أسباب ظاهرة النينو

أسباب ظاهرة النينو هي تفاعلات قوية تحدث بين الغلاف الجوي والمحيط، وتؤثر بشكل كبير على المناخ واحوال الطقس، ومعدل سقوط الأمطار.

وتتسبب في تضرر الجوانب الصحية، وتنتشر على إثرها الأمراض والأوبئة، كما تؤثر على الاقتصاد، وكل هذا وأكثر سنجده مشروحًا في موقع mqaall.com.

أسباب ظاهرة النينو

هناك بعض النظريات استطاعت أن تحدد أسباب ظاهرة النينو، وهي كالآتي:

  • تفاعل يحدث بين الغلاف الجوي والمحيط يتسبب في تغيّر اتجاه الرياح وخاصةً في الجزء الجنوبي للشرقي.
  • اختلال واضطراب يحدث في الطبقة التي تسمى بالأديم، وهي طبقة أرضية تنتج من خلالها كوارث الطبيعة كالبراكين والزلازل.
  • هناك أسباب خارج المدار ينتج عنها تفجر النينو، وهذه الأسباب متعلقة بتدفق تيارات العواء الباردة، والنفاثة من عروض الجزء العلوي.
  • تتسبب نظرية بقع الشمس في حدوث النينو أيضًا.
  • تؤثر جزيئات براكين المدار بتفجر النينو وتأثيرها يحدث في أشهر، ثم تتراكم الأجزاء الضبابية بكثافة وتصدر عروض المدار الدافئة.
  • تغير الضغط في أنتاركتيكا وتحديدًا الجنوبية.
  • وذاك بالإضافة للنينو المثالي والنموذجي.

شاهد أيضا: أسباب تغير المناخ

ظاهرة النينو

ما هو المفهوم العلمي لظاهرة النينو، وما سبب تسميتها بهذا الاسم؟ وما علاقتها بظاهرة باللانينيا؟ هذا ما سنجيب عنه في النقاط التالية:

  • النينو هو: تيار دافئ من الماء يتجه للجزء الشرقي من المحيط الهادي.
  • حركته غير عادية وإنما راجعة؛ وذلك لأنه يحتاج لنحو ثلاثة أشهر ليستطيع الوصول لسواحل أكوادور، وبيرو؛ لأن تيارات الماء باردة.
  • وهذا التيار يشكل حركات رأسية متقلبة.
  • وهي من الظواهر الشاذة التي يصاحبها تدفئة وتسخين ميته السطح الملامسة لها خلال تحركاتها في المحيط الهادئ.
  • وبعض الصيادين أطلقوا على ظاهرة النينو، وما المنطقة التي تقع بها لقب الطفل المسيح.
  • وسبب التسمية أن حدوث النينو يتزامن مع أعياد الميلاد المجيدة عند المسيحين وذلك خلال فصل الشتاء.
  • هناك ظاهرة مختلفة للنينو وهي عكس ما ذكرناه وتسمى باللانينيا.
  • والظاهرتان يمثلان اختلافات تحدث في الضغط الجوي الطبيعي في جنوب المحيط الهادئ.
  • ظاهرة النينو والنانا تحدثان بشكل متعاقب ولكن في دورات ليست منتظمة وتستمر لسنوات.
  • ويقال عليها التذبذب الجنوبي لظاهرة النينو.
  • وهذا المصطلح يقصد به ما يحدث من تغيرات في الضغط الناشئ بين شرق المحيط الهادئ الاستوائي وغربه.
  • ويصاحبه حدوث ظاهرتي النينيو والنانا.

اقرأ أيضا: بحث عن التغيرات المناخية في العالم

تأثير ظاهرة النينو

تؤثر ظاهرة النينو على البيئة والمجتمع المحيط بشكل واسع، فهي تلعب دورًا كبيرًا في اضطراب المناخ، وتؤثر بالسلب على عدة جوانب نذكرها في الآتي:

تأثر المناخ: هناك بعض التأثيرات المناخية تنتج من ظاهرة النينو، وهذه التأثيرات هي:

  • الشعور بموجات جفاف.
  • اختلاف في كمية الأمطار المتساقطة.
  • تغييرات في كل من درجة الحرارة، والضغط الجوي.
  • حدوث حرائق في مناطق الغابات.
  • تغير اتجاه ومسار العواصف المدارية.
  • تأثر امتداد الأمواج العالية وحركتها.

تأثر الاقتصاد: ومن مواطن تأثره ما يلي:

  • تضرر محاصيل الزراعة.
  • موت عدد هائل من الأسماك.
  • تصبغ السفن بالبياض بسبب سلفات الهيدروجين التي تنتج من موت الأسماك، والكائنات البحرية.
  • قلة معدلات المخصبات العضوية التي تنتجها الطيور البحرية؛ بسبب أن غذائها هو الأسماك، وقد مات الكثير منها.
  • كثرة الحشرات وتكاثرهم على هيئة موجات مما يؤثر على محاصيل الزراعة ويتسبب في نشرها للأمراض.
  • تأثر الحضارة: هناك علماء أثبتوا أن ظاهرة النينو قضت على الكثير من حضارات القرون القديمة مثل حضارة مايا، وحضارة موسن.
  • تأثر الصحة: تنتشر بسببها الميكروبات الضارة مثل الفطريات والفيروسات، والبكتريا بشكل أوسع.
  • ويتسبب انتشارها في انتشار الأمراض والأوبئة المعدية مثل:
  • الكوليرا.
  • التيفوئيد.
  • والملايا.
  • والتهاب الدماغ.

آثار عالمية لظاهرة النينو

سنذكر في النقاط التالية بعض الآثار التي تسببت في حدوثها ظاهرة النينو، وأثرت على العالم ككل:

  • تسببت النينو التي حدثت بين ألف وتسعمائة واثنين وثمانين لثلاثة وثمانين في إلحاق أضرار تبلغ عشر مليارات من الدولارات بسبب تغير الطقس في العالم.
  • نتج عنها زيادة معدل هطول الأمطار عن المتوسط في جنوب الولايات المتحدة.
  • أثرت على معدل هطول الأمطار في الجزء الشمالي الشرقي من أمريكا الجنوبية، وإندونيسيا، وتضبح بيئتهما جافة أكثر من الطبيعي.
  • تزداد درجة الحرارة عن المعدل المتوسط في أستراليا، والجزء الجنوبي الشرقي من آسيا.
  • ومن الممكن أن تتأثر مناطق مثل جنوب قارة إفريقيا، وجنوب شرق آسيا، والهند، وأستراليا، والمروج الكندية، وجزر المحيط الهادئ من الجفاف الذي ينتج من ظاهرة النينو.
  • تزداد الأمطار في جنوب الولايات المتحدة ابتداءً من كاليفورنيا، وحتى ساحل المحيط الأطلسي.
  • تؤثر على الطقس الموسمي بشكل عام، كما تحدث تغيرات في رياح الصيف الهندية الموسمية.
  • تحدث وصلات جوية مداها طويل.
  • وتتزايد معدلات سقوط الأمطار في العام الذي تحدث به ظاهرة النينو في تشيلي، وبيرو، والإكوادور.
  • تقل إمكانية صيد الأسماك في أمريكا الجنوبية أيضًا عند حدوث النينو؛ ويرجع ذلك لهجرة الكائنات التي تعيش في البحار إلى الجنوب والشمال لتبتعد عن المياه الباردة.
  • تسبب في توليد رياح عاتية، وموجات من الهواء مستقرة بشكل أكبر أعلى المحيط الأطلسي.
  • ويؤدي ذلك لتقليل فرصة تكون الأعاصير، ولكن عندما ترتفع درجة الحرارة فوق المعدل المتوسط تتزايد إمكانية تكون أعاصير الجزء الشرقي عند المحيط الهادئ.

شاهد من هنا: تقرير عن ظاهرة النينو

 أسباب ظاهرة النينو كثيرة فقد تحدث بسبب اضطراب في طبقة الأديم، أو تفاعل يحدث في المنطقة الواقعة بين الغلاف الجوي والمحيط، أو عامل يتسبب في تفجير النينو.

وهو متعلق بتيارات الهواء النفاثة والباردة، أو بسبب البراكين وضبابها الكثيف، وهي تتسبب في حدوث آثار جانبية تؤثر بالسلب على البيئة والمجتمع.

مقالات ذات صلة