مفهوم الوقاية الصحية في الإسلام

مفهوم الوقاية الصحية في الإسلام، تعريف الوقاية لغويا هي عبارة عن حماية الشيء وصيانته، وأيضا ستره حتى لا يصيبه أي أذى أو ضرر، ويمكن إطلاق كلمة الوقاية على الكثير من المعاني من الحماية وتجنب أيضا كل شر، أما عن تعريف الوقاية اصطلاحا فهي عبارة عن العلم الذي يتعلق بالوقاية من مختلف الأمراض سواء كانت نفسية أو عضوية أم جرثومية.

مفهوم الوقاية الصحية في الإسلام

  • يتضمن مفهوم الوقاية الصحية الحماية من الأمراض قبل الإصابة بها والحد من انتشارها قبل أن تسبب العديد من الأضرار.
  • وبمعنى عام فإن الوقاية هي عبارة عن منهج يحمي الفرد بشكل متكامل وبالتالي يمكن الحفاظ على جسده من إصابته بالأمراض وهذا يتم من خلال السير على بعض التعليمات والإرشادات.
  • لذا يجب الحرص على كل ما نهانا عنه الإسلام حيث يوجد بعض الأمور التي نهانا عنها حفاظا على صحتنا.
  • حيث أن الإسلام لم يترك شيء إلا وتحدث عنه، فقد أهتم بالاعتناء بالأسنان لذلك أمر بالمضمضة والسواك كما أنه أهتم بنظافة العين والأنف والملابس والقدم إضافة إلى تجديد نظافة الطعام والشراب الذي نتناوله حيث أمر بنظافة الإناء الذي نأكل منه، وأدق من ذلك فقد أهتم به، وكل هذا من سبل الوقاية.

اقرأ أيضا: مفهوم الثقافة الصحية

الوقاية الصحية في ضوء القرآن الكريم

أهتم القرآن الكريم بصون كرامة الإنسان والحفاظ على حياته، لذلك أوضح المنافع التي يمكن الانتفاع بها وحللها، وحرم كل ما يلحق الضرر به، والدليل على هذا ما يلي:

تحريم أكل الميتة ودم لحم الخنزير

  • الميتة هي الحيوان الذي لا يذبح ولا يزكى ويموت من نفسه، فقد قال الله تعالى (إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله).
  • كما أن لحم الخنزير حرمها لأنها تعود على الفرد بالكثير من الأمراض منها الإصابة بالدودة الشريطية وأيضا التنيا والإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي والتهابات السحايا.

تحريم شرب الخمر والمخدرات

  • شرب الخمر والمخدرات يعملان على إتلاف الخلايا العصبية كما أنها تلحق بالضرر للمال وللنفس، وقد قال الله تعالى (إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس).

تحريم الزنا

  • أيضا الزنا يعود على الإنسان بالكثير من الأمراض منها السيلان والسفلس، كذلك أن كل ما يؤدي له فقد تم تحريمه لذا أمر المرأة بعدم التزين والتعطر وأيضا الاحتشام، وقد قال الله تعالى (ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا).

حق المسلم في تخفيف الصوم

  • قد أباح الله للمسلم أن يفطر في حال أن الصوم يلحق به أي ضرر، وقد قال الله تعالى (فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر).

الوقاية الصحية في ضوء السنة النبوية

  • قد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملأ الميزان وسبحان الله والحمد لله تملآن أو تملأ ما بين السماء والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدوا فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها).
  • يأتي معنى شطر بمعنى نصفه والبعد عن الإشراك فهو من النجائس، ولا يمكن إتمام الإيمان إلا بالطهور أولا لذلك وجب الطهور قبل الصلاة.

طرق الوقاية الصحية في الإسلام

أما عن طرق الوقاية الصحية في الإسلام فهي كالتالي:

  • على الإنسان أن يبتعد تماما عن المعاصي لأنها تسبب الأمراض ودليل على ذلك الزنا.
  • أيضا على الفرد أن يتخذ الجليس الصالح والقدوة الجيدة حتى يساعدونه على الخير والبعد عن الشر تماما.
  • كما أن كل شبهة يتم طرحها فيجب على المسلم أن يسأل عنها حتى يكون على علم بالمنافع والأضرار.

كما أدعوك للتعرف على: الوقاية من مرض السكري

خصائص الوقاية الصحية في الإسلام

لا زالنا مستكملين رحلة التعرف على مفهوم الوقاية الصحية في الإسلام حيث سنتعرف على خصائصها من خلال التالي:

المصداقية

  • حيث أن كل ما ورد في القرآن والسنة النبوية يتم تطابقه مع الحقائق العلمية الصحيحة، وكلما مر علينا الزمن كلما أدركنا الكثير من الحقائق التي وجدت في كتاب الله.

البساطة واليسر

  • كذلك طرق الوقاية في الإسلام لم تكن بحاجة إلى تكاليف حيث إنها تمتاز بسهولتها ويسرها ولا تتطلب الكثير من الجهد والمشقة أو الوقت.

الديمومة

  • يجب على المسلم أن يلتزم بأسس الوقاية فهي غير مشروطة بوقت معين أو عمر محدد لكنها صالحة بكل زمان ومكان.
  • لذا على المسلم تنفيذها دائما دون تعب أو ملل حيث يترتب على ذلك نظافة المجتمع وتماسكه وقوته وأيضا القدرة على أي صعوبات يمكن أن تواجه إسلامنا.
  • كما على المسلم الالتزام بالأحكام الشرعية لكي يكون ضامن الديمومة حيث إنها عبارة عن نظام متكامل ومترابط ويمكن من خلالها تحقيق القوة والمنفعة سواء كان للفرد أو المجتمع بأكمله، وأيضا تساعد على تحقيق الاستقرار سواء كان نفسيا أو جسديا وتحقق الاستقرار بشكل عام في العديد من الأمور الحياتية التي نعيشها.

كما يمكنكم الاطلاع على: جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى

بهذا نكون وصلنا إلى ختام مقال الوقاية الصحية في الإسلام ونتمنى من الجميع إتباع ما أمرنا به الإسلام لأنه وقاية لنا من كل شر.

مقالات ذات صلة