مفهوم الكرامة من الله

مفهوم الكرامة عند الله، هي مداومة العبد الصالح علي طاعة الله سبحانه وتعالى وعدم العصيان ومن أعظم الكرامات هي التي يحبها الله.

وفي هذا المقال سوف نتحدث عبر موقع مقال mqaall.com على مفهوم الكرامة من الله بالتفصيل

مفهوم الكرامة عند الله

  • حيث قال السفاريني المقصود بالكرامة هي شيء خارق للعادة لا يقترن بدعوى النبوة، ولا هو مقدمه، حيث يظهر على يد عبد ظاهر الصلاح، ملتزم لمتابعة نبي كُلف بشريعته، مصحوب بصحيح الاعتقاد والعمل الصالح.
  • الكرامة هي كلمة أخذت من كلمة الإكرام والكرامة لها مصطلحين عام، وخاص.
  • الكرامة في المصطلح العام هي هبه يعطيها الله لعباده الصالحين من العطايا والنعم والأرزاق.
  • أما الكرامة في المصطلح الخاص هي أمر لم يعتاد عليه الإنسان والجان، يجريه الله – تعالى على يده عباده الصالحين.
  • والكرامة هي النتيجة للاستقامة وطاعة الله تعالى وطاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وأفضل كرامة هي دخول الجنة والعتق من النار، ومن أعظم الكرامات هي كل الأعمال التي يحبها الله ومنها الدوام على الطاعة وعدم العصيان.
  • والكرامة هي ابتغاء مرضاة الله تعالى والحرص على اتباع سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهي الشكر على النعم الإلهية.

كما يمكنك التعرف على: مفهوم خلق السخاء في الإسلام

أقسام الكرامة

تنقسم الكرامة إلى قسمين وهما:

  • الكرامة الحسية: حيث قال ابن عجيبة أنها “فعل شيء عارض قوانين الطبيعة ولم يعتاد الإنسان عليها.
    • على سبيل المثال السير على الماء بدون قارب والطيران في الجو بغير طائرة، وغير ذلك من خوارق الطبيعة.
  • الكرامة المعنوية: وهي طاعة الله تعالى في السر والعلن ومعرفة الله تعالى حق المعرفة وما وقر في قلبه لله تعالى من سكينة ويقين، مع قوة الإيمان وعصيان النفس.

ضوابط الكرامة

اعتبار هذه الكرامات صحيحة ومقبولة شرعا فقد وضع الإمام الشاطبي بعض القواعد ومنها:

  • ألا تخالف هذه القنوات النصوص القرآنية والأحاديث النبوية الصحيحة.
  • وألا تخالف الأحكام والقواعد الدينية الكلية وألا تعتبر هذه الكرامات وهم خالدة شيطانية.
  • أن يكون مفهوم الكرامة لعبادة الله واستقامة العبد، ولا يجب أن يكون هناك تناقض بين الأصل والفرع.
  • وقد وضح الشيخ سليمان بن عبد الله -رحمه الله- الفرق بين الكرامة واستدراج الشيطان بقوله:
    • إذا كان العبد عاصيا لله تعالى ويأتي بالموبقات فإن الذي يظهر على يديه ليس كرامة بل هو وهم من صنع الشيطان.
  • وكل من يقول أنه يعلم الغيب فهو كاذب لأنه يعارض نص قرآنيا صريحاً.
  • قال تعالى: – (قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ ۚ).

كما يمكنك الاطلاع على: مفهوم القيم الروحية في الإسلام لغة واصطلاحاً

أمثله على كرامات الأولياء الصالحين

توجد أمثلة كثيرة جدا على كرامات الأولياء الصالحين ومنها ما يأتي:

  • أورد النووي – رحمة الله- في رياض الصالحين في باب كرامات الأولياء قصة الصاحبين الجليلين وهما أسيد بن حضير وعباد بن بشر-رضي الله عنهما.
    • أنهم خرجوا من عند النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة حالكة الظلام ولا يوجد أي وسيلة إنارة في طريقهم فأنار الله- تعالى من أمامهم طريقهم مثل المصباحين.
  • وأيضا قصة الفتيان المؤمنين المتقين الذين ثبتوا على توحيدهم لله تعالى رغم صد قومهم الكافرين لهم، حيث قال الله تعالى:- (أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا).
  • وأيضا قصة مريم عليها السلام التي ذكرت في كتابه العزيز حيث قال تعالى:- (كلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقًا).
  • كما توجد بعض الأمور التي تدل على إقرار السنة النبوية على الكرامات ومن هذه الأمور ما يلي:
    • ومن هذه الكرامات التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم في بعض الأحاديث أن الإنسان مهما كان لونه وجسمه ومظهره وما علاقته بمن حوله.
    • لكن تربطه علاقة إيمانيه قوية مع ربه فإن الله تعالى سيجيب دعائه ويلبي رغباته.
    • وقال صلى الله عليه وسلم:-( ربَّ أشْعَثَ، مَدْفُوعٍ بالأبْوابِ لو أقْسَمَ علَى اللهِ لأَبَرَّه).
  • كما بين النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يوجد الصالحين من الأمم السابقة كان الله تعالى يلهمهم لفعل وقول الحق ثم يبين النبي صلى الله عليه وسلم أن هذا الأمر ليس محصورا على تلك الأمم.
  • بل كان من أمته من لهم في هذه الكرامات العظيمة ومنه الإلهام بفعل وقول الحق ومن هؤلاء الصالحين الصحابي عمر بن الخطاب رضي الله عنه حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم:- (لقَدْ كانَ فِيما قَبْلَكُمْ مِنَ الأمَمِ مُحَدَّثونَ، فإنْ يَك في أمَّتي أحَدٌ، فإنَّه عمَر).

اقرأ أيضا: مفهوم صلة الرحم في الإسلام

وإلى هنا فقد وصلنا إلى أخر مقالنا بعنوان مفهوم الكرامة عند الله وعرفنا أقسام الكرامة وضوابطها كما عرفنا مجموعة من كرامات الأولياء الصالحين وأتمني أن أكون وفقت في هذا المقال وأرجو أن ينال إعجابكم.

مقالات ذات صلة