أسباب حدوث الزلازل

أسباب حدوث الزلازل من الأشياء التي تشغل بال الكثير، فهي من الظواهر الطبيعية الشائعة، والتي ينجم عنها حدوث اهتزازات ارتجاجية.

وتكسير للصخور الداخلية في باطن الأرض، وبالتالي حدوث تشققات في الأرض، وظهور الينابيع، وارتفاعات وانخفاضات في طبقات الأرض، وتسونامي، وكوارث مختلفة.

أسباب حدوث الزلازل

يوجد بعض الأسباب التي تسبب الزلازل، وإصابة طبقات الأرض بالاضطرابات، منها الآتي:

  • انتقال الرسوبيات بكميات كبيرة على مساحة كبيرة من الأرض، وبالتالي يحدث ثقل لهذه المساحة، وتختل طبقات الأرض.
  • فتتحرك طبقات القشرة الأرضية، ومن ثم يحدث الزلزال.
  • وقد ينتج الزلزال من ارتفاع درجة حرارة باطن الأرض، حيث يحدث انصهار للمكونات الصخرية، فيسبب تآكل الطبقات الصخرية.
  • وعندما يحدث ذلك فإن الأرض تتحرك تلقائيًا، وتحدث الزلازل.
  • وكذلك الانفجارات البركانية من أهم أسباب حدوث الزلزال، فهي تؤثر على طبقات الأرض، مما يحدث لها اهتزازات.

شاهد أيضا: أسباب حدوث الزلازل وأهم مخاطرها والآثار السلبية الناتجة عنها ؟

أنواع الزلازل

تنقسم الزلازل إلى أنواع وفقًا لعمق البؤرة، وتنقسم أنواع الزلازل إلى الآتي:

  • الزلازل الضحلة، والتي تنشأ على عمق 70 متر.
  • والزلازل المتوسطة، والتي تنشأ على عمق يتراوح ما بين 300 إلى 700 متر.
  • زلازل عميقة، وهي التي تنشأ على عمق يزيد عن 700 متر.

مخاطر الزلازل

يحدث إثر حدوث الزلازل الكثير من الآثار، والأحداث التي تعتبر مدمرة، وتأخذ أشكال متعددة، منها الآتي:

  • الفيضانات: حيث أن الزلازل تسبب أضرار في السدود، أو حدوث انهيارات لأراضي الأنهار والبحيرات، وبالتالي تحدث الفيضانات.
  • تسل التربة: فالزلازل تسبب فقدان التربة للحبيبات المشبعة بالمياه لتماسكها وصلابتها، فتتحول للحالة السائلة، مما يسبب ميلان أو غرق المباني والجسور.
  • الانهيارات: وهي التي تشتمل على الانهيارات الأرضية، وانهيارات الثلوج، والتي تسبب إزاحة الصخور، وإضعاف تماسك التربة على المنحدرات.
  • تسونامي: فالزلازل والانهيارات الأرضية تحت سطح البحر تحدث موجات تسونامي، وهي ما تسبب الكثير من الخسائر البشرية.
  • الحرائق: حيث تسبب الزلازل تلف خطوط الكهرباء، وتمديدات الغاز، وبالتالي تشوب حرائق يصعب إطفاؤها، وتتضرر أنابيب المياه.

أضرار الزلازل

يحدث من الزلازل الكثير من الأضرار البيئية المختلفة، منها تدمير المباني وكذلك الآتي:

  • تخريب المنشآت.
  • التشققات الأرضية.
  • حدوث موجات مرتفعة كارثية، مثل موجات تسونامي.
  • تعطيل شبكة المواصلات.
  • اقتلاع الأشجار.
  • تدمير القرى والمدن.

أكثر دولة يحدث بها زلازل حول العالم

تعتبر دولة تشيلي أكثر دولة يحدث بها زلازل في العالم، وهذه أبرز المعلومات عن الزلازل التي حدثت بها:

  • حدث فيها ما يقرب من ألف زلزال سنويًا، حيث يحدث بها الكثير من الفيضانات والزلازل، وتسببت في مقتل العديد من الأرواح.
  • وتقع دولة تشيلي على طول حزام من الزلازل، ولذلك فهي أكثر عرضة للأمواج المرتفعة العاتية والزلازل.
  • وقد حدث في فالديفيا في جنوب تشيلي أقوى زلزال في العالم على مر التاريخ الحديث، وذلك في 22 مايو 1960.
  • ووصل عدد ضحايا هذا الزلزال إلى 1655 ضحية، وكان بدرجة 9.5 درجات وفقًا لمقياس ريختر.
  • وموجات تسونامي القوية أثرت على العديد من المناطق، منها جنوب تشيلي، والفلبين، وهاواي، واليابان، وشرق نيوزيلندا، وجزر ألوشيان.

اقرأ أيضا: كيف تتكون الزلازل والبراكين

أهم المعلومات الجغرافية عن الزلازل

بعدما تعرفنا على أسباب حدوث الزلازل، يتضح لنا من خلال النقاط التالية نظرة عامة عن الزلازل بصفة عامة:

  • تتفاوت الزلازل في قوتها وآثارها، فمنها ما يدمر مدن كاملة.
  • وتتسبب الزلازل في خسارة كبيرة في الأرواح البشرية.
  • والزلازل عبارة عن اهتزاز أرضي مفاجئ، يحدث نتيجة الحركة المستمرة للصفائح التكتونية التي تحدث تراكم للضغط على طبقات الصخور بين الصفائح.
  • وهو ما يؤدي إلى تكسر الكتل الصخرية، وبالتالي تنزلق فوق بعضها، ويتم إطلاق الطاقة المخزنة داخل القشرة الأرضية.
  • وبالتالي ينتج عن ذلك موجات، هذه الموجات تحمل طاقة زلزالية تنتشر في صخور الأرض حتى تصل إلى السطح فتحدث الاهتزازات الزلزالية.
  • ويحدث الزلزال في معظم الأحيان على طول الصدوع الجيولوجية، وهي مناطق ضيقة تؤثر على حركة الصخور.
  • وتتكون القشرة الأرضية من 7 صفائح صخرية كبيرة، وصفائح أخرى صغيرة، تتحرك هذه الصفائح عن بعضها عند حدوث الزلازل.

مقاييس قوة الزلازل

يتم قياس الاهتزازات الناتجة عن الزلازل من خلال قياس قوة الزلازل، وذلك وفقًا للآتي:

  • مقياس ريختر: وهو نظام يعتمد على قياس سعة الأمواج الزلزالية الناتجة عن حركة الأرض، بالإضافة إلى معلومات جهاز السيزموغراف.
  • مقياس درجة العزم: وهو مقياس يعتمد على قياس قوة الزلازل من حيث كمية الطاقة الصادرة منها.
  • مقياس ميركالي: وهو مقياس يدرس شدة ما تحدثه الزلازل من تأثيرات مستقبلًا، ويعتمد على الطبيعة الجيولوجية للمناطق والزلازل السابقة.

مخاطر الزلازل وفقًا لقوتها

إذا حدث زلزال أقل من 2.5 درجة، فهو عديم التأثير على البشر، ويحدث هذا النوع بشكل كبير، بالإضافة إلى الآتي:

  • وإذا تراوحت قوة الزلزال من 2.5 إلى 5.4 درجات، فهذا يضمن الإحساس به في الكثير من الأحيان، ولكنه لا يسبب سوى أضرار بسيطة.
  • والزلزال بقوة تتراوح ما بين 5.5 إلى 6 درجات، هذا الزلزال يلحق أضرار، ولكنها لا تؤثر بشكل كبير على المباني والمنشآت.
  • بينما الزلزال بقوة 6.1 درجة إلى 6.9 درجات، يسبب أضرار في المناطق التي تشهد ازدحامًا سكانيًا.
  • والزلزال بقوة 7 إلى 7.9 درجات يسبب أضرار جسيمة وبالغة.
  • وإذا كان الزلزال أكثر من 8 درجات، فهذا النوع من الزلازل يحدث مرة كل عقد، أو نصف عقد، ويتسبب في دمار شامل منطقة قريبة من مركزه.

شاهد من هنا: أنواع الزلازل وتصنيفاتها

ومن خلال موقعنا mqaall.com، نكون قد تعرفنا على أسباب حدوث الزلازل، والتي تعتبر خطرًا يهدد حياة البشر، ويرى العلماء أن المباني والمنشآت الغير مجهزة هي المسؤلة عن مقتل البشر عند حدوث الزلازل.

مقالات ذات صلة