علاج الزكام في يوم واحد

علاج الزكام في يوم واحد، يتعرض الكثير من الناس إلى نزلات البرد وخاصة في فصل الشتاء وبالتحديد الفترة الانتقالية التي تكون بين الفصول.

ومن أهم أعراض نزلات البرد الزكام والذي يحدث بسبب حدوث التهابات في الأوعية الدموية، وفي هذا الموضوع سنتحدث بالتفصيل عن علاج دور البرد وبالتحديد الزكام.

علاج الزكام في يوم واحد

  • في الواقع من خلال الدراسات الطبية والأبحاث لا يمكن علاج الزكام في يوم واحد.
  • ولكن يمكن إتباع بعض النصائح التي تعمل على تقليل المدة التي يتم فيها الشفاء، والتي تتمثل في الاهتمام بالرعاية الذاتية.

والتي سنذكر أهمها فيما يلي:

  • الحرص على تناول فيتامين ج ومكملاته، حيث أثبتت الأبحاث والدراسات الطبية أن فيتامين ج يساهم في علاج الزكام بشكل سريع وكذلك التقليل من شدة نزلات البرد.
  • الحرص على أخذ القسط الكافي من الراحة والنوم عند الإصابة بالزكام، ويرجع السبب في ذلك في أن خطر الزكام يزداد بزيادة المجهود البدني.
  • كثرة تناول عصير الشمندر حيث إنه يحتوي على الكثير من النترات الغذائية.
    • والذي يؤدي بدوره إلى زيادة إنتاج أكسيد النيتريك في الجسم، ويعمل كواقي من أي إصابة بالجهاز التنفسي.
    • تناول ملعقة من العسل الأبيض قبل النوم يساهم في تقليل السعال الذي يحدث بسبب الزكام.
    • بالإضافة إلى المساعدة على النوم بشكل أفضل وكذلك التقليل من الالتهابات التي تحدث بالحلق.
  • الحرص على أخذ المعدل المناسب من الأدوية المكافحة للاحتقان ونزلات البرد وتقليل للسعال.
  • الحرص على الإكثار من تناول المشروبات الساخنة مثل الشاي واليانسون.
    • وكذلك الأطعمة الدافئة مثل شوربة الدجاج، وذلك بسبب أنها تعمل على تقليل الالتهابات والاحتقان ونزلات البرد وكذلك تحسين عملية التنفس.
  • الحرص على عدم تناول كلاً من الكافين والمشروبات الكحولية لأنها تزيد من حدة دور البرد وفترة المرض، بالإضافة إلى أنها تسبب الجفاف.

شاهد أيضا: الوقاية من الزكام عند الأطفال

ما هو الزكام؟

  • يعرف الزكام بأنه عبارة عن رشح  ويعد الزكام أحد الأمراض التي تنتقل عن طريق العدوى الفيروسية.
  • وهو من الأمراض التي تؤثر على الجهاز التنفسي بالسلب خاصة في الجزء العلوي والذي يتمثل في الأنف والحلق.
  • الزكام هو أحد الأمراض التي قد تصيب أي شخص بمختلف الفئة العمرية التي ينتمي لها.
  • توجد الكثير من المسببات التي تؤدي إلى الإصابة بالزكام والتي يصعب حصرها.
  • ويمكن تحديد فترة الشفاء من الزكام والمتوقع أنها تكون من أسبوع إلى عشرة أيام وقد تزيد عن ذلك للأشخاص المدخنين.
  • وفي حالة زيادة مدة الزكام عن المدة السابق ذكرها فإنه يفضل استشارة الطبيب.

أنواع الزكام

يوجد الكثير من أنواع الزكام والتي تختلف مسمياتها ولكنها كلها تندرج تحت مسمى الزكام، وفيما يلي سنذكر أهمها:

  • برد الرأس أو نزلة البرد.
  • الالتهاب الفيروسي للأنف.
  • الالتهاب الفيروسي الحاد للأنف البلعومي.
  • الزكام الحاد.
  • التهاب كلاً من الأنف والبلعوم.

أعراض الإصابة بالزكام

يوجد الكثير من الأعراض المختلفة والتي تدل على الإصابة بالزكام، وفيما يلي سنذكر أهمها:

  • يبدأ الشعور بالإصابة بأعراض الزكام بعد انتقال العدوى الفيروسية من يومين إلى ثلاثة أيام.
    • ولا تتوقف عند ذلك الحد حيث يستمر ظهور الأعراض خلال فترة ما بين أسبوع إلى عشرة أيام.
  • يصاب المريض الذي يعاني من الزكام بسيلان في الأنف وانسداده.
  • أيضا يصاب المريض الذي يعاني من الزكام بالتهاب في الحلق.
  • يحدث ألم في العضلات لأصحاب مرضى الزكام.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم للشخص المصاب بالزكام.
  • زيادة في السعال والعطس.
  • فقد في حاسة الشم والتذوق.
  • شعور بالضغط في الأذنين والوجه عند الشخص المصاب بالزكام.

قد يهمك: علاج الزكام بالأعشاب الطبيعية

طرق للتخلص من الزكام وانسداد الأنف

يوجد العديد من الطرق المختلفة للتخلص من الزكام وانسداد الأنف، وفيما يلي سنذكرها فيما يلي:

استنشاق بخار الماء

  • وهي من الوسائل الفعالة والآمنة التي يمكن استخدامها في المنزل، كما أنها تعد من الوسائل التي يمكن أن تستخدمها الحامل دون أن تلحق أي ضرر بها.
  • وتتم من خلال وضع الماء الساخن في وعاء عميق ويتم إضافة الشاي الأخضر للماء أو الزنجبيل أو شاي الكاموميل.
    • وذلك لمضاعفة تأثير الماء الساخن، ثم نقوم بعد ذلك بتغطية الرأس من الخلف بواسطة منشفة ويتم استنشاق البخار المتصاعد.
  • يجب الأخذ في الاعتبار بأنه يجب أن يكون الاستنشاق عن طريق مسافة مناسبة.
    • ولا تكون قريبة جدًا حتى لا تؤثر على البشرة بالسلب، ويتم تكرار هذه الخطوة من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.

الحرص على غسل الأنف بمحلول الملح

  • ينصح الكثير من الأطباء استخدام تلك الوصفة حيث تعتبر منظف للأنف من المخاط.
  • ويمكن استخدامها من خلال وضع ملعقتان من الملح في كوب من الماء الدافئ، ثم بعد ذلك وضعها في سرنجة واستخدام الماء من خلالها في غسل الأنف.
  • وتكرر هذه الخطوة يوميًا من مرتين إلى ثلاث مرات، حيث تعمل على تقليل الالتهاب الحادث بالأوعية الدموية.

الاستحمام بالماء الدافئ

يرجع السبب في ذلك في أن الماء الدافئ يعمل على تخفيف المخاط بالأنف، ويقلل من الالتهابات الموجودة بالأوعية الدموية.

الحرص على تناول المشروبات الساخنة بكثرة

  • يجب تناول المشروبات الساخنة والتي من أهمها اليانسون والماء.
  • حيث إن الحرص على زيادة رطوبة الجسم يقلل من لزوجة السائل المخاطي ويسهل خروجه من الأنف، مما يساهم في علاج الاحتقان.

عمل كمادات دافئة للأنف

يرجع السبب في ذلك في أنها تقلل من حدة الالتهابات الحادثة بها.

الحرص على تناول الثوم النيء

  • يجب تناول الثوم النيء لأنه مضاد حيوي طبيعي يساهم في علاج نزلات البرد والزكام.
  • ويتم ذلك من خلال تناول من حبتين إلى ثلاث حبات مع كوب من الماء يوميًا.

رفع الرأس أثناء النوم

يجب الحرص على رفع الرأس أثناء النوم أكثر من المعتاد يساعد في فتح الممرات الخاصة بالأنف والتي تعمل على التنفس بسهولة.

استنشاق رائحة البصل

  • يتم ذلك من خلال شق حبة من البصل إلى نصفين والاستنشاق بها لمدة لا تقل عن أربعة دقائق.
  • كما يمكن وضع النصف الأخر بجانب السرير حيث إن رائحة البصل تساهم في التنفس بسهولة.

تناول كوب من الماء الدافئ مع العسل

الحرص على تناول كوب من الماء الدافئ به ملعقتان من خل التفاح وملعقتان من العسل الأبيض قبل النوم مباشرة لأنه يعمل على تسهيل عملية التنفس.

استنشاق الروائح النفاذة

  • الحرص على استنشاق بعض الروائح النفاذة من أهم الطرق التي تساهم في علاج الزكام.
  • ومن أمثلتها استنشاق العطر الزيتي للكافور أو العطر الزيتي للأوكالبتوس ويمكن الحصول عليهم من عند العطار.
  • ويمكن استنشاقهم من خلال غمر قطعة من القطن في الزيت ثم استنشاقها لمدة لا تقل عن عشر دقائق.

اخترنا لك: علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام

أفضل طريقة لعلاج الزكام

يمكن الشفاء بطريقة سريعة من الزكام من خلال إتباع النقاط التالية:

  • أخذ القسط الكافي من عدد ساعات النوم ليلًا والحرص على أخذ قيلولة في وقت النهار.
    • ويرجع السبب في ذلك في أن الكثير من الأبحاث الطبية أثبتت أن قلة النوم تؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي.
    • والذي يترتب عليه كثرة الإصابة بالأمراض الفيروسية.
  • الحرص على الإكثار من المضمضة والاستنشاق للماء والملح وذلك بسبب أنه يقلل من المخاط.
  • الحرص على تناول الأدوية الطبية التي يصفها الطبيب وإتباع التعليمات المكتوبة.
    • وهذه الأدوية تكون مسكنة للآلام وخافضة لدرجة الحرارة، هذا بالإضافة إلى أنها تساهم في علاج الأوعية الدموية الملتهبة بسبب الزكام.
  • شرب كميات كافية من السوائل الدافئة والتي تجعل من عملية الشفاء من الزكام وكذلك التخلص من المخاط الذي يؤثر على عملية التنفس.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تحدثنا عن طرق علاج الزكام في يوم واحد.

وذكرنا لكم تعريف الزكام وأعراضه وأنواعه، وكذلك أفضل الطرق لعلاج الزكام وانسداد الأنف، وأخيرًا أفضل طريقة لعلاج الزكام في المنزل.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة