الأهداف المعرفية والوجدانية والمهارية

تختلف مهارات وقدرات الطلاب، فمنهم من يكون لديه قدرات مهارية تمكنه من إحراز تقدم في الرياضة، ومنهم من لديه قدرات معرفية تمكنه من فهم دروسه وحل أسئلتها بسهولة.

ومنهم من لديه قدرات وجدانية تمكنه من قيادة عمل جماعي، وسنتحدث في هذا المقال عن الأهداف المعرفية والوجدانية والمهارية والفرق بينهم.

الأهداف المعرفية والوجدانية والمهارية

سنتحدث فيما يلي عن السبب الذي جعل المتخصصون يقسمون الأسس والمهارات لمعرفية، ووجدانية، ومهارية، وفائدة ذلك للطالب والمعلم:

  • يتفاوت الطلاب في المدرسة في قدراتهم العقلية، والمهارية، والوجدانية.
  • فمن الممكن أن يكون الطالب شديد الذكاء لكنه غير محترف في الرياضات، والعكس صحيح.
  • ومن الممكن أن يكون الطالب مهاراته عالية جدًا في تكوين العلاقات، وإدارة فريق للعمل الجماعي، والتحدث أمام الجمهور وشرح الدرس لزملائه، ويكون غير موهوب بشكل عميق في القدرات المهارية أو المعرفية.
  • ولتلك الأسباب آثر المتخصصون أن يتم وضع أسس لقدرات الطالب تقيس الأهداف المعرفية والوجدانية والمهارية للطلاب.
  • وتساعد تلك الأسس على فهم المعلم للطالب واستيعاب مهاراته، وبالتالي معرفة كيفية توصيل المعلومة له، وتنويع سبل التعلم؛ ليستفيد كل الطلاب باختلاف مهارات وقدرات كل منهم.

شاهد أيضًا: المدرسة المعرفية في علم النفس وما هي مناهجها

الأهداف الوجودية

تعنى الأهداف الوجودية بالجانب العاطفي، الذي يوطد العلاقات ويجعلها قائمة على التعاون والحب بين الجميع، وفيما يلي تعريف ذلك بالتفصيل:

  • تهتم الأهداف الوجودية بالجوانب الداخلية و العاطفية، وتلك الجوانب تعبر عن هوايات المتعلم واهتماماته ونحو ذلك من الأمور.
  • وتتحكم الأهداف الوجودية أيضّا في مدى تقبل الأفراد للأفكار والتصرفات التي من الممكن أن تراود عقولهم في أوقات معينة.

بعض الأمثلة حول الأهداف الوجودية

سنذكر في النقاط التالية بعض الأهداف الوجودية والعاطفية:

  • أن يساعد المتعلم أثناء الدراسة زملائه وأصدقائه، وتنشأ بينهم روح التعاون.
  • تساعد المتعلم على إنشاء عمل جماعي بين عدة أفراد، وعدم اقتصار الأنشطة على العمل الفردي.
  • والعمل الجماعي يعزز روح المساعدة والتعاون بين الطلاب، ويجعلهم يفكرون في مصلحة الكل وكيف يرتفع مستوى أدائهم، وهذه أمور عاطفية وهي من الأهداف الوجودية.
  • إنشاء علاقات جيدة في الفصل أو المكان الدراسي نابعة من الاحترام المتبادل بين الطلاب، فهذا التصرف عاطفي وهو أحد الأهداف الوجودية أيضًا.

الأهداف المهارية

سنذكر في النقاط التالية نبذة مختصرة عن الأهداف المهارية:

  • تختص الأهداف المهارية بالجانب النفسي، والعصبي واليدوي للطالب.
  • يقوم الطالب باستخدام جوارحه وأفكاره؛ لأداء تلك الأهداف مثل استخدامه ليديه، أو قدميه، أو استخدامه لأفكاره، أو استخدامه لأي شيء قابل للحركة.
  • وتشمل الأهداف المهارية كل ما يتم بأداء حركي مثل القيام بالرياضة مثل السباحة، وكرة القدم، والرماية، والجري، واستخدام الحاسب الآلي، وتناول الطعام، ونحوه.
  • لا تقاس الأهداف المهارية إلا أثناء الحصة في الفصل؛ ذلك أن الطالب يكون قد سبق له دراسة الدرس بمدة كافية حتى يكون الطالب قد هضم مفاهيمه وقد حان وقت التطبيق.
  • لو لم تتم الأهداف المهارية أثناء الحصة فإن ذلك قد يجعلها تندرج تحت الأهداف المعرفية.
  • وتعمل تلك الأهداف على تقوية خلايا الإنسان العضلية، وتجعل الإنسان بصحة أفضل.
  • وتعتمد الأهداف المهارية على تجاوب الإنسان مع أداء المهارات، والرياضات.

الأهداف المعرفية

سنذكر في النقاط التالية نبذة مختصرة عن مفهوم الأهداف المعرفية:

  • يعرف الجانب المعرفي بأنه الوقت الذي يستغرقه الإنسان لكسب المعلومات لمعرفة شيء معين، وتعلم كيفية استغلال تلك المعرفة وتطبيقها على أرض الواقع.
  • ويمكن تعريف الأهداف المعرفية أيضًا بأنها استيعاب الطالب لما اكتسبه من علم بكافة جوانبه قدر المستطاع، ومعرفة أسسه وقواعده ليطبقها بعد ذلك.
  • ويشمل الجانب المعرفي أيضًا التقويمات التي يمر بها الإنسان لمعرفة مدى تحصيله للعلم الذي كان يكتسبه.

اقرأ أيضًا: موضوع عن مهارة بناء الأهداف

الثلاث مستويات الأولى من الجانب المعرفي

يشتمل الجانب المعرفي على ست مستويات، سنذكر نبذة مختصرة عن ثلاثة منهم في النقاط التالية، والتي تشمل التذكر، والفهم، والتطبيق:

التذكر

سنذكر في النقاط التالية نبذة مختصرة عن التذكر:

  • يعرف التذكر بأنه الوقت الذي يستغرقه الطالب ليسترجع فيه ما تعلمه من معلومات من ذاكرته.
  • فعندما يسأل الطالب مثلًا أو يراوده سؤال فإنه يبحث في ذاكرته عن معلومات تخص إجابة ذلك السؤال.
  • ومن أمثلة ذلك أن يسأل الطالب عن ما يعرفه عن عملية البناء الضوئي، أو اسم العالم الذي اكتشف الجاذبية، وهكذا.

الفهم

سنذكر في النقاط التالية نبذة مختصرة عن عملية الفهم:

  • يقوم الطالب أثناء تلك المرحلة ببذل جهده، واستخدام أجزاء مخه لفهم المقصود من السؤال المطروح.
  • أو يقوم الطالب بإضافة بعض الأشياء للسؤال لمساعدته في فهم السؤال الذي وجه إليه.
  • ومن أمثلة عملية الفهم أن يسأل الطالب عن صدأ الحديد، فيحاول الطالب أن يصيغ السؤال بأي طريقة ليستطيع فهمه وبالتالي محاولة حله.

التطبيق

سنذكر في النقاط التالية نبذة مختصرة عن عملية التطبيق:

  • تعتبر مرحلة التطبيق من أهم مراحل المجال المعرفي؛ إذا أن الطالب خلالها يقوم بتسخير كل ما تعلمه وفهمه ويحاول تطبيقه.
    • حتى يستطيع أن يحل أو يجيب على السؤال الذي طرح عليه.
  • فالطالب مثلًا إذا فهم درس الرياضيات جيدًا عندما يطلب منه أن يحل عملية حسابية فسيقوم باسترجاع القوانين وما فهمه في المسألة حتى يصل لنتيجتها.
  • من أمثلة مرحلة التطبيق أن يجيب الطالب على سؤال يتطلب إيجاد قطر الدائرة أو مساحة المربع، وما إلى ذلك.

الثلاث مستويات الأخيرة من الجانب المعرفي

سنتحدث في تلك الفقرة عن آخر مستويات من الجانب المعرفي، والتي تتضمن مرحلة التحليل، مرحلة التركيب، ومرحلة التقويم:

التحليل

سنذكر في النقاط التالية نبذة مختصرة عن مرحلة التحليل:

  • التحليل أيضًا يمكن أن يندرج تحت أهم مراحل الجانب المعرفي.
  • والطالب خلال تلك المرحلة يكون باستطاعته أن يحلل نص معين ويقسمه لأجزاء حتى يتثنى له فهمه، أو يقسم سؤال طرح عليه حتى يستطيع فهم مطلبه، وبذلك تكون إجابته صحيحة بإذن الله.

التركيب

سنذكر في النقاط التالية نبذة مختصرة عن مرحلة التركيب:

  • تعرف مرحلة التركيب بأنها تلك المعرفة التي يصل فيها الطالب للقدرة على تركيب أجزاء من سؤال مع سؤال آخر، أو جزء من نص مع نص آخر.
  • وذلك يمكنه من فهم واستيعاب السؤال أو النص وبالتالي يستطيع التفكير فيه والوصول لمعناه أو حله إن كان سؤالًا.
  • ومن الأمثلة التي يمكن أن تندرج تحت مرحلة التركيب، معرفة الطالب كيفية تكوين جملة اسمية، أو إعرابه كلمة أو جملة معينة، أو تفكيره في جزئية نحوية بشكل عام.
  • وبالإضافة لذلك القواعد اللغوية بشكل عام تستلزم أن يقوم دارسها بتركيب أجزاء معينة بعضها مع بعض حتى يستطيع فهمها والوصول لإجابتها إن طرحت بشكل سؤال.

التقويم

سنذكر في النقاط التالية نبذة مختصرة عن مرحلة التقويم:

  • تعتبر مرحلة التقويم من أهم مراحل العملية المعرفية.
  • في تلك المرحلة يكون الطالب قادرًا على تكوين فكرة خاصة به، أو استنباط فكرة لحل مسألة رياضية مثلّا، أو استنباط إجابة سؤال، وذلك مستوى مرتفع من مستويات الجانب المعرفي.
  • ومن أمثلة التقويم أن يكون للطالب رأيه الخاص، فمثلًا عندما يطلب منه شرح نص بأسلوبه الخاص يكون قادرًا على ذلك.

شاهد من هنا: الأهداف السلوكية المعرفية

ذكرنا في هذا المقال الفرق بين الأهداف المعرفية والوجدانية والمهارية، حيث تتضمن الأهداف المهارية كل ما يبذل بواسطة اليدين أو القدمين أو الافكار.

والوجدانية تتضمن الأمور العاطفية التي تهيأ الطالب للعمل الجماعي.

والمعرفية التي تمكن الطالب من فهم دروسه، وذلك من خلال موقع mqaall.com.

مقالات ذات صلة