اسباب الدوخة وعدم الاتزان عند الوقوف

اسباب الدوخة وعدم الاتزان عند الوقوف، متعددة وتسبب الدوخة والخمول وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي، وقد تحدث الدوخة إلى 10% من الأشخاص العاديين وقد تصل نسبة الأشخاص الذين يصابون بالدوخة أو الدوار وعدم الاتزان بعد سن الأربعين إلى 40% تقريبًا، وسوف نتناول في هذا المقال ما هي الدوخة وكيف تحدث وما هو علاجها.

ما هي الدوخة وما الفرق بينها وبين الدوار وعدم الاتزان

  • قبل أن نتعرف على أسباب الدوخة وعدم الاتزان عند الوقوف يجب أن نعرف ما هي الدوخة، ويتم تعريف الدوخة على أنها شعور الجسم بخفة في الرأس أو الشعور بالدوار وعدم الاتزان أو هي الحالة التي يشعر فيها المريض بشعور غير طبيعي يجعله غير قادر على الوقوف.
  • ويمكن تعريف الدوار على أنه شعور الشخص بأن الأشياء المحيطة به تدور أو في حالة حركة ويشعر المريض وكأن جسده يتحرك للأمام أو يتحرك للخلف، ويمكن تعريف عدم الاتزان بأنه شعور المرء بأنه سوف يسقط أو يمشي المرء بطريقة غير متزنة ويوجد فرق بين التعريفات الثلاثة.
  • حيث أن كل مصطلح منهم له أعراض مختلفة تفرق الدوخة عن الدوار عن عدم الاتزان لأن كل شعور منهم يأتي من مكان مختلف كما تؤثر الفسيولوجية الخاصة بالمرض إلى حدوث أعراض مختلفة عن الأخرى وهذا أمر جيد ليتمكن المريض من تحديد ما الذي يشعر به تحديدًا ليتمكن من علاجه.
  • كما أن الأجهزة والحواس والأعضاء الخاصة بالجسم تعمل بشكل متكامل لكي تحقق التوازن للجسم ومن أمثلة ذلك حواس السمع أو البصر والدماغ والعضلات، ويكون السبب في حدوث الدوخة هو عدم التوازن أو انعدام عمل هذه الأعضاء أو هذه الحواس بشكل متكامل أو حدوث خلل بها.
  • وفي حالة الشعور بأن الأمر متكرر أو زائد يجب على المريض التوجه إلى الطبيب فورًا لحل هذه المشكلة ولكي يعمل الجسم بشكل متكامل ومتوازن مرة أخرى.

شاهد أيضًا: خشونة فقرات الرقبة والدوخة

ما هي أسباب حدوث الدوخة وعدم الاتزان

  • إذا كنت ترغب أن تعرف ما هي أسباب حدوث الدوخة وعدم الاتزان عند الوقوف فهي تحدث غالبًا عند عدم عمل الأجهزة أو الحواس بشكل متكامل مع بعضها، أي عند حدوث خلل في عمل الأجهزة أو الحواس يؤدي ذلك إلى حدوث الدوخة وعدم الاتزان وخصوصًا عند الوقوف بشكل مفاجئ.
  • ومن أهم الأجهزة التي تتسبب في حدوث الدوخة وعدم الاتزان هي الأذن الداخلية للإنسان، المجسات الخاصة بعضلات الرقبة، العيون، الدماغ التي تقوم بترجمة المعلومات لتتمكن من أخذ القرار المناسب لعمل الحركة المناسبة بالإضافة إلى المفاصل.
  • كما أن العيون تساعد في تحديد الموضع الصحيح للرأس من خلال الرؤية، والمجسات الخاصة بالحركة التي توجد في العضلات الخاصة بالعمود الفقري، وتعمل المفاصل والأوتار على إرسال سيالات عصبية إلى منطقة الدماغ لكي تخبره بوضع الجسم بالنسبة إلى الوسط المحيط.
  • أما بالنسبة إلى الأذن الداخلية فهي تتكون من الدهليز، بالإضافة إلى القنوات التي توجد في شكل شبه دائري والقوقعة، وترتبط بعصب يسمى العصب الدهليزي وهو مسؤول عن توازن الجسم بشكل عام، وبذلك يشترك في توازن الجسم العديد من الحواس والأعصاب والأوتار، ويؤدي كلًا منهم وظيفة خاصة ومحددة.
  • وعند حدوث أي خلل في أي عصب أو في أي حاسة من الحواس يفقد الجسم اتزانه لأن هذه الأعضاء والحواس لم تعد تعمل بشكل متكامل لكي تحقق التوازن للجسم، وبالتالي من الممكن أن تحدث الدوخة أو عدم الاتزان.

ما هي الأماكن التي توجد في الدماغ والتي تكون مسؤولة عن فقدان الاتزان

بعد أن تعرفنا على أسباب الدوخة وعدم الاتزان عند الوقوف سوف نتعرف على الأماكن التي توجد في الدماغ وتكون مسؤولة عن عدم اتزان الجسم ومن أهم هذه الأماكن هي:-

  • الدماغ بشكل كلي وعام، قد تحدث الدوخة أو عدم التوازن في الجسم نتيجة حدوث مشكلة ما في منطقة الدماغ أو نتيجة بسبب حدوث مشكلة في الأعصاب أو عند التعرض لأي مرض عضوي نتج عنه حدوث مشكلة ما في الدماغ أو أدت هذه المشكلة إلى حدوث ضعف ما سواء كان ضعف عام أو ضعف بؤري.
  • عند حدوث أي مشكلة في منطقة المخيخ فهذا يؤدي إلى حدوث عدم اتزان للجسم، كما انه يؤدي إلى حدوث عدم تناسق أو توازن في حركة الجسم، لذلك إذا تعرضت لأي مشكلة في منطقة المخيخ وكنت تعاني من الدوخة او عدم الاتزان يجب أن تراجع الطبيب لحل هذه المشكلة.
  • ثالثًا العقدة العصبية القاعدية أو كما يطلق عليها في اللغة الإنجليزية (Basal Ganglia) حيث أن حدوث أي خلل في هذه المنطقة قد يسبب حدوث ضعف في ردود الأفعال الوضعية الخاصة بالجسم، وبالتالي الشعور بعدم التوازن أو الخلل.
  • وأخيرًا المسالك أوما يسمى بالمستقبلات الحسية حيث أن حدوث أي مشكلة في المسالك أو المستقبلات الحسية يؤدي إلى حدوث خلل في استقبال الحس العميق، وبالتالي إذا كنت تعاني من أي مشكلة في الأماكن السابق ذكرها فهي السبب الرئيسي في الشعور بالدوخة أو عدم الاتزان بشكل كبير جدًا.

شاهد أيضًا: هل القولون يسبب الدوخة

أهم الأسباب الرئيسية في حدوث كلًا من عدم التوازن والدوخة

أولًا هناك عدد كبير جدًا من أسباب الدوخة وعدم الاتزان عند الوقوف وسوف نعرف بالتفصيل ما هي أبرز هذه الأسباب وما هي أهمها:-

  • أولًا قد تحدث الدوخة أو قد يحدث عدم الاتزان بسبب وجود مشكلة في منطقة الأذن الداخلية وهذا يؤدي إلى حدوث عدم اتزان للجسم لأن الجسم يعمل بشكل متكامل وعند وجود أي خلل في أ ي عضو يؤدي ذلك إلى فقدان التوازن، في حالة تناول بعض الأدوية التي يوجد لها أعراض جانبية.
  • عند وجود تلف في أي عصب من الأعصاب التي توجد في القدم فإن هذا يؤدي إلى حدوث مشاكل في المشي أو عدم اتزان، وفي حالة فقدان حاسة البصر فإن هذا بالطبع يؤدي إلى حدوث عدم اتزان للجسم، أو عند حدوث ضعف في بعض العضلات أو عدم استقرار في بعض المفاصل، أو في حالة الإصابة بمرض باركنسون او داء الفقار الرقبي.

الأسباب الرئيسية في حدوث الدوخة

  • أما بالنسبة إلى الدوخة فهي قد تحدث بسبب حدوث بعض المشاكل في الأذن الداخلية، أو بسبب تعرض الشخص إلى بعض المشاكل النفسية أو التوتر والقلق، حدوث اضطرابات في النوم أو النوم لفترات قصيرة، حدوث هبوط في مستوى السكري في الدم.
  • أو في حالة نقص عنصر الحديد أو في حالة فقر الدم، وفي فترات الحمل بالنسبة للسيدات، أو نتيجة لانخفاض في مستوى الأكسجين في الدوم أو نتيجة لفرط التنفس، أو نتيجة للتعرض للخوف الشديد أو في حالات الشعور بالهلع، أو عند حدوث انخفاض في مستوى ضغط الدم.
  • وفي حالة حدوث هبوط في الضغط الانتصابي أو ما يسمى(Orthostatic Hypotension)، كل هذه الحالات تتسبب في حدوث الدوخة وعند ظهور أي من هذه الأعراض عند المريض يجب عليه زيارة الطبيب فورًا.

شاهد أيضًا: علاج الدوخة عند الحامل

وفي خاتمة هذا المقال نكون قدمان مختلف أسباب الدوخة أو عدم الاتزان عند الوقوف وتعرفنا على الفرق ما بين حدوث الدوخة وحدوث الدوار وحدوث حالة عدم اتزان الجسم وما هي الأعراض الخاصة بكل حالة منهم ومتي يجب علينا زيارة الطبيب لحل أي مشكلة من هذه المشاكل المختلفة، وما هي الأعضاء والحواس التي تؤثر بشكل كبير في اتزان الجسم.

مقالات ذات صلة