهابات:

  • السكر.
  • الغلوتين.
  • الدهون المشبعة.
  • الذرة وفول الصويا ودوار الشمس.
  • الزعفران وبذور القطن والزيوت النباتية المختلطة.
  • المواد الحافظة أو المحليات الصناعية.
  • بعض المكونات المستخدمة في الألبان مثل بروتين بيتا كازين A1 أو اللاكتوز.

تحسين وظيفة الجهاز الهضمي

يوجد حوالي 80% من خلايا الجهاز المناعي في القناة الهضمية، ولذلك فإن تحسين عمل القناة هضمية يحسن من عمل الجهاز المناعي.

كما يعاني معظم مرضى هاشيموتو من انخفاض معدل حمض المعدة؛ مما يؤدي إلى عدم امتصاص الأمعاء للعناصر الغذائية، كما تستطيع الميكروبات والبكتيريا البقاء حية عند مرورها إلى المعدة؛ لأنها تمر في بيئة تقل فيها معدل الحموضة.

مما يتيح لها السيطرة على جزء آخر في الجسم، ولذلك يفضل تناول حمض بيتين الهيدروكليك لزيادة معدل حمض المعدة،.

هذا إلى جانب إنزيم البيبسين الهضم بعد الانتهاء من تناول وجبة غنية بالبروتين؛ لأن ذلك يساعد الجسم في عملية تجزئة البروتينات حتى لا تعمل على تحفيز المناعة.

تجنب السموم

هناك بعض المواد السامة التي يمكن أن تسبب التهابات في الجسم وتزيد من خطر الجهاز المناعي، وإليكم بعض الإجراءات التي يجب اتباعها لتجنب السموم:

  • الابتعاد عن المواد الكيميائية التي تقوم بتثبيط الهرمونات.
  • استخدام منتجات النظافة الشخصية الخالية من المواد الصناعية الضارة.
  • شرب الماء النظيف.
  • التعرق هو أفضل سلاح لطرد السموم من الجسم.
  • تجنب استخدام المواد البلاستيكية في الطعام أو الشراب.

شاهد من هنا: هل يزيد الوزن بعد استئصال الغدة الدرقية

وفي الختام نكون قد قدمنا لكم الإجابة على سؤال هل يمكن الشفاء من مرض هاشيموتو أم لا؟، ووضحنا أنه لم يتم التوصل لعلاج نهائي لهذا المرض ولكن يمكن الحد منه عن طريق بعض الطرق الطبيعية التي ذكرناها خلال هذا المقال.

مقالات ذات صلة