الجهاز الهضمي للأطفال

الجهاز الهضمي للأطفال من أجهزة الجسم المهمة التي ينبغي التعرف عليها ودراستها للاهتمام بها، ولذلك سنتحدث في هذا الموضوع عن الجهاز الهضمي للطفل ومكوناته ووظائفه المختلفة.

الجهاز الهضمي للأطفال

  • يتكون الجهاز الهضمي – المعروف إنجليزيًا باسم Digestive System – من بعض الأعضاء التي تقع أغلبها بالقناة الهضمية.
    • أو المعروفة باسم السبيل المعدي المعوي – المعروف إنجليزيًا باسم Gastrointestinal Tract – وبالاختصار التالي: “GI tract”.
  • الجهاز الهضمي للأطفال هو عبارة عن أعضاء تتميز بتجويفها واتصالها ببعضها البعض.
    • والتي تعد كالأنبوب الملتوي والممتد من الفم للشرج، بالإضافة لمجموعة أخرى من الأعضاء كالمرارة والكبد والبنكرياس.
  • وبالجدير ذكره أن طول الجهاز الهضمي للأطفال يختلف من طفل لأخر وبشكل عام يختلف من فرد لأخر.
    • فقد يبلغ طول الجهاز الهضمي 8 متر بشكل إجمالي، فيتراوح الطول الخاص بالمريء بين 23 إلى 25.4 سم.
    • ويعد الطول الخاص بالأمعاء 7 متر تقريبًا، بينما يصل طول الأمعاء الغليظة أو ما يُعرف بالقولون إلى 1.5 متر تقريبًا.

شاهد أيضا: بحث عن الجهاز الهضمي

أعضاء الجهاز الهضمي للأطفال

  • تعد وظيفية الجهاز الهضمي للأطفال والكبار هي استخراج الطاقة الضرورية للإنسان وجسمه من الأطعمة، بالإضافة لتحويل بقايا الأطعمة الغير ضرورية لفضلات للتخلص منها بواسطة العملية الإخراجية.
  • ولذلك تتميز أعضاء الجهاز الهضمي للأطفال والكبار بشكلها وبناءها المميزين ليمكناهما من إتمام هذه الوظيفة بنجاح ودقة.
  • وفي السطور التالية سوف نعرض أعضاء الجهاز الهضمي للأطفال ووظيفة كلًا منهم:

الفم

  • يعد الفم أول أجزاء الجهاز الهضمي وتبدأ العملية الهضمية منذ دخول الأطعمة إليه، حيث تقوم في الأسنان بمضغ وتقطيع الأطعمة لأجزاء صغيرة لهضمها بسهولة.
  • كما أن فيه يتم إنتاج اللعاب وإفرازه ليساعد على تفتيت الأطعمة لأجزاء من السهل على الجسم أن يقوم بامتصاصها واستخدامها.

المريء

  • تنتقل الأطعمة من الفم للمريء الذي يبدأ بمنطقة الحلق ليمتد بجانب القصبة الهوائية للمعدة.
  • تنتقل الأطعمة بالمريء بالانقباضات العضلية التي تعرف بالحركة الدودية أو التمعج – المعروف إنجليزيًا باسم Peristalsis -، ويعد هو المنطقة الأساسية من مسار الأطعمة.

المعدة

  • بعد أن تنتقل الأطعمة للمعدة تبدأ العملية الهضمية الميكانيكية والكيميائية بخلط الأطعمة مع أنزيمات الهضم المختلفة.
  • ومركب حمض كلور المياه أو ما يُعرف بحمض الهيدروكلوريك – المعروف إنجليزيًا باسم Hydrochloric Acid -، وتستطيع المعدة استيعاب ما يقرب من 4 لتر من الأطعمة.

الأمعاء الدقيقة

  • تنتقل الأطعمة من المعدة للأمعاء الدقيقة التي تعد أهم عضو بالجهاز الهضمي، حيث تُهضم فيها 90% من أجزاء الأطعمة المختلفة.
  • الأمعاء الدقيقة هي كالأنبوب الرفيع والطويل، حيث يأتي بطول 6.7 متر تقريبًا، وتتكون من 3 أقسام أساسية، وهي:
    • الإثني عشري أو ما يُعرف بالعفج – المعروف إنجليزيًا باسم Duodenum -.
    • الصائم – المعروف إنجليزيًا باسم Jejunum-.
    • اللفائفي – المعروف إنجليزيًا باسم ileum-.
  • كما تنتقل الأطعمة بالأمعاء الدقيقة بالاعتماد على الحركة الدودية أيضا.
    • وتتم أغلب العمليات الهضمية وما يتعلق بتكسير الأطعمة بالأمعاء بمنطقة الإثني عشر.
    • فهو المكان الذي تفرز فيه البنكرياس أنزيماتها الهاضمة بالإضافة للعصارة الصفراوية.
    • ولكن يتم امتصاص اغلب عناصر الغذاء بمنطقتي الصائم واللفائفي.
  • وبالجدير ذكره أن الأطعمة تنتقل للأمعاء من المعدة بهيئة شبه صلبة، ومع خروجها من الأمعاء الدقيقة للأمعاء الغليظة تتحول هذه الهيئة للهيئة السائلة غالبًا.

قد يهمك: مكونات الجهاز الهضمي ووظائفه

الأمعاء الغليظة

  • الأمعاء الغليظة منقسمة للأعور – المعروف إنجليزيًا باسم Caecum – المتصل بمنطقة الزائدة الدودية – المعروفة إنجليزيًا باسم Appendix –.
    • بالإضافة للقولون الصاعد – المعروف إنجليزيًا باسم Ascending Colon –.
    • وللقولون النازل – المعروف إنجليزيًا باسم Descending Colon -.
  • وبالأمعاء الغليظة يتم امتصاص بعض من عناصر الغذاء المتبقية والمياه من الأطعمة ليتم تحويله من الحالة السائلة للحالة الصلبة مرة أخرى.
    • مع تكوين البراز من ما تبقى من الأطعمة والبكتريا.
    • ثم يتم تخزين البراز بالمنطقة التي تعرف باسم القولون السيني – المعروفة إنجليزيًا باسم The Sigmoid Colon –.
    • وذلك قبل أن ينتقل للمستقيم – المعروف إنجليزيًا باسم Rectum – وللشرج للتخلص منه بخارج الجسد.
  • ومن الجدير ذكره أن البكتريا النافعة التي تتواجد بالأمعاء الغليظة تلعب الدور المهم في العملية الهضمية أيضا.
    • حيث تقوم بمعالجة بعض أجزاء الأطعمة والفضلات، بالإضافة لإنتاج بعض الفيتامينات، وللحماية من بعض أنواع البكتريا المضرة.

المستقيم

  • يعد المستقيم أحد أعضاء الجهاز الهضمي للأطفال والكبار أيضا، ويبلغ طوله 20 سم تقريبًا.
    • ويتواجد نهاية القولون، حيث يعد حلقة الوصل بين الأمعاء الغليظة والفتحة الشرجية.
  • من أهم وظائف المستقيم انه يقوم بإرسال إشارات الجهاز العصبي للدماغ من أجل التنبيه لوصول البراز أو الغازات للمستقيم.
    • ثم يرسل الدماغ الأمر العصبي الذي يسمح بمرور الفضلات والغازات، أو بتخزينها بالمستقيم لوقتٍ أخر.

الشرج

  • هو أخر جزء بالقناة الهضمية، ومن خلاله يتم خروج البراز من الجسد.
    • ويتكون هذا الجزء من ما يُعرف بعضلات قاع الحوض – المعروفة إنجليزيًا باسم Pelvic Floor Muscles-.
    • بالإضافة لعضلة المصرة الداخلية، وللمصرة الخارجية.
    • والتي تقوم بأداء وظائفها بالترتيب والتنسيق فيما بينها من أجل منع طرح البراز لخراج الجسم بشكل غير إرادي.
  • تحتوي المنطقة العلوية ببطانة الشرج على مستقبلات تتميز بحساسيتها للكشف عن الفضلات وطبيعتها وخصوصًا الفضلات التي تتواجد عند عضلة المصرة.
  • وذلك لمعرفة ما إذا كانت على شكل غاز أو سائل أو صلب.
  • وهنا يجب العلم أن البراز يتكون طبيعيًا من فضلات صلبة من الأطعمة، وفيما يخص الفضلات السائلة فيتم إخراجها مع البول.

الكبد

  • يعد الكبد من أعضاء الجهاز الهضمي للأطفال والكبار أيضا، هو الذي يقوم بتنقية الدماء القادمة من الأمعاء الدقيقة قبل انتقالها لأجزاء الجسم الأخرى.
  • يعمل الكبد أيضا على إزالة السموم والعناصر الكيماوية المضرة، فضلًا عن إفراز العناصر الكيماوية المفيدة والتي يحتاجها الجسم بشكل ضروري.
    • بالإضافة لإنتاج ما يُعرف بالعصارة الصفراوية – المعروفة إنجليزيًا باسم Bile – التي تتراكم بالمرارة قبل انتاجها بالأمعاء.

المرارة

تقوم المرارة بتخزين العصارة الصفراوية التي يتم إفرازها بالكبد، وتعمل على زيادة تركيزها قبل إنتاجها لمنطقة الإثني عشري بالأمعاء، والتي تقوم بوظيفتها في تسهيل العملية الهضمية بالإضافة لامتصاص المواد الدهنية.

البنكرياس

  • يعد البنكرياس أحد أهم أعضاء الجهاز الهضمي للأطفال والكبار.
    • حيث يتم فيه إفراز العديد من الأنزيمات الضرورية لهضم المواد الدهنية، والبروتين، والكربوهيدرات أو السكريات.
  • حيث يتم إنتاج الأنزيمات بمنطقة الإثني عشري بالأمعاء الدقيقة، كما يتم إفراز هرمون الأنسولين بالبنكرياس لمجرى الدم.
    • وهو الهرمون الأساسي الذي يلعب دوره في ضبط مستويات سكر الدم.

اخترنا لك: تركيب الجهاز الهضمي للإنسان

وظيفة الجهاز الهضمي للأطفال

  • تكمن وظيفة الجهاز الهضمي للأطفال في تحويل الأطعمة والمواد السائلة لعناصره الرئيسية كالدهون، والبروتين، والفيتامينات، والكربوهيدرات للاستفادة منها بقدر الإمكان.
  • فلا يمكن الاستفادة من العناصر الغذائية وامتصاصها من الجهاز الهضمي بالدم قبل القيام بتحويلها من هيئتها الكبيرة التي تتصف بالتعقيد الشديد لأجزاء صغيرة وبسيطة.
  • وبعد الحصول على العناصر الغذائية وامتصاصها يقوم الجسم بالاستفادة بها من خلال إصلاح الخلايا، بالإضافة للنمو، ولإنتاج الطاقة.
  • ويتم هضم الأطعمة بمدة تتراوح بين يومين إلى خمس أيام منذ الحصول على الغذاء بالفم وحتى وقت طرح الفضالات من خلال الفتحة الشرجية، وذلك في الأوقات الطبيعية.
  • حيث تستغرق مدة هضم الأطعمة بالمعدة والأمعاء ما بين ست ساعات إلى ثمانِ ساعات تقريبًا، ولكن تحتاج الأطعمة إلى ما يقرب من ستة وثلاثين ساعة كي تعبر من خلال القولون.
  • وبالجدير ذكره أن مدة العملية الهضمية للأطعمة تختلف بين الأشخاص، وبين الطفل والبالغ، وبين الرجال والسيدات.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على الجهاز الهضمي للأطفال، وذكرنا اعضاء الجهاز الهضمي ووظيفة كل عضو منه.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة