صفات الفتاة العفيفة

صفات الفتاة العفيفة، تعد العفة من الصفات التي يجب أن تتمتع بها كل فتاة مؤمنة، فالفتاة العفيفة هي من تصون وتحمي نفسها من الفتن وتكون قدوة صالحة لنفسها ولأبنائها وتكون قادرة على تربيهم على الأخلاق الكريمة، فما هي صفات الفتاة العفيفة؟

صفات الفتاة العفيفة

أولا

  • قوة الإيمان بالله تعالى فالإيمان هو الدليل الرئيسي لأي سلوك حسن في حياة الإنسان.
  • طاعة الله سبحانه وتعالى وإقامة شعائره فيقول تعالى: (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)
  • العدد الإجمالي للأعمال الصالحة التي يقوم بها المسلم، سواء أكان رجلاً أم امرأة، هي إحدى ثمار الإيمان الحقيقي بالله ومتطلباته في نفس الوقت.
  • التحلي بالحياء، سواء كان من عند الله بالالتزام بأحكامه وأوامره، والابتعاد عن نواهيه، أو من البشر، وكلاهما مطلوب من الفتاة المسلمة.
  • أن تحافظ على الزي الشرعي وفق المواصفات الشرعية المتعلقة به.
  • يجب الاحتشام في الملبس كما ورد في كتابة الكريم:
    • (وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ.
    • أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ۖ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31)).

اقرأ أيضا: صفات المرأة العفيفة

ثانيا

  • المواظبة على الصلاة وأركانها وشروطها ويشمل ذلك الحفاظ على الفرائض والسنة.
  • العزم والبقاء في البيت قدر المستطاع، وعدم تركه إلا للضرورة، قال تعالى: (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأولَى) فهذه الآية لا تخص نساء الرسول (صلى الله عليه وسلم) فقط، فالعبرة هنا بعموم اللفظ وليس بخصوص السبب.
  • بر الوالدين والإحسان إليهم والإكثار من الدعاء لهم وإطاعتهم فقال تعالى: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً).
  • كثرة ذكر الله سبحانه وتعالى لطلب المزيد من الغفران.
  • ضمان صلاة قيام الليل، قيام الليل هي مدرسة عظيمة في التكوين والبناء التعليم.
  • علاقتها طيبة بكتاب الله تعالى وتلاوته وحفظه وتأمله.
  • لها قوة رقابة ذاتية، تدفعها نحو الطاعة، وتمنعها من الوقوع في العصيان.
  • الأدب والأخلاق الرفيعة كالأمانة، والصدق، والتواضع، والصبر، والبعد عن الأخلاق السيئة مثل الغيبة، والنميمة، والكبر.
  • حرصها على توفير الوقت وعدم تضييعه.
  • عدم النظر لعيوب الآخرين ومحاولتها لإصلاح عيوبها بدل من اتباع عيوب الناس.
  • تتقبل النصيحة والنقد بصدر رحب.
  • البعد عن الحرام من المأكل، والملبس، والمشرب لأن الحرام يذهب بركة العافية ويمنع استجابة الدعاء.

كما يمكنكم التعرف على: صفات الفتاة المسلمة

ثالثا

  • مساعدة كل من يلجأ لها بالكلمة الطيبة والوجه البشوش.
  • الوقار في مشيتها وغص البصر فقال تعالى: (وَلاَ يَضْرِبْنَهٌنٌ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينٌ مِنَ زِيِنَتِهِنٌ وَتُبُواْ اللا الله ِ جَمِيعٍا أَيٌهَ الْمُؤمِنُونَ لَعَلٌكُمْ تُفْلِحُونَ)
  • الجدية في الحديث ويدل على ذلك قوله تعالى: (فَلا تَخْضَعْنٌ بِالْقْولِ فَيَطْمَعَ الْذي فَي قَلْبِهِ مَرَضُ وَقُلْنَ قَوْلًا مٌعْرُوفٍا)
  • حرصها على الرفقة الجيدة، وتجنب صحبة السوء قال تعالى: (وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا).
  • التخلي عن الغيبة والنميمة وتجاوز فضول الكلام فحذرنا الله تعالى من: (لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ).
  • التحدث بشكل واضح وبالمعروف فقال تعالى: (وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا)
  • عدم التشبه بالرجال أو قيامها بتغيير في خلق الله.
  • القيام بحقوق الزوج، والوفاء إليه، وكيفية التعامل معه، حفظ سُمعة زوجها وعرضه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لو كنتُ آمرًا أحدًا أن يسجُدَ لأحدٍ، لأمرتُ المرأةَ أن تسجُدَ لزوجِها).
  • عدم الإسراف.
  • الدعوة إلى الله.
  • تخاف من عقاب في كل شئون حياتها.
  • مهتمة بأطفالها وعلى دراية كاملة بتربيتهم.

كما يمكنكم الاطلاع على: صفات المرأة السيكوباتية وطرق علاجها

هكذا يكون قد وضح لنا عبر موقع مقال mqaall.com مقال صفات الفتاة العفيفة، جميع الصفات التي يجب أن تتمتع بها الفتاة العفيفة المسلمة.

مقالات ذات صلة