أسباب اسمرار الرقبة عند الأطفال

أسباب اسمرار الرقبة عند الأطفال، بالنظر إلى أن سواد عنق الطفل أصبح واضحًا، فقد يكون هذا مرتبطًا بمرض يسمى الشواك الأسود، خاصة إذا ظهرت بقع داكنة على ثنيات العنق، وكذلك ثنايا وأجزاء أخرى من الجسم.

على سبيل المثال، منطقة العانة والإبط والوجه والفم والمرفقين والأصابع والحلمات وسرة البطن، في هذه الحالة، وتلاحظ أن البقع السوداء قد تشم رائحتها وتسبب الحكة.

سبب سواد الرقبة عند الأطفال

تتعدد أسباب اسوداد الرقبة عند الأطفال، وتجدر الإشارة هنا إلى أهمية مراجعة الطبيب للحصول على التشخيص المناسب لكل حالة، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • قد يكون سبب اسوداد الرقبة عند الأطفال هو زيادة الوزن والسمنة.
  • الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة هم أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة، ولكن يجب ملاحظة أنه بمجرد إنقاص الوزن، فإن سواد الرقبة سوف يختفي.
  • قد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى اسوداد رقبة الأطفال، وأهمها: أدوية الستيرويد.
  • من الممكن أن يكون سبب معاناة الطفل من إصابة الرقبة السوداء هذه لأنه يعاني من بعض الأمراض بما في ذلك: السرطان وقصور الغدة الدرقية وأمراض الغدة الكظرية.
  • قد يكون سبب مرض العنق الأسود عند الأطفال وراثيًا لأن فردًا آخر من العائلة قد يكون مصابًا بمرض الرقبة السوداء.

اقرأ أيضاََ: تشنج أعصاب الرقبة وطنين الأذن

ما علاقة سواد الرقبة عند الأطفال بالسكري؟

كما ذكرنا في الفقرة السابقة، هناك العديد من العوامل التي تزيد من احتمالية سواد عنق الطفل، ولكن لا شك أن فحص الطبيب ضروري، خاصة عندما يكون لدى الطفل استعداد وراثي للإصابة بمرض السكري.

بمعنى آخر، الوالدان أو أحدهما يعاني من مرض السكري أو الأجداد أو أفراد الأسرة الآخرين، وخاصة مرض السكري من النوع الأول، لذا فإن الإجابة هي نعم! قد يكون اسمرار عنق الطفل مرتبطًا بمرض السكري.

وتجدر الإشارة إلى أن اسمرار الجلد مرتبط بارتفاع مستويات هرمون الأنسولين في الجسم، خاصة إذا كان الطفل يعاني من السمنة أو زيادة الوزن.

عند الحديث عن مرض السكري في مرحلة الطفولة؛ الأعراض التي قد تحدث أيضًا لدى الأطفال المصابين تشمل:

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • زيادة العطش وزيادة الحاجة للتبول.
  • رؤية مشوشة.
  • فقدان الوزن.

لذلك، إذا اعتقد الآباء أن مرض السكري قد يكون سببًا لرقبة الطفل السوداء، فمن المهم مراجعة الطبيب أو اختصاصي التغذية لتغيير عادات الأكل وتشجيع ممارسة الرياضة البدنية للوصول إلى الوزن الطبيعي.

هل يزول سواد الرقبة عند الأطفال؟

بشكل عام، إذا لم تظهر على الطفل أي أعراض مزعجة ولا علاقة لها بالمشكلة الصحية التي تحتاج إلى علاج، فلا داعي لعلاج بقعة عنق الطفل، وتجدر الإشارة إلى أنه في بعض الحالات تظهر هذه البقعة السوداء وقد تختفي.

ولكن إذا لم تختف، يجب استشارة الطبيب بناءً على السبب.

كما يوصى بعدم تجربة أي طرق أخرى أو استخدامها كبديل لخطة العلاج التي وصفها الطبيب المعالج للحالة، ومن أهم طرق العلاج:

العلاج الموضعي

أي باستخدام الكريمات أو المراهم أو الجل.

تأثير هذا العلاج المبدأ هو تقليل خشونة هذه البقع وتقليل السواد.

مثال على ذلك هو العلاج بالكريمات والمراهم التي تحتوي على مضادات حيوية.

العلاج بالليزر

إذا كان الجلد حول الرقبة سميكًا، فقد يوصي الطبيب بالعلاج بالليزر، لأنه في هذه الحالة يكون الليزر هو الحل الوحيد.

شاهد أيضاََ: علاج اسمرار تحت الابط وبين الفخذين

أسئلة شائعة عن سواد الرقبة عند الأطفال

أعزائي القراء، فيما يلي قائمة ببعض الأسئلة الشائعة التي قد تفكر بها حول البقع الداكنة في الرقبة عند الأطفال:

هل سواد الرقبة عندّ الأطفال مُعدٍ؟

اسوداد الرقبة ليس معديا او خطيرا ولكن يجب استشارة الطبيب للتأكد من أن السبب الرئيسي لهذه الظاهرة السوداء على رقبة طفلك وكيفية علاجه.

هل يُصاب الأطفال الذكور بنسبة أكبر من الأطفال الإناث؟

لا، سواد العنق قد يصيب الأولاد والبنات بالتساوي.

هل يمكن وقاية الطفل من سواد الرقبة؟

نعم، كما ذكرنا سابقًا، يرتبط سواد العنق ارتباطًا وثيقًا بزيادة الوزن أو السمنة عند الأطفال.

لذلك من الضروري أن يقوم الوالدان بمراقبة وزن الطفل.

يحتاج الطبيب إلى معرفة وزن الطفل لتحديد ما إذا كان زيادة وزن الطفل طبيعية أم لا.

كما يجب على الوالدين البَدْء في جعل الطفل يعتاد على أسلوب حياة صحي لتجنب السمنة.

الحفاظ على الصحة والتوازن والتنوع من خلال التركيز على تغذيتها؛ فهي تحتوي على الفواكه واللحوم والأسماك والخضروات.

ويمكن أيضًا أن تأخذ الطفل لممارسة الرياضة أو التكيف مع أنشطته البدنية.

ما هي حالات سواد الرقبة عند الأطفال التي تحتاج استشارة الطبيب؟

كما ذكرنا سابقًا، على أي حال، يجب على الآباء الذين تحول لون عنق طفلهم إلى اللون الأسود مراجعة الطبيب لمعرفة السبب الجذري لهذه الحالة وتحديد طريقة العلاج المناسبة.

في الحالات التالية، يجب عليهم استشارة الطبيب على الفور:

  • لو تتفاقم الأعراض ويبدأ الطفل في الشعور بالألم.
  • إذا كنت قلقًا بشأن كيفية التعامل مع اسوداد رقبة الطفل أو التحكم فيه.

قد يهمك: هل الحمل يسبب اسمرار الابط؟

من خلال هذا المقال قدمنا لحضراتكم بعض المعلومات الهامة حول اسباب اسمرار الرقبة عند الاطفال، عبر موقع مقال، نرجو أن ينال إعجابكم.

مقالات ذات صلة