أسباب الأرق عند النساء

يعتبر الأرق هو أحد أكثر المشاكل التي تسبب اضطرابات نفسية كثيرة، وتعاني النساء من مشكلة قلة النوم أكثر من الرجال، ولذلك سنقدم لكم خلال هذا المقال عبر موقع mqaall.com أسباب الأرق عند النساء وطرق علاجه.

أسباب الأرق عند النساء

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى قلة النوم عند النساء، وإليكم في التالي أبرز أسباب الأرق عند النساء:

  • متلازمة المبيض متعدد التكيسات: يعتبر ذلك من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الأرق عند النساء.
    • فهذه المتلازمة تسبب اضطراب في مستوى هرمون التستوستيرون والبروجسترون، مما ينتج عنه قلة النوم.
  • الدورة الشهرية: تصاب بعض النساء بقلة النوم قبل الدورة الشهرية بأيام.
    • ويعتبر ذلك من أبرز أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية التي تحدث لدى النساء نتيجة انخفاض مستوى هرمون البروجسترون.
  • الحمل: من الممكن أن تعاني المرأة من الأرق في أي فترة من فترات الحمل.
    • ولكن الفترة التي تكون المرأة فيها أكثر عرضة للإصابة بقلة النوم فيها هي الثلث الأول والثالث من فترة الحمل.
  • انقطاع الحيض: بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية يقل إنتاج بعض الهرمونات في المبيض مثل هرمون البروجستيرون والإستروجين؛ مما يسبب أرق لدى الكثير من النساء.

شاهد من هنا: آيات علاج الأرق وعدم النوم

الأسباب العامة لقلة النوم

توجد أسباب كثيرة تؤدي إلى قلة النوم ولا تقتصر فقط على النساء بل تصيب الرجال أيضاً، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • الضغط النفسي: يعتبر الضغط النفسي من أبرز أسباب قلة النوم لدى الرجال والنساء معاً.
    • وينتج هذا نتيجة للعديد من العوامل منها ضغوط العمل وتربية الأبناء والعلاقات الاجتماعية وغير ذلك.
  • الكافيين: يعتبر الكافيين مادة منشطة وبالتالي فإنها تسبب قلة في النوم وخاصة إذا تم تناوله في الليل.
    • وتعتبر مادة النيكوتين التي توجد في السجائر من المواد المنشطة أيضاً التي تسبب أرق.
  • القلق والاكتئاب: يعتبر الأرق من أبرز أسباب الاكتئاب، حيث يسبب هذا الاضطراب النفسي في العديد من الأوقات استيقاظ الشخص المصاب في وقت مبكر جداً.
    • وعدم قدرته على النوم، أما بالنسبة للقلق فهو يؤدي إلى صعوبة النوم.
  • الألم العضلي الليفي: يسبب الألم العضلي الليفي ألم في كافة عضلات الجسم ويحدث بين النساء بشكل شائع عن الرجال مما يسبب قلة في النوم.
  • سلس البول: تزيد نسبة سلس البول عند النساء مقارنة بالرجال.
    • ويرجع ذلك إلى التغيرات التي تحدث في الجهاز التناسلي لدى النساء.
    • مما يؤثر على قدرتها في السيطرة على المثانة.
  • الطعام: يسبب تناول كمية كبيرة من الطعام في وقت متأخر من اللي عدم الشعور بالراحة أثناء الاستلقاء من أجل النوم، مما ينتج عنه اضطرابات في النوم.
  • التقدم في العمر: يعتبر الأرق من الأمور الأكثر شيوعاً في حالة التقدم في العمر.
    • حيث يحدث تغير في النشاط المعتاد وبالتالي يحدث تغير في نمط النوم.

اقرأ أيضا: آيات علاج الأرق وعدم النوم

طرق تشخيص الأرق

هناك بعض الاختبارات التي يتم عن طريقها تشخيص الشخص المصاب بالأرق، ومنها:

  • الفحص السريري: يلجأ بعض الأطباء إلى عمل الفحص السريري.
    • وذلك من أجل الكشف عن الأعراض التي تدل على إصابة الشخص ببعض المشاكل الصحية التي سببت له الأرق.
    • وقد يلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى إجراء تحليل دم للكشف عن المشاكل الصحية مثل الاضطرابات التي تصيب الغدة الدرقية.
  • دراسة النوم: إذا لم يتم التوصل إلى سبب رئيسي للإصابة بالأرق.
    • قد يحتاج المريض إلى النوم في أي مركز متخصص لعمل دراسة كاملة لطبيعة نوم هذا الشخص.
    • وخاصة في حالة اضطرابات النوم الأخرى مثل متلازمة الملتصقين وانقطاع التنفس أثناء النوم وغيرها.
  • تقييم النوم: ويقوم ذلك عن طريق سؤال الطبيب للشخص المصاب عن عادات نومه.
    • أو الطلب من الشخص المصاب أن يملأ استبيان لتقييم عادات نومه خلال أسبوعين.

علاج الأرق عند النساء

تعاني النساء من الأرق أكثر من الرجال، ولذلك فإن علاج الأرق عند النساء يعتبر من الأمور الهامة حتى لا تؤثر على حياتهم بالسلب، ومن أبرز طرق علاج الأرق ما يلي:

  • وضع حدود للفصل بين الليل والنهار.
    • وذلك عن طريق عمل حاجز بين الأنشطة النهارية والراحة الليلية.
  • الاسترخاء في إضاءة خافته أثناء الليل.
  • عدم تناول الكحول أو كافيين؛ لأن ذلك يزيد من الأرق.
  • عدم التفكير كثيراً وتحديد فترة معينة خلال اليوم للتفكير في النقاط التي تشغلك وإيجاد حلول لها.
  • علاج الاكتئاب لأنه أحد الأسباب الرئيسية لقلة النوم أو الاستيقاظ المبكر.
    • وعدم القدرة للعودة للنوم مرة أخرى.
  • علاج الأمراض التي تسبب قلة في النوم.
  • إذا استمر الأرق لديك فترة طويلة فلابد من الذهاب إلى الطبيب لإيجاد حل لهذه المشكلة.

مخاطر الإصابة بالأرق

يعاني العديد من الأشخاص من الأرق العرضي الذي يحدث في بعض الليالي، ولكن تكمن مخاطر الأرق في الحالات الآتية:

  • في حالة زيادة عمر الشخص عن 60 عاماً.
    • حيث يسبب التقدم في العمر تغيرات كثيرة في الحالة الصحية وأنماط النوم.
  • إذا كان الشخص يعاني من اضطرابات في وظائف العقل مثل الاضطراب ثنائي القطب والاكتئاب واضطراب الكرب الذي يأتي بعد الصدمة.
  • إذا كان الشخص يعاني من إجهاد شديد يسبب له الأرق.
    • ويمكن أن يحدث ذلك بسبب الضغوط النفسية طويلة الأجل.
  • في حالة السفر لمسافات طويلة يحدث أرق بسبب اضطرابات الرحلة الجوية التي تستغرق وقت طويل.

شاهد أيضا: أسباب الأرق وعلاجه بطرق منزلية ودوائية وأهم طرق تشخيصه

وفي نهاية هذا المقال نكون قد قدمنا لكم أسباب الأرق عند النساء وطرق علاجه، حيث تصاب النساء بقلة النوم بنسبة أكثر من الرجال ويعود ذلك إلى الحالات الصحية والاختلافات الهرمونية الشائعة لدى النساء.

مقالات ذات صلة