مفهوم التواصل ووظائفه

مفهوم التواصل ووظائفه، التواصل ظاهرة إنسانية ذات طبيعة معقدة وجوانب متعددة، ولا يمكن أن تحدث في فراغ عن حياة الإنسان والمجتمع، كما يشير التواصل إلى جوانب متعددة من السلوك البشري والعلاقات الإنسانية.

كما يعتمد على تبادل الآراء والأفكار، ويؤثر على الظروف المحيطة، مما يؤدي إلى زيادة قدرة الفرد على الاستمرار في التطور والبقاء، لذلك سنتعرف اليوم عبر موقع مقال mqaall.com على مفهوم التواصل ووظائفه.

مفهوم التواصل ووظائفه

هيا بنا نتعرف من خلال الشرح القادم على المفهوم والوظائف الخاصة بعملية التواصل:

اقرأ أيضا: مفهوم التواصل الكتابي

مفهوم التواصل

  • الإنسان بطبيعته كائن اجتماعي ينشأ في جماعة وينتمي إليها، ويتفاعل مع أعضائها ويتواصل معهم، ونتيجة لذلك، يحدث العطاء بينه وبينهم.
  • فكلمة تواصل مشتقة من الفعل اللاتيني communicate، أي الانتشار من خلال المشاركة أو تعني مشاركة المعلومات والتوجيهات مع الآخرين.
  • التواصل عبارة عملية تفاعلية لتبادل المعلومات (الرسالة) بين المرسل (الشخص الذي يعد هذه المعلومات لتسليمها للآخرين أو المتلقي).
    • والمتلقي (الشخص الذي يتلقى المعلومات أو الرسالة الصادرة عن المرسل) بشكل هادف وبطرق ذات معنى سواء بالطرق اللفظية أو غير اللفظية (قناة التوصيل) من أجل الوصول إلى تحقيق أهداف معينة نتيجة تأثره بالرسالة (التغذية الراجعة).
  • التواصل الاجتماعي هو العملية المركزية في ظاهرة التفاعل الاجتماعي، حيث تتركز جميع العمليات النفسية للفرد.
    • والتي تنبثق منها جميع المؤثرات الاجتماعية في حياته، والتي ينشأ منها الانجذاب أو النفور، والتي من خلالها يتحقق التجانس، أو يظهر التباين.

وظائف التواصل

هنالك وظائف تؤديها عملية التواصل والاتصال سنعرضها كالآتي:

  • يمكن للفرد إشباع احتياجاته البيولوجية والنفسية الأساسية من خلال عملية التواصل التي تبدأ بعلاقة الطفل مع والدته للحصول على الغذاء والأمن النفسي في نفس الوقت.
    • ثم تتطور عملية التواصل مع جميع أفراد الأسرة، وبعدها تتسع دائرة العلاقات الاجتماعية خارج الأسرة وتتشكل الصداقات والمجموعات.
  • يمكن للفرد أن يحقق مشاعر الانتماء إلى جماعة أو مجتمع من خلال عملية التواصل.
  • عملية الاتصال تمكن الفرد من تحقيق وتأكيد نفسه في تفاعله مع الآخرين من خلال التعبير عن نفسه، ومشاعره، واحتياجاته، وقيمه، واتجاهه.
  • التواصل يحقق التعلم الفردي للمعايير والآراء والأفكار من خلال التفاعل مع الأفراد أو الجماعات مروراً بكل مرحلة عمرية، وبالتالي يمكن اكتساب أفكار ومعارف جديدة أو تعديل الخبرة المكتسبة سابقاً.
  • يحقق الاتصال وعي الفرد لنفسه وقدراته وحكمه على عمله أو إنتاجه من آراء الآخرين وردودهم عليها.
  • الاتصال يحقق نقل معايير وقيم واتجاهات الجماعات مما يعطي شعوراً بالانتماء بين أفراد البلد الواحد، كما يحقق التواصل التفاعل بين الدول المختلفة.
  • تنتقل الأفكار المبتكرة من خلال عملية التواصل المعرفي بين الأفراد والجماعات.
  • يطور الاتصال مهارات الاستماع والقراءة اللغوية، وكذلك المهارات الاجتماعية.
  • الاتصال يطور العمليات العقلية الأساسية مثل الإدراك والانتباه والتفكير كما أنها تعد عمليات أساسية في حدوث التواصل الجيد.
  • التأثير على أفكار ومشاعر الآخرين والعمل على توجيهها.
  • مساعدة الأفراد في كثير من جوانب صحتهم وعلاجهم وتعليمهم.
  • الاتصال هو نشاط يعتمد على ترجمة الرسالة إلى رموز أو إشارات يتم إرسالها إلى الآخرين، ومن ثم ترجمة الرموز أو الإشارات المرسلة على شكل رسالة فك تشفير.

كما أدعوك للتعرف على: دور اللغة في التواصل الحضاري

وظائف التواصل الناتجة عن عملية التواصل

نجد أن الإنسان يستخدم نظام الاتصال لتحقيق عدة وظائف منها:

  • استقبال وإرسال الرسائل وحفظ المعلومات.
  • إجراء العمليات على أساس المعلومات المتاحة بهدف استخلاص نتائج جديدة لم يكن الفرد على علم بها بشكل مباشر، وكذلك بهدف إعادة بناء الأحداث الماضية والتنبؤ بالمستقبل.
  • التأثير وتعديل العمليات الفسيولوجية داخل الجسم.
  • التأثير في الأشخاص الآخرين والأحداث الخارجية وتوجيه هؤلاء الأشخاص وتلك الأحداث.

كما يمكنكم الاطلاع على: 10 فوائد التواصل مع الآخرين

وفي ختام مقال اليوم نكون تعرفنا على عدد من المعلومات الخاصة بعملية التواصل، مثل المفهوم والوظائف وتم عرض ذلك في مقال بعنوان مفهوم التواصل ووظائفه.

مقالات ذات صلة