أسباب دوخة بعد الأكل في رمضان

أسباب دوخة بعد الأكل في رمضان، تعد من أكثر التساؤلات المحيرة الكثير من الصائمين في هذا الشهر الفضيل، وخاصة أن الدوخة تجعل الإنسان في حالة من عدم الاتزان ولا يمكنه أن يقف على قدميه.

وعلى الرغم من أنها تزول مع مرور الوقت إلا أنه لا يعرف الأسباب الحقيقة لحدوثها، وهذا ما يجعله يتساءل إذا ما كانت ساعات الصيام الطويلة هي السبب أم كانت نتيجة للإفراط في تناول الطعام وقت الإفطار.

الدوخة بعد الأكل في رمضان

يشعر الصائم بالدوخة بعد الأكل في رمضان ولكن هذا ليس بحالة دائمة ولكنها مؤقتة، وليس شرطاً أن يستمر حدوثها حتى تنتهي أيام الصيام، وخاصة أنها من الممكن أن يكون نتيجة لبعض عادات الطعام الخاطئة، والجدير بالذكر أن انخفاض مستوى ضغط الدم هو السبب الأكثر شيوعاً.

ويرجع السبب في هذا عملية هضم الطعام تحتاج إلى نسب عالية من الدم، وهذا ما يوفره القلب بصورة مباشرة للمعدة والأمعاء.

وهذا بدوره يرفع من معدلات نبضات القلب وتبدأ الأوعية الدموية تنقبض وتنبسط باستمرار، ومما يتسبب في حدوث الدوخة هو عدم قدرة أجسام بعضاً من الصائمين على تحمل هذا الأمر.

وكي يقوم الإنسان بتجنب هذه الحالة التي لا يوجد علاج لها، هو الاهتمام باتباع عادات صحيحة وصحية خلال شهر رمضان المبارك.

اقرأ أيضًا: أفضل الصيام بعد شهر رمضان

أسباب دوخة بعد الأكل في رمضان

  • يعد الجفاف واحد من أهم الأسباب التي تشعر الإنسان بالدوخة ويرجع السبب في ذلك إلى عدم تناوله كميات كبيرة من الماء والسوائل أيضاً، وخاصة أن شهر رمضان يأتي في خلال فصل الصيف.
  • يحدث الجفاف أيضاً نتيجة للتعرق الزائد الذي يمنع الأكسجين أن يصل للمخ وهذا أيضاً بدوره يسبب الدور، وبالنظر نجد أن العطش والتعب والإرهاق من العلامات التي تدل أيضاً على وجود الجفاف.
  • يشعر الإنسان بالدوار نتيجة لانخفاض معدلات ضغط الدم، والذي قد يحدث لأن الدم يتدفق بصورة أكبر إلى الجهاز الهضمي بعد تناول الإفطار مما يؤدي إلى قلة إلى وصوله المخ.
  • يتسبب شعور الإنسان بالعطش إلى انخفاض ضغط الدم وهذا أيضاً يتسبب في حدوث الدوخة.
  • الارتفاع المفاجئ في معدلات ضغط الدم بعد تناول الطعام، وخاصة أن معدلات ضخ الدم بالجسم تزيد وهذا بدوره ما يؤثر على معدل الضغط بشكل عام ويسبب شعور الإنسان بالدوار والدوخة.
  • تنخفض معدلات السكر بالدم أحياناً بعد تناول وجبة الإفطار في رمضان، والتي قد تحدث بعد الانتهاء منها في خلال مدة زمنية تتراوح من 2 إلى 4 ساعات، ويعود السبب في ذلك إلى تعزيز البنكرياس بشكل مفاجئ على إنتاج نسب عالية من الأنسولين.
  • والذي يسرع من الاستهلاك الكلي الذي يحدث للجلوكوز بعد أن ينتهي الصائم من الطعام.
  • يؤدي انخفاض نسبة عنصر الحديد في الجسم إلى شعور الإنسان بالدوخة مع عدم القدرة على التركيز أيضاً، والتي يتسبب في إصابة الإنسان بمرض فقر الدم أو الأنيميا.

الأعراض التي تظهر أثناء الدوخة

  • قلة التركيز.
  • حدوث حالة من الإغماء.
  • فقدان قدرته بشكل كامل على استعادة توازنه.
  • يشعر الإنسان بوجود ثقل في رأسه.
  • يرى أن كل شيء يدور من حوله أو من حول أي شخصاً يراه.

ومن الجدير بالذكر أن تلك الأعراض لا تظل لفترة طويلة، ولكنها سرعان ما تزول ويشعر الإنسان بالتحسن، ولكن يجب أن يعرف الإنسان أن الدوخة من المحتمل أن تتكرر مرة أخرى.

ولهذا السبب يفضل استشارة الطبيب المختص من أجل الاطمئنان ليس إلا، ولكي يسأله عن وسائل أو نصائح تساعده على تجنب حدوثها مرة أخرى خلال شهر رمضان.

قد يهمك: فوائد صحية لصيام شهر رمضان

كيف تتجنب حدوث الدوخة بعد الأكل في رمضان؟

  • يجب أن يلتزم الصائم بتناول وجبة السحور في شهر رمضان لأنها المصدر الرئيسي الذي يمد الجسم الذي يحتاج إليها خلال فترات الصيام الطويلة خلال النهار.
  • تعمل وجبة السحور أيضاً على بالمحافظة على صحة الإنسان لأنها تعمل على تغذيته بكميات كبيرة من السوائل والسعرات الحرارية وغيرها من القيم الغذائية بداية من وقت الإمساك وحتى يحين موعد الإفطار.
  • يجب أن يقوم الصائم بشرب ما يقرب من كوبين من الماء قبل البدء في تناول الإفطار لأنه يقلل من مستوى ضغط الدم.
  • ينصح بالابتعاد عن بعضاً من أنواع الطعام التي تحتوي على نسب كبيرة من عنصر الصوديوم أو مادة الكافيين لأنها تعد من الأسباب التي تحدث الدوخة، ولكن هذا الأمر لا يمكن أن يحدث لكل الصائمين.
  • يفضل أن يتناول الصائم مجموعة من الوجبات الصغيرة على فترات متقطعة لأنها تحد من حدة شعوره بالدوخة بعد الأكل.
  • ينصح بعد تناول كميات كبيرة من الطعام على وجبة الإفطار لأن ذلك يزيد من معدلات الدم الذي يتدفق إلى الجهاز الهضمي مما يؤدي لشعور الصائم بالدوخة أو بالدوار.
  • يجب أن يتناول الصائم أنواعاً من الطعام التي تحتاج لفترة كبيرة كي يقوم الجسم بهضمها والتي تتمثل في الخضار والفواكه بالإضافة إلى الحبوب.
  • لابد أن يبتعد الصائم أيضاً عن الطعام الذي يحتوي نسب عالية من الكربوهيدرات والسكريات التي يتم تصنيعها، هذا إلى مجموعة أخرى من الأطعمة مثل المكرونة والأرز والخبز والبطاطا لأن الجسم يهضم تلك الأطعمة بسرعة كبيرة.
  • الحرص على تناول بعض أنواع من الأطعمة الغنية بمجموعة من الألياف الطبيعية خلال وجبتي الإفطار والسحور.
  • ينصح أن يقوم المرضى بداء السكري بفحص دائم لمستويات السكر خلال شهر رمضان.

متى تستدعي الدوخة بعد الأكل لاستشارة الطبيب؟

يعتقد البعض أنه من الضروري الذهاب لاستشارة الطبيب للوقوف على أسباب الدوخة التي تحدث بعد الأكل، ولكن هذا ليس من الضرورة الذهاب إلى الطبيب لأنها من الممكن أن تكون حالة عارضة.

ولكن هذا لا ينطبق على جميع الصائمين بسبب وجود بعضاً من الحالات الطارئة التي تستوجب أن تذهب لأخذ استشارة الطبيب ومنها:

  • المرأة الحامل: يجب أن تقوم المرأة باستشارة الطبيب ومعرفة رأيه الطبي في مسألة الدوخة التي تحدث لها بعد الانتهاء من الطعام.
  • المرضى بداء السكري: يعد المريض بداء السكري من أكثر الأشخاص المعرضين للشعور بالدوخة بعد الأكل، ولهذا السبب يجب أن يذهب إلى الطبيب في حال تكرار الدوخة.
  • الأعراض المصاحبة للسكتة الدماغية: يجب الذهاب إلى الطبيب مباشرة عند الشعور بالدوخة وصاحبتها أعراض أخرى لأنها من الممكن أن تكون علامات على إصابة الإنسان بالسكتة الدماغية وهي:
    • إصابة الإنسان بحالة من الضعف في التنميل في الوجه أو جزء من جسمه.
    • الشعور بصداع قوي بالرأس.
    • ظهور بعض من التشويشات الذهنية.
    • عدم القدرة على السير.
    • فقدان الفم قدرته على الكلام أو الحركة أو الابتسامة.

نصائح مهمة للصائمين خلال شهر رمضان

  • ينصح بعدم تناول كميات كبيرة أثناء وجبة الإفطار لأنها تسبب في حدوث بعضاً من المشكلات الصحية من التلبك المعوي وعسر الهضم.
  • الاهتمام بمضغ الطعام بشكل صحي وبوقت كافي ويجب أن يتجنب الصائم الإسراع في تناول الإفطار كي يتمكن أيضاً من هضم الطعام بصورة صحية.
  • يتسبب عدم مضغ الطعام جيداً قد تحدث ألماً شديداً بمنطقة المعدة بالإضافة إلى حدوث الانتفاخات والغازات.
  • يجب أن يبتعد الصائم عن شرب العصائر المعلبة والمشروبات الغازية، يؤدي إلى توسيع حجم المعدة نتيجة الزيادة التي حدثت لجدارها.
  • يفضل أن يقلل من تناول السكريات بكميات كبيرة بعد الانتهاء من وجبة الإفطار، وخاصة أن الجسم يكون في حاجة إلى مصدر يمده بالسكر والتي توجد بالسكريات التي يؤدي الإفراط في تناولها إلى خطر تعرضه للإصابة الجلطات سواء كانت بالمخ أو بالقلب.

شاهد أيضًا: علاج الدوخة عند الحامل

وفي الختام يمكننا القول إن أسباب دوخة بعد الأكل في رمضان تعد من أكثر الموضوعات التي تشغل بال وتفكير الصائمين، والتي تكون نتيجة اتباع الكثير من العادات الخاطئة.

والتي تبدأ مع عدم الاهتمام بتناول الطعام الصحي الذي يجب أن يحتوي على مجموعة من متنوعة من الخضار والفواكه إلى جانب البروتينات.

ويجب على المرضى والسيدات الحوامل بمراجعة الطبيب في حال تكررت هذه الدوخة لعدة مرات بعد الأكل، ونرجو أن ينال المقال إعجابكم ونتمنى منكم المساعدة في نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة