تجارب ربط عنق الرحم للحامل

تجارب ربط عنق الرحم للحامل، من التجارب المهمة التي تمر بها السيدة لحماية الجنين من الإجهاض، وعبر موقع مقال mqaall.com سنتحدث عن أسباب إجراء عملية ربط عنق الرحم وما هي أضرارها.

تجارب ربط عنق الرحم للحامل

  • الكثير من السيدات قد يتعرضن إلى مشكلات صحية أثناء الأشهر الأولى من الحمل.
    • والتي من أمثلتها التعرض إلى الإجهاض.
  • ويلجأن إلى طرق طبية متعددة مثل عملية ربط عنق الرحم.
  • كما أنها من العمليات الجراحية التي يفضل إجراؤها في الأشهر الـ3 الأولى من الحمل.
    • للحماية من إسقاط الجنين.
  • والجدير بالذكر أن هذه العملية من العملية البسيطة التي يمكن إجراؤها.
  • كما يشعرن بعض السيدات من الخوف عندما يقترح الطبيب إجراء تلك العملية.

ولذا سنوضح بعض تجارب ربط عنق الرحم للحامل كالتالي:

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: معلومات عن عمليات ربط عنق الرحم

التجربة الأولى

  • صاحبة هذه التجربة هي سيدة في الـ30 من عمرها.
  • تحكي أنها قامت بإجراء عملية ربط عنق الرحم أثناء حملها بتوأم في الشهر الثاني.
  • حيث أخبرها الطبيب عن ضرورة إجراء هذه العملية لحماية الأجنة من الإجهاض.
  • وبالفعل قامت بإجراء العملية في منتصف الشهر الـ3 من الحمل.
  • كما ذكرت السيدة أنها خضعت للتخدير الكلي حتى لا تشعر بألم.
  • وبعد الانتهاء من إجراء العملية ظلت في المستشفى لمدة 3 أيام للاطمئنان على حالتها الصحية.
  • كذلك أضافت السيدة أنها انتهت من الأشهر الـ9 للحمل دون التعرض إلى أي مضاعفات خطيرة.
    • ورزقها الله سبحانه وتعالى بولد وبنت.

التجربة الثانية

  • ضمن تجارب ربط عنق الرحم للحامل هي تجربة سيدة تبلغ من العمر الـ39 عامًا.
  • وتحكي السيدة أنها تزوجت في سن متأخر وكانت فرصة حدوث الحمل ضعيفة.
  • كما أنها حاولت كثيرًا لإنجاب الأطفال عن طريق المنشطات لتحسين عمل المبايض.
  • وبالفعل بعد مرور عام على زواجها حملت بالجنين الأول ولكنها تعرضت إلى الإجهاض.
  • وبعد مرور حوالي 6 أشهر بدأت في محاولاتها للحمل مرة ثانية.
    • وقد حدث الحمل بعد مرور عام على حالة الإجهاض الأولى.
  • ولكن هذه المرة نصحها الطبيب بإجراء عملية ربط عنق الرحم حتى تتجنب حدوث الإجهاض.
  • كما ذكرت أنها قامت بإجراء العملية في الشهر الثاني من الحمل.
    • وخضعت للتخدير الكلي حتى لا تشعر بالألم.
  • ولكن تعرضت السيدة إلى بعض التشنجات بعد العملية.
    • وأخبرها الطبيب أنها من مضاعفات العملية التي قد تحدث.
  • ولذلك ظلت في المستشفى تحت الملاحظة لبضعة أيام.
  • كذلك بعد خروجها طلب منها الطبيب الحصول على قدر كافي من الراحة.
  • وبعد أن أتمت الـ9 أشهر رزقها الله بطفلها الأول وهو بصحة جيدة.

التجربة الثالثة

  • صاحبة هذه التجربة هي سيدة تبلع من العمر الـ29 عامًا.
  • تحكي أنها تزوجت منذ 7 سنوات وعانت من تأخر الحمل لمدة 3 سنوات.
  • وخلال حملها الأول تعرضت إلى الإجهاض في الشهر الـ3 من الحمل.
    • كذلك في الحمل الثاني تعرض إلى الإجهاض في الأشهر الأولى.
  • وفي الحمل الثالث طلب منها الطبيب إجراء عملية ربط عنق الرحم لحماية الجنين من الإجهاض.
    • وقامت بإجراء العملية بعد مرور شهرين على الحمل.
    • ولكنها قد تعرضت إلى الإجهاض في الشهر الـ7 من الحمل.
  • شعرت باليأس وتوقعت أنها لن تستطيع إنجاب الأطفال.
  • كما أوضح لها الأطباء أن سبب الإجهاض يعود إلى العامل الوراثي.
    • كذلك بسبب معاناتها من بعض المشاكل الصحية في بطانة الرحم.
  • ولكن بعد مرور 3 سنوات على زواجها حملت للمرة الرابعة.
    • وكذلك قامت بإجراء عملية ربط عنق الرحم للمرة الثانية.
  • ولكن هذه المرة استطعت من استكمال الحمل وإنجاب طفلها الأول.

كما يمكنك التعرف على: ‏كم يستمر نزول الدم بعد عملية ربط عنق الرحم

أسباب ربط عنق الرحم للحامل

في إطار الحديث عن تجارب ربط عنق الرحم للحامل سنتحدث عن أسباب إجراء هذه العملية كالتالي:

  • تعرض المرأة إلى الإجهاض المتكرر وخاصة في الأشهر الأولى من الحمل.
  • لمنع السيدة من الولادة المبكرة في الأسبوع الـ24 لأن هذه المدة تعتبر قصيرة جدًا.
  • كذلك بسبب الإصابة بالنزيف المهبلي الذي يؤدي إلى الولادة المبكرة.
  • المعاناة من حالات الإجهاض بسبب العامل الوراثي.
  • كما أن بعض السيدات قد يتعرضن إلى الفتح المفاجئ للرحم أثناء الحمل مما يؤدي إلى الإجهاض.
    • ولذا يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية ربط عنق الرحم.
  • حدوث انشقاق في الكيس الأمنيوسي للجنين في الأسبوع الـ37 من الحمل.
  • كذلك في حالة المعاناة من التشوهات أو العيوب الخلقية في بطانة أو عنق الرحم.
  • أيضًا التعرض إلى الإجهاض في الأشهر الوسطى من الحمل.

أضرار عملية ربط عنق الرحم

قد تعاني المرأة الحامل من بعض الأضرار الجانبية بعد إجراء عملية ربط عنق الرحم مثل:

  • الإصابة بالنزيف المهبلي.
  • كذلك الإصابة بالعدوى البكتيرية التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التسبب في عدم قدرة عضلات عنق الرحم على التمدد مما يترتب عليه ولادة عسيرة.
  • حدوث تهتك في أغشية الرحم عند الولادة المفاجئة.
  • كذلك إصابة عنق الرحم بأحد أنواع العدوى بسبب نقص التعقيم.
  • الإحساس بآلام حادة أسفل الظهر والبطن وتكون شبيه لآلام الولادة.
  • أيضًا الإصابة بالتقلصات والتشنجات.
  • الشعور بالغثيان والقيء بعد إجراء العملية.
  • كذلك إصابة الأغشية المخاطية التي تحيط بالجنين بالعدوى البكتيرية.
  • تسرب جزء من سوائل المهبل بسبب حدوث تمزق في أغشية المهبل.
  • عدم استجابة عنق الرحم لعلامات الطلق وبالتالي يصعب على المرأة الطبيعية.
  • حدوث تلوث في جرح العملية.
  • كذلك ظهور إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات الرحمية.
  • أيضًا الإصابة بالتهابات المهبل بسبب العدوى البكتيرية.

احتياطات عملية ربط عنق الرحم

خلال تجارب ربط عنق الرحم للحامل تعرفنا على الاحتياطات التي ينصح بها الطبيب بعد العملية كالتالي:

  • الحرص على أخذ قسط كافي من الراحة والابتعاد عن المجهود البدني.
  • التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج لفترة زمنية محددة.
  • كذلك الاهتمام بتناول الغذاء الصحي لأنه يساعد على تقليل معدل حدوث المضاعفات.
  • عند ملاحظة بقع دم أثناء التبول ينصح بإخبار الطبيب لوصف الأدوية المناسبة.
  • يفضل البقاء في المستشفى لمدة كافية حتى يزول مفعول المخدر بالكامل.

اقرأ أيضًا: تكلفة عملية ربط عنق الرحم

وبذلك نصل إلى نهاية حديثنا عن تجارب ربط عنق الرحم للحامل، حيث ذكرنا أسباب ومضاعفات إجراء هذه العملية.

مقالات ذات صلة