بحث كامل عن الصرع مع المراجع pdf

بحث كامل عن الصرع مع المراجع pdf الصرع هو مرض من أخطر الأمراض وأكثرها إزعاجًا للإنسان لأنه يجعل الشخص الذي يصاب به يفعل الكثير من الأشياء التي قد تزعجه وتزعج الآخرين ويكون لا إراديًا.

وهذا المرض يكون له عدة أسباب فمنها الوراثية ومنها اضطرت التي تحدث في وظائف المخ، وسوف أتحدث في هذا المقال عن هذا المرض وكل ما يخصه بشيء من التفصيل.

ما هو الصرع

  • الصرع أكثر الأمراض العصبية انتشارًا في العالم ولكن أغلب الأشخاص المصابين به يكونون من الطبقات الاجتماعية المتوسطة، ويوجد حوالي أكثر من خمسين مليون شخص حول العالم مصابين بذلك المرض.
  • كما أن الصرع غير محدد بفئة عمرية معينة بل يصيب الأشخاص في جميع الأعمار، كما أن هذا المرض من الأمراض غير المعدية ولكنه يكون ناتج عن حدوث اضطرابات في المخ سواء في فترة الحمل أو بعد ولادة الطفل.
  • يمكن أن يصاب شخص في عمر الشباب مثلًا بهذا المرض وليس الطفل في مرحلة الولادة فقط، ويكون ناتج عن عدم قيام المخ بعمله بشكل منظم وعدم وصول الأكسجين الكافي إليه.
  • بعد التقدم الهائل الذي حدث في الطب في القرون الأخيرة أصبح هناك الكثير من طرق العلاج الفعالة لهذا المرض، كما أن عدد كبير من الأشخاص المصابين بهذا المرض يستجيبون للعلاج ويبلغ حول سبعين في المائة من المصابين.
  • هذا المرض من الأمراض المزمنة التي يصاب بها الأشخاص في الأعمار المختلفة، والصرع ما هو إلا نبات من الحركة الإرادية التي تكون في جزء معين من الجسم، مثل عدم قدرة الشخص المصاب بذلك المرض بالمثانة والأمعاء، كما يتعرض المصاب بهذا المرض للكثير من حالات الإغماء.

شاهد أيضًا: ما هو الصرع واعراضه؟

 أعراض الصرع

  • يظهر على الشخص المصاب بهذا المرض الكثير من الأعراض التي تجعل الطبيب يشخص أنه قد أصيب بالصرع، وسوف أقوم بذكر هذه الأعراض فيما يلي بشيء من التفصيل.
  • يفقد مريض الصرع الكثير من خصائصه الإدراكية، مثل عدم القدرة على الشم أو السمع وعدم التحكم في وقت النوم بل دائمًا ما يشعر هذا الشخص بالغثيان.
  • كما يعاني هذا الشخص اضطرابات في الحركة والإحساس وعدم انتظام الحالة المزاجية له.
  • يعاني الشخص المصاب بالصرع دائمًا من الاكتئاب والحالات النفسية السيئة.
  • كما أن يعاني هذا الشخص من المشكلات الجسمانية بصفة مستمرة مثل الكسور في أحد الأطراف نتيجة لما يأتيه من نوبات تجعله لا يدري ما يفعله.
  • يوجد عدد كبير من الوفيات في الأرياف والأماكن ذات الحالة الاجتماعية المتوسطة عن طريق الحرق أو الغرق وغيرهم من الأسباب الأخرى، يكون سبب الوفاة هو الصرع ويكون ذلك نتيجة نوبات الصرع الإرادية.

أسباب الصرع

  • هناك نوع من الصرع يسمى بالصرع المجهول، يصيب هذا النوع من هذا المرض حوالي ستة أشخاص من كل عشرة أشخاص.

كما أن النوع المنتشر أو المعروف يسمى بالصرع العرضي أو الثانوي، ويكون سبب الإصابة بهذا النوع عدة أسباب سوف نقوم بذكرها فيما يلي:

  • يمكن أن يأتي هذا المرض عند إصابات الدماغ الشديدة، يجب حماية الدماغ من الصدمات وخاصًة الأطفال.
  • أورام المخ من الممكن أن تتسبب في إصابة الإنسان بالصرع.
  • من أسباب الإصابة بالصرع أيضًا  بالسكتات الدماغية والتي تكون ناتجة من عدم وصول كم أكسجين كافي للمخ حتى يتمكن من القيام بعمله.
  • من الممكن أيضًا أن يكون الصرع نتيجة لأسباب وراثية الأمراض الوراثية المصابة بتشوهات في الدماغ.
  • هناك بعض الأمراض التي يمكن أن يصاب بها الشخص وتكون سبب في إصابته بالصرع أيضًا مثل ما يسمى بمرض التهاب السحايا، مرض الكيسات المذنبة العصبي وأيضًا مرض التهاب الدماغ.
  • كما تسبب بعض المتلازمات الجنينية الإصابة بهذا المرض الخطير.
  • هناك بعض المضاعفات التي تحدث في فترة الحمل أو في فترة ما قبل الولادة وينتج عنها إصابة هذا المولود بالصرع مثل نقص الأكسجين أو الرضخ أثناء عملية الولادة.

معدلات الإصابة بمرض الصرع

  • يصاب بالصرع الكثير من الأشخاص ولا يرتبط بمرحلة عمرية معينة.
    • حيث يمكن الإصابة به عند الولادة وفي مرحلة الطفولة ومن الممكن الإصابة به في مرحلة الشباب أيضًا.
  • كما يبلغ حوالي خمسين مليون شخص في العالم مصابين بهذا المرض الخطير.
    • ويبلغ حوالي 2,4 مليون فرد يصابون بهذا المرض كل عام.
    • ويكون معدل الإصابة بالصرع في الدول والمجتمعات المتقدمة أقل بكثير من معدل الإصابة في الدول والمجتمعات متوسطة ومنخفضة الدخل.
    • حيث يبلغ معدل الإصابة في المجتمعات المرتفعة الدخل حوالي تلاتين إلى خمسين حالة من كل مائة مليون نسمة كل عام أم المناطق متوسطة الدخل تكون معدل الإصابة الضعف.

تابع أيضًا: معدل تكرار نوبات الصرع عند الأطفال

طرق العلاج من الصرع

  • في ظل التقدم الهائل في الطب والتكنولوجيا، أصبح من السهل جدًا علاج الصرع بكل أنواعه.
    • ويتم ذلك العلاج بطرق سهلة جدًا عن طريق أدوية ينتظم عليها المريض لمدة تتراوح ما بين سنتين إلى خمس سنين.
    • وبعد ذلك يتم سحب هذا العلاج بالتدريج.
  • حيث يمكن عن طريق هذه الأدوية البسيطة إذا انتظم عليها المريض يمكن أن تحد من النوبات التي يسببها له الصرع.
    • كما أن من الممكن تشخيص بعض الحالات من قبل أطباء متخصصي.
    • ويتم العلاج على مستوى الرعاية الصحية بسهولة دون استخدام أي معدات على درجة عالية من التعقيد.
  • هناك بعض الحالات التي قد لا تستجيب إلى العلاج بالأدوية.
    • وفي هذه الحالة يضطر الطبيب إلى أن يلجأ إلى العلاج بالجراحة.
  • هناك في بعض الدول المحدودة الدخل ما يسمى بالفجوة العلاجية.
    • وهي عبارة عن عدم قدرتهم على الحصول على العلاج اللازم لهم.
  • قد أشارت منظمة الصحة أنه من الواجب أن يتم تدريب أطباء على أعلى مستوى على طرق التعامل مع هذا المرض للحد.

اقرأ أيضًا: أنواع نوبات الصرع وكيفية التعامل معها

الوقاية من الإصابة بالصرع

هناك نوع من الصرع هو الذي يطلق عليه الصرع المجهول لا يوجد طرق للوقاية منه.

ولكن هناك بعض التدابير التي يجب أن نحرص على اتخاذها للوقاية من الإصابة بالصرع الثانوي هذا المرض الخطير:

  • حماية رأس الأطفال من الإصابات وخاصة بعد الولادة حتى لا يحدث الرضخ الذي يؤدي إلى الإصابة بالصرع.
  • كما يجب توفير الرعاية الكافية للطفل في مرحلة بعد الولادة، حتى لا يصاب بحالات الصرع التي تحدث بعد الولادة.
  • كما يجب استخدام الأدوية التي تعمل على انخفاض درجة حرارة الطفل حتى لا يصاب بنوبات الحمى.
    • التي قد تكون سبب في حدوث مضاعفات تضر الجنين.
  • يجب العمل على الوقاية من إصابات الخاصة بالجهاز العصبي المركزي.
    • لأن هذه الإصابات تكون سبب كبير في إصابة الشخص بالصرع.
    • وتكون هذه الإصابات متواجدة بدرة كبيرة في المناطق منخفضة الدخل.
  • تكون الطفيليات والفطريات والميكروبات منتشرة بدرجة كبيرة في المناطق ذات الدخل المنخفض والمتوسط.
    • مما يجعل هذه المناطق أكثر عرضة للإصابة بالكثير من عدوى الجهاز العصبي التي تؤدي إلى الإصابة بالصرع مثل:
      • عدوى الكيسات المذنبة العصبي والتهابات الدماغ.
    • لذلك يجب أن نحترس من الفطريات والميكروبات الضارة والعمل على نظافة البيئة بشكل دائم.

إلى هنا أكون وصلت إلى نهاية المطاف، وقد تحدثت اليوم عن موضوع من أهم الموضوعات وهو الصرع وأسبابه وطرق العلاج منه، وكان ذلك بشيء من التفصيل أتمنى أن ينال هذا المقال إعجابكم.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق