صفات العلماء الربانيين

صفات العلماء الربانيين تشتد حاجة الأمة إلى معرفتها، للهداية إلى الحق، والتعرف على طريق الرشاد، فالعلماء هم منارات الهدى، وفضلهم على الأمة عظيم، ولهم دور كبير داخل المجتمعات، ويحرصون على بث الأمل في النفوس، والعلماء قدوة حسنة لجميع المسلمين.

صفات العلماء الربانيين

كلمة الربانيين تعني تمسك العلماء بأمر الله وشرعه، ويتمتع العلماء الربانيين بصفات أوضحها العلماء والمفسرون، ومنها الآتي:

أولًا: راسخون في العلم

أي أنهم راسخون في العلم القائم على الوحي، ولذلك هم ورثة الأنبياء في حمل العلم وتبليغه والدعوة إليه، وفيما يلي توضيح ذلك:

  • يقول ابن قيم الجوزية رحمه الله، ورثة الرسل هم القائمون على دعوة الخلق بالعلم والعمل إلى عبادة الله وفقًا لطرق ومناهج يتبعونها.
  • وأن العلماء الربانيين هم أفضل مراتب الخلق بعد الرسل والأنبياء.
  • والربانيين هم وسائط بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمته، وهم خلفاؤه وأولياؤه، وحملة دينه.

شاهد من هنا: آداب التعامل مع العلماء

ثانيًا: تمسكهم بالمنهج النبوي

فالعلماء الربانيون متمسكون بمنهج النبوة، والسير على خطى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويعتمد نهجهم أيضًا على الآتي:

  • يسيرون وفقًا لهدى الخلفاء الراشدين من بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ويتركون البدع، ويتجنبون التحدث عن الأمور التي لم يوردها الشرع أو يقبل بها.

ثالثًا: خشيتهم من الله

العلماء الربانيون يتصفون بخوفهم وخشيتهم من الله عز وجل، ويتضح ذلك من خلال الآيات القرآنية التالية:

  • (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ).
  • (نَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّدًا).

رابعًا: الصبر والثبات

فمن صفات العالم الرباني أنه يتصف بالصبر والثبات، ويتضح ذلك من خلال الآتي:

  • يكمن صبر الربانيين في أداء أوامر الله عز وجل، وترك نواهيه.
  • ودعوة المسلمين إلى الخير، والنهي عن المنكر، والأمر بالمعروف.

خامسًا: تعليم ما تعلموه

فالعلماء الربانيون يجتهدون في طلب العلم، والفهم في كل أمور الدين، حتى يفعلون الآتي:

  • يعلمون الناس العلم، ويربون الأجيال عليه بالحكمة والموعظة الحسنة.
  • ولا يعلمون الناس إلا ما فهموه وأدركوه تمامًا.

دور العلماء الربانيين في الحياة

العلماء لهم دور عظيم في الحياة، ومهمة قوية، وهامة للأمة الإسلامية، ومن أهم مهامهم ما يلي:

  • تبليغ الحق، وعدم كتمانه.
  • تنقية العلم من كل التزييفات، والانحرافات.
  • تعلم الناس كل ما يحتاجونه من القرآن والسنة النبوية الشريفة.
  • تعليم الناس الحلال والحرام، وتوضيح طريق الخير والشر.
  • يأمرون بالمعروف، ويدعون الناس بالتقرب إلى الله.
  • ويقول ابن القيم: مخالطة الناس وتعليمهم ونصحهم في دينهم، أفضل من الذي يعتزل الناس ويتفرغ للصلاة وقراءة القرآن فقط.

اقرأ أيضا: أسماء أشهر العلماء الفرنسيين

من هم الربانيون؟

اختلفت تعريفات العلماء الربانيون، وتعريفهم يؤخذ من صفات العلماء الربانيين، حيث أن تعريفهم كالتالي:

  • الربانيون مفردهم رباني، وهي كلمة منسوبة إلى الرب، والرباني هو الذي يربي الناس ويعلمهم بكل صغيرة وكبيرة في الدين.
  • والربانيون هم أرباب العلم، أي أصحاب العلم.
  • والشخص الرباني هو العالم الحكيم.
  • والربانيون هم الأتقياء، والحلماء.
  • وهم الأحبار العلماء، والولاة.
  • والشخص الرباني هو العالم بكل ما هو حرام وكل ما هو حلال، والعارف والملم بشأن الأمة، والمهتم بأمرها.

صفات مختصرة عن العلماء الربانيين

يتصف العلماء الربانيين بالعديد من الصفات المميزة، والتي منها الصفات التالية:

  • اتباعهم نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم، في العقيدة، والأدب، والعبادة، والسلوك.
  • انشغالهم بالعلم الشرعي، وتحصيله، وتلقيه من المشايخ.
  • الخوف والخشية من الله.
  • الإخلاص، والصدق.
  • إرشاد الناس، والصبر على تعليمهم.
  • التواضع.
  • الإنصاف.
  • النصح لله.
  • تزكية النفس.
  • تصدر الأمة وقيادتها.
  • الحكمة، والفقه، والعمل بمتقضى العلم.

ما الذي يجب على العلماء الربانيين فعله؟

العالم الرباني هو من يوالي أهل السنة، ويعادي أهل الأهواء والبدعة، وهو من يجاهد في سبيل الله، وكذلك الآتي:

  • عليه ألا يخاف لومة لائم، وألا يتبع البدعة، ولا يضرب السنة بالكتاب، أو يقسم الدين إلى لباب وقشر.
  • والعلماء الربانيون هم من يتبعون الحق، ويشكرون من منحهم النصح حتى وإن كانوا أصغر منهم سنًا أو أقل فقهًا.
  • الربانيون هم من لا يضيق صدرهم عند من يسدي إليهم نصحًا.
  • والعالم الرباني هو من يخاف من سوء الخاتمة، ويخاف أن يتبع الباطل، أو يتطاول على المسلمين، أو يسخر منهم، أو يغمزهم ويلمزهم.
  • ولا يتعامل العالم الرباني مع من يخالفه من المسلمين، كمعاملة الأفاعي والعقارب، فيسب ويسخر ويلعن، بل عليه أن يطهر لسانه.
  • الربانيين الصادقين هم من يأخذون بيد الأمة إلى سبل السلام.
  • والأمة بحاجة إلى ربانيين صادقين ليكونوا أسوة وقدوة يتمثل بأخلاقهم علماء الجيل الحالي.
  • وعلى العالم الرباني ألا يستكبر، ويقر بالحق لأصحابه، وإن كان صاحب الحق فاجر أو كافر.
  • والعلماء الربانييون هم من يخشون على أنفسهم النفاق، خوفًا من الله عز وجل.
  • وهم من يتدافعون الإمامة في الصلاة، وتأدية الأمانات، والقضاء بالعدل، وغيرها من الأمور التي تستوجب الخشية والخوف من غضب الله.
  • والحرص على تعليم الناس بالصبر واللين على ما يصدر منهم من أذى، وبل وتزكية سلوكهم وتقويمه، اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضا: أشهر العلماء العرب

وبذلك يكون قد اتضح من خلال موقعنا mqaall.com صفات العلماء الربانيين، فهم من اقترنت شهادتهم بشهادة الله عز وجل والملائكة المقربين، ويجب على العامة سؤالهم، والرجوع إليهم عند التباس الظلم.

فهم النجوم المضيئة التي يهتدي بهم الناس في سماء هذا العالم، وإن غابو عم الظلام على الحياة، ويتخبط الناس، ولا يعرفون طريق الهداية.

مقالات ذات صلة