أسباب انتفاخ اليدين مع الحكة وعلاجها

أسباب انتفاخ اليدين مع الحكة وعلاجها، مشكلة انتفاخ اليدين مع الحكة من الأشياء المثارة والتي يمكن الإصابة بها بشكل متكرر حيث أن الأسباب التي تؤدي لحدوث تلك المشكلة كثيرة ومتعددة، فمن الهام على المريض الذي يشعر بالإصابة بتلك الأعراض إخبار الطبيب بما يشعر به بشكل دقيق حتى يقوم بتشخيص الحالة بصورة دقيقة ووصف العلاج الذي يخلص المريض من السبب الرئيسي للمرض، وبالتالي سرعة الشفاء، وعدم تكرار الإصابة بالمرض والانتهاء منه بشكل تام، وخلال هذا المقال سنتحدث سويًا عن الأعراض الأخرى المصاحبة لتك المشكلة وأهم الطرق العلاجية بالإضافة إلى أسباب تكرار الإصابة بالمرض، فتابعوا معنا هذا المقال.

أسباب انتفاخ اليدين المصاحب للحكة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الفرد بانتفاخ اليدين والمصاحب للشعور بالحكة وتتمثل في الآتي:

شاهد أيضًا: ما أسباب الحكة عند الحامل؟

أولاً ممارسة التمارين الرياضية

تعتبر التمارين الرياضية من الأشياء التي تساهم في تنشيط عمل الدورة الدموية في جميع أجزاء الجسم وهو ما يتسبب في تدفق الدم إلى مختلف الأطراف مما يؤدي إلى جعل الأوعية تقاوم تدفق الدم مما يؤدي إلى تورم الأيدي.

كما أن الرياضة لها دور كبير في رفع درجة الحرارة الخاصة بجسم الإنسان، مما يؤدي إلى تخلص الجسم من تلك الحرارة الناتجة من خلال العرق وفي بعض الأوقات يتم التحول من التخلص من الحرارة من العرق إلى الانتفاخ والتورم والرغبة في الحكة.

ثانياً ارتفاع درجة حرارة الجو

يساعد ارتفاع درجة الحرارة في محاولة جعل الجسم في المقاومة بشكل كبير حتى يساعد على تنظيم درجة حرارته وانخفاضها، وهو الأمر الذي يجعل الجسم يوصل الدماء إلى أقرب مناطق للجلد حتى يساعد في عملية التبريد من خلال إصدار العرق، ولكن الأجواء الرطبة لا تساعد الجسم على تنفيذ تلك العملية مما يؤدي إلى تورم اليد.

ثالثاً الوذمة الليمفاوية

في بعض الأحيان يصاب الشخص بتراكم كمية من السائل الليمفاوي داخل منطقة اليد، وهو أمر ناتج عن تلف مجموعة من العقد الليمفاوية، ففي حالة معاناة أي امرأة من سرطان في منطقة الثدي وقامت بإزالة عدد من العقد الليمفاوية بالإضافة إلى الورم وتعرضت لتضخم وانتفاخ في منطقة اليد بعد الإزالة بشهور فهذا دليل على أنه تمت الإصابة بالوذمة.

رابعاً وذمة وعائية

يمكن أن يتم تعرض اليد للانتفاخ والتورم بسبب تعرض اليد لبعض المواد الكيميائية التي تسبب الإصابة بالانتفاخ نتيجة التحسس من تلك المواد، حيث أنه في تلك الحالة يتم إفراز كميات من مادة الهيستامين داخل الدم وهو ما يتسبب في حدوث تورمات في اليد بالإضافة إلى الحكة.

خامساً لدغات الحشرات

هناك عدد من الحشرات التي في حالة التعرض للدغاتها يتم انتفاخ اليد وتورمها والرغبة في الحكة مثل النحل.

نصائح خاصة بتورم اليدين

في حالة الإصابة بمشكلة تورم اليدين ففي تلك الحالة يجب القيام بتنفيذ تلك النصائح والتي تتمثل في الآتي:

  • ينبغي التوجه إلى طبيب مختص حتى يقوم بتنفيذ عدد من الخطوات الهامة حتى يتم الاطمئنان على عدم الإصابة بأي مرض خطير وغير معروف.
  • يجب رفع الأيدي المنتفخة إلى مستوى أعلى بحيث تزيد عن مستوى القلب حيث أن هذا الأمر يقلل من الانتفاخ.
  • ينبغي القيام بعدد من الحركات من خلال الكتف حيث تتمثل تلك الحركات في رفع الكتف إلى مستوى الرأس قدر الإمكان مع تنفيذ عدة حركات دائرية.
  • القيام بتدليك اليد المنتفخة بصورة مستمرة باستخدام اليد الأخرى حيث يتم بدء التدليك من منطقة الأصابع وحتى منطقة باطن اليد وذلك من أجل تنشيط الدورة الدموية في تلك المنطقة.
  • الاهتمام بتناول كميات كافية من المياه.
  • المحافظة على غسل الماء بصفه دورية ومستمرة والعمل على تجفيفها بشكل جيد وإضافة الكريمات المرطبة عليها.

شاهد أيضًا: علاج جفاف الجلد والحكة

أعراض الإصابة بتلك المشكلة

هناك عدد من الأشياء التي تصاحب انتفاخ اليدين والشعور بالحكة وتلك الأعراض هي كالآتي:

  • إصابة بشرة الجلد بالجفاف الشديد الذي قد يصل إلى حد التقشف والتشقق.
  • ظهور عدد من البقع الحمراء على سطح الجلد أو بقع بنية اللون والتي تؤدي إلى حدوث نوع من تهيج الجلد.
  • الرغبة في الحكة التي قد تتسبب في ظهور كمية من القشور بالإضافة إلى الالتهابات في منطقة الأيدي.
  • الإحساس الكبير بالحرقة في المنطقة المصابة.
  • قد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى حدوث نزيف في الجلد.
  • الشعور بالألم الكبير.

أهم طرق العلاج

في البداية يجب معرفة السبب الرئيسي وراء الإصابة بانتفاخ اليدين والرغبة في الحكة حتى يسهل التعامل مع المشكلة وحلها، حيث أنه في حالة حل السبب الرئيسي يسهل التخلص من العرض وأهم طرق العلاج ما يلي:

  • في بعض الحالات يقوم الطبيب المعالج بنصح المريض باستخدام أحد أنواع الكريمات أو المراهم على سبيل المثال مرهم الكورتيكوستيرويد، وقد يتم كذلك وصف بعض الأدوية المضادة للهيستامين على سبيل المثال بينادريل والي يساهم بشكل كبير في تقليل الشعور بتلك الأعراض.
  • القيام بعمل عدد من الكمادات الباردة والتي لها دور فعال في تقليل الشعور بالحكة.
  • استخدام أنواع من المرطبات التي تساعد في تقليل نسبة الجفاف التي يعاني منها الجلد مثل الفازلين أو بعض الزيوت.
  • الاهتمام بمنع الأطعمة التي تحتوي على كلًا من مادة النيكل أو مادة الكوبالت.
  • في الحالات التي تصل أعراض المرض لديها إلى النزيف يفضل لها أن تقوم بوضع يديها داخل مياه فاترة لفترة زمنية لا تقل عن خمسة دقائق ثم العمل على تجفيفها، والقيام باستخدام أحد المراهم بعد ذلك وارتداء قفازات لنصف ساعة، حيث أن الأمر يساعد بفاعلية على الوصول بالبشرة إلى الشفاء بشكل سريع.

عدد مرات الإصابة

  • مشكلة انتفاخ اليد مع الحكة من المشكلات التي قد تختفي في فترة من الوقت تصل إلى عدد من الأيام أو الأسابيع ولا تعرض المريض للمعاناة من أي نوع من المضاعفات الخطيرة، ويتم الشفاء منها دون التعرض لعدد من العلامات أو مجموعة من الندوب يمكن ملاحظتها لفترة من الوقت.
  • في الحالة التي يلبي فيها الشخص رغبته في الحكة ويعمل على خدش المنطقة التي تمت إصابتها بتلك المشكلة ففي تلك الحال يشعر هذا المريض بالإزعاج لفترة زمنية طويلة، وعملية شفائه ستستغرق فترة أطول، كما أن الحكة قد تزيد الحالة سوءاً.
  • إن تلك المشكلة قد تزول بصفه دائمة ويشفى منها المريض بشكل كامل ولكنها يمكن أن تعود مرة أخرى ويصاب بها الشخص مرة ثانية وذلك في حالة عدم المعرفة بالسبب الرئيسي وراء تلك الإصابة، وبالتالي عدم معالجة السبب مما يساعد على إمكانية عودة المرض مرة أخرى، ولذا فيجب الاهتمام بمعرفة المشكلة الحقيقية التي تؤدي إلى إصابة الجلد بتلك الأعراض فهذا الأمر هو أهم الخطوات التي يمكن أن يقوم بها المريض خلال رحلة علاجه.

شاهد أيضًا: مرهم علاج الطفح الجلدي والحكة

وبهذا نكون قد وضحنا الكثير من الأمور حول إصابة الإنسان بانتفاخ اليدين بالإضافة إلى الشعور بالحكة، والتي قد تتسبب في ظهورها عدد كبير من الأسباب والتي يجب معرفتها بصورة دقيقة واستشارة الطبيب المختص وراء الإصابة بها، حتى يمكن تلقي العلاج المناسب والتخلص من المرض بشكل نهائي وعدم تكراره، نتمنى أن نكون قد وفقنا في عرض تلك المعلومات بشكل كامل، مع تمنياتنا لكم بالتوفيق والنجاح في الحياة.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق